الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-26-2017, 10:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الانقاذ: من كيد الترابي الي كيد النساء .. !! د.محمود شعراني

06-29-2014, 09:49 PM

د. محمود شعراني
<aد. محمود شعراني
تاريخ التسجيل: 04-17-2015
مجموع المشاركات: 11

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الانقاذ: من كيد الترابي الي كيد النساء .. !! د.محمود شعراني

    بسم الله الرحمن الرحيم



    قرات تاكيدا مقتضبا لتصريح ادلت امينة المراة بالمؤتمر الوطني حول موضوع الحوار الوطني والذي ذكرت فيه ان حزبها سيستخدم الوسائل كافة لانجاح الحوار واكدت ذلك بقولها: ( سنستخدم حتى كيد النساء لانجاح الحوار ) ( أنظر صحيفة الرأى العام العدد 5991 الاثنين 23 يونيو 2014م ) وعبارتها الاخيرة تشير بوضوح الى النزعة التحكمية والتسلطية التى امتازت بها الحركة الاسلامية السودانية ( شعبى و وطنى ) فالغاية عند هؤلاء تبرر الوسيلة بغض النظر عن انفكاك شرف الغاية عن شرف الوسيلة فأنت تستطيع وفق هذه الرؤية أن تذهب الى أداء فريضة الحج (وهى بلا ريب غرض شريف )على نفقة الخزينة العامة في بلد يموت فيه الاطفال بالملاريا والفشل الكلوى وقس على ذلك أن تسرق مال من حرز وتؤدى به فريضة الحج.. ولعمرى فان هذا هو ديدنهم منذ أن نشأت حركتهم (حركة الاخوان المسلمين) فى عام 1928 م بمدينة الاسماعيلية بمصر..وهذا المسلك تجده عند كبارهم والصغار فهو ليس بمسلك فردى انما هو توجه جماعى غرس بذرته الاولى قائد الجماعة الشيخ حسن البنا الذى لم يكن يملك منهجية فكرية محددة بل كان يرفع شعارات عامة كالقول ان المشروع الفكرى للاخوان هو دعوة سلفية وطريقة سنية وحقيقة صوفية وعقيدة وعبادة وسيف ودين ودولة وكل هذه شعارات عامة تفتقر الى منهج فكرى وتربوى محددغير أن مؤسس الجماعة قد اعتمد على استثمارالعاطفة الدينية لدى الشباب فكان يجمعهم من المدارس ليخطب فيهم قائلا : (أنتم أصحاب رسول الله ولافخر وناشرو دينه كما نشروه وحاملو لوائه كما حملوه ولتعلمن نبأه بعد حين .) وهذا موثق فى كتب البنا ورسائله ومذكراته. وهذا الاسلوب التربوى الخاطىء هو الذى أثمر فيما بعد ثمارا فى غاية المرارة ابزها اقصاء الآخرين والعنف السياسى وعسكرة الدين الي الدرجة التى جعلت أصحاب ذلك الفكر الخاطئ على قناعة بأن تغيير المجتمعات العربية الحاضرة لايمكن أن يتم الا عن طريق العنف فالتقوا فكريا فى هذا مع غلاة الماركسيين الذين يرون أنه لايمكن تغيير المجتمعات العربية الاعن طريق العنف ’ ولاضفاء صبغة شرعية على
    تلك الافكار الخاطئة لم يتردد الاخوان فى تاسيس ماأسموه لاحقا ب (فقه الضرورة ) وهذا ما يعبر عنه أبلغ تعبير تصريح أمينة المرأة بالمؤتمر الوطنى الذى أشرنا اليه فى بداية هذا الحديث فهو يمثل توجه حزبها الذى سيلجا لكافة الوسائل بما فى ذلك وسيلة استخدام كيد النساء فى العملية السياسية وهذا التوجه يبدو أنه يغطى كل أحوال الممارسة السياسية ولفقه الضرورة عندهم تفريعات منها فقه السترةوفقه التحلل وفقه الاستقالة وفقه استخدام كيد