رسالة مفتوحة لقادة المعارضة حول المادة 126 بقلم محمد محمود
حوار ممتع مع شادن: اغني على دواب ولا يهمني ترف الحياة
معاناة اللاجئين السودانيين في غانا تجاوزت الحدود؛ دعوة للمنظمات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ الوضع
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-22-2017, 10:31 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تأملات روحية في مقاصد الشريعة الإسلامية (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد

01-27-2015, 05:48 AM

عبد المؤمن إبراهيم أحمد
<aعبد المؤمن إبراهيم أحمد
تاريخ التسجيل: 12-24-2014
مجموع المشاركات: 41

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
تأملات روحية في مقاصد الشريعة الإسلامية (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد

    ذكر الماوردي أن الإمام على قال للخوارج: "لكم علينا ثلاث: لا نمنعكم المساجد ان تذكروا فيها اسم الله، ولا نبدؤكم بقتال، ولا نمنعكم الفيء" كما أن صحيفة المدينة هي اقدم وثيقة لحقوق الإنسان بغض النظر عن دينه وجنسه. وحتى طرد اليهود من المدينة لم يكن أمراً مبدأياً شرعياً مطلقاً وإنما قام على منهجية واضحة وهي أن اولئك اليهود، الذين قوتلوا، نقضوا العهود وصاروا مصدر خطر على إستقرار الدولة.
    3- التأكيد على المساواة الإلهية بين الناس (مساواة حقيقية) فلا يفرق بينهم الجنس او اللون او الدين او الذكورة والانوثة في الحقوق والواجبات السياسية والمدنية.
    يمكن للمسلمين ان يقدموا للعالم نموذج للدولة الحديثة المؤمنة في غاية الحداثة من حيث المضمون اولاً والشكل ثانياً. علينا ان نهتم بمنع السرقة واسبابها اكثر من اهتمامنا بتطبيق حد السرقة مثلاً. وكذلك في بقية الحدود. العبرة ليست بالشكل وإنما العبرة بالمضمون والنية والغايات. الدين بالنية بينما الشرع بالظاهر. ونحن هنا نريد ان نؤسس لعلاقة بين الباطن والظاهر. وفي أصول الدين الحب والضمير يعلو كل شيء.
    علينا كمسلمين ان نعرف فن الترقي من بركة الإيمان الأول والكتاب إلى بركة الإيمان الأعلى والحكمة من الكتاب. علينا الا نرتكب خطأ شعب اسرائيل حين ظنوا ان فهمهم للشريعة المتشددة كما جاء بها موسى (ع) هو كل ما ينبغي على المؤمن عمله، حتى فاجأهم المسيح (ع) بالحكمة والتيسير فرفضوه وانقسموا فيه إلى يهود ونصارى. حقاً الشريعة هي اساس الدين ومحكم الدين الذي يبدأ منه الإنسان بالتعلق بحبل الله المتين والعروة الوثقى مترقياً ومتجهاً إلى الله. علينا كمسلمين ان ندرك ان الماضي لا يعود كما هو ولا يبنى الحاضر بنفس ادوات ومواد الماضي. علينا ان نبني حاضراً جديداً بأدوات جديدة وبنهج جديد على نسق وروح الماضي. اعمال العقل في فهم الدين يجب ان ينبع من القلب المرتبط بالله لتتم السعادة والإزدهار.
    علينا ان نفهم ان الإتجاه العام لحضارة الغرب بالرغم عن كل شيئ هو إيجابي وخير وغالب وكاسح ومؤيد بالرغم من بعض العيوب المصاحبة. انها حضارة لا رجعة فيها. انما ستولد منها حضارة جديدة تسير بالناس للإمام من حيث انتهت الحضارة القائمة اليوم. وعلى المسلمين المواكبة والمسايرة للحاق بالركب. على العالم الإسلامي ايضاً ان ينفض عنه غبار السنين ويفيق من سباته ليبدأ من حيث انتهى الغرب. ولا داعي للتباكي على الماضي والمواظبة على نقد حضارة الغرب. كما وإنه لا داعي للعمل على خوض التجربة مرة اخرى من الصفر.
    في الحقيقة الحضارة الغربية لم تترك للمسلمين الكثير لينجزوه من ناحية الإنجازات العلمية والسياسية والاقتصادية. كل ما على المسلمين فعله هو اخذ تلك الإنجازات وتحسينها وتهذيبها وتطويرها لتقديم نموذج افضل. لم يبق للمسلمين سوى المجتمع والأخلاق العظيمة التي في القرءان والتي للأسف هم ابعد الناس عنها. لم يبق للمسلمين سوى الروح الكتابية الجمعية التي تفرد بها القرءان. إنشغال المسلمين بظاهر الدين يعطل قواهم الروحية في تقديم نموذج الأمة الاخلاقي. إنشغال المسلمين بالنموذج السياسي (ذو الطبيعة المتغيرة) يمنعهم من انجاز النموذج الاجتماعي والروحي والأكثر ديمومة. إنشغال المسلمين بالنموذج القانوني والسياسي (الشرعي) يشغلهم عن تقديم النموذج الروحي.
    على المسلمين اعادة ترتيب أصول الدين ووضع كل اصل في مكانه الصحيح واعطائه وزنه الصحيح من حيث قطعية الثبوت وقطعية الدلالة. كذلك عليهم فتح مناطق جديدة للإجتهاد كانت محظورة في الماضي. وعليهم الإطلاع على كتب اهل الكتاب وتجربتهم الدينية والتخلي عن النظرة التاريخية النمطية التي تقلل من قيمة ما لدى اهل الكتاب. كل ذلك من اجل تقديم فقه جديد لعالم جديد.
    اذا اردنا ان نبعث الحياة في امتنا من اجل مشروع جديد علينا ان ندرك ان ذلك المشروع لا يوجد في ذهن معظم الذين يعملون من اجله اليوم لأنهم ببساطة ليست لديهم الحكمة والنظر الكافي وليست لديهم الشجاعة في مواجهة الواقع بالإرث. كما وأن عدم مقدرتهم على المواءمة مع ما يجري فى العالم اليوم يجعلهم بعيدين عن نظر العناية الإلهيه وجذورهم سطحية بعيدة عن مصادر المدد الإلهي والبركة والتأييد الروحي.
    لا بد من ارخاء القيود الفكرية لكي ينطلق العقل المسلم من عقاله ويفيق من سباته لينجز المشروع الحضاري الحقيقي الذي يشمل كل الإنسانية، به يستعيد المسلمون موقع الريادة والقيادة في العالم.






















    South Sudan and Chinese imperialism By: Sirir Gabriel Yiei Rut

    Is 30, June,1989, the last coup in Sudan? by Muhyi Eldeen Homeida


    A look into Sudan's futile presidential initiative in the making

    The Dirty Hand of Qatar in Sudan’s Conflicts


    Beyond Conflict in South Sudan by Dr. Ahmed Hamoda H. Fadlalla

    What is the Goal and Objective for Sudaneseonline.com?


    Forgery in Sudan Identity! ! ! ? ? ?


    The travesty of the IGAD peace process for South Sudan By Amir Idris


    A journalist tell the tale of Sudanese with the 23rd, July revolution

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de