بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 06:17 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

شابة سودانية في مقبرة المشاهير بقلم شوقي بدرى

10-11-2015, 05:31 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
شابة سودانية في مقبرة المشاهير بقلم شوقي بدرى

    05:31 PM Oct, 11 2015
    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    من اشهر الشخصيات في اسكندنافية والعالم الاديب هو..سي اندرسن او هانز كريستيان اندرسون . وهو الدنماركي الذي يحمل اسمه احد اكبر الشوارع في كوبنهاجن . وهو مولود في مدينة اودينسا عاصمة جزيره فين . ثالث اكبر جزيرة في الدنمارك التي تتكون من عدة جزر.

    كل طلبة المدارس في السودان والعالم يعرفون اعماله . منها ,, شيسارنز نيا كليدر ,, او ثياب الامبراطور الجديدة . ونعرفها في السودان بفرعون وقلة عقله . فلقد اقنع بعض المحتالين الامبراطور بانهم سينسجون له ثيابا جميلة من الذهب الذي اتاهم به .لا يستطيع رؤيتها الا الاذكياء . ولم يكن هنالك اي ثياب في الحقيقة . ولكن رجال القصر لم يستطيعوا نكران وجودها حتي لا يوصفوا بالغباء . وكان الامبراطور يتبخطر في ثابة الجديدة ، الى ان صرخ طفل صغير ان الامبراطور عاري .

    القصة الثانية هي قصة ,, دن فولا آنك اونقن بالانجليزية ,, ذي اقلي دكلي ,, او فرخ البط القبيح . وفرخ البط كان يجد الاحتقار والسخرية لاته قبيح منقاره كبير وشكله مختلف . ولكن عندما يكبر يكتشف انه شاب وسيم جدا الا انه مختلف من بقية البط لانه في الحقيقة من الاوز الذي يعتبر من اكبر واجمل الطيور ، ولهذا كان مختلفا .

    من القصص ، قصة عروس البحر التي وقعت في غرام شاب من البشر . واعطتها ساحرة يوما كاملا لمقابلته وبدون ان تتحدث معة تجعلة يحبها ويقبلها قبل نهاية اليوم . وتنجح . وشعار كوبنهاجن هو تمثال عروس البحر التي تجلس علي صخرة في مدخل ميناء كوبنهاجن ، يزوره السواح واهل البلد دائما .

    ا

    لاندرسون قبر كبير في حي نورا بورت في وسط كوبنهاجن تميزه مسلاة عالية . واندرسون ولد فقيرا كان والده اسكافيا . وارادت والدته ان تجعل منه حائكا للثياب . وقام بحياكة 200 قصة ، الفين قصيدة ، ستة روايات وخمسين مسرحية . ترجمت اعماله الي 150 لغة . ولو حضر اندرسون جائزة نوبل لتحصل عليها بدون منازع . لان الاجائزة بدأت في 1900 ومات اندرسون في 1875 .

    وبالقرب منه يرقد عالم الفيزياء النووية نيلس بور . وهو الحاصل علي جائزة نوبيل للفيزياء النووية . وحصل علي الجائزة وهو في الثلاثينات . وتحصل علي الدكتوراة وعمرة 26 سنة . وصار بروفسيرا وعمره 31 سنة . كان زميلا لانشتاين وكبار اعلام الفيزياء . يعلو قبره تمثال كبير لبومة ضخمة . والبومة في اسكندنافية تمثل العلم والحكمة .

    بالقرب من هؤلاء الفطاحلة ترقد ابنتنا ناتاشا احمد قسم الله سعد . ويذهب الدنماركيون لزيارة قبرها الكبير المميز ، باستمرار مصحوبين باطفالهم . ويوم الجمعة الموافق 9 اكتوبر 2015 كان يوم الثقافة العالمي . وكانت صور ناتاشا في كل مكان ويحملها الكبار والصغار . وهنالك رسم ضخم بحجم حائط يمثل ناتاشا وجملة لن ننساك ... ناتاشا .

    ناتاشا ولدت في كوبناجن 1975. مع بداية السبعينات سكن مجموعة من السودانيين في شارع نانسينز قازي . بالقرب من البحيرات المستطيلة علي تخوم حي نورا بورت الذي سكن فيه مجموعة من السودانيين منهم الاخ وداعة عثمان ابن خالة الفنان الذري ابراهيم عوض وجارة حسن عريبي والعملاق واحد مشاهير كوبناجن وصديق بعض اعلامها الريح البلولة . والثلاثة من حي العرب رحم الله الميتن والاحياء .

