بوردابى يشارك فى في زراعة قلب صناعي لطفل في الحادية عشر من عمره بامريكا
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-24-2017, 08:06 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

مثقفان إسلاميان مجاهدان ظلمتهما الحركة السودانية أعني الترابيين! (10) بقلم د. أحمد محمد البدوي

01-04-2015, 06:07 PM

أحمد محمد البدوي
<aأحمد محمد البدوي
تاريخ التسجيل: 11-11-2014
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
مثقفان إسلاميان مجاهدان ظلمتهما الحركة السودانية أعني الترابيين! (10) بقلم د. أحمد محمد البدوي

    زبد بحر (10)
    أولهما: رزق المرغني من الأبيض درس المرحلة الثانوية : المدرسة السعيدية والجامعية في القاهرة وكان في السنة الرابعة عام 1954، ومؤهلا للتخرج بدرجة ممتاز : مرتبة الشرف الأولى، في العام نفسه الذي تخرج فيه الترابي من جامعة الخرطوم ولكنها في ذلك الوقت تمنح درجة دبلوما على أن تستكمل إلى بكالوريوس عند الالتحاق بجامعة بريطانية قبل التحضير للماجستير وهذا ما حدث للترابي بعدئذ!
    في الأشهر الأخيرة من العام الدراسي سيق رزق المرغني إلى السجن بوصفه أحد القياديين في حركة الإخوان المسلمين وممن بايعوا الإمام حسن البنا وصدر ضده حكم بالسجن عشر سنوات مع سيد قطب وخرجا معا من السجن بعد قضاء عشر سنوات عام 1964 قبيل ثورة أكتوبر.
    وهنا استفادت منه جبهة الميثاق في الاستقطاب كنموذج للتضحية والجهاد والبسالة وشهدناه في ندواتهم فارع القامة أنيق الملبس لطيف الروح وجدانيا تلمس في كلماته نبض الورع واليقين وهو خطيب بارع وآسر!
    ومن بعد قدوم مايو التي في حكاياتنا تبدلت يه السبل لم يستكمل دراسته وعمل مرة مدرسا للغة الفرنسية ومرة مترجما في مجلس الشعب بالجنوب وهويتقن الفرنسية والإنجليزية وتعلم الفرنسية في السجن
    ولكن التنظيم الذي دأب على إيفاد أرتال من عناصره إلى الغرب ولا سيما أمريكا التي لم يكن عذابها قد دنا بعد، لم يفكر في رزق المرغني ربما لأن رزق المرغني تمسك بالموضوع على أساس أنه تدين وورع وعلم بالمصادر فهو دقة قديمة لا تتوافق مع أنماط اللوبي التجديدي! هناك سياسة وهناك دين والحركة الإسلامية لا تستمد مسوغات نشاطها ومواقفها من جوهر الدين دائما! فهي في أحسن الأحوال اجتهاد بشري ولكن الكارثة تكمن في فرض الاجتهاد البشري بوصفه دينا مقدسا واجبٌ الخضوع له!
    كذلك لاحظت أن الإخوان في مصر أهملوه بل لم يذكروا هذا البربري الذي قاسى معهم الويلات ولم يرد ذكره في تآليفهم و الرجل الذي رفض المساومة بالاعتذار مقابل إطلاق السراح وكان والده ضابطا كبيرا ومحترما في الجيش المصري وعندما توفي سار عبد الناصر نفسه في جنازته لأنه أستاذه ولعبد الناصر أستاذ سوداني آخر في الكلية الحربية يدين له ناصر بالفضل ويسمى : مرجان.
    وقد علمت مؤخرا من أخي الفاضل الكاتب المهندس المقيم في فيناك عبد الله الشريف أن أحد الإخوان المصريين المقيمين في فينا أورد ذكر رزق المرغني في بعض كتبه المنشورة وكان يذكره في المجالس وأتطلع إلى زيارة الشريف ومحمد التجاني في فينا المموسقة. لأرى ما كتب عن رزق!
    في آخر أيام رزق عمل بالزراعة وبدت معاناة السجن والتعذيب تظهر مؤثرة على صحته إلى أن رحل نظيف الجيب ناصع الصفحة لم يذكروه ولو في نعي من كلمة واحدة!
    أما المثقف الربيئة الثاني فهو كناني مبارك سليمان من الرهد وهو أخ رزق: أبناء خالات.
    كناني زميلي على مسرح الدراسة من السنة الأولى الابتدائية إلى يوم التخرج من الجامعة! انطباعي الأساسي عنه أنه رجل احترف الثقافة يقرأ الجرايد والمجلات الشهرية الثقافية والكتب بانتظام واشتراك منذ المرحلة الوسطى ويمارس الكتابة والخطابة بكفاءة،يحمل وسامه المفضل وهو قلم التروبن في مكان بارز من جلبابه البوبليني فهو من سراة كرام الناس أصحاب الجاه العريض.
    وفي المرحلة الوسطى نعمنا بحفظ القرآن ودراسة الفقه المالكي والنحو والأدب بتعمق على يد عمه وأستاذه واستاذنا جميعا الشيخ حسين أحمد البدوي إمام المسجد بيد أن ما أفدناه من الشيخ كان متمثلا في القدوة الحسنة والنموذج العملي للورع والتواضع والكرم ومتمثلا في حب العربية وتذوق الأدب والاعتداد ببلاغة القران.
