منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 20-11-2017, 09:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المسلم أرهابى أم مجرم ؟؟/إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

17-09-2014, 07:59 PM

إسماعيل البشارى زين العابدين
<aإسماعيل البشارى زين العابدين
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 26

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المسلم أرهابى أم مجرم ؟؟/إسماعيل البشارى زين العابدين حسين


    رحم الله الراحل المرحوم محمود محمد طه , فقد كان ذو عقل سابق لعصره مما دفع بذوى الفكر المنكفئ والخيال المقعد والراهنون لعقولهم فى ظلمات العصور المظلمه أن يستعجلوا قتله غيله وغدرا تحت زعم أنه قد إرتد عن الإسلام وهو العالم بدين الإسلام ماضيا وحاضرا ومستقبلا تظل رؤاه وأفكاره بعيدة جدا عن فكر أولئك الذين حاكموه فشتان بين الثريا والثرى !!!هذا الرجل هو بمقام إمام القرن الحالى لكافة المسلمين !!واليوم نتحسر على فقدان عقل كان يقوم بتسليط الضؤ على مواقع فى غياهب ظلمات عقول أدعياء الإسلام ويحاول تبصير البسطاء بالطرق الوعره التى يساقون إليها وهم لايعلمون .
    عندما قال محمود محمد طه بأن الشريعة ليست قوانين حدية يتم تطبيقها على خلق الله وأن الحدود آخر شئ يفكر الحاكم المسلم فيه ظلت وستظل تلك المقوله تؤرق مضاجع الجهلة والمتخلفين عقليا !!! فبنظرة بسيطة يمكن للمرء أن يدرك قيمة الإنسان عند خالقه فى حد الزنا مثلا , لماذا هم أربعة شهود ولماذا أوجب مشاهدتهم التامه أو يتم عقابهم ؟؟لأن الأمر لو تم تركه لشهادة فرد فسيصبح كل المسلمين من الزناة !!! والزنا شائع بالأمس واليوم وغدا !!! ولماذا لم يأخذ علماء الجهل اليوم لإثبات عملية الزنا عن طريق الطب ؟؟؟ فإثباتها سهل !!!؟؟؟هل الإسلام يرفض العلم ويحاربة ؟؟ ولكنهم يتعجلون جلد شارب الخمر وقطع يد السارق الذين لم يقم الحاكم بتوفير مستلزمات تركهم لهاتين الخصلتين !!!وتلك الدول الكافره نراها تقوم بإنشاء مراكز لعلاج المدمنين وتأهيل السارق بأساليب علميه نحن أولى بتلك الأساليب !!!
    نقرأ للإمام محمود محمد طه من مقدمة الطبعة الأولي لكتابة (من دقائق حقائق الدين)الآتى :بهذا المستوى الإسلام دعوة علمية وإنسانية ,دعوة للفكر,والمحبة,والسلام, ونحن فى هذا المستوى دعاة بعث للحياة الإنسانية بجميع أطرافها ,نحن دعاة تغيير عن طريق إحداث الثورة الفكرية والثورة الثقافيه ,وذلك بإعادة صياغة الأفراد والمجتمعات (بلا إله إلا الله). رجل يقول هذا ويقتله الزنادقة والخوارج وتجار الدين والعالم يتفرج !!ونواصل القراءة حيث يستمر فى القول: واليوم يقف أمام هذه الثورة الفكريه العاصفة ويحاول تعويقها أشياخ عاشوا على الدين ,يتمسكون بقشوره , بلا فكر ولافحص ,,لسانهم يقول (هذا ماوجدنا عليه آباءنا) وماوجدوا آباءهم الأدنين إلا على هذه القشور بعد أن إنحط المسلمون وفارقوا لباب دينهم وخرجوا من التاريخ المعاصر ,,,وهذه الدعوه هى لأن يدخل المسلمون التاريخ من جديد ,,هي لأن تعود للإسلام روحه وسطوته وريادته للقافله البشريه ,,هي لتعود (لا إله إلا الله ) حارة من منجمها وخلاقة فى صدور الرجال والنساء كما كان العهد بها فى شعاب مكة !!!فإن وقف أمام تيار هذه الدعوة أقوام ,فإنما هو الجهل ,وإن عارضها مايسمون (برجال الدين ) وحاولوا تعويق مسيرتها فإنما هي الهزيمة المنكره ,تحل بهم فى عقر دارهم وإنما هو الخزي يلاحقهم واحدا واحدا ,وسنرى ,وسيرى الناس!!والله المستعان !!!نكتفى من النقل بهذا, ونقول.