    في شارع نانسيز قازي سكن الاخ احمد قسم الله سعد. وشاركة السكن في نفس الشارع مجموعة من السودانيين منهم حمزة محمد مالك الشفيع السيد ، صلاح الامين سعد الدسوقي وآخرين . وكان السودانيون متضامنين جدا . يلتقون في منتزه فيلا بارك طيلة الصيف ، حيث تعزف الموسيقي طيلة اليوم ويتحلق الناس في مجموعات ويتداخلون . وكل سنة يقام مهرجان روسكلدا الموسيقي العالمي الذي يضم قرابة 100 الف مشترك لثلاثة ايام . وشوارع كوبنهاجن عبارة عن فستفال دائم . في هذه الظروف نشأت ناتاشا . اذكر عملية رفع بيانو الي شقة احمد قسم الله في 1973 . وهنا بدأت صلة ناتاشا بالموسيقي . وكنت اسخر من احمد عندما تحدث عن ادخال البيانو عن طريق الدرج الضيق . ولكن بسبب اصرار ام ناتاشا ، تمت العملية .

    والشقة كانت صغيرة وفي الطابق الرابع بدون مصعد . ووالدتها فنانة تصوير محترفة . وهي سيدة لطيفة قليلة الكلام . انتقلوا قبل ميلاد ناتاشا الي شقة حديثة خلف ملاهي التفولي الشهيرة . وقضيت اكثر من ليلة معهم . والسودانيون لا ينقطعون عنهم . ويحضر عمها جعفر قسم الله من برلين مصحوبا بزوجته الالمانية .

    وبعد ان صارت ناتاشا مغنية عالمية ، وفازت بجائزة الرقي متنافسة مع 200 مشترك في جمايكا معقل الرقي ، لم تنس اهلها في السودان . اغنيتها المشهورة بمناسبة كوارث السودان والحرب في الجنوب ،اسمها . ... ماي بيبل ان ذا سودان آر يو ليسنينق ... اهلي في السودان هل تسمعون ؟

    اقتباس من موضوع قديم

    * وفاة فنانة الرقي والراب العالمية السودانية
    *



    قبل ايام معدودات . شاهدت رسما كبيرا علي احد الحيطان في كوبنهاجن. الرسم كان يمثل المغنية ناتاشا سعد . ولها اجنحة . وتحت الرسم عبارة لن ننساك . اليوم ، مرت 6 سنوات منذ رحيل النجمة ناتشا سعد . وحضر والدهااحمد قسم الله سعد من السودان ، وحضر الرجل الجنتلمان عمها جعفر قسم الله مع زوجنه الالمانية من برلين .
    تلك كاتنت اول مرة في كوبنهاجن اشاهد مدينة تقيم مأتما شعبيا . نامي في سلام ابنتنا ناتاشا سعد .
    ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

    اليوم الجمعة الموافق 30 يونيو كنا في جولة في كوبنهاجن برفقة الاخ فريد شاتو والأبناء المهندس أحمد محمد الحسن والمهندس البشير محمد البشير وإبن أخي عمر بسطاوي وساقتنا الصدفة إلى حفل موسيقى في الهواء الطلق. وكان أحد المستمعين، صديقي وزميل السكن في الجامعة قبل أربعة عقود الزنزباري أحمد عبد الرحمن برهان وعرفت منه أن المناسبة كانت تأبئن الفنانة العالمية ناتاشا أحمد سعد التي انتقلت إلي جوار ربها قبل أسبوع بسبب حادث سير في جامايكا. ومقدم حفل التأبين يذكرها بالفنانة السودانية وقلت سبحان الله أهل السودان لم يسمعوا بها وقد لا يسمعوا بها.



    ناتاشا ظهرت كمغنية للرقي وكانت تزاملها صديقتها وهي إبنة صديق من زامبيا. وأفترق طريقهن واشتهرت ناتاشا كمغنية عالمية.



