حروبُ الرسائلِ والمبادرات بين السيد الصادق المهدي والدكتور جون قرنق 1 - 3
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-27-2017, 02:26 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عصام احمد البشير رأس الفتنة وعرابها.. الوكيل الإعلاني للوهابية!! 1-2 /شوقي إبراهيم عثمان

09-15-2014, 10:01 PM

شوقي إبراهيم عثمان
<aشوقي إبراهيم عثمان
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 23

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
عصام احمد البشير رأس الفتنة وعرابها.. الوكيل الإعلاني للوهابية!! 1-2 /شوقي إبراهيم عثمان

    عندما شطر الشيخ حسن الترابي حركته الإسلامية تكتيكيا في ديسمبر من عام 1999م إلى نصفين لمداراة أعدائه حينئذ دول الخليج والولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين، ثم سجن نفسه لـ "تجويد" الإنقسام المسرحي، صرح وقتها عصام أحمد البشير في عام 2001م:
    (أتصور أن الترابي لم يعد الرجل المناسب للممارسة السياسية في إطار وضعية تمكنه من تقديم برنامج…) (فأنا لست مع محاكمة الترابي - أنا مع إخراجه واعتزال العمل السياسي مع عدم المحاكمة - ولكن لا يمكن إن يخرج الترابي بدون ثمن…) - (ثمن حرية الترابي اعتزاله العمل السياسي) د. عصام احمد البشير وزير الأوقاف في حديث مع صحيفة الخليج نقلته الوفاق العدد: 1187 الأربعاء 7/ربيع أول /1422هـ - 30/5/2001م.
    ولو!! شو الفشخة يا زلمة؟ كما يقول الفلسطينيون. حسن الترابي لم يغب يوما واحدا من كونه حاكما للسودان منذ 28 يونيو 1989م وإلى اليوم. كان يسجن نفسه كي يعتكف ويؤلف الكتب!! ولم يخرج "الثعلب" من "غيبته الكبرى" إلا مع خطاب الوثبة، متزامنا مع سقوط الإسلام السياسي الإقليمي، دخل الصالة تحيط به "شيعته" في موكب إحتفالي ضخم، والطلقاء أعداء الإنقاذ يتفرجون، وفي حلوقهم غصة يهمسون: أخ كريم وابن أخ كريم!!
    تمر الأيام والشهور والسنون، ويكتشف الأرنب عصام أحمد البشير في وقت ما خدعة الثعلب.. وإنه كان مخدوعا أي أكل هوا..، فصمت صمت القبور.. ولم يتعرض لـ "ثعلب" الحركة الإسلامية مرة أخرى بخير أو بشر. ورغب الأرنب أن يحاكي الثعلب في مشيته وأن يلعب نفس لعبته، فمسرح عصام إستقالته كمنشق من التنظيم الدولي وتنظيم الإخوان المسلمين، وطلب عضوية المؤتمر الوطني برتبة "غواصة إسلامية". وفي المؤتمر الوطني وجد عصام نفسه منبوذا، تحيط به عيون الثعالب الصغيرة من كل جانب، بل عملوا له كمينا بعد كمين إلى أن تم ترويضه ووضعه في مسجد النور عقابا له، ومسجد النور هو بالمناسبة "سجن رئاسي"، وهكذا قُُطِِعََ لسانه في حضور الرئيس البشير وغيابه!!
    لم يتعظ عصام أحمد البشير من تاريخه وسقطاته العديدة. وها هو يثير الفتنة المذهبية مجددا، بل بأعنف وأقذر مما سبق. فحين كان وزيرا 2001م كان يحرض على الشيعة، وصادر الحق الأدبي والفكري للشيخ النيل أبو قرون، أغلق عليه في غرفة مظلمة ومعه المقبور، ضحية الفياجرا، أحمد علي الإمام، وارهبوا النيل بالقتل بسلاحي "الردة" و"سب الصحابة".
    السلاح الأول يحمل شبهة سياسية بلحاظ حروب الردة في أول خلافة أبي بكر ربطا برفض كثير من القبائل لخلافته، فوضعوا حديث من أرتد عن دينه فأقتلوه!!
