شرعية القوة/نبيل أديب عبدالله

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 03:03 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-07-2014, 09:06 AM

نبيل أديب عبدالله
<aنبيل أديب عبدالله
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


شرعية القوة/نبيل أديب عبدالله

    "عندما تختفي سيادة حكم القانون يكون أساس الحكم هو نزوات البشر" تيفاني ماديسون
    جاءني في الواتس آب ـ اللهم إجعل وقع ذلك خفيفاً على الهيئة القومية للإتصالات ـ أن الشرطة إجتاحت مقر حزب المؤتمر السوداني بالنهود، وإستولت على مكبرات الصوت الموجودة بالمقر، وأمرت الموجودين بالتفرق، ومن ثم فقد ألغت ندوة كان الحزب يزمع إقامتها في داره. إذا صح ذلك فإن المسؤول عن تلك الفعلة يجب أن تتم محاسبته، لأن ما قام به ينتهك الدستور والقانون على السواء. لطالما تحدثنا عن ضرورة التفرقة بين قوة السلطة وسلطة القوة، ففي حين أن قوة السلطة يجب أن تُستمد دائماً من القانون، فإن سلطة القوة مصدرها القوة دون تقيد بأحكام القانون، ومعلوم أنه لا شرعية لقوة لا سند لها من القانون. تكفل المادة40 (1) من الدستور الحق في التجمع السلمي، بما في ذلك الحق في تكوين الأحزاب السياسية. وتنص المادة26 (2) من قانون الأحزاب السياسية على أن "يكون للأحزاب السياسية الحق في عقد الاجتماعات الداخلية وإقامة الأنشطة الاجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية وتسيير المواكب السلمية وفقاً لما ينظمه القانون في مجتمع ديمقراطي" وتنص الفقرة (1) من المادة المتعلقة بالإجتماعات العامة في القرار الجمهوري الخاص بتنظيم عمل الأحزاب السياسية على ما يلي " يكون لأيٍّ من الأحزاب السياسية الحق في عقد اجتماعات عامة وندوات ولقاءات داخل دُورها أو مقارها دون الحصول على موافقة مسبقة من السلطة المختصة ". إذا فإن إجتياح دار حزب من الأحزاب لإيقاف ندوة يقيمها الحزب في داره، هو عمل إستند من قام به على ما توفر له من أسباب القوة المادية، دون أن يحفل بما تنتهك تلك القوة من حقوق. وفقاً للمادة 24 من قانون الأحزاب السياسية، فإنه لا يجوز تفتيش أى مقر من مقار الحزب السياسى، إلا بإذن من رئيس المجلس، فهل حصلت الشرطة التي إجتاحت مقر حزب المؤتمر السوداني على ذلك الإذن؟ وإذا لم تكن قد فعلت، فماذا سيفعل السيد رئيس المجلس في هذا الإنتهاك للقانون والدستور الذي أقسم على صيانة أحكامهما؟.هل كان يمكن أن يتم ذلك الإجتياح لو كانت الدار المعنية هي دار حزب المؤتمر الوطني بالنهود أو بأي مدينة أخرى في السودان؟ الإجابة قطعاً بالنفي فهنالك عالم من الخلاف بين المؤتمرين الوطني والسوداني، رغم أن القرارا الجمهوري الخاص بتنظيم عمل الإحزاب السياسية يتطلب "معاملة الأحزاب السياسية على قدم المساواة وبحياد تام وبما يضمن تكافؤ الفرص بينها".
    إذا كان الحزب السياسي لا يستطيع أن يعقد ندوة سياسية في داره، فأي نشاط يمكن له أن يقوم به؟ وهذا يعيدنا لسؤالنا الذي كنا سألناه قبل أسبوعين، ما جدوى الإنتخابات في ظل منع الأجزاب السياسية المنافسة للحزب الحاكم من ممارسة حقها في التعبير عن برامجها؟
    إن أساس مبدأ سيادة حكم القانون هو خضوع الحاكم للقانون، لأن خضوع المحكومين لحكم القانون لا يحتاج لتقرير، وخضوع الحاكم لحكم القانون لا يعني سوى أن يمتثل الحاكم لما يفرضه عليه القانون من قيود في ممارسته للسلطة.
    إن تصرف السلطة وفق أهواءها السياسية بغض النظر عن ما يفرضه عليها القانون من قيود، يعصف بأساس الحكم الدستوري، والذي يقوم على سيادة حكم القانون وفقاً للمادة الرابعة من الدستور.
    نبيل أديب عبدالله
    المحامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de