منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان نبكيك يا وطنى نحو ثقافة التعدد و السلام
السودان: تجريم العمل في مجال حقوق الإنسان يهدد حماية الحريات
نساء حول الرئيس...
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 03-24-2017, 06:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وعادت الإنتباهة: ... هل يسقط رأس الرزيقي!! بقلم شوقي إبراهيم عثمان

02-06-2015, 01:53 PM

شوقي إبراهيم عثمان
<aشوقي إبراهيم عثمان
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
وعادت الإنتباهة: ... هل يسقط رأس الرزيقي!! بقلم شوقي إبراهيم عثمان

    07:53 م Feb 6,2015
    سودانيز أون لاين
    شوقي إبراهيم عثمان -
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    أولا نقول للمهندس "الداعشي" الطيب مصطفى مبرووووووك...!! وبنقول ليه لا شك أن العترة بتصلح المشية.. وبنقول ليه أحمد الله على السلامة، البقت في مالك سامحتك، وأحمد الله إنهم ما حرقوك مثل الطيار الأردني .. ولو!! ألم تقرأ قول أمير المؤمنين في دواعش النهروان: "وآخرهم يكونوا لصوصا سلاببن!!"، أي آخرهم في آخر الزمان. إخوانك الدواعش في المنبر سرقوك.. وما معركة الإنتباهة سوى عظة صغيرة، ودرس صغير كي تترك الدعوشة وتطلقها بالثلاثة، وقل أولا تبا للريال السعودي. أو أحمد الله إنهم ما خطفوك.. وأخفوك في مكان ما، وأخذوا يعذبونك على طريقة غوانتينامو الأمريكية، ليس بصب الماء على رأسك، بل بإكراهك على شرب دواء فاسد مثل السوديفان sodevan حتى تدمنه..!! صحي، هي فرصة، كي يشرح لنا الطيب مصطفى شنو العلاقة ما بين الأدوية الفاسدة والإستثمار في الصحافة..
    وبعد أن عادت لك الإنتباهة.. شنو السيناريوهات المتوقعة من حضرتكم؟! هل ستطالب بحقوقك المالية بأثر رجعي منذ الإنقلاب "الأسود" على شخصكم الطيب؟ ولو!! هذا أقل القليل، ما ضيع الله حقا لطالبه، خاصة أن شٍفاهنا تتلمظ الإنتظار حتى نفهم كيف ستعيد أموالك المنهوبة .. فمثلا ماذا ستفعل لصاحب المرتب ماركة أبو "ثلاثين مليون" في الشهر؟
    لقد أوهم الهمباتة القراء المساكين أن قلمه من النوع الذهبي ويستحق ثلاثين أرنب!! بينما هو لا يستحق ثلاثين مليم. الطريف أن الهمباتة أوهموا القراء أن صحيفة "حظرتكم" الصيحة فور صدورها قاتلت من أجل "قلمه الذهبي"، بينما لم تفت على شخصي الضعيف إن الأرانب هي كيكباك kickback، و"طعمة" لصوص يطعمونها خوف عودة الحق لأصحابه. بتعبير آخر مارس الهمباتة سياسة "التجنيب" المالي في "آخر الليل"، أي في الظلمة، فلو وجدوا أنفسهم فجأة يجلسون مع "ستات الشاي" خلف سينما كلوزيوم.. فشر، .. فلا أقل من عمل صحيفة موازية بفضل الأرانب!! هل يعقل يخرجون من المولد بدون حمص؟ أو هل يعقل أن يجلس صاحب "القلم الذهبي" مع "ستات الشاي"؟
    وهو هو .. ابن البرتو كامو.. ورامبو الجنوب، وقاهر ذبابة جون بول سارتر في أدغال الجنوب، وهو الصحفي الذي يؤمن بـ "دفع الثمن" لخدماته الإسلامية، إقرأ رواية بيني جوردان "عروسة الشيخ العذراء"!! ألم يدمن قراءة رواية "الأفواه اللامجدية" لسيمون دي بوفوار ويحفظها آيزاك عن ظهر قلب؟ قل لي بربك كم صحفي سوداني يعلم باسم سيمون دي بوفوار؟ – ولا حتى "البعثي" كمال حسن بخيت. فمن فرط الغرور الأبله وتضخم الذات المتورمة بالكاد "قلمه الذهبي" يكتب بعض الكلمات الغامضة التي لا معنى لها للأفواه اللامجدية من الشعب السوداني - فهذا الشعب في نظره يستحق أفراده الجوع حتى الموت كي ينقذ حسن الترابي مدينته المحاصرة ولو على جثثهم!! فالحصار البنكي ضخم!! والكتابة، كما يقول أحد الفلاسفة الوجوديين الفرنسيين المعاصرين "مغامرة إبداعية" – ولكن رجل "آخر الليل" ينغمس في مغامرات من نوع آخر حين يكتب تداعياته ليس على طريقة دواعش مدينة الرقة السورية، بل على طريقة الدواعش السودانية، مثل أن رئيس الجمهورية عمر البشير يكسر ليهو الفول والطعمية بنفسه – وبزجاجة أسامة داوود الشهيرة (تقرأ حروفها اللاتينية: لا محمد لا مكة!). لحسن حظ رئيس جمهورية السودان إنه لم يستعمل زجاجة أسامة بن لادن الباكستانية التي تسمى "مكة كولا"، غالبا ما تكون زجاجة مولتوف!!