    أما السلاح الثاني، أي سب الصحابة، فكتب التراث مليئة بهذا الموضوع، وأنني لآعجب غاية العجب من عصام أحمد البشير كيف أنه لم يطلع عليها وهو يحمل اسفاره؟ وإليك بعضها:
    تسور على مقام ابي بكر ايام خلافته بالشتم رجل آخر... (الشتيمة الأولى من رجل كان يشتم أبا بكر في حضرة النبي صلى الله عليه وآله، وكان النبي يسمع ويتبسم ولم يقل شيء للرجل!!) فقال أبو برزة الاسلمي: يا خليفة رسول الله دعني اضرب عنقه، فقال: اجلس ليس ذلك لاحد الا لرسول الله صلى الله عليه وآله...هذا حكم ابي بكر فيمن واجهه بالسب وتسور على مقامه بالشتم، فمن اين يحكم عصام أحمد البشير أو الوهابيون بعده بالتكفير أو يفتون بالقتل أو التفجير؟؟ واقتدى به في ذلك عمر بن عبد العزيز إذ كتب إليه عامله بالكوفة يستفتيه في قتل رجل سب عمر بن الخطاب، فكتب إليه: لا يحل قتل امرء مسلم بسب احد من الناس، الا رجلا سب رسول الله ص فمن سبه صلى الله عليه وآله حلّ دمه!! بل الخليفة العباسي المأمون نفسه شتم عمر بن الخطاب: حين قال مغمغما وهو يستاك: ومن تكون أنت أيها الجعل.. حتى تنهي عن فعل فعله رسول الله!! يقصد عمر، والجعل هو الحمار!!
    هذا علما أن النيل أبو قرون ليس شيعيا، ولم يسب الصحابة، ولكنه يؤمن بعصمة النبي صلى الله عليه وآله، ولم يقل سوى ما هو صحيح.. فـ "عبس وتولى" هي في عثمان وليس في نبينا!! وكذلك كان يغيظه أن يقال أن نبينا صلى على كبير المنافقين عبد الله ابن ابي سلول ويصوبون عمر. ولقلة المصادر التي في يده، وضع النيل موازنة صرفة، إما أن النبي غير معصوم ويخطيء وجاهل بالقرآن وإما أبن أبي سلول غير منافق، فأختار بالقياس الظني المنطقي النتيجة الأخيرة، وقد أخطأ، لأن نبينا المعصوم لم يصلي على عبد الله ابن أبي سلول كما أمره الله تعالى (ولا تصلي عليهم أبدا)، ولم يقم على قبره، وإنما نبينا نبي الرحمة شيع مع المشيعين دفنه وكان شابكا يده في يد إبنه.
    وفي تفسير العياشي للقرآن الكريم (المُتوفَىَّ عام 320هـ) الرواية التالية: عن الإمام الباقر عليه السلام، قال: (توفى رجل من المنافقين فأرسل رسول الله (ص) إلى أبنه: إذا أردتم أن تخرجوا فأعلموني، فلما حضر أمره أرسلوا إلى النبي عليه وآله السلام فأقبل نحوهم حتى أخذ بيد أبنه في الجنازة فمضى، قال: فتصدى له عمر، ثم قال: يا رسول الله أما نهاك ربك عن هذا أن تصلي على أحد منهم مات أبدا أو تقوم على قبره، فلم يجبه النبي. قال: فلما كان قبل أن ينتهوا به إلى القبر قال عمر أيضا لرسول الله (ص): أما نهاك الله عن أن تصلي على أحد منهم مات أبدا أو تقوم على قبره ذلك بأنهم كفروا بالله وبرسوله وماتوا وهم كافرون!؟ فقال النبي لعمر عند ذلك: ما رأيتنا صلينا له على جنازة، ولا قمنا له على قبر!! ثم قال: إن أبنه رجل من المؤمنين، وكان يحق علينا أداء حقه، وقال له عمر: أعوذ بالله من سخط الله ######طك يا رسول الله).
    والإعتراض العمري على النبي، أي الإعتراض الإستعراضي، يُعزى إلى الرغبة بالشعور بالأهمية، لحاجة نفسية، منها لا تنسى إنه صهر النبي!! ندم عمر نفسه على هذه الجليطة بعد توضح الأمر لديه، فقال: (أصبت في الإسلام هفوة ما أصبت مثلها قط) أخرجه ابن أبي حاتم، الحديث 4404 من الكنز. ونترك لماذا صنعوا شيوخ البلاط ما صنعوا، مثل أن يخطئوا النبي، ويصوبوا عمر، وما هدفهم أن يقولوا في حديث موضوع ان النبي "قد" صلي على كبير المنافقين؟ هذه نتركها لك أيها القارئ الكريم تحل طلاسمها.
    ٍاليوم عصام أحمد البشير يركب نفس مركب عام 2001م، ويرقص رقصة الجنادرية، ويطبل ويزمر حول معزوفة غلق المراكز الثقافية الإيرانية. وكما أغتر حين قال (ثمن حرية الترابي اعتزاله العمل السياسي!!) فما أدراه إنها تمثيلية ومسرحية مؤقتة من قبل الثعلب؟ أنا شخصيا لا أدري هل هي مسرحية أم لا. ولكن الذي أدريه جيدا... لم يك الإغلاق سببه تشييع السودانيين، وأرجح أن سبب الإغلاق إبتزاز وضغط قطري تركي بإيعاز من التنظيم الدولي الإخواني كشرط لفك ضائقة الخزينة السودانية من العملة الصعبة نتيجة الحصار البنكي الخليجي الغربي.
