وانت .....رفح..!! توفيق الحاج

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 10:59 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-08-2014, 04:16 PM

توفيق الحاج
<aتوفيق الحاج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 123

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وانت .....رفح..!! توفيق الحاج

    اهداء ..
    (الى ارواح كل الشهداء ...الى الجرحى والمهدمة بيوتهم ..
    الى الصابرين اللاجئين في المدارس والميادين ..
    الى الاطفال الواجفين...
    الى كل الشوارع والمزارع التي خربت ...
    الى كل عاشق لفلسطين!!)


    *
    كعادتي ..يا ام لا جد الكلام بين يديك
    كعادتى يا ام ...انصت
    كعادتي ...كلما احتجتك ... اضعف ..
    اسعى اليك
    كعادتي في حجرك الحاني افتش عن مكان لجبيبني
    علني احظى ببعض من ترانيم صلاة قلتها فيك
    علني ارجع طفلا...
    اربعينا من حنين ... في اتونك تشعليني
    ارجعيني...
    من جديد عاشقا لازقة عانقتها ..قبلتها
    ارجعيني لترابك ...للمخيم ..
    ارجعيني..لصلاتك كل صبح
    علني استاك شوقا....لفضاء ياسميني

    *
    قبل ثلاث....
    عدت من تغريبة للذات...
    وجدتك...كما انت..سوي تجعيدة في الروح
    زاد وزنك....اتسعت... تهت بعض الشيء ..ضحكت...
    انا ايضا...زاد وزني...تجعدت كثيرا..شاب كلي... ضحكت
    اااه .. يا ام غيرك وغيرني جنوني....
    تضحكين...؟!!
    تبدين اجمل من يمامة....
    جئتك ..
    قبلت راسك .. وبكيت
    عضتني الندامة...
    كنت دوما عاشقا نزقا..
    وانت زرقاء اليمامة.....
    ذكرتك ياام بالذي قد كان
    ذكرتك يا ام ...بالضحكات والشحطات والاحزان
    ذكرتك .. هيا ذكريني
    كم كنت غرا..لاهيا..اطارد الفراشات .. تطاردني سنيني
    احببت فيك وضحكت فيك وصدمت فيك وبكيت فيك وخذلت فيك لكن لم تخذليني
    هيا ذكريني..
    شغلت عنك.. اعرف
    احببت غيرك ..اعرف
    واعرف ..انك كنت تحترقين من اجلي بصمت
    وانك كنت تصلين من اجلي حذار الموت
    اعرف كنت تبتسمين عندما اخبئ اعذاري وشعري
    كنت تمزحين معي: من تلك التي اخذتك مني؟
    وماهذا الذي يشع من عينيك؟
    ماذا تخبئ في رئتيك عني ..؟!!
    يا ام اخجلني فضولك... فانا بعضك يهوى ..وانا اليك
    كعادتي يا ام لا اجد الكلام بين يديك
    كعادتي انصت..
    تسألين...؟!!
    وانا في هدأة السبعين...اجيب..
    نعم ...احببت ... لكن صورة منك
    وجهها..شمسك تشرق فوق مدرسة وبحر
    عيناها ..شارعاك تمددا مابين خاصرة ونحر
    ابتسامتها.. وانت نقطتا ضعفي ..حفيف شجرة الكينيا يداعب باب صفي
    ضحكتها ضجيج السوق... يصدح بالحياة
    صمتها ..صلاتك للاله

    *
    اااه يا اماه
    اعيديني بربك ... لو ثوان الى ما ضاع من خطوي..
    اعيديني الى زمن تالق بالعروبة ..ثم تاه
    اااه يا اماه..
    اكتشفت..بعد عمر اثقلته الذكريات انني احببتك انت
    اااه ..يا اماه..
    غبت عنك.... غبت عني..سنوات
    باعدتنا لجة الاحداث والنزوات والعزوات
    لكنني لم انسك يوما.....
    (مدرسة ابو زهري –البراهمة-الشعو ت- يبنا -بشيت –الشابورة –كندا-البرازيل- السلطان)
    لم انس صور تلاميذي..احاديث الرفاق
    كيف انساك؟ ولي بعض بعضك في كل زقا ق