    إن الأشياخ الذين ذكرهم هذا المفكر الإسلامى هم الذين يقتاتون على قشور الدين خرجوا وأخرجو المسلمين من التاريخ ودائرة التأثير فى الحدث والعلم ووقفوا أمام دعوته لجهلهم وسعي لتعويقها مايسمون زورا برجال الدين جراء الهزيمة المنكرة التى حلت بهم فى عقر دارهم وظل الخزى والعار يلاحقهم وسيلاحق أحفادهم وتابعيهم ,ونحن أمام جبهات النصرة وداعش والتكفيريين والتشيع وغيرها لأول مرة يراودنى الشك المطل على اليقين بأن قتل الراحل محمود محمد طه كان بمؤامرة حيكت بليل فقد كانت كفيلة بسد الباب أمام الذرائع التى تجعل من الغرب شريكا فى التدخلات فى شئون الدول الإسلاميه وعلية تمت محاكمة الرجل الذى هو بمقام إمام على عجلة من رجال تتقاصر قاماتهم أمام (نعله)أو حذائه ولم يحرك الغرب ساكنا كما كنا وظللنا نراه مدافعا عما يسمي بحقوق الإنسان!!!كان الراحل حائلا بين المسلمين والغرب ونفي تهمة الإرهاب التى ظلت تلاحقهم إيحاء وإيماء وإشارة !!!واليوم يقف الغرب والعرب فى وحدة تامة لمحاربة الدولة الإسلاميه بوضوح تام وبإستحياء يقولون دولة (داعش)وماداعش إلا جسد له خوار قاموا بالمشاركة فى صناعته ليقربهم إلى حربهم زلفى !!!ويحققون مرادهم وداعش خير من يقودهم لتحقيق أهدافهم !!!
    لايوجد دين علي هذه الكره الأرضيه يختلف معتنقوه ويتقاتلون فيما بينهم ويقسون على بعضهم كما يفعل المسلمون !!! لماذا ؟؟ مامن حرب فى هذا العالم إلا وأحد أطرافها من المسلمين أو كلها ويسعون لدى غيرهم لمساعدتهم على إخوانهم !!! وقال بعض الغربيين إن ديننا شرير !!! نعم هكذا قالوا !!! ولهم الحق !!! لأن مايشاهدونه ممايزعمون أنهم من المسلمين وماينسب إليهم يجعل كل عاقل يقول هذا القول !!! ولكن هل حقا إن كل أولئك الذين يتقاتلون مع بعضهم من المسلمين ؟؟ أنا أشك في ذلك ولي من الأسباب العديد , ولن أكرر القول أو أضرب الأمثله فهى متعدده ومتنوعه وأمام المشاهد فى الفضائيات عن تلك المناظر من أكلة قلوب البشر وعمليات الإعدام الجماعي والهجمات الإنتحاريه فى المساجد بمختلف طوائفها وشيعها ومللها ونحلها !!وغيرها من عمليات تطبيق الحدود البشعة وتعليق الرؤس وأبشع إشارة رأيتها رفع السبابه والجاهل الجلاد لايخشى الله وهو يردد (الله أكبر) أعوذ بالله من الذى يقوم بتلك البشاعات ويدعى زورا أنه مسلم !!!يكثر محمود محمد طه من تكرار كلمات كالعقل والعلم والنص والفطره ولكن دعاة اليوم يلغون العقل إلغاء تاما وينصبون من شيوخهم عقولا لهم ولكنها عقول عجول !!!
