(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 09:56 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

انتخبوا عبدالجبار رمز الحمار ! بقلم عبد المنعم سليمان

01-24-2015, 06:04 PM

عبد المنعم سليمان(بيجو)


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
انتخبوا عبدالجبار رمز الحمار ! بقلم عبد المنعم سليمان

    أكثر من يعرف ان الناس تضحك وتسخر من مسرحية الإنتخابات هو عمر البشير نفسه .. ولكن الرجل المُلاحق من العدالة الدولية لا يأبه ولا يكترث بمن يضحك أو يصدق أو يهزء .. فكل همه ومبلغ شأنه من المهزلة الماثلة هو ضمان سلامته الشخصية .. لذا يكد وينفق حتى يخرج مسرحيته السخيفة التي يريد بها إضفاء شرعية زائفة على حكمه .. فيكسب المزيد من الوقت ويحسن بها موقفه التفاوضي دولياً – أو كما يريد .. وهو في ذلك أشبه بقرصان يختطف طائرة ركاب .. تكمن أهميته في الرهائن الذين يختطفهم ..

    وبالطبع لا تكتمل فصول أي مسرحية هزلية دون ممثلين يتمتعون على الأقل بالحد الأدنى من الشهرة .. ولكن مسرحية (رئيسنا) تعدت حدود الهزل إلى الإستخفاف والوقاحة وقلة الأدب .. ونظرة سريعة لأسماء الممثلين المُنافسين لـ (البطل) في المسرحية الكرتونية الرديئة تجعلنا نجزم بفشل هذه المسرحية حتى قبل ان يُرفع الستار عن أول عروضها .. فإضافة لركاكة نصها نجدها تفتقر ايضاً لأبسط مقومات نجاح مسرح الترفيه .. الا وهي وجود ممثلين وممثلات لهم قدر من الشهرة ، يعوضون المشاهد عن رداءة السيناريو .. ويمنحون العرض المزيد من الإعلان والإعتراف ..

    ولا أطيل عليك عزيزي القارئ .. وساورد لك أسماء المنافسين الرئاسيين في مسرحية الإنتخابات .. وحسب مفوضية الإنتخابات ، هم : فضل السيد شعيب ، محمود عبدالجبار ، ياسر يحيى صالح والسيدة / فاطمة عبدالمحمود .. والأخيرة علم على رأسه نار .. بل هي أشهر من الشاعرة الخنساء وشقيقها صخر .. وتستحق ان يوضع إسمها في موسوعة (جينيس) للأرقام القياسية .. فهذه العجوز كرست (50) عاماً من عمرها لخدمة العسكر ولعق أحذيتهم .. وهذه بلا شك حياة بائسة ومُخزية .. اسأل الله ان يأخذني في التو واللحظة على ان أحيا مثلها ..

    اما عن ثلاثي المسرح (شعيب وعبدالجبار وياسر) فقد سألت عنهم جميع أصدقائي ومعارفي - ليس رغبة في معرفتهم لا سمح الله - بل كي أدفع عن نفسي ذلك الإحساس الكريه الذي تملكني منذ إعلان المفوضية .. فقد أحسست بالجهل لعدم معرفتي بهم .. ولكن ولحسن حظي زال هذا الإحساس بعد ان بحثت بين جميع أصدقائي ومعارفي فلم أجد من يعرفهم .. بل وجدت تقريعاً وشتماً من بعضهم .. حين إتهموني بالسفسطة والإهتمام بسفاسف الأمور .. ولجأت سائلاً عنهم صديقي : (قوقل) ، والذي أحالني لحوار أجرته صحيفة مع أحدهم .. وهو المرشح عبدالجبار .. وإستعرض في الحوار برنامجه الإنتخابي في جملتين ، قائلاً : ان برنامجه قائم على هدى الشريعة الإسلامية التي سيعمل على تطبيقها وتنزيلها على أرض الواقع ! وأصدقكم القول انه حين قراءتي للبرنامج قمت بنزع (فيشة) الكهرباء والكيبورد في آن.. وتفوهت دون أن أشعر بكلمات بذيئة من تلك العينة التي تُقال ولا تكتب .. فالرجل الذي أتوا به للتزيين والتزييف لبس الدور وتلبّسه لدرجة ان تغول على دور بطل المسرحية الحقيقي نفسه !

