الاستقلال بارادة المستعمر....ووهم الدولة الوطنية/سهيل احمد الارباب

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 01:33 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-01-2014, 06:42 PM

سهيل احمد الارباب
<aسهيل احمد الارباب
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 63

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاستقلال بارادة المستعمر....ووهم الدولة الوطنية/سهيل احمد الارباب

    الكلفة العالية وانعدام الجدوى الاقتصادية والخسائر البشرية ومحدوديتها ولحراك العالمى الثقافى والفلسفات الحديثة والثورة الاشتراكية والاتجاهات الثقافية الحديثة بالعالم المتقدم جعلت من استمرار تجربة الاستعمار بشكلها التقليدى القديم فى حالة موات حتمى حالها حال السلوكيات الاستعلائية الاجتماعية والثقافية والدينية مابين الامم بمنتصف القرن العشرين فبرزت التحدايات لابد من روافع جديدة واساليب تحفظ المصالح والتوازن مابين القوى التقليدية والقوى الحديثة واتجهاتها انسانية العناوين والمضامين وباعماق متفاوتة بجوهرها

    وتكشفت وثائق الخابرات البريطانية وبعض مذكرات رواد مايسمى بالحركة الوطنية سر سهولة الوصول السريع لاستقلال السودان بحركة نضال لم تخرج من مذكرة لافندية لم تعرفهم سجون النضال ولم يخوضوا معارك سلاح كامثالهم من الدول اللاحقة لنا وحركة صفوة لاتمثل مئات حتى من المتعلمين بمقاييس ذلك الزمان تمت رعايتهم لاحقا بالطائفتان الرئيسيتان بذلك الزمان

    ودور الطائفتان الرئيسيتان لم يكن يعنيها الستقلال عن الاجنبى بكثير او قليل مادامت هباته متدفقة عليها ويرعى استغلالها للبسطاء من ابناء شعبها فى اعمال السخرة والغيبوبة دون تدخل ينقذ الملايين من اجيال لاتباعها لادخالهم حركة التعليم ةاللحاق بسبل المعرفة انتشالا لمستقبلهم من الجهل والتخلف وقد ركبت موجهة كطلب الخريجين تداركا لاتجاهات المستقبل بذات السياسة التى تتبعها الان بمقاومة الديكتاتورية الانقاذية ليس اكثر

    والجركتان الطائفتان بالسودان امام قضايا النمو الثقافى والتطور تثبت انها اكثر عداء" لشعبها من اجل استمرار مص حتى قطرة الدم الاخيرة منه مقارنة مع الاستعمار وماقام به من حراك تعليمى وتنموى واجتماعى وجدت كلها معارضة من الطئفية ووصلت مرحلة المذكرات المباشرة بقرار الغاء الرق والعبودية اتساقا" مع وعى عالمى بكارثية هذه التجارة وعارها بتاريخ البشرية فيابى السيدان ؟فاى سيدان نمجدهم بتواريخنا نحن الا ان نكون شعب بسيط وعبيط ومستغفل ومازال؟

    وسيناريوهات الاستقلال او الوحدة كانت تدار بامتياز من الخارج وعبر المخابرات البريطانية والمصرية وشمل اغلب القوى المؤثرة وقياداتها عبر التقارير والاجتماعات اليومية وماقرار الستقلال من داخل البرلمان بفكر سودانى تكشف اخيرا فماهو الا اقتراح من قبل شاب يفع بالخامس والعشرون من عمره عمل سكرتيرا اداريا للحاكم العام من خريجى اكسفورد وحتى اختيار النائب دبكة ليتقدم بهذا الاقتراح تم من داخل ذلك الاجتماع.

    وكل الانقلابات التى تمت بالسودان كانت المخابرات البريطانية او المصرية والاميريكية على علم بها والتى خرجت عن الطود اجهضت عبرها ومادور المخابرات المصرية والليبية ولبريطانية بخافية عن اجهاض يوليو1971.

    وتاتى اتفاقيات السلام مع الجنوب مثالا اخر عن ارادة المجتمع الدولى ونعى ماذا نعنى بحمل هذا اللباس وياتى االنفصال برعايته وتاتى الحروب الان عبر وكلائه وتنهى عبر لكتب جغرافية سياسية جديدة الان ليس عبر الشعب ولا ادته ولكن عبر الاستعمار ايضا" ووكلائه وسنفرد مقالا عن موسفينى واعادة رسم جغرافيا وسط اريقيا والبحيرات يضى لنا شى من احداث انفصال الجنوب واحداثه الان باذن الله تعالى

    يعنى جكومات وقرارات كبرى واتفاقيات داخلية وانقلابات برعاية المستعمر وبامتحانات مكشوفة لياتى من يحدثنا عن التخابر مع الاجنبى الان ؟ ومن يتحدث عن الوطنية فاى تاريخ نحمل وباى مستقبل تحلم؟..

    ربما كل شى لم يتم لاباردتنا او باردة شعبنا ولاقياداته ادوار مرسومة ولانملك حق الا السير عليها حافر بحافر..سر فشل مايسمى الدولة الوطنية وابطالها العملاء بامتياز للاجنبى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de