    فالأخوان المسلمون (ورافعتهما قطر وتركيا) ناقمين على إيران لأنها (وسورية) سيصيغان معادلة جديدة للقضية الفسلطينية والصراع العربي الإسرائيلي، يترتب على هذه المعادلة نهاية الجناح السياسي لحماس وتصعيد الجهاد الإسلامي كبديل لها، مع دعم المقاومات "العلمانية" مثل الشعبية والديموقراطية بلا حدود، وبلا فرز ايديولوجي تشطيري مثل إسلامي أو علماني.
    وعندما يتوقف دعم إيران وسورية لحركة حماس، خاصة الجناح السياسي، سينفضح كلا من التنظيم الدولي الإخواني، ودولة قطر، وتركيا بقيادة السلطان العثماني الطوراني أردوغان. فالخط القطري التركي الإخواني يرغب في إنهاء القضية الفلسطينية بالتنازل عنها سلميا، تصالحيا، ولهذا تم عقد صفقة مع باراك أوباما وإسرائيل، بعض بنودها تصعيد الإخوان للحكم في كافة الدول العربية، شرط أن تتحول حركة حماس إلى حركة سياسية، وأن يتم تبادل أراضي مصرية-إسرائيلية لصالح ("غزة الكبرى" هكذا كان سيفعل مرسي!!)، وأردنية شرق نهر الأردن، وثم الصلح وإنهاء الصراع مع إسرائيل.
    هذه المعادلة الإيرانية السورية الجديدة للقضية الفلسطينية هي إذن التي اغضبت قطر وتركيا على إيران، فضربا ضربتهما الدون كيشوتية في السودان!! "حرب نفسية!" ومع ذلك يغتنم الشيخ الخشبي الفرصة كي يردد كالببغاء سعد الحريري أن المراكز الثقافية الإيرانية "تشيع السودانيين" تماهيا مع خط آل سعود الوهابي، المتحالف مع الإمبريالية الصهيوأمريكية، في حربة المزمنة مع التشيع وشيعة آل البيت، أو بالأحرى في حربه ضد خط المقاومة والممانعة..
    الأستاذة شمائل النور، الصحفية التي اشتهرت بدعم داعش والنصرة، تسآلت هذه المرة في عمودها العصب السابع "هل أنتهت القاعدة"؟ الآن تكتب ضد داعش، وقد لاحظنا تحول بوصلتها بتأثير حركة إرتداد المغنطيس السعودي. فالسعودية انقلبت على ربيبتها داعش وترفع راية سحقها، ويمكن كذلك ملاحظة فتور الصحف السودانية وعدم حماسها لداعش بعد ود وغرام، فالصحفيون السودانيون يضبطون ساعتهم إما بالساعة السعودية أو الساعة القطرية!!
    في بداية المرحلة الأولى من المؤامرة على سورية أستدرج الأمريكيون دعم كافة دول الخليج تحت عنوان إسقاط بشار الأسد، فأندفعوا مهللين ومكبرين، ولكن بشكل خاص السعودية، وسقطوا في الفخ الأمريكي. وعلى مدى سنتين طوال أغرق التحالف الخليجي القطري التركي الأطلسي سورية بالمال والسلاح وتحشيد وتجنيد السذج التكفيريين من كافة أصقاع الدنيا فتوالدت منظمات صغيرة كتوالد الصراصير، متشاكسة ومتنافسة؛ هذا التوالد و"الفوضى" كانا مطلوبين في نظر المخطط الأمريكي لتشتيت قدرة الدولة السورية. لذا تميزت المرحلة الأولى بنشوء العديد من مسميات الحركات التكفيرية. ولكن، خلف ظهر دول الخليج، كان التحالف "الأضيق" القطري التركي الأطلسي يعد من الخلف تنظيم داعش إعدادا إحترافيا للمرحلة الثانية – لإعلان "الدولة الإسلامية".
    ولسوء حظ المتآمرين الأمريكان، مع بداية إرهاصات سقوط محمد مرسي 2013م أكتشفت السعودية والكويت والإمارات متأخرا جدا إنهم كانوا مخدوعين، مجرورين بغفلة ليس لإسقاط الرئيس بشار الأسد فحسب، وهي رغبة أصيلة لديهم بلا شك، بل أيضا كانوا مجرورين للمساهمة بأموالهم الحرة في حفر حفرة لأنفسهم!!
    هذه هي الخدعة الأمريكية التركية القطرية الإخوانية الإسرائيلية الماكرة!!
