ناسف الموقع مغلق للصيانة مؤقتا
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-23-2017, 10:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ما لم يتوحد الشعب السوداني لن يسقط النظام بقلم محمد علي خير الله

01-15-2015, 03:49 PM

محمد علي خير الله
<aمحمد علي خير الله
تاريخ التسجيل: 01-15-2015
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما لم يتوحد الشعب السوداني لن يسقط النظام بقلم محمد علي خير الله

    سلك نظام الإنقاذ منذ مولده عام 1989م شق الصفوف وشق الأحزاب والنقابات للسيطرة على البلاد فكان أن شق حزب الأمة عن طريق مبارك الفاضل والحزب الاتحادي عن طريق الشريف الهندي وحزب البعث وكافة الأحزاب وكذلك شق التجمع الوطني الديمقراطي بعد اتفاقية نيفاشا والتي أضاعت على الشعب السوداني فرصة قيام التجمع الوطني الديمقراطي بحكم البلاد عامة تحت زعامته والحفاظ على الوحدة الوطنية وقامت الحكومة بتمزيق النقابات شر ممزق فزالت السكة الحديد عن طريقها ودربت العسكريين لقيادة القاطرات وكانت هذه هزيمة كبرى للشعب السوداني وكذلك جاءت بنظام النقابات الجديد والتي جعلت بروفسور يرأس نقابة العمال والاتحاد وخربت الخدمة المدنية تحت نظام فصل الموظفين والصالح العام والذي شرد آلاف الموظفين واستطاعت قيادة الإنقاذ من تدمير البنية التحتية تحت سمع وعلم العالم وتدهور القضاء السوداني وتشريد المحامين والسيطرة على نقابتهم وإدخال موظفي الدولة تحت كما يسمى الدفاع الشعبي والذي هو التخريب الشعبي للخدمة المدنية وتجنيد أفراد الشعب لحماية نظام الكيزان وكانت مهزلة لسماع الموظفين المساكين يرددون أناشيد حماية الكيزان ويتم تلقينهم ومحو عقولهم والدروشة والصرف البزخي والتي أضعفت الخدمة المدنية وتدهورها وضياع النظام القضائي والآن كل جهات الخدمة المدنية في السودان أصابها المرض والضعف ولذلك لا بد من التوحد بين كافة القوى ولا بد من إعادة النقابات بأي وسيلة وما لم يتحرر الموظفين وعمال البلد من القيود والتي صنعها أفراد النظام وحتى أرباب النظام من أمثال حسين خوجلي صاروا يتهكمون على الإنقاذ وعلى الوضع الحالي والذي أفشل البلاد وان صار منسوبي المؤتمر الوطني يتحاربون ولذلك فإنها فرصة الشعب للوحدة وفرصة الموظفين للثورة على رؤسائهم والخروج من أجهزة الدولة والتي في طريقها للانهيار التام وما يسمى بالإصلاحيين ما هو إلا اعترافهم بالفشل الذريع وفشل الإنقاذ وعلى الشعب السوداني أن يرحل عن سفينة الإنقاذ قبل الغرق التام وضياع البلاد .

    ويجب على القوى المعارضة التوحد في كيان واحد بدلاً من التنظيمات والتي ظهرت من خلال الحركة الشعبية لتحرير السودان والجيش الشعبي وهي تجربة منتهية صاحبها انفصال الجنوب وترك التجمعات الشمالية بدون هدف استراتيجي ولا بد من توحيد هؤلاء وكذلك حركات وتنظيمات دارفور من التوحد مع القوى الديمقراطية في الشمال وما بقى من السودان خلف نداء السودان وميثاق الفجر وتوحيد قوى المعارضة تحت تنظيم واحد يسعى لإعادة السودانوية والهيبة للنضال وتاريخ الثورة السودانية وإعادة سودان 1956م كما كان وما لا بد أن يكون بعد فشل تجربة الإنقاذ .



    مكتبة بابكر فيصل بابكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2015, 05:35 AM

صاحب القـــلم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما لم يتوحد الشعب السوداني لن يسقط النظام بقلم محمد علي خير الله (Re: محمد علي خير الله)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لو كنا نعلم الخير في بديل لما مكثنا في العذاب المهين !

