(مستعدون للاسوأ)> ومن يقولها هو .. الداخلية > والداخلية لا هي تعرف كيف تقول ولا هي تعرف كيف تسكت> ( لو رجعنا بالناس لعام 1989 لكانوا الآن في المقابر)> ومن يقولها هو وزير ا" />

لا أيد.. ولا خشم بقلم أسحاق احمد فضل الله

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 06:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-11-2016, 01:03 PM

أسحاق احمد فضل الله
<aأسحاق احمد فضل الله
تاريخ التسجيل: 24-11-2015
مجموع المشاركات: 547

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا أيد.. ولا خشم بقلم أسحاق احمد فضل الله

    01:03 PM November, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    أسحاق احمد فضل الله-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    > (مستعدون للاسوأ)
    > ومن يقولها هو .. الداخلية
    > والداخلية لا هي تعرف كيف تقول ولا هي تعرف كيف تسكت
    > ( لو رجعنا بالناس لعام 1989 لكانوا الآن في المقابر)
    > ومن يقولها هو وزير المالية
    > والوزير لا هو يعرف كيف يقول ولا هو يعرف كيف يسكت
    _ و(لا يجوز خروج الشعب على الحاكم)
    > ومن يقولها هو .. هيئة علماء السودان..
    > والهيئة لاهي تعرف كيف تقول ولا هي تعرف كيف تسكت
    > وصحافة الامس/ التي تحمل المانشيتات هذه/ تحمل صورة رائعة لمن لا يعرف كيف يقول.. ولا يعرف كيف يسكت
    (2)
    > والنواب المستقلون يقاطعون البرلمان احتجاجاً على رفع الدعم
    > وامرأة نصف أمية (والدة تشرشل) تدعو الطفل (ونستون) وهو ذاته تشرشل الى المطبخ
    > وهناك تقول له
    : افتح يديك
    > ويفتح
    > ويفاجأ بامه تنتشل حبة بطاطس شديدة الغليان وتلقي بها في كفيه
    > قال تشرشل
    : وفي لحظة كنت القي بحبة البطاطس في يدها هي
    قال: قالت امي في ابتهاج
    : جيد.. حين يلقي احد بمشكلة في يديك.. لا ترمي بها على الارض.. ارم بها في يديه هو.. ثم انظر ماذا يفعل
    > والدولة التي لا هي تعرف الحديث ولا هي تعرف السكوت لو انها اوقفت النواب المستقلين في منصة البرلمان و طلبت منهم تقديم اجابة عن
    : كيف هو الحل..
    > عندها النواب الفصاح هؤلاء اما ان يقدموا حلاً عملياً عبقرياً للازمة وعندها يصفق لهم الناس.. الدولة والشعب.. واما.. العجز
    عندها يسقط النواب في فضيحة (تضليل) الجمهور
    وايام كنا ندير صحيفة الوفاق ( والجنوب لم ينفصل) عرمان يدعو النساء لمظاهرة ضد الدولة
    > ولاننا نعرف عرمان.. كنا نعرف انه سوف يكسر عنقه بيده
    > وبالفعل .. عرمان يجمع حشداً من نساء دولة مجاورة ويحدثهم عن (ضرورة ان تملك المرأة حرية التصرف في جسدها)
    > وكانت دعوة كاملة للدعارة
    > ولاننا نعرف النساء السودانيات فاننا (لتدمير المظاهرة ) كنا نكتفي بمانشيت من كلمتين فقط يبعد كل السودانيات ويدمر المظاهرة وبالفعل لم يخرج أحد.
    > ولم تخرج امرأة وحدة في المظاهرة!!
    > مانشيت من كلمتين يكفي حين تعرف السودان والسودانيين وتعرف كيف تقول
    (3)
    > ونواب البرلمان يجيزون رفع الدعم
    > ونواب البرلمان/ يوم قدم المراجع العام تقريراً مخيفاً عن الفساد/ لو انهم عندها اعتصموا داخل البرلمان حتى تطلق الدولة محاكم الفساد.. أو تقول لماذا لا تفعل
    > لو انهم فعلوها لاستمع الجمهور اليهم الآن...
    > وعلماء السودان الذين يقدمون الفتوى الآن لو انهم ايام التقرير هذا..تقرير الفساد الملياري.. جلسوا عند البشير يطلبون اما المحاكمات او معرفة ما يمنع المحاكمات .. لو انهم فعلوا لاستمع الناس اليهم الآن
    (5)
    > وهيئة علماء السودان لو انها انتبهت ونبهت الجمهور للحملة التي نكتب عنها منذ سنوات ( حملة تحويل السودان الى يمن جديد او ليبيا جديدة) لا نتبه الناس
    > ولا ستمعوا للعلماء
    لكن هيئة العلماء تبلغ درجة ان احد خطبائهم (تحت دعوى الحديث ضد داعش) يخطب في مسجد النور بما يعني بطلان الجهاد كله
    (6)
    > والدولة لو انها اجتمعت بقادة المجتمع سراً وقادة الاعلام .. الذين يعرفون ما يجري في العالم.. ثم حدثت باسباب الخراب الحقيقية ( وهي موجودة ومقنعة)
    > لو انها عاملت الجمهور مثلما كانت تفعل يوم اكتفى الناس بالبلح بديلاً للسكر
    > لو انها فعلت لذهب الناس الى جملة الانصار يوم حاصر البعض عثمان بن عفان
    > الانصار حملوا سيوفهم وقالوا لعثمان
    : ان شئت كنا انصار الله مرتين
    > وهذا القلم يقرأ التاريخ ويقرأ سيرة الشعوب حولنا .. .. فلا يجد اعظم اطلاقاً من ثقافة عند الشعب السوداني
    > الدولة لو انها عرفت ما عندها من شعب لعرفت كيف تصنع
    > ولعرفت كيف تقول
    (6)
    > والدولة تختار الايام هذه لتصدر حكما بالاعدام على سبعة اشخاص في كسلا
    > وسبعة عشر آخرين في القضارف
    > وكأنها تصنع هياجا
    > وبورتسودان.. منذ ايام.. تقوم وتقع.. ووجوه الناس فيها يحدثون اهل القتلى .. عليهم رحمة الله..
    > وبالفعل يجدون عقولاً وقادة كراما هم اهل القتلى
    > و(زول) تاني.. يختار الايام هذه ليطلق حديثاً عن تخصيص الميناء لصناعة هياج العمال
    > اللهم .. اللهم.. اللهم
    > بالمناسبة .. العبقرية السودانية هي ما يصنع المثل
    (لا ايداً تخلس.. ولاخشماً يملس)
    alintibaha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من حزب الأمة القومي حول استهداف قيادات المؤتمر السوداني، واستمرار مقاومة إجراءات النظام الكارث
  • الإمام الصادق المهدي ينعى الشيخ الجيلي الخنجر
  • أميركا تحذر رعاياها في السودان من احتجاجات محتملة
  • الحزب الشيوعي السودانى: لن نتظاهر إنابةً عن الآخرين
  • نائب : البرلمان أصبح ملك للمؤتمر الوطني
  • حذروا من هجرة الرعاة لجنوب السودان نواب بالبرلمان ينتقدون ضعف تنفيذ برنامج "زيرو عطش"
  • وزارة الشباب: معظم الساحات والميادين بالخرطوم تحولت لأسواق
  • كاركاتير اليوم الموافق 09 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن مرة أخرى مع المبيريك ..!!


