الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-28-2017, 12:29 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحوار وما ادراك ما الحوار والكرسى الدوار

11-17-2015, 04:34 PM

سيف الدين صالح هارون
<aسيف الدين صالح هارون
تاريخ التسجيل: 11-17-2015
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الحوار وما ادراك ما الحوار والكرسى الدوار

    04:34 PM Nov, 17 2015

    سودانيز اون لاين
    سيف الدين صالح هارون-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بدعوة كريمة من الاخ دكتور حمودة رئيس حزب الامة للاصلاح الوطنى وبالحاح شديد من الاخت المناضلة الانصارية فايزة رئيس منظمة الايادى البيضاء الناشطة فى الشأن الدارفورى التى لاحقتنى كثيرا لتخرجنى من دائرة الصمت الذى انا عليه منذ اقتيال ابوجا والقائمين على امرها ..لقد حاصرتنى حتى افلحت فى استدراجى لفعاليات نظمت بدار حزب الامة بام درمان شارع الاربعين ..والورشة حول الحوار الوطنى الذى يجرى هذه الايام
    ..بحضور عدد مقدر من ممثلى الاحزاب السياسية المشركة فى الحوار وغير المشاركة وممثلى الحركات المسلحة الدارفورية وغبر الدارفورية وشخصيات قومية .. والفعاليات حظيت بحضور مقدر من المشاركين وتغطية اعلامية - من قناة الشروق واخرون - لقد لبيت الدعوة رقم رأى المسبق فى عمل كهذا وعزوفى عن النشاط السياسى والاعلامى ردها من الزمن. الا ان مبدأ المشاركة كان بالنسبة لى مفيدا جدا خصوصا اننى لم اتشرف من قبل من معرفة العديد من العناصر الممثلة لهذه القوى السياسية خصوصا ممثلى الحركات المسلحة المتواجدين بالخرطوم حيث لم اتمكن من معرفة الكثيرون منهم عدا واحدا كان موظفا بالسلطة الاقليمية الانتقالية لدارفور المحلولة بقرار جمهورى !!! المفاجأة كانت بالنسبة لى مزهلة بالنسبة للطرح القوى والجرئ والمباشر من عدد من المشاركين - خصوصا ممثل الحركة الشعبية وحركات التحرير - مما دفعنى لان اخرج من صمتى الطويل وتساءلت هل يمكن لى ان اشارك برأى فى هذا المحفل باعتبارى لا امثل اى جهة سياسية او تنظيمية فكان الترحيب كبيرا واحسست ان كل العيون متجهة نحوى بحكم علاقتى السابقة بملف دارفور والحركات المسلحة وابوجا والتجمع الوطنى باسمرا والعمل الخارجى بامريكا كما ورد فى افادات عدد من الرفاق ..الخ فاطلقت العنان للمارد النائم بدواخلى سنينا عجافا وافضيت كل ما بدواخلى من اراء كانت حبيسة بالدواخل منذ ان قررننا انا ورفاقى التقاعد الاجبارى متفرجين فى ما يدور من مساخر فى الشأن الدارفورى والشأن السياسى العام ..وكنت اتفحص اعين الحضور التى لم تتوارى اعينهم خجلا مما يسمعون وكنت على يقين فى انهم يبحثون عن فردوس افتقدوه منذ ان تركوا البندقية وراءهم وتاهوا فى دهاليز القصر وغابات الخرطوم الاسمنتية التى اقتالت فيهم نخوة وجذوة النضال وطعم الحرية المأفون. كان حديثى مفتاح اشرع ابواب العدييد من الرفاق الذين احسب انهم في حيرة من امرهم فى هذه الورطة فاطلقوا العنان لاراءهم الحبيسة التى تتوق للحظة الخلاص. الحديث جاء بالحديث وتواردت الخواطر والاحلام وتمحورت حول الحقيقة التى ليس سواها من خلاص - توحيد الرأى - هذا ما كنت اتوق اليه ويتوق له الاخرون. واظن الجمع عقدوا امرهم وحزموه وهو الوسيلة الوحيدة التى تجعلهم ان ينفوا عنهم تهمة ( تمومة الجرتق) التى ظلت تلاحقهم منذ ان قرروا ان يتعاملوا مع هذا النظام الواعى باشيائه تماما . عموما كانت تجربة مفيدة للغاية ومهمة فى هذا الوقت القاتل فى حياتنا السياسية الراهنة وقد برز للتو السؤال المحير والمعتمل فى مخيلة واذهان الكثيرون من الممانعون والمترددون والمتشككون وهذا من حق الجميع الذين لهم تجارب مهولة مع الحزب الحاكم خصوصا الحركات المسلحة الموقعة على اتفاقات سلام مع المؤتمر الوطنى اذا وضعنا فى الاعتبار المهددات التى تطل برأسها على الوطن ودخول عوامل خارجية فى الشان السودانى والتحول المفاجئ فى مواقف بعض القوى السياسية - مثل المؤتمر الشعبى- التى كانت تكن عداءا سافرا للنظام ودخولها المفاجئ وبكل ثقلها فى الحوار وحالة النشظى والانقسامات التى صاحبت القوى السياسية والحركات المسلحة هذه التطورات تجعل منا اعادة التفكير فى الامر برمته ومحاولة اختراق هذا الجدار لمعرفة ما وراءه وهنا استشهد بمقولة للكاتب المسرحى البريطانى الشهير - وليم شكسبير - فى احدى مسرحياته التاريخية الرائعة - هاملت - والتى يقول فى احدى مقاطعها ( اكون او لا اكون تلك هى المسالة ) وهو قول اصبح مأثورا عند المواقف الحرجة . وهو ما ينطبق على حالنا الراهن فى ان السودان يكون او لا يكون ؟ تلك هى المسألة ..سوف نظل نراقب هذا الحوار رقم اننا لسنا اعضاء فيه وسوف نراقب ما يدور فيه وننتظر ما يفضئ اليه . وهل القبة تحتها فكى ام لا ؟ وسوف نقول رأينا فيهه ولو دعى الأمر من داخل او تحت قبة القصر وقاعة السلطان .. والبحر بكضب الغطاس. وان تأتى مؤخرا خيرا من ان لا تأتى.
    سيف الدين صالح هارون
    Zaman09@yahoo.com .
    0923349901

    أحدث المقالات

  • تايه بين القوم : الشيخ الحسين....... بلاتر والترابي وحسين خوجلي. وجون هاوارد
  • الشاعر الروسي أليكسندر كبانوف Alexander Kabanov
  • حملة النظام السوداني وتنظيمه الدولي ضد مصر
  • ازمة الجالية السودانية بمصر - وقصة توم وجيرى !!!!
  • إبحثوا عن بٶرة التطرف الديني و الارهاب بقلم يحيى حميد صابر
  • كيف يعمل الجهاز السري لحماية النائب الأول للرئيس بقلم جمال السراج
  • طحن الحقائق..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يرحمك يا (ريس)! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ولكن قميصهم قد من دبر..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • كفانا هواناً أمام مصر ! بقلم الطيب مصطفى
  • الأطباء والخيّرون والصحة
  • العلاقة بين مصر والسودان إلي اين..؟
  • المعارضة و الحكومة والشعب..
  • القهـر تحت ظِل العلاقات الازليه !!
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين/ أجندة التلفزيون الأسترالي
  • التربيه والتعليم فى ولاية شمال كردفان .... حالة موت إكلينكى فى إنتظار رصاصة الرحمه
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (36) أهلاً بكم وسهلاً في فلسطين
  • آية الله أبو الطين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de