    الأخ أحمد سعد عاش في ألمانيا في بداية الستينات ثم إنتقل إلى الدنمارك وهو من النوع الذي يترك بصماته في أي مكان يتواجد بها وهو من سكان مدني ويرتبط إرتباطاً عميقاً بكل ما يخص مدني والجزيرة ، والاسرة اصلا من قندتو في الشمالية له لتحية وأرجوا أن يأخذ الله بيده وأن يلزمه الصبر وأن يجبر كسره.



    والدة ناتاشا مصورة مشهورة في الدنمارك كُنت أنعم بضيافتهم عندما أزور الدنمارك حتى قبل أن تولد ناتاشا.



    ناتاشا كانت مصرة علي هويتها السودانية وفخورة بأصلها وإنتمائها للسودان تحمل هويتها عالياً وتبرزها في كل مناسبة. أرجوا أن يذكرها أهل وطنها، لقد أعطت السودان إسماً في إسكندنافيا وفي خارجها التحية لكل المبدعين في بلادي.



    شوقي بدري

    كركاسة


    يمكن قوقلة ,, ناتاشا سعد ,,وسيجد الانسان صورا وفيديوهات رائعهة ، لانسانة رائعة .




    أحدث المقالات


  • أكبر مفارقات حادثة التدافع بمشعر منى! بقلم فيصل الدابي/المحامي 10-11-15, 03:22 PM, فيصل الدابي المحامي
  • الحوار في المضمون وليس بالحضور..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 10-11-15, 03:19 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • رؤية الحوار بقلم عائشة حسين شريف 10-11-15, 03:17 PM, عائشة حسين شريف
  • هرجٌ ومَرَجْ فى التحرير حول التغيير المنشود (2) بقلم فيصل عبد الرحمن السُحــــيني 10-11-15, 03:15 PM, فيصل عبد الرحمن السُحـيني
  • لماذا تترك حكومة ولاية كسلا السابقة بدون مساءلة .... لماذا بقلم هاشم محمد علي احمد 10-11-15, 02:18 PM, هاشم محمد علي احمد
  • (الحمار) الوطني!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-11-15, 02:10 PM, صلاح الدين عووضة
  • خطوط روضة الحاج الحمراء..!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-11-15, 02:06 PM, عبدالباقي الظافر
  • الحوار.. كيف نُقوِّم إعوجاجه؟ بقلم الطيب مصطفى 10-11-15, 02:00 PM, الطيب مصطفى
  • أرقاء بعلم القانون ..!! بقلم الطاهر ساتي 10-11-15, 01:57 PM, الطاهر ساتي
  • دور المحامي في تحقيق العدالة بقلم نبيل أديب عبدالله 10-11-15, 05:54 AM, نبيل أديب عبدالله
  • أمطار العذاب قصة قصيرة جديدة بقلم هلال زاهر الساداتي 10-11-15, 05:51 AM, هلال زاهر الساداتى
  • المرفوتين والحردانين ، وشعبا حزين!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-11-15, 05:49 AM, حيدر احمد خيرالله
  • مغـزى إقحـام ندى القلعة في لجنة الحوار الوطني بقلم مصعب المشرّف 10-11-15, 05:47 AM, مصعب المشـرّف
  • القيادة (المُكلفة)تقود عملية تفكيك الحركة الشعبية وتصفية الجيش الشعبي..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري 10-11-15, 05:45 AM, عبد الوهاب الأنصاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2015, 07:49 AM

علي الرصيف


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: شابة سودانية في مقبرة المشاهير بقلم شوقي � (Re: شوقي بدرى)

    ليتنا نتعلم منهم،لا تفرق في تلك البلاد ما بين المسئول والعامل،يحترمون الزمن والدقيقة لا تذهب هباء،لذا تقدموا وتأخرنا،هنا تكتشف ان لا علاقة بين الدين والسلوك الانساني،رأيت اطفالهم يتبرعون في صناديق منظمات العون الانساني في المتاجر وامهاتهم ينظرن اليهم بفخر،كرماء في كل كارقثة تلم بالعالم،،تقدمهم ورفاههم هو نتاج عدلهم لذا حق علي الله ان يعينهم،اما نحن المتشدقون بالدين صباحا ومساء وازهاقنا للعدالة ساعة بعد ساعة،حصادنا حروب وفاقة وطغاة ومساجد خالية من الرحمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de