اراء و مقالات

  • لا جديد تحت شمس رفع الدعم بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • لا للجامعة العربية، سوق عكاظ، ولا مغلّظة لأمينها العام، أبو الغيط بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • الأمان الوظيفي وحماية الأطباء بقلم محمد علي خوجلي
  • التدخُّلُ الأجنبي ومسئوليّة انفصال جنوب السودان 4 - 6 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • زلزال ترامب بقلم محسن الحسن
  • تحسستُ رأسي و لم أجد ريشة!ن بقلم عثمان محمد حسن
  • الشتاء الدافىء على المسلمين بقلم عمر الشريف
  • الحزم الجديدة القديمة بقلم محسن الحسن
  • هل جاءكم حديث مايسة المغربية؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • انتخاب ترامب ودهشة وذهول ومخاوف في معظم انحاء العالم بقلم محمد فضل علي ... كندا
  • يقبروكم أحياء بقلم كمال الهِدي
  • انتصار ترامب...دار الكفر....حظ البشير بقلم سهيل احمد الارباب
  • وسعادة مساعد الرئيس ،فرع حزب الامة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لا خيار ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يا رئيس البرلمان ..عندما يشيخ الأسد تلحس الأغنام (مؤخرته) / بقلم جمال السراج
  • مُحاربة الفساد: التجربة الألمانية (1) بقلم فيصل محمد صالح
  • (سُودان غَير)!! بقلم عثمان ميرغني
  • العريقات والمخطط بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • يا بختهم بقلم صلاح الدين عووضة
  • جراحة القرارات الاقتصادية .. ما لها وما عليها ! بقلم الطيب مصطفى
  • أصرخي بقلم عائشة حسين شريف