    وعندما ظهرت تباشير "الدولة الإسلامية" للبغدادي، داعش، كي توحد المنظمات المسلحة الصغيرة تحت لوائها... في المرحلة الثانية من مؤامرة أمريكا وحلفائها، رأت السعودية بعد ذهاب السكرة أن تزاحم داعش على "كسب" هذه المنظمات المسلحة الصغيرة، فأنزلت بندر بن سلطان للملعب كي ينشيء "الجبهة الإسلامية". والغرض من هذه الجبهة الإسلامية السعودية هو أن توحد تحت لوائها بشكل إستباقي بوصلة هذه المنظمات المسلحة الصغيرة نحو سورية وليس نحو السعودية والكويت والإمارات بقيادة داعش. هذا هو سبب القتال الشرس بينهم، وبالتحديد ما بين داعش والنصرة، وبقية المنظمات الصغيرة الأخرى التي تأرجحت ما بين مبايع "للجيش الإسلامي" السعودي وآخرى "للدولة الإسلامية" للبغدادي. ولكن "الجبهة الإسلامية" لم تنجح لإنكشاف كونها سعودية. وتعتبر الدولة الإسلامية للبغدادي إمتدادا للدولة الإسلامية الأخرى التي كان سيعلنها المخلوع محمد مرسي في 5 يوليو 2013م وتتكون من مصر وليبيا والسودان.
    هذه هي الحكاية با أستاذة شمائل وبإختصار!! ولكن كل شيء إنهار أمام أعين الأمريكان لسبب مجهول!!
    الآن باراك أوباما يرغب أن يضرب سورية بذريعة سحق داعش "الإرهابية" تحت قبة تحالف دولي جديد، قمة النفاق الأمريكي!! فكان إجتماع محور الشر في جدة، مع عزل إيران وسورية من التحالف الدولي ضد داعش، وإنسحاب تركية (صانعة داعش) من التحالف الدولي بحجة أن داعش خطفت دبلوماسيها كرهائن!! فهل يسحق باراك أوباما داعش؟ قطعا كلا، سيحتل الخليج مجددا بذريعة سحق داعش بغطاء دولي وخليجي، مثلما احتاج جورج دبليو بوش لإحتلال الخليج في التسعينيات إلى حجة أسلحة الدمار الشامل لصدام حسين. ######ر العالم من نفاق الرئيس الأمريكي باراك حسين أوباما وصوره في صورة توم بينما داعش جيري، وستتحول المعركة بينهما إلى سجال مطول لا ينتهي، ألا تسمعين أن باراك يقول يحتاج سحق داعش إلى ثلاث سنوات، وربما أكثر، وسيضربها أينما كانت حتى داخل سورية؟ وهو بيت القصيد. ضرب الجيش العرب السوري لصالح إسرائيل.
    في هذه المقالة لم نشر إلى دور إسرائيل الرئيس والمهم في التخطيط لهذه الملحمة الدموية من أجل تقسيم المشرق العربي إلى دويلات طائفيا وعرقيا. تحالفت تل أبيب مع مرسي والإخوان، ثم صنعت داعش شراكة مع تركيا وقطر وواشنطون. لا يخفى عن عيون العالم مساعدتها اللوجيستية للمسلحين الإرهابيين، ومدهم بالمال والسلاح وحتى توفير العلاج لهم في مستشفياتها عبر الحدود السورية. ألا ترين أن الدواعش يعلنون ان القرآن لا يأمرهم بقتال إسرائيل واليهود، بل المرتدين والمنافقين أمثال بشار الأسد بزعمهم، لذا أرتعدت فرائص المملكة السعودية المتهمة بالردة والنفاق. الطريف أن يعلن نتينياهو أن "داعش تشكل تهديدا للعالم باسره".
    أين هذا كله يا أستاذة شمائل من الإعراب في جعبة الشيخ الخشبي عصام أحمد البشير الذي عملتِ معه لقاءا صحفيا؟ هل تستحق إيران والشيعة كل هذا الهجوم المتجني والظالم لصالح أنظمة خليجية تبيد شعوب كاملة من أجل ديمومة عروشها، ولا تحفظ دماء المسلمين التي حرمها الله إلا بالحق؟ دول تستبيح الأراضي العربية والإسلامية للإمبريالية الصهيوأمريكية لإستعمارها ونهب خيراتها وثرواتها؟ الا تعتقدين أن الشيخ عصام احمد البشير حمار؟ مثله مثل الحمار الذي يحمل أسفاره؟ وهل يعتقد الكاسيت عصام أحمد البشير أن حجة "التمدد الشيعي" تكفي لتغطية جرائم الإخوان المسلمين والمهلكة السعودية والدولة القطرية والتركية العثمانية وتحالفهم مع أمريكا وإسرائيل والأطلسي لتمزيق المشرق العربي؟ ونواصل..
    شوقي إبراهيم عثمان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de