    "أما قبل"، وقطعا نقصد رئيس التحرير الصادق الرزيقي، فهو أصبح كثير الأسفار "والنثريات" مثل العبيد فضل المولى، خاصة بعد أن تم تركيب ماكينة له كرئيس "نقابة الصحفيين"، عفوا .. "إتحاد الصحفيين".
    فبعد التمكين الذي أحدثه حسن الترابي عام 1990م لم يعد مصطلح "نقابة" بصلح في نظره، بل "إتحاد"!! لذا التسمية إتحاد المحاميين، إتحاد الأطباء، الصحفيين الخ، وفي رأي حسن الترابي أن كلمة أو مصطلح "نقابة" هي كلمة أو مصطلح غربي ذو دلالة تعني "التناقض"!! وبما أنه لا يرغب أن يزعجه كائنا من كان في مرحلة التجريب على رؤوس اليتامى السودانيين، رغب حسن الترابي أن يلغى صفة التناقض في جدلية الواقع وصيرورته، أي إلغاء تناقض المصلحة، conflict of interests هذا رغم علمه بقول الله تعالى في كنابه المحكم: (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز) الحج، 40. ولهذا السبب، ضمن أسباب أخرى، يصبح حسن الترابي مسؤولا عن كل الفساد الذي حدث في السودان!! وبرضو تاني.. يا مصطفى عبد العزيز البطل تقول لي الترابي عندو دكتوراه!! وماذا تفيدنا صورة غلاف ورقته البحثية تلك .. ألا يمكن أن تكون مضروبة؟ وماذا تفيدنا شهادة محبوبه المحبوب؟ فهل يعقل أن الصحفي الفرنسي تفوت عليه شهادات بلده؟
    نقول، بإلغاء سنة ربانية معنوية وكونية، وهي التناقض بمسمى الدفع، يصبح الفساد في المجتمع متفشيا بصورة رهيبة. وهذا ما حدث في السودان. وعند هذا النقطة لا أقصد الفساد المالي الشهير وحده، بل اقصد ما أتت به الصحيفة الجديدة التي تسمى "آخر النهار"، والتي بدأت عددها الأول بالشنشنة بمانشيت مثير كبير على الشيعة حتى تضمن شراء القراء المساكين لها. مأذا أتت هذه الصحيفة في عددها الثاني؟ تقرير صفحة كاملة خطير جدا بعنوان: بعض (المسكوت عنه) في (خلاوينا)..!! أجزمت صاحبة التقرير الصحفية إنتصار فضل الله أن خلاوينا لا تحفظ القرآن فحسب، بل حاجات ثانية، تقول:
    (لحساسية الظاهرة وخطورتها لم تتوفر لنا إحصائية دقيقة عن عدد حالات إغتصاب الأطفال داخل الخلاوي على الرغم من مخاطبتنا لعدد من الجهات المختصة والمتمثلة في المحاكم والنيابات المختصة بالطفل إلى جانب الأجهزة القضائية وجميعها أعتذرت عن تمليكنا الأرقام واحصاءات نظرا لسرية هذه الأرقام ولكن هنالك بعض الأرقام الخجولة التي (تفلت) من السمؤولين في الأجهزة الإعلامية والتي تشير إلى أن ما خفي أعظم).
