لا تهوّنوا من وظيفة ربة البيت بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 05:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-09-2016, 02:08 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 950

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لا تهوّنوا من وظيفة ربة البيت بقلم الطيب مصطفى

    03:08 PM September, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    ويواصل العلامة الشيخ محمد الغزالي تعرية التقاليد الراكدة والوافدة من خلال المقارنة بينها وبين الإسلام، وأرجو أن تتابعوا الأسطر التالية من كتابه (قضايا المرأة بين التقاليد الراكدة والوافدة) :
    هل دور الحضانة تغني عن جو البيت، وصدر الأم، واستقرار الأسرة؟ ذلك بعيد وما نقبل هذه الدور إلا لضرورات ملجئة، وطبيعة الضرورة التوقيت، حتى تعود المياه إلى مجاريها وتنبت الزروع في مغارسها.
    والإسلام عندما أوجب على الرجل نفقة البيت، كان في الحقيقة يعطي المرأة عوضًا عن تفرغها لحسن تبعله، وتنشئة أولاده، واتجاهها الكامل إلى أداء رسالتها الطبيعية.
    والذين يزدرون وظيفة "ربة البيت" جهال بخطورة هذا المنصب وآثاره البعيدة في حاضر الأمم ومستقبلها الأخلاقي والاجتماعي.
    وأعباء هذا المنصب داخل البيت تكافئ أعمال الرجل الشاقة خارجه، وقد وجهت الشريعة كلا الجنسين إلى ما يليق به، ويتفوق فيه.
    والقدرات الخاصة لبعض النساء لا تلغي هذا التخصص.
    إن صفية بنت عبد المطلب نزلت من الحصن الذي أوى إليه النساء لأنها رأت يهودياً يضيف به وقد يدل الأعداء عليه، فهاجمته وقتلته! فهل نجند النساء كلهن لمثل هذه الحادثة؟ كلا يقول الأطباء : كل واحد من الجنسين له دوره في الحياة الذي يتفق أحياناً مع دور الطرف الآخر، أو يختلف عنه.
    ولا ريب أن كيان المرأة النفسي والجسدي قد خلقه الله على هيئة تخالف تكوين الرجل، فقد بنى جسم المرأة على نحو يتلاءم ووظيفة الأمومة تلاؤمًا كاملاً، كما أن نفسيتها قد هُيئت لتكون ربة الأسرة وسيدة البيت، وبالجملة فإن أعضاء المرأة الظاهرة والخفية وعضلاتها وعظامها، وكثيرًا من وظائفها العضوية، مختلفة إلى حد كبير عن مثيلاتها في الرجل.
    وليس هذا البناء الهيكلي والعضوي المختلف عبثاً، إذ ليس في جسم الإنسان ولا في الكون كله شيء إلا وله حكمة، وهيكل الرجل قد بني ليخرج إلى ميدان العمل كادحًا مكافحاً، أما المرأة فلها وظيفة عظمى هي الحمل والولادة، وتربية الأطفال، وتهيئة عش الزوجية ليسكن إليها الرجل بعد الكدح والشقاء.
