هل سيبدأ (الحوثيين ) مسلسل تفجير السيارات المفخخة بقلم جمال السراج

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 04:03 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-10-2015, 04:31 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل سيبدأ (الحوثيين ) مسلسل تفجير السيارات المفخخة بقلم جمال السراج

    03:31 PM Oct, 27 2015
    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم

    في مقهى ما وفي إحدى القواعد العسكرية الخليجية جلست فيه لشرب العصير المركز بعد أن تبرعت بدمي لإحدى صديقاتي المقربات بفصيلتي النادرة ..
    هذا المقهى الشامل والكامل التابع لمستشفى القاعدة العسكرية جلس ضابطتان أحدهما من المخابرات الامريكية CIA والآخر من جهاز الموساد الإسرائيلي بقربي وأخذ يتحدثان عن قناة الجزيرة وأثرها القوي في الحرب الدائرة وفضحها لكل النشاطات المخفية والغير قانونية والأساليب القذرة هذا وأضاف ضابط الموساد لإسرائيلي بسرعة العمل والإعداد لقصفها وإسكاتها للأبد لكن ضابط المخابرات الأمريكي قال له إذا قصفناها ستسوء علاقاتنا مع قطر وسينفض عنا الجميع وذلك لأنها حليف قوي لنا ولكم وسيضعنا في حالة عدم مصداقية لكل الحلفاء في المنطقة إلا أن ضابط الموساد الإسرائيلي قال سندرس الموضوع وحتماً سنجد طريقة آخرى تؤدي نفس القرض ..
    هنا وبعد إنتهاء حديثهما غادرت المقهى واتجهت لأحد تلفونات العملة المنتشرة بكثافة وطلبت منها هاتف جهاز المخابرات القطري فرد علي موظف الإستقبال بطريقة ممتازة وأستأذنته في سرعة مكالمة رئيس جهاز المخابرات القطري لأسباب خطيرة ولمعلومات أمنية تهم أمن قطر وأضفت بأنني سوف أحمله المسؤلية الكاملة في حالة تجاهلي ..
    المهم والأهم أعطيته رقم جوالي ووعدني بسرعة الإتصال بي وبعد أقل من خمسة دقائق رن جرس هاتفي النقال لكن لم يظهر رقم في الشاشة وعرفت على الفور أنه رئيس المخابرات القطرية وأسمه (الشيخ ثاني) فملكته المعلومة كاملة وشكرني كثيراً عليها ..
    المهم والأهم هو أن الطائرات الامريكية قصفت قناة الجزيرة في أفغانستان وليس الدوحة وذلك بعد أكثر من اسبوع من تاريخ تمليك المعلومة للمخابرات القطرية (أنتهى)...
    البارحة فجر إنتحاري نفسه في إحد المساجد السعودية وكان هذا التفجير من ضمن سلسلة المعلومات الأمنية التي رفضتها المخابرات السعودية وعرابها رئيسها ولا حياة لمن تنادي ..
    لكن عزيزي القاري يدور سؤال مهم جداً : ( هل سيبدأ الحوثيين مسلسل تفجير السيارات المفخخة داخل السعودية !!؟؟)..
    المتتبع والمراقب للشارع السعودي يجد أن الحوثيين وأنصار علي عبدالله صالح تمكنوا من الدخول للملكة العربية السعودية واستقروا فيها كخلايا نائمة وتخالطوا مع اليمنيين أصحاب الورش المكيكانيكية لإصلاح السيارات و(الشكمانات) فأصبحت هذه الورش الآن قنبلة موقوتة تنفجر في اي لحظة وأن هذه الورش تعتبر مرتعاً خصباً لتفخيخ السيارات تحت غطاء إصلاحها وهلم جرا من الموبقات..
    عزيزي القارئ الكريم بهذه المعلومة المهمة والهامة والعظيمة اكون قد اخليت مسئوليتي تماماً منها وبإستطاعتي الآن النوم قرير العين ولكن الكرة الآن اصبحت في ملعب المخابرات السعودية وعلى رأسها رئيسها الهمام (أنتهى) ..
    * رائد أمن محمد بشير إبراهيم محمد :-
    المذكور أعلاه أحد الافراد الاربعة الذين خطفوني بالقرب من منزلي وفي وضح النهار وهو أيضاً الذي أخرج الساطور لقطع رأسي لكنني أخرجت مسدسي فصوبته على رأسه فاغمي عليه بعد مشاهدته المسدس ..
    الجدير بالذكر أن المذكور أعلاه يعمل مهندس معماري في أحد الشركات القابعة في البحر الأحمر (بورتسودان) ..
    الغريب في الأمر والمدهش والمحير أن جميع المعلومات التي تخص الخاطفين قد ملكتها كاملة لجهات الإختصاص والتي أصيبت بداء الجمود والتجمد وعدم الإهتمام والتجاهل وهذا لأمري لشئ عظيم ويجعلني أن أتبع وأنفذ الخطة (ب) في أخذ ثأري بعنف وقوة وشراسة وذلك لأنهم جبناء أشباه رجال وليسو برجال كما أنهم أصحاب ميول داعشية وأنها الحرب وانا والله لها ..أنتهى

    المقال القادم :-
    مقالي القادم إن شاءالله سيكون عن شركة هجليج التي استشرى فيها الفساد وتكالب عليها المتكالبين علماً بأن كل المستندات موجودة في جعبتنا..
    لذا نرجوا صادقين منهم سرعة التحرك والإجتماع العاجل لكشف الحقائق المرة ومن ثم التحلل منها ومن ستر مؤمناً ستره الله في يوم القيامة ولا نرضى إطلاقاً وقط بالوساطات الهشة الهشيشة أصحاب الأقوال المأثورة بأن المذنبون حافظين لسورة الفاتحة والإخلاص ..أنتهى


    أحدث المقالات
  • الإستراتيجية كمان وكمان..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • يا (ود) يا متفرد!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • فوضى أخرى ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • بين الإنجاز المالي والمصرفي والحوار الوطني بقلم الطيب مصطفى
  • الجمارك السودانية مشاق و صعاب بقلم عمر عثمان - عمود الى حين
  • سلام دارفور في سلام السودان بقلم نورالدين مدني
  • كارثة ماحقة في خور عرب حيث مناجم الذهب بقلم د. ابومحمد ابوآمنة
  • ﻗﺮﺍﺀﺓ ﻓﻲ ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﻟﻠﺘﺨﻄﻴﻂﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ !!
  • القصاص بالكلمات كف أول بقلم جعفر خضر
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (17) انتفاضة القدس والتضامن العربي والإسلامي بقلم د. مصطفى يوسف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de