    (ففي تصريحات إعلامية لمولانا (محاسن الأمين الباشا) وكيل نيابة حماية الأسرة والطفل بمحلية شرق النيل أقرت بأنها تسجل يوميا ما لا يقل عن (10) حالات إغتصاب في اليوم أي بمعدل يصل إلى 300 طفل في الشهر بمحلية شرق النيل وحدها في ظل غياب تام للأجهزة الأمنية مشيرة إلى أن بعض الأسر تتستر على الجريمة خوفا من العار ومستقبل الأطفال غير آخذين ما ينتاب هذا الطفل من آثار نفسية سالبة قد تؤثر على مستقبله. وكانت جمعية مناصرة الطفولة قد كشفت عن (1293) حالة إغتصاب خلال الأعوام الثلاثة الماضية كما أكدت ارتفاع معدل بلاغات جرائم جرائم الإعتداء على الأطفال بولاية الخرطوم بواقع بواقع سبع بلاغات يوميا. وتبين من خلال رصد (أول النهار) لبعض الأخبار التي وردت في بعض الصحف أن حجم بلاغات لإغتصاب أطفال من قبل شيوخهم داخل الخلاوي بلغ (22) بلاغا خلال السنوات الماضية فيما بلغ حجم التحرش 11 بلاغا. ورغم أن هذه الإحصائية تساوي (صفر) بالنسبة لحجم بلاغات الإغتصاب الأخرى غير أن الإعتداءات التي تعرض لها أطفال من قبل (حفظة كتاب الله) مسألة في غاية الخطورة وتعتبر من القضضايا المسكوت عنها والتي يمكن أن تزداد وتتحول إلى ظاهرة يصعب التصدى لها).
    وفي مكان آخر من التقرير، تكتب إنتصار:
    (إغتصاب الأطفال قضية بالغة الخطورة وتزدداد خطورتها عندما ترتكب بواسطة (شيخ دين) الأمر الذي جعلنا نتساءل حول العوامل النفسية والإجتماعية التي تحيط بالشيوخ الذين صدرت منهم التجاوزات والجرائم، إلى جانب انعكاس ذذلك على المجني عليهم وردا على ذلك، أكدت د. منال حسن أحمد إختصاصي نفسي ارتفاع نسبة جرائم الشيوخ في الخلاوي واستغلالهم للأطفال القادمين من الولايات لتنفيذ رغباتهم، وأشارت إفاداتها إلى نسبة (59%) من الشيوخ الذين يعتدون على الأطفال جنسيا يعانون مشاكل وأمراض نفسية نتيجة احقاد وإحباط وجميعهم تعرضوا لإعتداء (جنسي) في الطفولة ويعانون ظروفا اقتصادية صعبة وعندما يكبرون يتنفسون عن غرائزهم المكبوتة في صغار السن فالشيخ يعاني من غريزة مصحوبة بالكراهية وطاقة مكبوتة في اللاشعور يقوم بتنفيذها في الأطفال خاصة الأولاد. وأضافت أن الذكور أكثر الفئات التي تتعرض للإعتداء من جانب الشيوخ وكشفت عن تعرض بعض التلاميذ لعقاب جسدي كـ (االتصفيد بالجنازير والجلد بالسياط) في حال رفضهم للإستجابة والتفاعل، نلك وسائل لاإنسانية وتنم عن إفلاس تربوي..يعاني منه القائمون على أمر تلك الخلاوي.. (.....) وقالت إن الإيذاءات في الخلاوي كثيرة جدا والمخفي أكثر وأخطر من المعروف.. (....) ولم تخفي محدثتي حقيفة أن أغلب الشيوخ يفلتون من العقاب رغم إثبات الجريمة وذلك لأنهم (رجال دين) والمثبت حكي أطفال فقط، والبعض منهم يعاقب بالسجن لفترة محدودة .(...) الجرائم والتجاوزات زادت للتساهل في العقوبة لعدم كفاية الأدلة..).
    أولا نشكر الصحفية إنتصار فضل الله على تقريرها القنبلة..!! وندعو كل سوداني غيور أن يقرأ تقريرها الممتاز، بل ندعو محبي سودانيزاونلاين كتابة هذا التقرير وأنزاله في خيط للنقاش. ونعيب على الصحفية نقطة واحدة، وعلى النظام القضائي السوداني نقطة أخرى.
