من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) بقلم محمد وقيع الله

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 03:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-03-2016, 03:09 PM

محمد وقيع الله
<aمحمد وقيع الله
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) بقلم محمد وقيع الله

    03:09 PM March, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد وقيع الله-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    في محاولة سابقة أزمع الكاتب الجمهوري عيسى إبراهيم أن يرد على بعض كتاباتي في نقد العقائد الشاذة التي يتبعها حزبه، وذلك في سلسلة ذرعها أربع مقالات كما أعلن عنها، غير أنه سقط من أول مقال.
    والآن يحاول الأستاذ أن يرد علي مقالاتي الأخيرة بمقالتين عثرت على ثانيتهما بالشابكة الدولية للمعلومات، ولم أعثر على أولاهما لأنها لم تدرج بها ابتداء.
    وفي مطلع المقالة الثانية قال الكاتب:
    :" سؤال مهم نقدمه بين يدي هذا الرد (سؤالك لا يأتي بين يدي ردك، وإنما في ثناياه، لأن هذا هو الجزء الثاني من مقالك في الرد علي!) على وقيع الله حيث كتب في (الانتباهة) مهاجما الجمهوريين، وانتقل إلى (الصيحة) الطيب مصطفى (اسم الطيب مصطفى ليس مناسبا إيراده هنا، أم أنه ما يزال يوجعكم ويثير فيكم الذعر؟!) ليمارس هجومه، وهو يعلم أن كلا الصحيفتين تمتنعان عن نشر ردود الجمهوريين عليه وعلى غيره (كيف علمتَ أني قد علمتُ بذلك؟!) وكلا الصحيفتين تخالفان باصرار وترصد التقاليد الصحفية الخادمة للقارئ ليكون هو وحده الحكم، وحتى لا يضلل القارئ برأي أوحد، وسؤالنا للوقيع: ما هو موقفه من هذا الامتناع عن النشر لردود الجمهوريين؟ وأين موقع ذلك من الموقف من حرية الرأي واحترامه فالقا بذلك - كان وما زال - أدمغتنا"؟!
    وجوابي عن أسئلتك، أيها المتحري المتجرئ، أنه يليق بك أن توجهها - إن كنت جادا حقا - إلى إدارتي الصحيفتين المذكورتين، وألا توجهها إلي أنا شخصيا.
    لأني لا شأن لي بهاتين الصحيفتين لا من قريب ولا من بعيد.
    فلست مالكا لهما ولا لإحداهما.
    ولست إداريا مسؤولا فيهما ولا في إحداهما.
    ولست محررا ولا كاتبا راتبا فيهما ولا في إحداهما.
    فهاتان مجرد صحيفتين من ضمن عشرات الصحف التي أعرفها معرفة عامة، وقد أتعامل معها تعاملا عابرا، ولكن لا صلة لي قوية بأي منها.
    فعلام تكثر من السؤال، أيها المتسائل الجمهوري، وبأي صفة رأيت أن توجه إليَّ السؤال؟
    فإن من علامات الهزل، واللجوء إلى الجدل، مع قلة الرصانة والزكانة والصيانة، أن توجه سؤالك إلى من لا شأن له به، ولا يعنيه أمره في شيء، فيرده عليك.
    ويرد عليك بمثل هذا الرد الهازئ بدوافعك.
    وأما إن كنت تطلب مني - كما أوحى سؤالك ضمنا - ألا أكتب في أي من هاتين الصحيفتين المحترمتين، لأنهما لا ترحبان بنشر مقالاتكم، فإن ذلك طلب مردود مرفوض أيضا من قبلي.
    أقول ذلك مع أني لست متأكدا من رفض هاتين الصحيفتين المحترمتين لنشر ردودكم على مقالاتي فيهما.
    فهي دعوى قد جاءت من جانبكم ولم أتحقق منها ولم أتبين أمرها.
    وأنتم معاشر الجمهوريين أناس غير مصدَّقين لدي ولا مؤتمنين عندي.
    لأني جربت الكذب من تلقائكم مرارا شتى.
    وعرفت بعد أن أوغلت في سبر غور أدبياتكم أن الكذب لديكم وفي ملتكم مباح، ولا حرج على من يجترحه منكم.
    وعلى فرض أن رفض هاتين الصحيفتين المحترمتين لنشر مقالاتكم كان حقيقيا كما تدعون، فإني لألتمس لهما العذر لرفضهما نشر مقالاتكم.
    إذ ربما اعتبِر ذلك من قبيل الإثم المتأتِّي من نشر أفكار الكفر الصُّراح المتطرف في نظر إدارتي هاتين الصحيفتين المحترمتين.