    يقول الأستاذ عباس محمود العقاد ـ رحمه الله ـ : ومن الطبيعي أن يكون للمرأة تكوين عاطفي خاص لا يشبه تكوين الرجل، لأن ملازمة الطفل الوليد لا تنتهي بمناولة الثدي وإرضاعه، بل لابد معها من تعهد دائم ومجاوبة شعورية تستدعي شيئاً كثيراً من التناسب بين مزاجها ومزاجه، وبين فهمها وفهمه ومدارج حسه وعطفه، وهذه حالة من حالات الأنوثة شوهدت كثيراً في أطوار حياتها، من صباها الباكر إلى شيخوختها العالية، فلا تخلو من مشابهة للطفل في الرضا والغضب، وفي التدليل والمجافاة، وفي حب الولاية والحدب ممن يعاملها، ولو كان في مثل سنها أو سن أبنائها، وليس هذا الخلق مما تصطنعه المرأة أو تتركه باختيارها، إذ كانت حضانة الأطفال تتمة للرضاع تقترن فيها أدواته النفسية بأدواته الجسدية.
    ولا شك أن الخلائق الضرورية للحضانة وتعهد الأطفال أصل من أصول اللين الأنثوي الذي جعل المرأة سريعة الانقياد للحسّ والاستجابة للعاطفة، ويصعب عليها ما يسهل على الرجل من تحكيم العقل وتقليب الرأي وصلابة العزيمة.
    فهما ولا شك مختلفان في هذا المزاج اختلافاً لا سبيل إلى المماراة فيه.
    ونعود إلى حديث الأطباء في هذه القضية ـ نقلاً عن نشرة مؤسسة الصحة العالمية ـ التي تقول : لا ريب أن أجل أدوار المرأة في الحياة هو دور الأمومة وتربية النشء، وهي في هذا الدور تمد المجتمع بكل عناصر البناء والتقدم، وبقدر إخلاصها في هذه المهمة يكون المردود جيداً على الأمة بأسرها.
    إن هذا الدور يكلفها كثيراً من العناء والمشقة دون سائر المخلوقات الإناث الأخرى، اللائي يحملن ويلدن، وذلك لأن تلك الإناث لا تفرز بويضاتها إلا في فترة محدودة من العام، بينما تفرز المرأة بويضة كل شهر منذ البلوغ إلى سن اليأس، والمرأة طوال هذه المدة بين حيض وحمل، ونفاس وإرضاع وناهيك بما يترتب على كل فترة من هذه الفترات من آلام ومتاعب.
    ففي أثناء الحيض الذي يعرض للمرأة في كل شهر ـ إلا إذا حدث حمل ـ تتعرض المرأة لآلام ومعاناة يمكن إجمالها فيما يلي :
    1ـ تصاب أكثر النساء بآلام وأوجاع في أسفل الظهر وأسفل البطن، مما يضطرها أحيانًا إلى مراجعة الطبيب واستخدام العلاج
    2ـ يصاب كثير من النساء بحالة من الكآبة والضيق في أثناء الحيض، وعلى الأخص عند بدايته، وتكون المرأة متقلبة المزاج، سريعة الانفعال، قليلة الاحتمال
    3ـ تصاب بعض النساء بالصداع النصفي قرب بداية الحيض، وتكون الآلام مبرحة ويصحبها قيء وأحيانًا زوغان في الرؤية.
    4ـ فقر الدم الذي ينتج عن النزيف، إذ تفقد المرأة كمية من الدم في أثناء حيضتها تتراوح ما بين 60 ـ 240 ميلي ليتر.
    5ـ تصاب الغدد الصماء بالتغير في أثناء الحيض، فتقل إفرازاتها الحيوية المهمة للجسم إلى أدنى مستوى لها
    6ـ نتيجة للعوامل السابقة تنخفض حرارة الجسم، ويبطئ النبض، وينخفض ضغط الدم، ويصاب كثير من النساء بالشعور بالدوخة والكسل والفتور.
    وقد راعت الشريعة هذه الظروف التي تمر بالمرأة فأعفتها من بعض العبادات : كالصلاة أثناء الحيض، والنهي عن الصوم، وقضائه في أيام أخر.
    فإذا كان رب العالمين قد أسقط عن النساء واجبات عينية في تلك الحالات فهل تفرض على نفسها أو يفرض عليها المجتمع ما لا تطيق؟