    الصحفية إنتصار لم تبين لمن تمت هذه الخلاوي؟ هل هي خلاوي الطرق الصوفية أم خلاوي الموجة السلفية الوهابية التي أستشرت في السودان لتعليم القرآن؟ ونجزم إنها خلاوي السلفيين والوهابية. ففي موجة التمدد وإكتساح كل شيء في السودان وسعودة المجتمع السوداني كان غطاء القرآن والخلاوي والريال السعودي هي الآلية، وهذه هي النتيجة!! والسلفية الوهابية واللواط صنوان أو شقيقان، يكفي أن تقوقل في القوقل (السعودية + اللواط + السحاق) وسترى العجب. بحسبة رياضية بسيطة تكتشف أن المجتمع السعودي بكامله يمارس اللواط، ويمكنك متابعة الخيوط والشاتات السعودية كيف أن أبناء السعودية أنفسهم يناقشون هذه الظاهرة كي تفهم حجمها، نحن لا نبالغ!!
    ففي كافة المدارس السعودية تبلغ نسبة التلاميذ الذين يمارسون اللواط بشكل طوعي شبقي في فصل دراسي ما بين 48% إلى 90%، وهنا نحن لا نتحدث عن حالات إغتصاب. وأتفق الجميع أن مدينة بريدة عاصمة القصيم فازت بالكأس!! والرياض لا تقل عنها على الإطلاق وربما تتفوق. وأصبح اللواط ظاهرة عادية، حتى أن أئمة المساجد صاروا من المعتاد في خطبهم حث العائلات على الحرص على أبنائهم!! وحتى حلقات حفظ القرآن تعج بالظاهرة، ومعلمو المدارس يبلون بلاءا شديدا في نمو الظاهرة!! بينما تجد السحاق في مدارس البنات أشد وطأة وحدث ولا حرج. بل تنامت ظاهرة هروب البنات أو إختفائهن من عائلاتهم بشكل فظيع!!
    وتتفاوت التفسيرات، ولكن الذي لا أشك فيه أن سبب العلة هو المذهب الوهابي نفسه. فهذا المذهب لا يخلق حالة الإرهاب الإجرامي وظاهرة الإنتحاريين التي يعاني منها العالم والعالم العربي والإسلامي فحسب، بل أيضا يصنع المذهب الوهابي بالضرورة حالة المثلية الجنسية في الجنسين.
    من جانب آخر، لا أشك أن كبار رجال الدين في السعودية مروا أيضا بحالة الشذوذ الجنسي في طفولتهم وربما ما زالوا يمارسونها سرا، وعليه عبارة "بشار الأسد" في توصيف شيوخ وملوك وأمراء ورجال الدين بالسعودية ودول الخليج بـ "أشباه الرجال" لم تأت من فراغ. حتى من يعايشهم يصاب بداءء قوم لوط، فمثلا كثير من الصفحات الإسفيرية تشير أن الداعية محمد متولي الشعراوي الذي أستوطن السعودية كان شاذا جنسيا. أما تفسير الإرهاب وربطه باللواط فهو ممكن على المستوى السلوكي النفسي والإجتماعي، فمثلا السروري عدنان العرعور اعترف تلفزيونيا إنه شاذ جنسيا يُفعَل به. وتتفاجأ أن أحد الشباب السعوديين "الإنتحاريين" وقد أنتقل إلى سورية يطلب فتوى من قناة صفا على الهواء مباشرة، إنه يرغب في عمل عملية إنتحارية ويستسمح مفتي البرنامج إذا كان يجوز له أن يسمح لرفاقه المجاهدين أن يلوطوا به، والسبب، كما قال له رفاقه، حتى يوسع دبره لحمل أكبر حجم من المتفجرات!! فأجابه مفتي البرنامج "لا مانع إذا أخلصت النية لله". (السائل والفتوى تجدهما في اليوتيوب!!).
    لا شك أن الشاب السعودي الذي ينوي الإنتحار كان يمارس اللواط منذ صغره، ويخدعه رفاق "السلاح" الكبار الدواعش لإشباع وطرهم وشبقهم الجنسي، وهؤلاء الدواعش حتى الحمير لم يتعففوا من نكاحها، ولا شك أن هنالك بضعة الآف من السعوديين أمثال هذا الشاب يعتقدون أن توبتهم مشروطة بجهادهم في سورية، خاصة الإنتحاريين منهم. وأجزم أن 100% من الإنتحاريين في سورية والعراق ولبنان من هذه الشاكلة.
    وأخيرا أقرأ ماذا كتب هذا السعودي:
    (في نهاية عام 2005 تسرب إلى بعض الصحف السعودية... صورة خطاب سري من الملك عبدالله موجهة إلى الأمير نايف وزير الداخلية... يطلب الملك فيه وزارة الداخلية بتشكيل لجنة لبحث انتشار اللواط وجرائمه في المجتمع.... والعمل على علاجها.... لكن هذه الصحف منعت من نشره في اللحظة الأخيرة.