النساء فى العملية السياسية وفقه التمكين .. الخ وكل هذا وفقا للقاعدة المكيافيليه : ( الغاية تبرر الوسيلة ( انظر افادتنا في هذا الخصوص لجريدة الوطن السعودية بتاريخ29/5 / 2014 م) أما الشيخ حسن الترابى فهو يفتقد أيضا الى المنهجية العلمية والى البراجمانية الحميدة وهو من أدخل فى التجربة السياسية السودانية للمرة الاولى – أسلوب التغيير بالعنف واستخدام مبدأ الغاية تبرر الوسيلة مهما كانت مخالفة لقيم الدين وهو الذى جمع فى فترة سابقة الاسلاميين والقوميين فيما يعرف بالمؤتمر الشعبي العربى والاسلامى كما وأن الترابى قد أطلق على مشروعه الأخوانى الفاشل فى السودان اسم (المشروع الحضارى) وهذا مجرد تضليل ورفع للشعارات البراقة وهو لدى التحليل النهائى يعبر عن قصور فكرى ذلك أن الحضارة انما هى ارتفاق الكائن الحى بمنتجات العلم والتكنولوجيا وفى هذا يدخل حتى الحيوان !!
    أردت من كل هذا أن أخلص الى القول بأن كل هذه الفوضى الفكرية والبراجماتية غير الاخلاقية لايمكن أن تكون بديلا موفقا لمبادئ العلمانية فى كل صورها ويدخل فى ذلك حتى العلمانية التى تفصل بين الدين والسياسة لابين الدين والدولة فحسب بل أن هذه الفوضى الفكرية عند المسلمين انما تبرر فضيلة العلمانية على هذه المستويات المتخلفة والفوضوية من الفهم الدينى والتى تجعل من الدين الحق أداة للمناورة السياسية وقد يحسب هذا كله على الدين ولكن أمر الدين ليس بأمر أهواء أو أمزجة أومصالح يتداخل فيها كيد الرجال مع كيد النساء !!
    والمشروع الاسلامى الذى يتحدث أصحابه عن الشريعة هم أول من تنصل عنه فهناك اشارات كبيرة للتراجع ومراجعات تمت بدليل قبول الحركة الاسلامية بالتعددية السياسية الحزبية حيث اندمج الحزب الحاكم مع الحزب الشيوعى فى حكومة الوحدة الوطنية وقبل بالمواطنة كأساس للحقوق والوجبات وأعلن أن عضوية حزب المؤتمر الوطنى تشمل غير المسلم ووقع على مبادئ الايقاد التى تفصل بين الدين والدولة ’ وحزب هذا هو شأنه فهو لدى المسلم البسيط غير جديربحمل راية تطبيق الشريعة الاسلامية الموروثة ناهيك عن تقديم البديل الاسلامى المستنير الذى يستوعب روح العصر.. وعليه فأن حياد الدولة في المرحلة بوجه عام تجاه الاديان دون محاربتها بل تبنى الكثير من مبادئها الأخلاقية والانسانية فى دستورها وقوانينها يصبح هو الأمر العملى الذى يواجه به السودانيون قضاياهم المصيرية الآنية وهذا لايعنى الحجر على الافكار الدينية أو غير الدينية تحقيقا لمبدأ حرية التعبير التى يمكن تفعيلها عن طريق وضع ميثاق للعمل الوطنى تلتقى حوله كل القوى السياسية الوطنية دينية أو غير دينية








    ومنظمات المجتمع المدنى لتباشر ادارة الحوار حول مذهبيتها الفكرية عن طريق المنابر الحرة العامة والخاصة حتى تتم التوعية السياسية والدينية الشاملة لهذا الشعب والتى تجعله مؤهلا لاختيار المذهبية الصالحة التى توحده ....

    أما كيف يكون هناك دور للكيد النسائى فى مضمار الحوار السياسى فهذا سؤال نطلب الاجابة عليه من امينة المراة بالمؤتمر الوطني !!
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de