    *
    يا ام هل تدرين ؟
    بالامس فقدت فيك تلميذي جمال ....
    ارجعني الشهيد الى ابي....هذا المسمى..ناصر العربي والفقد سجال
    يا ابا رمضان فيك فجعتني
    لم غادرت قبل الاذن ..كيف تركتني؟
    عتبي عليك..
    لاتقل زنانة اخدتك ..!!
    كل هذا الموت لاياخذك مني .....انت مني ..وانا اليك
    انت لي وانا اليك
    عتبي عليك
    جفت دموعي ..لم يعد لي قدرة .. نزف البكاء على البكاء
    سا قول فيك ..ماقال قبلي شاعر
    (اصعد فموطنك السماء ..وخلنا في الارض ان الارض للجبناء)

    *
    اااه يا امي...
    الليلة..اول اب...
    افكر في الخان وفيك ..
    افكر في حضورك و الغياب
    افكر كيف ضاعت فرصة منا ...
    وكيف غادرنا الاحبة قبل ساعة
    افكر في خزاعة...
    الفان من شعبى تواروا لانتصار يتعثر في الاياب

    *
    الليلة اول اب ...
    ياتي القصف مجانا ..ومزاد الموت عند الافتتاح
    يسرع الشهداء.. الهث ..توقفت عن العد ..تماهت الاسماء والاشياء
    افزعني انفجار...ارتميت..
    صليت ..دعوت ربي..
    سمعت (تهدئة ستبدا في الصباح)
    غفوت من تعبي..
    صحوت..
    صوت القصف يوقظ الموتى
    لاحقتني صلية الاخبار ..
    رفح تقاتل وحدها ...
    رفح تواجه ذبحها...
    رفح على كفن العروبة ترفع راسها
    لا ..لن اموت..!!

    قصف واي القصف لايدع الرقاب لربها؟
    قصف واي القصف لايدع البيوت وشانها؟
    اشلاء اطفال ترامت...
    رائحة الشواء..
    نصف امراة ترضع طفلها ..
    سيارة الاسعاف تريد من يسعفها...تحترق
    مدرسة الوزير تودع عشرة من لاجئيها
    يامغيث...
    .اسرة تحت الحطام ومن ببابك يستغيث
    قصف هنا ..قصف هناك
    جثتت هنا..جثت هناك..
    دم هنا.... ودم هناك..
    يا الله..
    اخفيت حلمي البارحة
    هاهو الدخان بعد هنيهة يكشف حجم المذبحة
    (الشوكة –خربة العدس الجنينة- السلام –الشابورة-يبنا- بشيت-تل السلطان)
    صلية اخرى من الاخبار...عشرون...اوخمسون..اوسبعون.. اوتسعون
    كلهم صعدوا ...
    هاهو الدخان....
    من النجار .. للمشفى الكويتي ...وانتصار الدم لايسع المكان
    يالهذا الصمت..هل لنا من بعد هذا الموت حاجة ؟!
    كم رخيص ذبحنا؟!
    كاننا عشرون ...تسعون دجاجة..!!
    قال المحلل: خرجنا بهذا الدم من عنق الزجاجة
    قال عراف المدينة:انتصرنا
    اسكت ... سيدي بالله اسكت..
    اصمت ..سيدي بالله اصمت..
    هل تفكر في احتفال النصر
    و دم الاطفال في الطرقات يعلن احتجاجه؟!!

    *

    ااه يا اماااه..لا تبكي
    لم يعد في المشهد العبثي وقت للبكاء
    كل الاحبة فارقونا بغتة..
    كل الاحبة انبياء...
    انظري..خان يونس مثلك تتلفع بالسواد
    وخزاعة لم تعد.. ولم يعد الزمان
    الدير والمغازي والبريج ينزفان
    شمال غزة..شرق غزة في حداد
    ااااه يا امي....نقاتل وحدنا
    لو بقينا ..لو لقينا كل موت .. وحدنا
    تبقين انت
    كما مرت عليك جحافل الغزوات
    كما حصدت احبتك مناجل النكبات
    ( الفرعون و الهكسكوس والرومان والصلبان والعثمان والبريطان والعبران )
    تبقين انت
    تحيين انت..
    يا ام
    يا رفح...
    الحب انت ..الارض انت
    انت اغنية الوجود
    انت الحياة.......
    تبقين انت
    ومادونك في صفحة التاريخ
    مات ..!!
    ................................................................ توفيق الحاج 5/8/2014
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de