    صحيح أن الشيخ من رواد الحركة الإسلامية يوم كانت تسمى جماعة الإخوان المسلمين منذ منتصف الأربعينات بوصفها موقفا حضاريا ومقاومة للاستعمار وسمح لنا بتداول كتبه ومجلاته: الرسالة والفجر والمسلمون ولكنه لم يعرض على أي منا الانتماء إلى جهة ولكن من المؤكد أن الكناني تأثر في تكوينه الثقافي بذلك الجو كلنا كنا محبين لسيد قطب وحسن البنا ولعلنا ما نزال.
    لما دخلنا المرحلة الثانوية كنا نحفظ رسائل البنا ونعرف كتب سيد قطب الأدبية ومواقفه وتآليفه الإسلامية وبسالته وإن كنا أكثر ولاء ومتابعة للعقاد أولا وزكي مبارك وطه حسين والزيات والمعداويومنشورات الهلال وكتب بيروت ومجلاتها.
    ومنذ الثانوي برز الكناني كشخصية إسلامية التوجه من موقف مستقل عن التنظيم وكقائد طلابي وشملتنا قوائم المفصولين من الدراسة مرات عديدة، في الجامعة كان الأمين العام لاتحاد الطلاب في الجامعة الإسلامية وشمله الاعتقال في كوبر في أول سني النميري.كان طليعيا في الواجهة ولكن بعد التخرج لم تتورع الجامعة الإسلامية من تعيين معيدين من خريجيها وغير خريجيها معتمدة على مؤهل واحد وأساسي هو الانتماء للحركة الإسلامية والعكس صحيح! في حالتنا مثلا!
    ولكنها تعمدت إلحاق الظلم بخريجها المتفوق الكناني ولكنها عينت من لم يناولوا ما يؤهلهم للتعيين مثل بكري محمد الحاج: دار العلوم ماجستير في لهجة الشايقية(البروفسور الآن والأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي) وشهادته الأولى موجودة نسخة منها في ملفات كلية دار العلوم يستطيع أي شخص أن يطلع عليها في سجل الدراسات العليا بالكلية وسأنشرها في ملحق بالكتاب الذي سيضم هذه المقالات! وكذلك شهادة عبد الله حمنا الله في جامعة الأزهر! ( أتحداهم أن ينشروا صور شهاداتهم : البكالوريوس في صحفهم الخرطومية ولن يفعلوا)
    وكذلك محمد آدم الشيخ وهناك آخرون وكلهم نالوا ما نالوا بالابتعاث والتوظيف لأسباب سياسية لأنهم كيزان أي بالظلم والفساد باسم الإسلام !
    إلا أخي الكناني الذي مضى يمارس التعليم خارج السودان معظم حياته العملية وصار معلما مرموقا وحجة في مجاله والعادة برز مثقفا رحب الآفاق!
    أشعر بالمهانة فعلا حين أرى من يسوى ومن لا يسوى صار من حملة الماجستير والدكتوراة وفي الجامعة في حين حرم كناني من ذلك وهو نموذج لمجموعة نالها الظلم الذي ناله ولا سبيل الآن إلى إصلاح الخطا فالناس وصلوا المعاش ومن بينهم من وظفوا بالفساد والظلم والمحسوبية ونحن نذكر أسماءهم الآن، لأن لن يحدث لهم أن يدفعوا الثمن اللهم إلا انكشاف سوأتهم ولا أحسبهم يبالون بذلك في الجامعة الإسلامية ولو كانوا يبالون لما رضوا بأن يأكلوا حق غيرهم عنوة جهارا نهارا ويصبرواعلى العنت سنين طوالا!
    لقدعينت حكومة الإنقاذ عددا من ناسها وزراء ثقافة لعل آخرهم السموأل وأستطيع أن أقول باطمئنان أن أيا منهم لا يستحق أن يقرن بالكناني في مجال الثقافة والمعرفة! الوحيد الذي يبدو لي شبيها بكناني هو محمد وقيع الله في التكوين الثقافي والدأب والاهتمام بالتحصيل.
    أورد ما سبق لأبين مدى حجم الظلم الذي لحق بالرجل والقيمة الثقافية والإنسانية له!
    كانوا وما يزالون يحتاجون إلى رمز ثقافي ولكنهم ضيعوا هذا الرمز العبقري!
    وقد لحق بابن خالته رزق من قبل ولما كنت قد ذكرت من قبل في مقال سابق في هذه السلسلة، الظلم الذي لحق بالقانوني المتميز أحمد البدوي الزاكي في جامعة الخرطوم فلا مناص من أن أقول إنه ابن عم الكناني فهل هذه الوقائع قد حدثت فعلا بالمصادفة أم أن هناك ممارسات يستوي في تعاطيها ناس الحركة الإسلامية وغير ناسها: مافيا الجلابة وماسونيتهم التي سادت السودان بكل الألوان و(التوجهات) فحتى الحركة الإسلامية الترابية أكلت أبناءها وأسكرتها القبلية والجهوية من حيث أنكرت على الآخرين الاعتداد بها وكله لله.!


    منصات حرة مكتبة بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de