    المنبر العام

  • البشير أنعدل ترامب جاك عدل احسن تحدد موقفك قبال الستار أنسدل
  • كاريكاتور معبر جداً
  • هكذا صنع أوباما دونالد ترامب.. 8 من سنوات حكمه أوصلت أميركا لهذه النتيجة
  • صاااااااااااااااااااااااااانة
  • Boney M .. التى رقصنا على انغامها ايام المراهقة .
  • ود المشرف ما اجملك...
  • الغارديان: "أميركا ترامب" لا وجود للمسلمين فيها"
  • وداعاً مُشاهِدِي بَرْنَامجِ |( فوق العادة ) ومقدم البرنامج يخطرقناة الشروق
  • أسوأ خلف لخير سلف !!
  • البشير قاعد من زمن ريغان...معقولة بس
  • البشير يتراجع عن القرارت الاقتصادية !!!! فيديو !
  • ترامب : " الولايات المتحدة تشعر "بالامتنان" لكلينتون على خدماتها"
  • قوس قزح (صور) ...
  • عاااااجل: عطـــــــــبرة ناااااااااااار حمرة
  • البشير بهناك و ترمب بهنا....موسم الهجرة لزحل
  • الأسهل تصديق الحضرة والدردشة مع الخضر!
  • خطوات عملية لإحباط الثورة السودانية
  • أمريكا تختار مايك بنس رئيساً
  • خلونا من ترامب مظاهرات هادرة في عطبرة تطالب باسقاط النظام
  • جوبا تعلن سحب جيشها من الحدود مع السودان
  • من ود الباوقة الى الرئيس ترامب..
  • روسيا تفوز بالانتخابات الامريكية وتثبت بأنها الدولة الأعظم والاقوى
  • نجاة طائرة سودانية من كارثة جوية بعد اصطدامها بـ"نسر"
  • من هو الخاسر الاكبر ..من كون دونالد ترمب هو رئيس الولايات المتحدة الامريكية؟
  • دونالد ترامب الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة .. (صور) ..!!
  • هي لله! لكن هل عرفتم إله الكيزان وعمر البشير؟
  • الجنيه في تدهور قياسي
  • جدل في مصر حول اتجاه السيسي لإنشاء جيش ثان مثل الصين
  • الدواعش والمتطرفين أحد أهم أسباب تقدم الجمهوريين
  • أشياء ترمب المثيرة للجدل، ماذا سيفعل معها؟؟؟
  • ترامب , هل سيلعب دور حاسم في ملفات دارفور و المنطقتين ؟
  • زردة العلوج!
  • ترامب أدّاكم بالحتّة الفيها الحديدة .. وحلق ليكم كمان
  • مشاركة السودان في مهرجان الموسيقي العربية كانت أبحاث موسيقية
  • أحذيةُ القصائد
  • نحن قبيل شن قلنا ما قلنا ترمب بيحكمنا
  • إختطاف رئيس المؤتمر السودانى عمر الدقير
  • ترمب رئيساً لأميركا
  • اوووووووووووووخ
  • قصة قصيرة جدا..................... (4)
  • احترامي للبشير الحرامي
  • جامعة الخرطوم من 8 نوفمبر 1902 الي 8\11\2016 صرح علمي عظيم
  • منو اللي ظلم ديل يا ود الباوقة - توجد صورة فقط
  • أسرع قطار في العالم قريباً في دبي سرعته 1200 كم
  • وزير المالية: (لو رجعناكم سنة 89 حتمشو المقابر -بالله دي ما قلة أدب
  • القرارات المالية الحكومية و”سِنَجْ” الخبير الاقتصادي
  • كسر - مقال لسهير هبدالرحيم
  • اصابة اثنين من طلاب جامعة الخرطوم باعتداء مسلح
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de