    السؤال الذي يفرض نفسه.... لماذا تفشي اللواط في السعودية إلى هذا الحد خصوصا في المناطق المتدينة.... أولياء الأمور كانوا يخشون في السابق على ابنائهم من زملائهم الطلاب.... أما الآن فهم يخشون على ابنائهم من زملائهم الطلاب ومعلميهم أيضا. الأمر خطير جدا... ومن درس في المدارس السعودية يعلم هذا. جرائم اللواط تتفشى في السعودية بشكل يفوق أي بلد آخر إذا استثنينا بعض الدول الخليجية (مثل الكويت).
    أقول أنني مقيم في بلد غربي وهذه الظاهرة لا ألمسها في حياتي اليومية، حتى الشواذ تمر شهور ولا أرى أحدا منهم في شارع أو مكان عام. في المقابل السعودية صارت هناك ألبومات غنائية شعبية تتغزل في (المردان) وتباع في الأسواق بشكل غير معلن. وكثير من جدران المدارس تغطيها كتابات المراهقين المغرمين بزملائهم من الطلاب.... حتى التفحيط الأفة التي تعانيها السعودية لا يخفي على أحد أن سببها هو لفت نظر الحبيب من نفس (الجنس)
    لن أتطرق إلى مشكلة (البويات) وهي ما يشير هنا إلى مشكلة الشذوذ الجنسي في مدارس البنات في السعودية التي وصفها صالح الشيحي الكاتب في الوطن بـ (المشكلة الخطيرة التي لا يجب السكوت عنها).
    هل التشدد الديني أدى إلى هذه المشكلة، حتى أننا صرنا نسمع حالات اغتصاب في حلقات تحفيظ قرآن كريم، ومدارس على يد معلمين.
    (فتى النسيم) أكبر مثال على انتشار اللواط في السعودية فهو حلاق من جنسية فليبينية ضبط بعد ان تم اكتشاف أنه مارس الجنس مع أكثر من 100 مراهق كانوا يترددون على مدى شهور على محله للحلاقة... وقالت جريدة الرياض أنها يرجح أنه مصاب بالإيدز.
    هناك شبان يحجون إلى شارع مانيلا في الرياض للبحث عن الشواذ... الشواذ السعوديين والاجانب بكثرة في احياء الخرج).
    أنتهى هنا...
    أما النقطة التي تتعلق بالقضاء السوداني.. خاصة فيما يخص حالات الإغتصاب في الخلاوي وغيرها، والموقف الشرعي منها المتردد نسبيا، فيرجع إلى نقطتين، أخذ القضاء السوداني بالفقه السعودي الوهابي، فقد أجزم شباب الشات السعوديين أن حكومة المملكة وهيئة كبار علماء السعودية يغمضون أعينهم عن اللواط مطلقا إلا ما كان هو بالإكراه. أو ما قد يخرج للعلن بفضيحة للمجتمع السعودي، كما حدث لإبن الطبيب المصري، ولغرابة الوهابيين جُلِد أبوه المحتج وطُرِدَ من السعودية بعد أن أغتصب أحد المعلمين ابنه!! والأخرى، كما قالت الصحفية إنتصار: ""عدم كفاية الأدلة". ومعنى عدم كفاية الأدلة أن القضاء السوداني لا يأخذ بالمقولة القانونية الأصيلة: "أن الطفل لا يكذب"، كما هو الحال في القوانين الغربية. ومعنى ذلك، هل المطلوب أربعة شهود كما في الزنا؟ أم المطلوب أن يفعل الفاعل فعلته بشكل فيزيائي حقيقي جتى يدان؟ رغم إن الجريمة هي هي، حين يتحرش الجاني المفترس بالطفل أو الطفلة عبر المداعبة الجنسية فقط.
    وأخيرا، فقه السترة.. المؤتمر الوطني ونظامه القضائي يغطي على عورات دولة الترابي الإسلامية. لماذا تحجم المحاكم من توفير البيانات حول إغتصاب الأطفال للصحافة؟ فالذي لا نشك فيه مطلقا أن دولة السودان القائمة هي سلفية وهابية، ولكنها على الخصوص هي دولة سرورية، عندما، في التصنيف، يمتزج عقل سيد قطب بعقل محمد بن عبد الوهاب بعقل حسن الترابي. أضف إلى ذلك أن هنالك طابورا خامسا سلفيا وهابيا ضخما في السودان، وكما أشرنا سابقا، هذه الخلاوي السلفية لتحفيظ القرآن، بخيرها وشرها، وطبقا لحال الفقر المدقع الذي يعيشه السودانيون كافة، هي ثمار ومحصلة الريال السعودي الذي يفترس السودان!! لا نلوم آل سعود، بل نلوم السودانيين الذين تسيل ريالتهم للريال.
