القدر والاختيار فالقرار (1من3) بقلم : ذ . مصطفى منيغ

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 04:32 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-03-2014, 03:00 AM

مصطفى منيغ
<aمصطفى منيغ
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 173

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القدر والاختيار فالقرار (1من3) بقلم : ذ . مصطفى منيغ

    القدر والاختيار فالقرار (1من3)

    بقلم : ذ . مصطفى منيغ

    مساكين هؤلاء المنسلخون عن جلدة قومهم بمجرد انتفاخ بطونهم بما حصدته جيوبهم بالنفاق ، والاشتغال بالباطل ضد الحق ، بل أشباه بشر من عيار الراضخة وجوههم لصفعات أسياد باعوا دنياهم بآخرتهم ، واقتاتوا من مطارح روسيا المبللة بما تبقى من قنينات "الفوتكا" المقذوف بها من طرف سكارى هذا الزمن الرديء، الراقصين على وقع سياسة الانتفاع ، مهما بسببها شعب مسلم عربي سوري مناضل ضاع .

    مسموع صمتهم بما خططوه في الظلام (عبر أجنحة الكرملين المصبوغة بتركة قياصرة العهد الغابر الذي ظن "لينين" انه أفنى معالمه للأبد ، وبدد رسوماته بلا هوادة، لكن الواقع مع "بوتين" يعاكس ما سبق ذكره) و مترجم بلغة براميل البارود النازلة على رؤوس ما تبقى في تلك القرى والمدن المنكوبة من أطفال وشيوخ وأرامل لتختلط مع التفجير الأصفر وأشلاء الأبرياء وحمم متطايرة فرحة بما حصدته من أرواح لا صلة لأصحابها بما يهدد به بشار الأسد الأمن القومي للشرق الأوسط ، أما الدولي لا زال منتظرا وقوع معجزة ما ، في قلب "دمشق"وذاك دور "القدر" لا نقاش فيه أو حوله على الإطلاق .

    الولايات المتحدة الأمريكية فعلت خيرا بنفسها لنفسها حينما صدمت عالما كان عربيا بزعامة المملكة السعودية ، فوجب التصدي لما جد من تخطيط ، يشمل النهر والمحيط، بما تقتضيه ظرفية عانقت خلالها الولايات المتحدة الأمريكية روسيا ، مما مكن الأخيرة بقدرة على طهي رؤوس الآلاف من السوريين والسوريات على جمر الجرائم الفادحة ، لاستخلاص مرق يحتسيه حليفها "بشار" المدلل الذي اقتنت منه سوريا بأبخس الأثمنة ، وألعن الدلالات، وأحقر المخلفات، لتلج عالم الكبار المختصين غدا في اقتسام الغنائم الممتدة من لبنان إلى السودان . فعلت أمريكا خيرا عسى من كان اسمهم عربا أن يستفيقوا من سباتهم العميق، ويقيموا ما أضاعوه من وقت صحبة "العم سام"فيتراجعوا عن ذاك "الاختيار" المنساقين به كانوا خلف تيار، منتهي بما انتهى إليه "سنمار" ويوحدوا رؤيتهم حيال ما يُنجز وهم مغيبون عن خطورته ، ويساعدوا مصر لتقف على رجليها من جديد كخطوة أولى ، إذ لا مستقبل لهم بدونها ، فهي قلب العروبة وذرعها الواقي والحصن الأكثر صلابة والأجود كفاءة والأمتن قوة والأزيد بفنون الكفاح حتى تحقيق النصر معرفة ، ويبتعدوا عن الانتظار في نفس قاعة الانتظار في انتظار أن يصدر غيرهم ضدهم أي "قرار" . (يتبع)

    مصطفى منيغ

    مدير نشر وريس تحرير جريدة الأمل المغربية

    عضو الأمانة العامة لحزب الأمل

    المحمول : 00212675958539

    البريد الإلكتروني

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de