الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-24-2017, 08:51 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رفض الحوار ..خيانة

04-13-2014, 06:33 AM

محي الدين تيتاوي
<aمحي الدين تيتاوي
تاريخ التسجيل: 11-01-2013
مجموع المشاركات: 30

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رفض الحوار ..خيانة

    د.محيى الدين تيتاوي

    التباطوء الظاهر في تلبية نداء الوطن من بعض القوى السياسية والحركات المسلحة ومايسمى بقوى الاجماع الوطني {تجاوزا} من شانه ان يعطل العملية الديموقراطية التي ظلت هذه القوى والمساندين لها يرددون علينا حتي صمت آذاننا ..ومن شأنه ان يبطل مفعول المبادرة التي جاءت بارادة حرة وصادقة ومخلصة ويبقي ذلك كحقيقة يسجلها التأريخ كنقطة سالبة زائد النقاط السالبة الكثيرة التي بدرت عن تلك القوى ..وقبول الحوار اليوم وابداء التحفظات غدا ورفضه بعد غد ..ثم العودة للقبول مرة اخرى..كل هذا عبارة عن اساليب معلاوفة تمارسها القوى الصهيونية في حوارها مع العرب منذ مايزيد عن ستين عاما ..وصار الاسلوب مفهوما وواضحا وفاضحا وصار ديدن هذه القوى.
    وهذه المماطلة لم تغير اصحاب المبادرة لأن{الاخر} في ايديهم اذا قبلو الجلوس للحوار كما ظلو يرددون امام القوى الدولية ..كان الله يحب المحسنين واذا تماطلوا وظلو وفي انفسهم شئ من حتي ولسان حالهم يردد المقولة القديمة التي مر عليها ربع قرن بأنهم يريدون اقتلاع النظام من جذوره وبالقوة..فإن غيرهم كان اشطر واذا حان موعد الانتخابات العامة ولم تفعل هذه القوى مايحقق التغيير والاتفاق فإن الانتخابات ستجري في موعدها وأن فرصة غالية ضاعت علي الجميع لتحقيق الوفاق الوطني وكتابة الدستور وتحقيق الاستقرار لبلادنا ولجماهيرنا العزيزة الصابرة المجاهدة..
    وهذه لحظات تأريخية تتكامل فيها ارادتنا السياسية وتكون مثالا ونموذجا لدولة نامية شقت طريقها نحو الاستقرار والسلام والتنمية ..فرصة لن تتكرر قريبا لأن ذات القوي التي تتلكأ الان هي ذات القوي التي نعلمها وندرك حقيقةافكارها واسلوبها في الحكم وقهر الشعوب واراقة الدماء..معروفون تأريخيا وحاضرا بهذه الصفات ..وطالما ان الفرصة قد جاءت من الحزب الحاكم ونادرا ماتحدث مثل هذه المبادرات من الحكومات والاحزاب العربية الحاكمة فما على تلك القوى التي نعرفها جميعا الا الهرولة نحو الحوار والتقاط المبادرة وتفعيلها والدخول في غمارها بدلا من هذه المماحكة.
    واذا كانت القوى الصليبية والصهيونية التي تحيك المؤامرات وتصنع الازمات لبلادنا قصدا وعمدا مع سبق الاصرار ..رغم علمنا الاكيد ان اعلانها مباركة الحوار لايعبر عن حقيقة ما تكنه لنا .. ومباركة الجامعة العربية والاتحاد الافريقي لمبدأ الحوار وبمبادرة من الحزب الحاكم تكفي لدفع القوى المترددة والمتشككة والرافضة والمعتزلة ان تعود الي مراجعة حساباتها وتجلس لمائدة الحوار والتعبير عما تريد بحرية وصراحة وشجاعة ..وبمجرد الجلوس للحوار فإن امورا كثيرة سوف تتحقق بإذن الله تعالى وكما ذكرمن بعض الحكماء فإن رفض الحوار الوطني ومعارضته وعدم المشاركة فيه خيانة للوطن والشعب..زاذا اصاب البعض الغرور واصر على حمل السلاح ومواجهة القوات المسلحة فإن عليه ان يراجع نفسه ويتراجع ..فالقوات المسلحة السودانية لاتنهزم ابدا لأن شعارها {جند الله} وانها منذ بعانخي والكنداكات ومعاهدة {البقد} وحتي معركة كرري لم نذق طعم الهزيمة والانكسار وجاء في مذكرات تشرشل الذي شهد بسالة وشجاعة وثبات المقاتل الجندي السوداني في جميع المعارك ..حيث قال {نحن لم نهزم الجيش السوداني وانما قتلناهم}
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-15-2014, 12:38 PM

حسن ادم محمد العالم

تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 402

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رفض الحوار ..خيانة (Re: محي الدين تيتاوي)