    إذن ماذا يمكن أن يفعل المهندس الطيب مصطفى تكتيكيا بطاقم صحيفة الإنتباهة "الخائن" بعد أن أرجعت له ولرفاقه المحكمة العليا 60% من الأسهم؟ أنا شخصيا لو كنت في محله، كنت سأفعل التالي: تخفيض الصادق الرزيقي أو الأفضل فصله، وإحلال الأستاذ حيدر المكاشفي بدلا منه كرئيس تحرير، وإرجاع الأستاذ علي ياسين كمدير للتحرير، وفصل إسحق أحمد فضل الله. مع تعيين كل من محاسب ومراجع داخلي يمتازان بالكفاءة والإخلاص لشخصي في متابعة تدفقات مال الصحيفة ومراقبته. ولا بأس من تغيير طاقم الصحفيين "أولاد" الرزيقي!! فمثلا المدعو المثنى عبد القادر، مستواه الفكري والصحفي والثقافي ضعيف لا يرقى حتى إلى مستوى هاو، وأسخف ما يكتبه المثنى هو عن الجنوب. ولعل المهندس مصطفى يخلصنا من المطيب الذي يكتب ليس من وحي القلم بل الثلج، فهو يجيد تكسير الثلج، ويعتبر ضعيفا جدا. ولا بأس برانية عباس. أما أحمد طه الصديق فـ "ضعه" على الرصيف، ولا أعرف من أين أتى به الرزيقي؟ أما خالد حسن كسلا – صراحة يمغص- موضوعاته التي يعالجها أكبر من عقله ولا أدرى كيف تسربل هذا الكسلاوي لعالم الصحافة، حري أن يكون في طاقم المطرب ترباس والحلنقي والبلابل "الشايل المنقة"!!
    أما الركابي فطاشي شبكة، ونشك إن يكون من أهل الركابية الذين يوالون ويمتون للإمام موسى الكاظم عليه السلام. لا تعرف هل هو قطبي سروري أم سلفي بازي، ونجزم إنه يلعب بكل الحبال، مثلا كيف يبرر الركابي ما كتبه فيه السعودي نزار بن هاشم العباس وهو زميل دراسته بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وقد وصف نزار زميله الركابي بالكذب والخداع وعدم الأمانة؟! وهل ما زال الركابي يقبض راتبا من السفارة السعودية بوظيفة داعية مثل عصام أحمد البشير؟ قال زميله نزار:
    (كلام د. الركابي -للأسف الشديد - لا يمت إلى الحقِ والوضوح بِصِلة ويدل على عدم التميز والتمييز وسوء المنهج والفهم فيما يقوله ويتبناه؛ فإنه يوجه سوطَ (صوت) لومٍ مفعم بالحزن والأسى للحركة الإسلامية (الترابية) لأنها غابت عن الساحة الدعوية –جماعة وأفرادا- وضعفت في إنتاجها وأدائها!! في الفترة الماضية من تأريخها!!
    ألا تستحي يا دكتور عارف!! وتراقب الله!! إن الواجب عليك أولا - إن كنت تريد نصحا صادقا- تجاه الحركة الإسلامية (الترابية) أن تبين -إحقاقا للحق وعملا بالوضوح الذي تبنيته– أنها تحتاج لتصحيح مسارها قديما وحديثا وانتهاءا؛ فإن الحركة الإسلامية (الترابية) لم تقم على منهج السلف الصالح، بل قامت على أفكار ومناهج من تكلم فيهم أهل الحق من علماء الأمة السلفيين -بيانا ونصحا لها ولعموم المسلمين-؛ كحسن البنَّا(1)، وسيد قطب(2)، والهضيبي، والتلمساني، والغزالي(3)، والندوي، والمودودي، والقرضاوي ومن سار على شاكلتهم حديثا. فالحركة الإسلامية (الترابية) من أساسها تحتاج إلى إعادة بناء يقوم على رجوعها إلى كتاب الله وسنة النبي -صلَّى الله عليه وآله - على فهم السلف الصالح في الاعتقاد والمنهج والعمل والسياسة والمعاملة والدعوة... إلخ!!