    ثم تبقى بضع ملاحظات على سلوككم العام أيها الجمهوريين كما تبدَّى في مطلع مقالك هذا.
    منها هذه الملاحظة عن حبكم البالغ، وولعكم الخالص بالصياح وإدمانكم التشكِّي والظهور بمظهر المضطَهد.
    وهي سجية باطلة آن لكم أن تقلعوا عنها وتنسلخوا منها.
    فقد تماديتم فيها إلى مدى غير محمود، رغم تيقنكم أنها لا تجديكم فتيلا، بل قد تضرُّ بكم ضررا بليغا.
    فلا تتعمدوا الظهور بمظهر المحصور الذي يمنع من نشر أفكاره في رَبع معمور.
    ففي بلادنا صحف شتى تنشر مقالاتكم كما تشتهون.
    ولديكم كتاب راتبون في الصحف اليومية الصادرة بالخرطوم.
    ويعمل بهذه الصحف كتاب قريبون بأهوائهم من حزبكم ذي الطابع الشمولي العدائي لدين الإسلام.
    وما برح هؤلاء ينشرون آراءكم وآراء متعاطفة معكم ومساندة لكم.
    ومن الصحف اليومية التي تصدر بعاصمة بلادنا هذه الصحيفة الإيديولوجية التي نشرت لك هذا المقال.
    وهي صحيفة يسارية لها وجهة نظرها الخاصة التي تلتزم بها في جميع الأحوال.
    وهي شديدة التحيز لوجهة نظرها، ولا تنشر إلا لكم ولأمثالكم، من الكتاب العلمانيين وأصحاب البدعة والزندقة المجدِّفين.
    وبصورة إقصائية صارخة تمتنع هذه الصحيفة عن نشر سائر ما يخالف وجهة نظرها الإيديولوجية الحزبية الضيقة.
    ثم إن هنالك وسائط إعلامية رقمية عالمية كثيرة لا عدد لها، هي أقوى وأجدى في أدائها من الصحف اليومية، ولا يعجزكم الوصول إليها واستخدامها لنشر ردودكم على مخالفيكم في الرأي.
    ولكل هذا فقد آن لكم أن تكفوا عن الظهور بمظهر الاستضعاف والاستعطاف.
    فإنه لا يجلب لكم عطفا من جانب القراء الأذكياء!
    ثم قد نمَّ مقالك من مطلعه عن سوء تقديرك وخطل تقويمك لكتاباتي في الرد على أفكاركم الحزبية.
    إذ لم تر في مقالاتي التي قاربت المائة مقال في دراسة أفكار الحزب الجمهوري ونقدها إلا مجرد هجوم تضليلي.
    ولم تر ما اشتملت عليه من مقومات النقد الموضوعي الموثق بالشواهد والمنزَّه عن الهوى.
    ثم لم تر في مقالات جماعاتكم الحزبية المتطرفة في الرد على مقالاتي هجوما وسبابا.
    من مثل سبِّ قائلكم، الذي اسمه الرسمي أو القلمي صادق شرفي، لأسيادي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وقد قام هذا الشخص بعد سبِّه للصحابة الكرام بتفضيل سيده محمود محمد طه عليهم جميعا.
    ولا شك أنك لم تر في وصف تابعكم قليل التربية وسيئ الأدب عثمان محمد حسن لأحد خصومه في الرأي بالكلب أي قلة أدب أو سوء خلق.
    ولم تر في وصف زميلكم الجمهوري المدعو العمدة لخصومه في الرأي بأنهم:" كالذباب إن زجرته يحدث طنينا فارغا وإن تركته يلوث كل ما حوله بالقاذورات" أي سوء أدب أو انحطاط خلق.
    ولم تر في زعم رفيقكم في الحزب الجمهوري عن أحد خصومه أنه مرمي الله أي قحَّة أو قلة حياء.
    ولم تر في زعم صاحبكم في الحزب الجمهوري أن اسم أحد خصومه في الرأي هو محمد واقع الله أي توقُّح أو نزق.
    ولا غرو فأصحابك وأحبابك الجمهوريون هؤلاء لم يتعلموا صفة الشتم البذئ على هذا النحو إلا من شيخهم وأبيهم محمود محمد طه الذي سبق أن وصف معاشر القضاة الشرعيين المحترمين الكرام بأوصاف الذلة والخسة والغثاثة.
    وأسبغ عليهم قاطبة صفة الجهل الشنيع بالإسلام.
    وزعم أنهم قوم:" لا يعرفون رجولة الرجال وعزة الأحرار".
    وادعى أنهم في مجموعهم كانوا:" يلعقون جزم الإنجليز".
    وحقا فمن شابه أباه من الأبناء الجمهوريين فما ظلم!
    وقديما قال حكيم المعرة وهو يسخر ممن كان شأنهم كهذا:
    وينشَأُ ناشئُ الفِتيانِ مِنَّا على مَا كانَ عوَّده أَبوه!





