حروبُ الرسائلِ والمبادرات بين السيد الصادق المهدي والدكتور جون قرنق 1 - 3
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-27-2017, 01:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حمدي . . واعظم الصناعات في عهد الانقاذ/اكرم محمد زكى

09-17-2014, 06:43 PM

اكرم محمد زكى
<aاكرم محمد زكى
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 154

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
حمدي . . واعظم الصناعات في عهد الانقاذ/اكرم محمد زكى

    قبل أيام تابع بعضنا برنامج تلفزيونى عبارة عن تجربة اداء ( تلفزيونية) للحديث عن الاقتصاد السوداني تحدث فيها عدد من الماركات المعروفة من المسئولين الرئيسيين عن تدهور الاقتصاد ووصوله الي الافلاس كما أعلنها وبدون مواربة كبيرهم عراب الانقاذ الاقتصادي عبد الرحيم حمدي ومعه طائفة من المستفيدين من هذا النظام سواء أن كانوا مشاركين في الحلقة . . أو معدين . . أو متمتعين بنتاج ما طرح فيها

    موضوع الإقتصاد السوداني موضوع بسيط جدا لا يحتاج لدرس عصُر كما يعبر عامة الشعب وشرحه في خطوات بسيطة هي :
    كان هناك دولة اسمها السودان لديها اقتصاد وله حسيب ومراقب ولديها دخل ومنصرف وعليه ديون.
    احتل الاسلاميون البلاد واستولوا على كل السلطات.
    حولوا البلد الي حزب اتباعه دين ومخالفته كفر.
    استولوا على الاقتصادواصبحوا هم الحسيب والرقيب عليه.
    استولوا على الدخل القومي واستباحوه لانفسهم وتنظيمهم.
    استولوا على كل النشاط الاقتصادي والفرص والاراضي والموارد الطبيعية وقننوا لايلولتها وحصريتها عليهم في كل الاوقات .
    انتحلوا شخصية الدولة للحصول على القروض والمساعدات الخارجية ليغطوا بها نفقات التشغيل .
    نسوا او تناسوا الشعب والدولة .

    وبعد ان بدأ لحم الفريسة في النفاذ . . وبدأت زمجرة الوحوش تعلو وتتصاعد اصوات شحناء وبغضاء هنا وهناك بدا وكانه قد حان وقت القيام . . والعودة للواقع ولو بكروش وجيوب مليئة . .

    بدات حلقة الحوار عن الاقتصاد وكانها اعلان مدفوع الأجرة الهدف منه ان يظهر الليث الأبيض - بطل حلقتنا عبد الرحيم حمدي - بمظهر الناقد لسياسات غيره من الاسود ذات الالوان المختلفة . . ويقوم بالتأكيد والجزم بانهم لو كانوا اتبعوا ما اراده لكان الشعب اكثر رفاهية ولكان هو ومن معه في الحلقة وفي الحزب اقل ثروة وافقر مما هم عليه الان !!! . . وانه وثروته ومناصبه بريئون مما اجرمه الاخرون . . رتوش . . اسئلة ساذجة . . حماس مضحك . . اخراج لايحترم العقول . . ثم تنتهي الحلقة . . ليتحدث البعض في اليوم التالي بعظمة وجرأة ونزاهة الخبير الإقتصادي بينما تشيد الجهات العليا من التنظيم باداء جديد رائع اخر يكرس لصرف الانظار عن الجريمة الرئيسية، وهو المطلوب قبل الانتخابات .

    لقد ابدع غازي صلاح الدين حين نجح في اتباع هذه الاستراتيجية فتحول من احد كبار منفذي عملية اغتيال الشعب والدولة السودانية ، ومن مجرم رئيسي ضمن قائمة المدمرين والمفسدين الى معارض للنظام ورئيس لحزب معارض له ماله من الاتباع اسوة بمعلمهم الذي علمهم الكذب وارضعهم الخبث المعلم حسن الترابي ، والذي اتبعه علي النهج اعلاميون من المفسدين المجرمين في حق الامة فاصبحت قنواتهم و برامجهم الاكثر مشاهدة، وصحفيون ممن روجوا ونصروا الفساد واستفادوا منه ايما فائدة ، فاصبحوا الان ابطالا يفضحون النظام بجرائم كانت لهم فيها اصابع تلعب وتقبض وتحسب.
    لا يلتبس الامر على البعض كما حدث و نجحوا مسببين لبسا للكثيرين . . فمواقفهم ليست سوى عدم رضا عما تحصلوا عليه من لحم بعد ادراكهم لنفاذه . . لكن الضبع يبقي ضبعا . . لا يستطيع ان يستغني عن طبعه . . او يترك القطيع . . ولذلك لا نستطيع الان الا ان نبارك لغازي نجاحه في التحول من منفذ مشارك الي منفذ معارض . . ونرحب بعبد الرحيم حمدي الذي بدأ رحلته في نفس السيناريو بمصاحبة الاوركسترا الاعلامية للتنظيم والالة القمعية للنظام . . ونصفق لهذا النظام المبدع والذي نجح ايما نجاح في تحويل المجرمين الى ابطال فيما يمكن ان يكون اعظم الصناعات في عصر الانقاذ . . ولا يسعنا ايضا الا ان نصفق ايضا لذاكرة الامة الطيبة المتسامحة


    اللهم ارحمنا اجمعين

    اكرم محمد زكي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de