    إن مقولة الدين أفيون الشعوب جملة كانت سابقة لعصرها وهي ليست باطلة مطلقا فالتخدير مادى ومعنوى وتنويما مغناطيسيا وتقدم العلم وأثبت الكثير والجاهل يكابر ويعاند ويرفض وأخيرا عندما تحاصره الحقائق العلميه المجرده ينبرى الجهلة ممن يسمون أنفسهم بعلماء الإسلام ويقولون إن هذا قد جاء به القرآن منذ ألف ونيف من الأعوام !!! ولم يكلفوا أنفسهم مشقة توحيد الصف المسلم بعيدا عن المذهبيه والتشيع والطائفة والجهوية والعشائريه وكل ماهو منبوذ فى الكتاب والسنة,علماء وأمراء الظلام لم يقرأوا من الكتاب والسنه والسيرة إلا الحدود ولم يكلفوا أنفسهم البحث عن متى وأين وكيف ولماذا تطبق الحدود؟؟لم يقرأوا من سيرة الرسول العظيم (ص) شيئا عن سماحته ولطفه وحسن خلقه وأخلاقه وقول ربه فيه مامعنى الآيه لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك !!أصبحوا من الباحثين عن أى إكتشاف علمى ليقوموا بالبحث فى آيات القرآن ويقولوا للناس إنه من الكتاب !!! وعالم الغيب متمدد وقديم وجا ذب وطبيعة الإنسان تجعله باحث عن الخوارق !!!لهذا يجب أن نعترف بأن هنالك تخديرا يمارسه بعض الذين يدعون الإسلام بإسمه وبه ينفذون أعمالا يرفضها الإسلام جملة وتفصيلا , فهم يتدخلون فى شأن غيرهم بتكفيرة أو إهدار دمه ولكن المؤسف ظنهم أنهم الوحيدون على حق وماعداهم ماهو إلا خارج عن ملة الإسلام ويستوجب قتله !!!أما غير المسلم فهو لديهم بمقام الحيوان !!!نعم فوالله إنهم لايرون لأحد فى الأرض من غير المسلمين( التابعين) لنهجهم حقا ولاحياة ولا كرامة فى العيش غير الذلة والمسكنه !!!وليكن ذلك بأمر الله عندما يحين حينة ولكن الفطنة والعقل تتطلب منا أن نقوم بتقييم عدتنا وعتادنا وجمعنا ونقارن بعد أن نكون على قلب رجل واحد من التدين أن نناجز غيرنا بالحجه والكلمة الطيبه (بالتى هي أحسن) أو نقول له كما أمر الله نبيه لفرعون أن يقول له قولا لينا لعله يهتدى !!! ثم آخر الأمر نلجأ للسيف والقتل والتدمير وحقا الشعراء يعبرون عن وجدان أمتهم عندما قال أبو الطيب المتنبئ :
    الخيل والليل والبيداء تعرفنى ... والسيف والرمح والغرطاس والقلم
    حتى الشاعر وضع القلم الذى أنزل الله به سورة , في آخر شطر فى بيته الشعرى فلا أدرى أين موقعه من بيته الفكرى ؟؟؟؟لو عقدنا مقارنة اليوم بمعتنقي الديانات السماويه وغيرها على كوكب الأرض فسنجد إن المسلمين قلة !!ويقولون لك كم فئة قليلة غلبت فئة كثيرة !!نقول نعم ولكن ذلك كان ويكون بمعيار هو معدوم تماما فى ملتنا اليوم حتى ولو كنا كثرة غالبة !!لماذا لأن قلوبنا شتى وخلافاتنا الفكريه والمذهبيه أكثر من خلافاتنا مع غيرنا من غير المسلمين !! وقد قالها شيخ سلفى وموثقة لدي قال إن خلافهم مع الصوفيه أكبر من خلافهم مع اليهود والنصارى !!ونحن دون خشية من أحد نصرخ إن العقل يرفض هذا الحديث الفج !!!نرفض حالة العداء المفروضه بيننا كمسلمين واليهود والنصارى مالم يعتدوا علينا ويسلبونا حقا من حقوقنا !!أما خلافاتنا المذهبية والطائفيه وغيرها فتلك هي أقرب إلى الكفر من منظورنا كبشر فهنالك حضارات قامت قبل ثلاثمائة عام قبل الميلاد لها من الفلسفات مايرفض دعاوى عقول الحرب والضرب ويدعو للعيش بسلام حتى الرق وضعت له شروط وكيف يمكن للمرء أن يعتق نفسه دون منٌ أو أذى من أحد !!ونكثر من القول أن الدين دين سماحة ويسر ونعسر على أنفسنا وعلى غيرنا!!!ونحن الشر المستطير مؤصل فى نفس كل طاغية متجبر لا يرى فى الدين غير قطع الأعناق والأيدى والصلب والجلد!!!؟ يقول الله فى محكم التنزيل مامعناه أنه قد كرم الإنسان ولكن الذى نراه اليوم من الأشياخ هو الذله لكل آدمي ولهم هم الحق المطلق فى كل شئ يقتلون من شاؤا ويهبون الحياة لمن يشاؤاّ!!!