    ويقول نزار في مقطع آخر، وقد أوجع زميله السوداني:
    (وإنَّه لمن المؤسف أيضا يا دكتور الركابي (!) أن تحشر نفسك في هذا المنعطف الحرج الذي يخرجك عن دائرة الحق والوضوح. فليس ما صنعتَ بالنصح مطلقا بل هو من الخيانة لله ولرسوله -صلى الله عليه وآله- ولأئمة المسلمين وعامتهم وللحركة الإسلامية (الترابية) على وجه الخصوص!!).
    وتعليقنا على هجمة نزار المضرية على ابن الركابية، وكما قال سوار الذهب في ميونيخ عام 1993م أقطع يميني ولا أبطل قوانين سبتمبر، نقول نحن أقطع يميني إن فهم تلميذا ابن باز ما يقصده كهنة الرياض بـ "السلف الصالح". ما أفهمه أنا من مصطلحهم "السلف الصالح" هو حصرا ابن تيمية الحراني!! لا غير. وبالدليل، من أين كان المسلمون يأخذون دينهم قبل مولد ابن تيمية الحراني الدمشقي، الذي ولد عام 655هـ بحران وتوفى عام 728هـ بدمشق؟ فهل انتظر الإسلام والمسلمون ثماني قرون حتى يأتي "شيخ الإسلام" على زعم الوهابيين؟ أم كان المسلمون طالحين حتى يأتى ابن تيمية فيصحح لهم عقيدتهم؟ عندما تغربل كل كتب التراث الإسلامي ما قبل مولد ابن تيمية وهي ثماني قرون بالتمام لن تجد فيها مطلقا كلمة "السلف"، أو "السلف الصالح". هذه اللفظة أخترعها ابن تيمية بإفراط شديد في كتبه لإفحام خصومه من علماء عصره حين بينوا له جهالاته وسفاهاته، أو كما قال محمد سيد حاج "إنفراداته" وقصد التغطية على "ترهاته". لقد أكثر ابن تيمية من: "لم يقل هكذا السلف الصالح"، وقد "أجمع السلف الصالح"..الخ للتمويه على خصومه. ننصحك بقراءة كتاب "ابن تيمية: حياته وعقائده"، للكاتب صائب عبد الحميد.
    وعليك يا مهندس الطيب بتسريح المدعو محمد الهادي الطيب تسريحا جميلا، وأنسى تلك الدال التي تسبق اسمه. وفي أفق آخر، إرحنا من ود البصير وسوق أم دفسو لا حاجة لنا فيهم. بينما الوحيد الذي يستحق الترقية والتصعيد هو الصحفي هاشم عبد الفتاح. غير ذلك عليك بإقتفاء أثر الملك سليمان الذي محا كل أثر لأخيه الملك عبد الله، هكذا قرر له الإستراتيجيون الأمريكان. يقول أحد قوانين القوة –وقطعا يطبقه الأمريكان- إياك أن تسترخى لخصمك في منتصف المعركة، وإلا كأنك تعطيه أسنانك كي يلكمك، ويقول نفس القانون، فقد عرف وتعلم الإستراتيجيون منذ النبي موسى عليه السلام، أن يسحقوا خصومهم سحقا تاما، وإلا أنقلبت الإنتصارات إلى هزائم. وغير ذلك هو عض الإصبع من فرط الندم. هل بلغت؟ اللهم أشهد!!

    شوقي إبراهيم عثمان




    بينما أترك "الخونة" يعملون لي، وقطعا لن أسمح أن يكون مرتب ذلك الصحفي إياه أعلى من مرتب الأستاذ علي عثمان محمد طه ثلاث أضعاف.