    تجارب خضناها مرارا وتكراراَ ، ولو علمنا مقدار ذرة من خير في أي متربص من هؤلاء المتربصين لما سكتنا عن ذلك العذاب ، فلا تبشرني أيها المبشر بتلك الكلمات الفضفاضة الخادعة ، هؤلاء الذين تنادي لكي يكونوا في الساحات مرة أخرى عرفناهم جيداَ وسكنا معهم في خيام البؤس والشقاء مرات ومرات ، فلا تنادي بما لا يفيد بأوهام الكلام ، في تجاربهم السابقة العديدة كانت الويلات تلو الويلات بمعدلات تفوق خيال الإنسان ، هؤلاء الذين أوصلونا إلى عوالم الصفوف والجوع والبحث عن لقمة العيش في براميل النفايات ، البلاد في عهودهم تراجعت إلى معدلات لا يتخيلها الإنسان ، البلاد في عهودهم أصبحت شبه صحراء قاحلة من أية علامة توجد الحياة للبشرية ، تلك المرحلة من الضعف والهزال التي وصلت إليها البلاد في يوم من الأيام في عهود وتجارب هؤلاء المتربصين ، الذين أضاعوا الأوقات في كل التجارب السابقة في المصالح الذاتية والتناحر والتنافس في الفارغة ، وأوصلوا السودان إلى مسميات السودان رجل أفريقيا المريض ، نعم نقر ونتفق معك بأن الوضع القائم هو من أوجع وأفسد النظم التي مرت بها البلاد ، ووصلت معدلات السلبية فيها إلى أعلى المعدلات في تاريخ البلاد ، وانتشرت فيها قوائم الفساد بدرجة لم يسبق في تاريخ السودان ، ومع ذلك فشتان بين الحياة والموت ، شتان بين نظام قائم فارط يوجد الحركة العنيفة بالسلب أو الإيجاب ، يوجد الهيبة كما يوجد الخذلان ، يخيف من يستحق ومن لا يستحق ، يوجد المال ثم يوجد السارق ، يوفر معاول البناء كما يوفر معاول الشقاء ، يوجد أسباب الموت ثم يقتل الصالح والطالح ، يوجد عدة الفساد ثم يفسد بالمرصاد ، وشتان بين هؤلاء الهياكل المتربصة الكالحة الهزيلة ، التي ما أن تبدأ في مشاويرها إلا وتلك الأحوال المهلكة ، وإلا وتلك بيوت البكاء والعزاء ، ترافقهم دائماَ حالات النحس والبؤس والفقر والشقاء ، وتلك البلاد في رفقتهم تتراجع بسرعة مهيبة ، ثم تفقد أي معلم من معالم الحركة بالخيرات أو الشرور ، فلا يتوفر في معيتهم ما يفيد الفقير الموز كما لا يتوفر ما يفيد السارق الناهب !! ، جدب في جدب ، وفقر في فقر ، ثم ذلك السودان رجل أفريقيا المريض ، فمن هو ذلك الأحمق الغبي الذي يرجو الحياة في ساحات تلك القبور مع رفقة هؤلاء ؟؟ ، ونجد دائماَ من يكرر تلك الكلمات التي لا تقدم ولا تؤخر حين ينادي ويظن الإجماع في المواقف ، وذلك هو المحك الأعظم ، فالناس بأغلبية لا تناصر هؤلاء ولا هؤلاء ، وهي التي مرت بتلك التجارب المريرة في جولات سابقة ، وتلك تجاربها ومواقفها الشجاعة في الماضي حين كانت تؤمل الخيرات في البديل الجديد ، فقد تمكنت في إسقاط نظم ديكتاتورية قاهرة مرتين ، في الوقت الذي كانت الساحات العربية فيه تجهل مسميات الربيع العربي ، ولكن ماذا كانت المحصلات ؟؟ !! ، المحصلات كانت تلك الخيبة والمهزلة والخذلان بأيدي هؤلاء الذين يتربصون الآن ليكونوا فوق كراسي السلطة ، وحين ينادي المنادي من جديد في جولة أخرى في ألوان النضال تسري قشعريرة الخذلان في دماء الناس وفي الوجدان ، حيث ذلك البديل المخزي الذي يتربص بالمرصاد ، والذي يريد أن يعود بنا للمربع الأول في لعبة النار والجمرات !!، ولذلك نجد الأغلبية الساحقة من الناس تلتزم الصمت رغم أنها تعاني الويلات ، وهي ترضخ بين نارين ، نار نظام قائم قاهر فاسد جبار ونار متربص هزيل كالح مقيت ممقوت بالفطرة ، وعندها لسان حال الناس يقول مالي ومال الخوض في سيرة فرسان جهنم !! .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-16-2015, 07:02 AM

صديق عبد الرحيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما لم يتوحد الشعب السوداني لن يسقط النظام بقلم محمد علي خير الله (Re: صاحب القـــلم)

    شكراَ الأخ صاحب القلم ،
    الزمن كان محدداَ وكان معلوماَ لكل العالم ،
    والمكان كان محدداَ وكان معلوماَ لكل العالم ،
    وساعة الصفر كانت معلنة وكانت معلومة لكل العالم ، َ
    والقضية كانت واضحة وضوح الشمس وكانت معلومة لكل العالم ،
    والخصم كان هو ذلك الخصم العنيد وكان معلوماَ لكل العالم ،
    ومع ذلك حضر هؤلاء في المكان وفي الزمان ولم يجدوا أحدا ، فأخذوا ورقة من الكرتونة وكتبوا عليها تلك العبارة المشهورة ( حضرنا ولم نجدكم !! ) ، وقد صدقوا في ذلك كل الصدق ، فهم لم يجدوا تلك المطية التي تعودوا أن يمتطوا ظهرها كل مرة ، كما لم يجدوا تلك القوة الحماسية السابقة التي تعودوا عليها ، والتي كانت تجري حين ينادي المنادي ، ولو حضروا عشرات وعشرات المرات والمرات فلن يجدوا أحداَ ، والعلة ليست لخلافات في جوهر القضية ، كما أن العلة ليست لنقص في نخوة الأمة صاحبة الأوجاع ، كما أن العلة ليست حباَ في نظام قائم يجود بالخيرات ، ولكن العلة الأساسية القاتلة الكبرى كانت وما زالت في هؤلاء الأطراف الذين ينادون بالحضور !، فهم يشكلون الخطر الأعظم ، ويشكلون الويلات في مسار الأمة ، وكل من يعرف عواقب الأمور لا يرغب أن يكون في خندق المعية مع هؤلاء .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de