    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمسية وفاء فنية للفنان منوت شول بلندن
  • الحزب الإتحادي الموحد - أرواح ودماء شهداء سبتمبر2013 أمانة في أعناقنا
  • الإعلاميون السودانيون يهنئون الأشقاء في المملكة بذكرى اليوم الوطني
  • موقف الحركة الشعبية من التباين في قوى الإجماع بصدد نداء السودان
  • السودان يؤمن حدوده مع ليبيا لمنع تسلل الحركات المُسلحة
  • رد من قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان على قيادة المؤتمر الوطني
  • بيان من الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
  • كاركاتير اليوم الموافق 22 سبتمبر 2016 للفنان ودابو عن الاخطبوط الرئاسي (2)
  • مظاهرة كبرى أمام الامم المتحدة بنيويورك للتنديد باستمرار حرب الإبادة في السودان
  • في صفقة بمئات الملايين من الدولارات تكشف سر ارتفاع سعره ..صحيفة روسية السودان اشترى 170 دبابة روسية


اراء و مقالات

  • ابراهيم محمود وحياكة المؤامرت من اديس ابابا الي الخرطوم بقلم عاطف نواي
  • الكونجرس الامريكي يهدد بسحب السفير ووضع جنوب السودان تحت الوصاية الدولية بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • فشل الملتقى السوداني في جدة !! بقلم عبد العزيز احمد دهب
  • منّاوِى والخال الرئاسِى، رُوح وآحدة فى جسدينِ.! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • المالكي وألعوبة ملفات الفساد ..لا للولاية الثالثة !! بقلم هدى العلي
  • الخالدون : عبر الأجيال في الذاكرة السودانية .....! بقلم يحيى العوض
  • شيوعيون عرفتهم: من وحي ذكريات رفيقة(*) بقلم د. حامد فضل الله
  • ردات فعل ابو مازن...!!!ا بقلم سميح خلف
  • المساومة في رفع العقوبات الأميركية بين واشنطن والخرطوم بقلم حسن احمد الحسن
  • قراءة في مضمون الوثائق السرية لنظام المؤتمر الوطني الصادرة بعد الجولة رقم (15) من المفاوضات حول الم
  • تعليق علي كلمة هلال الساداتي ما هذا و من هذا بقلم جبريل حسن احمد
  • ويتسالون عن الخبر العظيم الذي هم فيه لا يختلفون كنوبة بقلم محمود جودات
  • تحية هذا اليوم لرائدة المرأة في جبال النوبة الدايه ليه كومي أمنا الكبيرة بقلم ايليا أرومي كوكو
  • مساعدات أمريكية للإرهاب الإسرائيلي بقلم د. أحمد الخميسي
  • خُزعبلات الكارب والبطل (2-2) في دفع الإفتراء عن الشريف حسين الهندي وحزبه بقلم بابكر فيصل بابكر
  • حملات إيلا الانتقامية..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • صرخوا واااا.. قال رقيص بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • وإلا (لقد ضاع شعري)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغرق في شبر موية .. مرة أخرى!! بقلم الطيب مصطفى
  • أعياد واحزان في زمن كظيم !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • لصوص صندوق تنمية العراق (DFI ), متى يحاكمون؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • هاشتاق .. التعذيب دولة اللا_قانون ! بقلم فيصل الباقر
  • 11 سبتمبر .... التأمر على السودان وموجة إعتقالات السودانيين فى دول الخليج بقلم ياسر قطيه
  • السلام لسوانا ولنا بقلم نورالدين مدني
  • بلسان الترابي المهدي زعيم طائفه لا يتقن إلا سياسة الترقيع التي سرعان ما تنفتق بقلم عبير المجمر (
  • تداعيات تقرير منظمة كفاية / كلوني .. الجنوب بحاجة الي غرنق جديد ، برؤية جديدة لتوحيد السودان !!
  • السيستاني وأهل الخبرة.... المرجعية لمن يدفع.!! بقلم معتضد الزاملي
  • حرية الفكر بين جمالية النظرية و براعة التطبيق بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام


  • لبدع البنى آدم وجوه عديدة ـــ فيديو مبهر ..
  • لست من تنطبق عليها التلميحات المشينة !
  • محكمة في نيويورك تقضي: مصادرة ودائع حكومة السودان في البنوك الأمريكية لإستيفاء 314 مليون دولار
  • ود الباوقة أنشاء الله تسف التمباك ,قريمان شنو وسيف مسلول شنو
  • الإنقاذ ستنهار بأسرع مما نتوقع
  • في الذكرى العشرون لرحيل مصطفى سيد احمد.. اتكاءة على حائط المبكي الطويل ..
  • الدكتور كرم الله على عبدالرحمن مديرآ عامآ للجهاز المركزي للإحصاء ....
  • و بعدين مع هؤلاء الناس؟!
  • وحشيّ
  • هل يعنينا تقارب أو اختلاف الولايات المتحدة الامريكية و النظام؟
  • موقف الحركة الشعبية من التباين في قوى الإجماع بصدد نداء السودان
  • رد من قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان على قيادة المؤتمر الوطني
  • السعودية بعد تراجع نفوذها الإقليمي... إلى أين
  • غوغل تُطلق «ألو»... وسنودن يحذّر
  • صورة.. المذيعة “شهد المهندس” تلتقي بملكة جمال “جبال النوبة
  • توقيع العقود الفنية لسد النهضة..هل ينهي الخلافات؟
  • وفيات في نهر عطبرة والجزيرة وسنار وإصرار حكومي على نفي”الكوليرا”
  • اين دورك ومسئوليتك ياهيئة الصحة العالمية؟
  • رئيس الجمهورية المشير البشير يصدر قراراً بحل سلطة دارفور الاتفاقية
  • يا حرام.. قوش طردوه من القروب
  • خبر عاجل : قوى الإجماع الوطني تجمد عضوية خمسة من اعضائها*
  • تاميز اوف إسرائيل:لا يتوقع حدوث تغييرات كبيرةبالسياسات الأمريكيةتجاه السودان في الوقت القريب!
  • رحلة وليد الحسين بالصور لشيكاغو
  • Frozen strawberries from Egypt lead to 70 cases of hepatitis A in 7 states, including Va. and Md
  • الفراولة المصرية تتسبب في إصابة 119 أمريكياً بالكبد الوبائي
  • د / ابوبكر عباس
  • ري خضروات بمياه الصرف الصحي بالخرطوم, نأكل مما نُخرج
  • شوفو تعليقات المصرين علي حظر السودان الخضر والفاكهة والاسماك المصرية ( صور )
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de