    أحدث المقالات

  • هل الانسحاب الأمريكي مؤامرة إسرائيلية؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • وقاحة الملالي تتوائم مع ارهابهم بقلم د. حسن طوالبه
  • تداعيات سقوط الاقنعة عن ارهاب النظام الايراني بقلم صافي الياسري
  • القشة أم روح .. و .. ماثيو ماكونهي..بقلم رندا عطية
  • يا من هيجتموا يوم الرحيل فؤادي بقلم حسن عباس النور
  • ( كتًر خيرك ) بقلم الطاهر ساتي
  • هنا لندن بقلم عبد الباقى الظافر
  • الماسونية «4» والخطوة القادمة بعضها هو بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • المعلم الشهيد / محمود محمد طه الميت الحي(2) بقلم حيدر احمد خيرالله
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ هبت ثورة الانقاذ!!!!!!! لما الجيش للشعب انحاز
  • هل رحيل الأسد يحل المشكلة في سورية ؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • استخدامٌ للدين ضدّ «الربيع العربي» بقلم عبد الإله بقلزيز
  • بأمر ولمصلحة من إذلال ملائكة الرحمة رسل الإنسانية بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2016, 05:45 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: محمد وقيع الله)



    بارك الله فيك سيدي الدكتور محمد وقيع الله

    الجمهوريين أسوء الفئات الضالة والمنحرفة ويتصفون بصفات سيئة وخبيثة كثيرة ويستخدمون اساليب تضليلية كثيرة يخدعون به الناس لاستدرار عطفهم ومع الاسف هناك كثير من المخدوعين اصبحو الان يمجدون الفكرة الجمهوريين ويمدح الجمهوريين وينعتوهم بحسن الادب والخلق وهم أبعد الناس عن ذلك فهم مخادعون كاذبون متلونون يستخدمون حيل كثيرة التعالي ونفخ ذواتهم والاستخفاف بمخالفيهم والسخرية منهم ومثال لذلك احمد المصطفى دالي واسلوبة السخيف في الحوار وهم اجهل الناس وتجدهم جهلاء حتى بالفكرة الجمهورية ومن اساليبهم ايضا عدم الرد او المحاورة والطناش كمثال عبدالله عثمان الذي يردد مهرطقهم الهالك (ازرعوهم في ارض الحوار يموتو موت طبيعي) وهو لا ينزل لارض الحوار ولا يحاور أحد وكذلك حيدر خيرالله الذي يهلث ويدبج المقالات في صفحة المقالات ولا يجرؤ ان يكتب كلمة داخل البورد
    أما أسواء نموذج فهو الجاهل ياسر الشريف الذي يستخدم الكذب واللف والدوران والتدليس والاقصاء والتحريض ولابتزاز والتهديد وكل الاساليب القذرة وعندما لا يجد إلا الحقيقة يهرب

    يمارس الجمهوريين الكذب ومن اكاذيبهم التي يرددونها كثير أن محمود محمد طه قتله الاسلامين مره غيره منهم او مره لانه اكتشف خطاءهم وهي محاولة لايهام الناس أن محمود مات مظلوما وان فكرتة كانت صحيحة وهي فرية قد ينخدع بها الناس لكن الحقيقة هي أن محمود محمد طه اعدم بسبب هرطقاته واصراره عليها وبسبب الفتنة حيث صار له اتباع يعتنقون ضلالته و هرطقاته ويرجون لها وكان لابد من وضع حد لهذه الفتنة بإعدامه وتم استتابته ولم يترجع فذهب بنفسه للتهلكة بموافقة جميع الناس ولم يعترض احد على اعدامه والحمد لله
    لو عاد محمود الان حيا وأصر على هرطقاته سيطالب جميع الناس بإعدامه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2016, 08:56 AM

أيمن الأمين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: حافظ سليمان)

    Quote: لو عاد محمود الان حيا وأصر على هرطقاته سيطالب جميع الناس بإعدامه


    هذا ما كتبه الأخ حافظ سليمان .. وهي نفس العقلية التي أعدمت الأستاذ محمود محمد طه
    فإعدام الناس بسبب أفكارهم فما هو إلا دليل للجهل
    الأستاذ محمود لم يكن يحمل سيفاً وإنما يحمل أفكار
    والأفكار يجب مقارعتها بالأفكار وليس بالسيف
    الآن قد مات الأستاذ محمود وهو ينعم في حيواتٍ آخر
    فهل يا ترى ماتت أفكاره يا أستاذ حافظ ؟

    لا وكلا إنه فينا يغني للسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2016, 09:17 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: أيمن الأمين)