    السيد تيتاوي تحياتي
    نعم للحوار ولكن علي الاعلام والاعلامين تقع المسئولية الكبري حول الحوار ومخرجاته واولها ان تقدم خطابا موضوعيا بعيدا عن لغة الوعيد والتهديد والعنتريات التي ما قتلت ذبابة علي شاكلة رفض الحوار وعدم المشاركة فيه خيانة للوطن وان الانتخابات ستجري في موعدها وبقاء النظام في سدة الحكم خمسة وعشرين عاما
    والمقدرة علي البقاء سنين عددا والرجوع للتاريخ الاسود للقوي السياسية التي ترفض الحوار بأراقتها للدماء وقهر الشعوب وعجز هذه القوي عن اقتلاع النظام وان النظام وهو الذي اتي طوعا للحوار ولكن في هذا الخضم اليس من حقنا ان نتساءل
    اولا ما الذي دفع النظام للقبول طوعا للحوار كما تتدعي انت هل انه اكتشف فجاءة وبعد ربع قرنا من الزمان ان الحوار هو الاسلوب الانجع لحكم البلاد والعباد
    ام فشل المشروع الحضاري الذي قتتت البلاد وهتك نسيجها الاجتماعي وعم الفساد البحر والبر ام ماذا
    ثانيا هل الخمسة والعشرين عاما التي حكم فيها النظام البلاد والعباد تعتبر حقبة طويلة ام ان الخمسة والعشرين عاما تعتبر نزهة في عمر الشعوب ودونكم القذاقي الذي حكم اضعاف ما حكمت الانقاذ من السنين ووقبلة مبارك والقائمة تطول فلماذا تذكرنا بعدد سنين حكم الانقاذ
    ثالثا نعم ارتكبت القوي الساسية اخطاء متفاوتة في حق الوطن ولكن هل هنالك وجه مقارنة بين مافعلته تلك القوي مجتمعة وما فعلتة حكومة الانقاذ في عاما واحدا. فالجرائم التي حدثت في دارفور خلال شهرا واحد تزيد عما فعلتة القوي السياسية مجتمعة طول فترة حكمها
    رابعا هل يمتلك السيد تيتاوي صكوكا من العفران ليحدد لنا من هو الوطني وغير الوطني وما هي المعاير التي استند عليها حتي يطلق هذه العبارات وهل مقياسه هذا محل اجماع ام ماذا
    واخيرا نعم للحوار الذي يفكك دولة الحزب لصالح دولة الوطن والمواطنة نعم للحوار الذي يجعل من قواتنا المسحلة قوي ضاربة تحافظ علي حدود الوطن لا ان توجه سهامها لابناء الوطن نعم للحوار الذي يهزم مشروع القبيلة لصالح المواطنة نعم للحوار الذي تتسيده دولة القانون نعم للحوار الذي يرد المظالم لاهلها ويجتث الفساد ويحاكم كل من ارتكب جريمة في حق المواطن والوطن ونعم للحوار الذي يؤدي للمصارحة والمصالحة وغير ذلك يبقي خروج خارج دائرة النص ويبشر بالطوفان
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2014, 06:06 PM

منتصر عبد الباسط
<aمنتصر عبد الباسط
تاريخ التسجيل: 06-24-2011
مجموع المشاركات: 5589

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رفض الحوار ..خيانة (Re: حسن ادم محمد العالم)

    الأستاذ تيتاوي لك التحية
    إذا كان هو مجرد الحوار كمبدأ فإن الحوار هو ضرورة لا ينبغي الحياد عنها لحظة وقبوله والسعي إليه واجب إنساني وديني
    و البشرية مجمعة على الحاجة إليه .
    ولكن من هو الذي في حاجة للحوار حقيقة ؟.
    ما أعنيه بالحاجة هي الحاجة الطبيعية ؟ .
    الشي الطبيعي أن تكون المعارضة هي التي تحتاج للحوار وليس الحكومة ،أقصد الحوار الحقيقي .
    الله سبحانه وتعالى قال لموسى أذهب لفرعون ... وليس فرعون هو الذي دعا موسى عليه السلام للحوار.
    السلطة الحاكمة هي التي بيدها القرار والإرادة تحت يدها كل شي وهي تعلم بالذي يريده الناس
    فما حاجتها للحوار؟!
    إذا كانت السلطة ترى أن الإنسان السوداني يعيش هناء وسعادة وراحة مع سلطتهم فلتذهب المعارضة للجحيم
    وإذا كانت السلطة ترى بأن هناك قصور ومشاكل تحتاج للعلاج فلتبادر لحلها دون إنتظار لرأي المعارضة
    التي لا أعتقد أن الحكومة تحتاج لإذن منها لتعالج ما يحتاج العلاج.
    وإذا كانت السلطة تريد أن تحقق ديمقراطية وحرية وتبادل سلمي للسلطة ...
    فلا السودان ولا غيره من الدول مارس ديمقراطية وحرية وإنتخابات (عادلة ) ثم نزيهة في فترة حكم شمولي
    جاء به إنقلاب عسكري ...
    إذا كانت السلطة غير مستعدة للتنازل لحكومة إنتقالية فلا داعي للحوار ....ولا فائدة من الحوار
    حوار فقط لإخلاء وتوفير كراسي لبعض قادة المعارضة لا يحقق للشعب إلا مزيد من التعقيدات
    وإطالة لأمد العناء .







                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

04-17-2014, 10:14 PM

مجاهد عبدالله

تاريخ التسجيل: 11-07-2006
مجموع المشاركات: 3988

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: رفض الحوار ..خيانة (Re: منتصر عبد الباسط)

    تيتاوي الخيانة هي خيانة القلم والضمير
    وهذا الوطن لم يدمره إلأ الإنتهازيون أمثالك
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de