    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • و للأسفار أسباب ..!! بقلم الطاهر ساتى Taher Sati 04-02-15, 01:38 PM, الطاهر ساتي
  • المؤتمر الوطني ما بين علم الغيب وسياسة الرجالةن بقلم الفريق أول ركن محمد بشير سليمان 15-01-15, 01:49 PM, محمد بشير سليمان
  • الخرطوم تدعم التمرد الجنوبي.. (تُوجد وثيقة) - بقلم يوسف الجلال 01-01-15, 02:38 PM, يوسف الجلال
  • شقلبات المسؤولين ! (ردا على تحقيق بصحيفة الوطن) بقلم م.أبي عزالدين عوض 25-11-14, 02:53 AM, أ ُبي عزالدين عوض
  • عبدالعزيز البطل وأقلام الدعم السريع مبارك أردول 28-10-14, 05:46 PM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • الجيش السودانى مابعد حادثة الضعين:إستقالة أو إقالة وزير الدفاع وهيئة القيادة واجب وطنى 16-10-14, 09:59 PM, يوسف الطيب محمد توم
  • مسرحية إنتخاب ضابط الأمن وتابعه (قُفة)!! عبد المنعم سليمان 14-09-14, 03:34 PM, عبد المنعم سليمان(بيجو)
  • الطيب مصطفى لم يستوعب التاريخ و لم يفقه الجغرافيا 06-09-14, 06:59 AM, د. عمر بادي
  • Re: معاوية يعقوب يصف الاستاذ الدومة ادريس حنظل بمكوجى ومعتوه ولايساوى جزمة حسن الترابى ؟؟ بقلم / 04-09-14, 00:23 AM, الدومة ادريس حنظل
  • التصنيف..!/حافظ أنقابو 26-08-14, 09:37 PM, حافظ أنقابو
  • المهندس/الطيب مصطفى:بعد تأييده لميثاق باريس،هل سيترشح لرئاسة الجمهورية؟ 16-08-14, 07:13 PM, يوسف الطيب محمد توم
  • السعودية: تأجير ثلاثين ألف جندي باكستاني ووضعهم على حدود العراق ..!! 07-07-14, 11:31 PM, شوقي إبراهيم عثمان
  • حكومة المؤتمر الوطني تفرح لمجزرة السودانيين في بانتيو 18-04-14, 04:12 PM, محمد نور عودو
  • صحيفة ( الإنتباهة ) وترخيص قتل المواطن الدارفوري 18-04-14, 02:00 AM, سارة عيسي
  • ود أُم بُعلُّو يُصادر الميدان ! 14-04-14, 03:02 PM, فيصل الباقر
  • الطيب مصطفي يهاجم الميرغني وحزب الحركة الوطنية ... وبعدين معاك !!!!! 11-04-14, 01:41 AM, صلاح الباشا
  • اعترافات اسحق احمد فضل الله بممارسة الكذب يجب ألا تمر مرور الكرام..!!. 08-04-14, 01:30 AM, خالد ابواحمد
  • دكتور جبريل إبراهيم ليس مرتزقآ يا صحيفة الإنتباهة بل بطل وزعيم وطني. محمد نور عودو 01-04-14, 10:02 PM, محمد نور عودو
  • بدون تشريعات رادعة هل ينجح الإتفاق السوداني الأثيوبي الإرتري في محاربة الإتجار بالبشر .... 30-03-14, 04:19 PM, هاشم محمد علي احمد
  • مولود سودانى عبقرى حديث الولادة يعلن صرخته الأولى فى عاصمة الضباب الإنجليزية لندن ! 30-03-14, 03:30 PM, عثمان الطاهر المجمر طه
  • مادام رجال السودان العوبة في يد الأعداء ...يجب علي نساء السودان التحرك/هاشم محمد علي احمد 15-03-14, 00:06 AM, هاشم محمد علي احمد
  • الغلو في مامون حميدة /سارة عيسي 09-03-14, 08:21 PM, سارة عيسي
  • امبراطورية الانقاذ/ابراهيم الأمين عبد القادر 05-03-14, 04:50 AM, ابراهيم الأمين عبد القادر
  • العودة لسيادة حكم القانون/د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم 23-02-14, 04:05 PM, حسن بشير محمد نور
  • شكراً جزيلاً الفريق أول ركن محمد جرهام جئت متأخراً ها انت في انتظار الاخرين ...!! ايليا أرومي كوكو 01-02-14, 04:21 PM, ايليا أرومي كوكو
  • النابه الطيب مصطفى..الطيب النقر 27-01-14, 11:15 PM, الطيب النقر
  • الرد على الأستاذين رزق والرزيقي، حول شائعات الحفل والإساءات للجميع./أ ُبي عزالدين عوض 03-12-13, 04:27 PM, أ ُبي عزالدين عوض
  • الطيب مصطفي ..... يارايح كتر الفضائح/هاشم محمد علي احمد 02-12-13, 04:28 PM, هاشم محمد علي احمد
  • التشكيل الوزارى ولعبة الكراسى بقلم الكاتب الصحفى والباحث الأكاديمى عثمان الطاهر المجمر طه / لندن 26-11-13, 00:41 AM, عثمان الطاهر المجمر طه
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de