    Quote: فإعدام الناس بسبب أفكارهم فما هو إلا دليل للجهل
    الأستاذ محمود لم يكن يحمل سيفاً وإنما يحمل أفكار


    أفكار محمود هي أفكار مكذوبة شاذة مهرطقة نصح لم يسمع النصح ترك زمنا فجمع الأتباع وصار فتنة وخوفا من الفتنة استتيب ولم يتب فلابد من أنهاء الفتنة بإعدامه

    أفكاره تحط من قدر النبي والنبوة والاسلام وهي خليط من معتقدات صوفية ووثنية ووساوس شيطانية

    Quote: والأفكار يجب مقارعتها بالأفكار وليس بالسيف
    الآن قد مات الأستاذ محمود وهو ينعم في حيواتٍ آخر
    فهل يا ترى ماتت أفكاره يا أستاذ حافظ ؟


    أي مقارعة للباطل كل الناس تعرف أن محمود علي باطل وعلى ضلاله وكان يتلاعب ويفتن المسلمين عن دينهم الحق وبتر الشهادة وترك الصلاة على النبي وترك الصلاة وأدعى أنه مفسر القران وأنه نبي لو ترك لتسبب في فتنة اكبر ومازال هناك رماد حار من فتنته الاولى وهي بقايا الجمهوريين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2016, 09:24 AM

أيمن الأمين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: حافظ سليمان)

    لك كامل الحرية في ما ترى يا حافظ .. لكن لايزال سؤالي قائماً

    الآن قد مات الأستاذ محمود .. فهل يا ترى ماتت أفكاره ؟

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-03-2016, 09:26 AM

حافظ سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: حافظ سليمان)


    Quote: فهل يا ترى ماتت أفكاره يا أستاذ حافظ ؟


    هي أصلا كذبة وخرافات وهلاويس من المهرطق محمود اوهام ليس لها وجود وكيف يحيا الوهم او يموت

    الفكرة هرطقات ادعاها محمود واضل بها الله أتباعه وانصرف عنها الناس وبعد موته لايتذكرها الناس إلا عندما يدخلو سودانيز

    الجمهوريين من لم يترك ضلالته ويهتدي بموت وبعد فترة لن تجد جمهوري ولا احد ينضم للجمهوريين وهم لا يدعون الناس لانهم لا يعرفون شيئا وهي وهمه وهرطقات لايتهم الناس لها

    فقط في سودانيز يمارس هؤلاء الضالين ضلالتهم ويروجون اكاذيبهم وخباثاتهم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 11:48 AM

بله الصادق


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: حافظ سليمان)

    يزول انت زول مهوس ومريض وبث

    Quote: هي أصلا كذبة وخرافات وهلاويس من المهرطق محمود اوهام ليس لها وجود وكيف يحيا الوهم او يموت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 01:50 PM

ملاك علي الجاز


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: محمد وقيع الله)

    إنت رجعت للكتابة تاني يا روح أمك؟
    رجعت أموال الشعب البعزقتها أيام دراستك في أمريكا يا نمس الإسلامية؟
    بطلت كضب بأنك ضربت عسكري كف يا جبان العائلة؟
    الرجاء الجواب ولا حنكلم ليك السفير خالد أبو فلجة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 02:16 PM

عبد الله الحربي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: ملاك علي الجاز)

    يا "العبد" المدعو حافظ سليمان، ألم تجد غير هذا " الغراب" القمىء لكي يكون سيدا عليك!!؟ و لو لا تعرفه شخصيا، انظر إلى شكله على اليوتيوب!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 02:20 PM

فيصل حمّاد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: عبد الله الحربي)

    " ندين و نشجب هروب اللص و الحرامي " ود مرمي الله الما بترفع" بقروش دافع الضرائب السوداني بعد انتهاء البعثة و الحصول على الديك و توراة من مجاهل المسيسيبي إلى مكاتب القلعة الوهابية الإرهابية الفخمة في واشنطون."
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 02:22 PM

ود البدوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: فيصل حمّاد)

    يا ود مرمي الله، ألم يكذب تنظيم الإخوانجية كله بزعامة شيخك الهالك " حسن تراب" على الشعب السوداني النبيل كله من أن انقلاب ٣٠ يونيو ليس إنقلاب جبهة؟؟!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-05-2018, 02:20 PM

فؤاد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (1) (Re: محمد وقيع الله)

    الكيزان لا يوجد.بينهم محترم ابن ناس ابدا .....
    الحرامي ابو عينا قوية صاحب الدقينة اعلاه عاد.....
    وإي عودة كلها سب وشتيمة ولغو ومحاولة اغاظة اعداء متوهمين ....
    وكأن الشياطين لا تصفد في رمضان ..

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


1 صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de