منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 06:49 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فى الرد على ازرق الخارجية! بقلم على حمد ابراهيم

01-07-2015, 02:51 PM

على حمد إبراهيم
<aعلى حمد إبراهيم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فى الرد على ازرق الخارجية! بقلم على حمد ابراهيم

    كنت قد ترددت فى الرد على ملاحظة (وكيل!) وزارة الخارجية ، السيد عبد الله الازرق، ولا اتحمس لتسميته بأزرق الناها ، التى اعتمدها متداخلون كثيرون فى الاعلام الاسفيرى للسفير الذى قفذ بزانة (التمكين) الى منصبه الحالى ، برشاقة تذكرنى برشاقة زميلى احمد سلمان محى الدين ، الذى كان يبهرنا ، و يقهرنا ، و يعجزنا و هو يتقافذ بالزان اثناء حصص الرياضة فى مدرسة ملكال الوسطى ، يتلوى به فى الجو. تلك القفذات التى مكنت السفير الازرق من تفادى المنافسة الشاقة التى تتطلب (المؤهلات المتساوية) بحسب قول السفير الذى فات عليه انه يسكن بيتا من زجاج مما يحتم عليه أن لا يجدع الناس الآخرين بالحجارة . حديث السيد الازرق يطفح بجرأة نادرة ، لا تتوفر إلا لدى من فقد القدرة على مناصحة نفسه قبل مناصحة الآخرين . فى نظر الوكيل الازرق ان الخارجية (المرحومة) كانت ضيعة لاولاد القبائل ولا يدخلها أولاد غمار الناس . رد زميلى السفير المرح، عوض محمد الحسن ، او عوض قدورة ، القم السيد (وكيل!) الخارجية حجرا كبيرا وحفزنى على كتابة هذه الاضافة . ابدأ بالتأكيد على صحة قول السيد الوكيل أن الخارجية كان لا يدخلها الا اولاد العوائل . ولكن اولاد عوائل بالمعنى الشعبى الذى تعارف عليه شعبنا المعلم – الأولاد المؤدبين ، الذين رباهم اهلهم وعلموهم من فقرهم فاحسنوا تعليمهم و تربيتهم . فنشأوا وهم يعضون على المكارم التى تموج بها افئدة شعبهم كابرا عن كابر، يحفظون السنتهم عن قول الكلام العيب ، شعرا او نثرا . و يغضون البصر عن محارم الغير، ولا يحملقون أو يحدقون فى ما لا يجوز لهم الحملقة او التحديق فيه ناهيك عن أن يمارسوا المراهقة المتاخرة . ولا يأتون ما يجرح مشاعر ضيف زائر ، وزيرا كان هذا الضيف الزائر ، او وزيرة ! جميلا كان او جميلة . نعم ، كانوا اولاد عوائل غبشاء ، صنعوا مجدهم بمقدراتهم الذاتية ، وقد كانوا بالكاد يجدون ما يسشتهون من طيب المأكل والمشرب والملبس وهم صبية مدارس . صنعوا امجادهم بكدهم واجتهادهم ولم يقفذوا الى تلك الامجاد بزانة زميلى فى االمدرسة الوسطى ، احمد سلمان محى الدين ، الذى صار احد اعظم الاطباء الاستشاريين فيما بعد . ياخسارة : الوكيل الازرق لا يعرف تاريخ الوزارة المرحومة التى يرأسها اليوم . و إلا لما وقع فى هذه الورطة التاريخية والقى الكلام على عواهنه . لعلم السيد الوكيل ، فإن اسلافه الوكلاء ، كلهم جميعا، لم يكونوا اولاد عوائل بالمعنى الذى اراده : اولاد مصارين بيض ، بالدارجى الفصيح . لقد كان دبلوماسيو الخارجية ، كلهم جميعا ، اما من عوائل سودانية عادية ، او عوائل مستورة الحال فقط ، أو عوائل فقيرة . و لم يكونوا فى عير الارستقراطييبن او فى نفيرهم ، بما فيهم الوكلاء العظام الذين تعاقبوا على الوزارة التى كانت مستودعا للخزف الجميل .الوكلاء خليفة عباس العبيد ، محمد عثمان يسين ، عبد الله الحسن ، فخر الدين محمد ، جمال محمد احمد ، ابراهيم على ، فضل عبيد ، وغيرهم ، على سبيل المثل لا الحصر ، كانوا من اولاد غمار الناس . ولكنهم تسلقوا الذرى الشواهق بجهدهم و اصبحوا منارات تهدى النظر حتى ظنهم الناس انهم اولاد عوائل بالمعنى السلبى الذى اراده وكيل الخارجية الازرق. فخر الدين محمد ، مثلا ، صاحب الاسم الضخم ، ربته امه ، ست مدينة ، وهى ليست اكثر من صاحبة مدرسة اساس فى امدرمان ، جمال محمد احمد ، الحلفاوى ، صاحب الاسم الضخم ، و الوكيل الاديب الفلتة ، كان من غمار الناس . قال عنه المؤرخ النحرير شوقى بدرى إنه كان ينازع شقيقه الآخر فى ايهما يركب فى السرج المريح على ظهر الحمار الذى كان وسيلتهما الوحيدة للوصول الى المدرسة . من أين جاء السيد الازرق بهذا القول الجائر حول (تعيين ) اولاد العوائل فى الخارجية دون غيرهم . ولا اريد