    ولكن من ناحية أخرى لماذا السخرية من عبدالجبار وشعيب ومن لف لفهم ؟ فترشحهم لهذه الإنتخابات هو تحقيقاً فعلياً لعبارة : الرجل المناسب في المكان المناسب .. فالحكم نفسه أصبح عاراً ومسبة بعد ان وصل إليه عمر البشير ..

    وعن هذا يُحكى قديماً انه عندما تولى إبراهيم بن المهدي شقيق الخليفة هارون الرشيد مقاليد الحُكم .. وبعد أن بايعه العباسيين كبديلٍ للمأمون ، كتب الشاعر دعبل الخزاعي ساخراً من تولي أمثاله لشؤون الحكم ، قائلاً : إن كان ابراهيم مضطلعاً بها... فلتصلحن من بعده لمخـارقِ / ولتصلحن من بعد ذاك لزلزلٍ … ولتصلحن من بعده للمـارقِ ..

    وكان مخارق وزلزل أشهر (صعاليك) ذلك العصر .. وبدورنا نجاري الشاعر النحرير دعبل الخزاعي ، ونقول : إن كانت السلطة قد وصلت لعمر البشير : فلتصلحن من بعده لعبدالجبار ولتصلحن من بعد ذاك للحمار .

    mailto:[email protected]@gmail.com

    منصات حرة مكتبة بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين






























    للآسف: هذه حقيقة سودانيزأون لاين لمن لا يعلم...

    الجميل فى سودانيز اون لاين دوت كوم


    مفخرة الإنتماء لسودانيز اون لاين( كن فخورا)

    ما الهدف من سودانيز اونلاين و لماذا نحن هنا


    السفير اللبناني بالسودان:ناس"«سودانيز أون لاين»، «عرونا» «عرونا»"

    What is the Goal and Objective for Sudaneseonline.com?


    البرلمان يستعين بسودانيز اون لاين


    تاريخ سودانيزاونلاين 1999 - حتي اليوم


    سودانيز أونلاين حقائق وأرقام... يا لبؤس البرلمان

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2015, 05:03 AM

الزهجان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى
Re: انتخبوا عبدالجبار رمز الحمار ! بقلم عبد المنعم سليمان (Re: عبد المنعم سليمان(بيجو))

    لا تعليق إطلاقاَ ،

    تعرف يا عبد المنعم سليمان ، أنا وأنت وآخرون من أمثالنا نضيع الأعمار في صفوف الأغبياء ، ونعيش في متاهات الخزعبلات ونحن ندعي الذكاء ، وفي النهاية أنصحك وأنصح نفسي بأن نتمرد قليلاَ ونخرج من خنادق الضعفاء ، وإذا راجعت صفحات التاريخ فسوف تجد أن أكثر الناس ضياعاَ في هذه الأرض هم هؤلاء الذين يهدرون الأوقات في الكلام والإنشاء ، ويبنون الحياة في أرضيات الفلسفة التي تعني الحرث في الهواء ، وذلك المتملق الذي يجاري تيارات الاتجاهات كيفما جاءت هو أذكى مني ومنك بدرجات عالية ويعيش أجمل لحظات الهناء ، وأنا وأنت نتجول في ميادين الأغبياء ولا نملك إلإ تلك الثرثرة التي تضعنا في زمرة الفقراء ، وأنت بلسانك تقر حين تقول أن تلك الشمطاء أهدرت عمرها في الكلام الفارغ رغم أنها في اللسان أشهر من الخنساء ، ثم تناقض نفسك حين تواصل نفس المشوار بثرثرة اللسان ولا تحاول أن تلحق بركب البشير وتفوز بلحظات من الثراء ، سيبك من ذلك الكلام الذي لا يقدم ولا يؤخر وأجتهد حتى تنال ولو ذلك القليل من الفتات التي تبقت في الإناء .

    بالله يا عبد المنعم أيه رأيك في أبيات الشعر أعلاه ؟؟؟؟؟

    واحد زهجان !
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de