    سيظل المسلم بزعمه إرهابيا وسيبقى الإسلام المفترى عليه دين إرهاب وشرير وكل ذلك معلق فى رقاب أمراء الظلام وعلماء الكلام وفقهاء النظام !!وأكرر القول أدعوا لمؤتمر حوار بين كافة من يسمون أنفسهم علماء المسلمين من مختلف المذاهب والشيع والطوائف ليتفقوا على حرمة الدماء لكافة البشر إلا بالحق وأن يدعوا كل من شاء لمذهبة ومن لجأ لوسيلة غير الحجه والمنطق يعتبر خارجا وعدوا !!وأن يكون لعباد الله الحق فى إعتناق مايشاؤون من تلك المذاهب فوالله لو أكرهناهم على معتقد وهم له كارهون لاثواب لنا ولا لهم !!!فمادامت الآيه تعنى أن للكافر دينا ولكم دين فمن باب تقسيم الناس إلى مسلم ومؤمن أن يكون لكل شأنه دون إكراه .وإلا فاعلموا إنكم وضعتم الإسلام والمسلمين فى دائرة ضيقة بفكر ضيق وأفق أكثر ضيقا وجعلتمونا بين بني البشر نتصف بصفة الإرهاب عند غير المسلمين ونمارس الإجرام ضد المسلمين وننسب زورا كل تلك الصفات للإسلام يافقهاء وعلماء وأمرا الظلام .!!!العقل ميٌز الله به عباده عن كافة مخلوقاته والعلم قد ذكره الله أكثر فلم نضع الإسلام فى دائرة ضيقة عليكم دائرة السؤ!!!هو واسع وقال جل من قائل فى محكم التنزيل مامعناه أن البحر لو كان مدادا لكلماته لنفد !!!كل البحر مداد ينفد ولكن دعيا شقيا قاصرا مريضا متربصا وطامعا وتاجرا وفاجرا يحتكر أمور الدين وكأنه يعلم مالايعلمه إلا الله !!!سبحان الله !!!ألا تتقون!!!!
    كيف يهرب داعية وقيادى مسلم من ديار الإسلام ويحتمى بدول الغرب الصليبي من الكفرة حسب زعمكم وتوفر تلك الدول له من الأمن والأمان مالم يجده فى دياره ديار الإسلام ؟؟يظهر على الفضائيات ويعقد الندوات وهو بتلك الدول ولكنه لايستطيع ذلك فى دياركم من الخمينى حتى داعش والأخوان الذين يؤمنون بكل تلك الطوائف والملل والشيع والنحل والمذاهب ويتفقون معها ليس إيمانا بحق الكل فى إعتناق مايشاء ولكن بمبدأ إستغلال أولئك عند الحاجه والضروره وغيره!!!هل ستمنحون كافرا إن فًَر إليكم هذا الأمن والأمان والحريه كاملة غير منقوصه ؟؟؟الإسلام مستهدف نعم ولكن من يستهدف الإسلام ؟؟المتأسلمون والمسلمون بزعمهم !!!وإلا ألم تقرأوا فى كتاب الله الآيه التى تقول بأن الله منزل الكتاب هو حافظه ؟؟ إن الخطر على المسلمين وليس على الإسلام وأنتم مصدر الخطر !!! فالذين يذرفون الدموع على الإسلام وأمته ورسول الإسلام ليسوا سوى تجار أو جهلة بالإسلام ورب الإسلام !!!فالإسلام الحق ليس ضعيفا ولابحاجة لتلك الدموع دموع التماسيح دموع البيع والشراء لعقول البسطاء والسذج من الدهماء وكأن الإسلام شخص محكوم عليه بالإعدام من سلطان ظالم وهو يقف كسيرا أمام جلاده !!!!!,هذا الضعف ليس من الإسلام فى شئ ولايشبه الإسلام ولا المسلمين الأوائل ,,أنبذوا صفة الإرهاب عن الإسلام بالإبتعاد عن (أشياخ الظلام)إن صفتى الإرهاب والإجرام صفات لأناس يحاولون جهدهم نسبتها للإسلام ويعاونهم فى ذلك أدعياء الإسلام زورا والإسلام برئ ممايفعلون والله شديد ذو إنتقام , والسلام.

    إسماعيل البشارى زين العابدين حسين


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de