أن أسأل كما سأل الاديب الاممى الطيب صالح من أين جاءت الجماعة التى جاء فى ركابها السيد الازرق . الخارجية لم تعرف التعيين الا فى عهد التمكين يا سيادة الوكيل . عندما اراد الشيخ على عبد الرحمن وزير خارجية العهد الديمقراطى تعيين وكيل للخارجية ماج الخميل الساجى واضطرب محتجا حتى ابطل قرار الوزير. الدخول الى الخارجية كان مثل الدخول الى الحصن المحروس . محروس باالكفاءة والعلم والمقدرات . كانت جامعة الخرطوم حفيظة على الارث الدبلوماسى تحميه من غوائل العاطلين عن الحجى بما تضع من امتحانات قاسية تحت اشرف ( ديوان شئون الخدمة العامة ) . وكان ذلك الامتحان امتحانا اكثر من حقيقى . وكان امتحانا قاسيا . وليس امتحانا مدغمسا. وكان غربالا لا يتسرب من خلاله الراسخون فى الفشل والساقطون فى (اللغة الانجليزية تحديدا ) حتى لا تضطر الوزارة لكى تمتحن سفراءها فى اللغة الانجليزية وهم على اعتاب مغادرة الوزارة .او مغادرة الدنيا . مما ذكر الناس بحكاية الذى ادخلوه الكتاب بعد ما شاب . نعم ، كانوا وما زلوا اولاد عوائل بمعناها الكريم. وابدأ حديث الشجون من أوله .
    جئت الى الخارجية (بدويا )طرير الشباب ، من بوادى دار محارب عموم . هل سمع السيد الوكيل بهذا الاسم الغريب . وهل يعرف أين تقع بوادى دار محارب عموم . ومن هم عمّار تلك البوادى . وكنت أول خريج من عشيرة نزّى ، بتشديد الزاى ، العائدة جذورها الى قبيلة الشكرية النزاوية التى هاجر اسلافها ( الأبالة ) الى النيل الابيض فى زمن السلطنة الزرقاء بثروتهم الحيوانية الضخمة . وصاروا يعرفون بشكرية النيل الابيض . كلمة سفير فى لغة اهلى البدويين تعنى صفق اشجار الكتر. عندما سمع اهلى بأن ابنهم اصبح سفيرا لم يستوعبوا الحكاية . وتساءلوا : كيفن الزول يبقى صفق كتر . وتقول لى الخارجية كانت بتاعة ذاوات ياحضرة الوكيل ! عيب ياحضرة الوكيل : كان يلزمك أن تذا اللوح بتاعك كويس قبال ما تتكلم .كان لازم تحقق قبال ما تدقق ! لقد جلسنا بعشرت المئات فى ذلك الصباح لامتحان السلك الدبلوماسى . من كل تلك المئات كانت الخارجية ترغب فى تعيين عشرين دبلوماسيا فقط . تخيل خشونة المنافسة . والمطاقعة. والمناجزة التى يتوجب على المنافس ان يخوضها لكى يدخل فى عداد العئشرين . وكانت لوحة الناجحين عبارة عن مجموعة من الغبش ليس فيها ارستقراطى واحد ! أو شبهة ارستقراطى. اسماؤهم دلت على ذلك : على حمد ، عطا الله حمد ، فاطمة سيد احمد ، اسماء محمد عبد الله ، ابوزيد الحسن ، عوض محمد الحسن ، الور دينق ، اشول دينق ، ايزاك لا. اسماء غبشاء من اسر غبشاء : بروفسور على شمو قابلنى فى شارع القصر بعد نشر اسمائنا فى الصحف. استوقفه اسمى واسم زميلى عطا الله حمد : قال لى : ياسلام العرب ملأوا الخارجية ! حدث هذا قبل أن تتخلق الانقاذ فى رحم الوجود . حتى مغادرتى للخارجية طوعا واختيارا فى ابريل 1994لم اقابل فيها ارستقراطيا واحدا . ولكنى قابلت العشرات من اولاد العوائل الجد . فى عام 2008 اعاد لى الدكتور لام اكول ، وزير الخارجية ، بمحض اختياره جواز سفرى عملا بنص اللائحة الدبلوماسية التى تقول ان السفير الذى يقضى فى الخدمة الدبلوماسية خمسة عشر سنة متصلة يمنح هو وحرمه جواز سفر دبلوماسى مدى الحياة . عندما ذهبت لاستلام جواز سفرى من الوزارة حملق بعضهم فى وجهى بتجهم. وغضب مكتوم . بعد مغادرة الدكتور لام الوزارة جمد السيد كرتى جواز سفرى ، أو قل الغاه ، بعد أن رفض تجديده. فليكن : المشتهى الحنيطير يطير!
    أخ . . . يا بلد !





    مكتبة د. علي حمد ابراهيم








































    محمود محمد طه

    55 ألف سودانى يهجرون السودان فى 6 اشهر.


    Sudanese Online Website is the Nation Memory

    ناس المشروع الرسالي سرقوا محتويات دار المؤتمر السوداني


    مجمع الفقه يدين القتل خلال احتجاجات السودان

    سيدة السودان الاولى ماهى مهامها وانجازاتها


    الكارثة وشيكة على السودان


    جمهورية السودان الاتحادية ... العاصمة ابيي


    جمهورية السودان الاتحادية ... العاصمة ابيي

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de