شكر وتقدير من أسرة الدكتور عبد الماجد بوب الى اسرة Sudaneseonline
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-26-2017, 01:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

من تاريخ السودان الحديث الانقلابات في السودان (2-3)/د. صديق الامام محمد

12-02-2013, 05:25 AM

صديق الامام محمد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
من تاريخ السودان الحديث الانقلابات في السودان (2-3)/د. صديق الامام محمد


    د. صديق الامام محمد
    من تاريخ السودان الحديث
    الانقلابات في السودان (2-3)
    بعد ان تطرقت الي خلفية تاريخية لهذه الانقلابات وتوسعنا في انقلاب الفريق عبود سوف أحاول بقدر الامان حصر الانقلابات التي وقعت في السودان وسوف اتناول لاحقا كل واحد منها في ذكراة ان مد الله في الآجال.
    1- انقلاب مجموعة علي حامد : ( لم ينجح)
    وتعود تفاصيل القصة التي وقعت إحداثها قبل يوم 9 نوفمبر من عام 1959، ان البكباشي على حامد ومعه الصاغ عبد البديع كرار، يوزباشي صادق محمد حسن، البكباشي يعقوب كبيدة، الصاغ عبد الرحمن كبيدة، يوزباشي عبد الحميد عبد الماجد، يوزباشي محمد محجوب عثمان (شقيق عبد الخالق محجوب)، وعبد المنعم محمد عثمان. اليوزباشى عبد الله الطاهر بكر، واليوزباشى بشير محمد علي ، ملازم أول محمد جبارة. بجانب الرشيد الطاهر بكر وكان وقتها من قيادات حركة الاخوان المسلمين ،
    فشلت خطة الانقلاب وتم اعتقال قادتها، ومنعت الحكومة في البداية بث او نشر اي اخبار عن المحاولة الانقلابية، وتم علي الفور تشكيل محكمة عسكرية...وقد قام عدد من المحامين المرموقين بالدفاع عن الضباط والمدنيين المشاركين في المحاولة، كان من بين أولئك الذين دافعوا عن المتهميين المحامين: محمد أحمد محجوب، وأحمد سليمان، وأحمد زين العابدين، ومنصور خالد وأنور أدهم،
    وكمال رمضان .
    بعد محاكمات طويلة استمرت 41 يوما حكم علي بعضهم بالاعدام رميا بالرصاص منهم على حامد وزملاءه – عبد الحميد عبد الماجد- يعقوب كبيدة- الصاغ عبد البديع علي كرار- الصادق محمد حسن ، وسجن كل من محمد محجوب عثمان وعبد الرحمن كبيدة وعبد الله الطاهر بكر ومحمد جبارة والرشيد الطاهر بكر، وقد ورد في تلك المحاكمات أسماء عدد آخر من الضباط لم تجد المحكمة أدلة دامغة وكافية لمحاكمتهم ..وكان من بين تلك الأسماء إسم جعفر محمد نميري ( موقع رصد)
    2- انقلاب اللواء علي الضوء ( لم ينجح)
    ذكر البعض ان أول الانقلابات حدثت في السودان لم يكن انقلاب عبود بل سبقه انقلاب اللواء علي الضو والذي كانت ميوله اتحادية وشاركته مجموعة من طلاب الكلية الحربية أشهرهم المذيع أبو بكر عوض والصول عوض الله عباس، وذكر محمد أحمد كرار أن الانقلاب تبعته ثلاثة انقلابات كانت تقودها حامية القضارف وحامية شندي بقيادة الرشيد الطاهر بكر نائب دائرة القضارف وأحمد سليمان المحامي الذي لم يكن بعيداً عنها. وأشار إلى أنه حدثت حركات انقلابية صغيرة داخل الجيش والتي أرجعها كردة فعل لانقلاب جمال عبد الناصر بمصر،
    3- انقلاب اللواء عبد الوهاب 1960 (لم ينجح):
    حدثت عدة انقلابات في عهد الرئيس الفريق عبود في الفترة من 1952-1964 كان أشهرها انقلاب اللواء أحمد عبد الوهاب ومحيي الدين أحمد عبد الله وعبد الرحيم شنان وكان في عام 1960 بعد عامين من انقلاب عبود، وبدلا من سجنهم أو إعدامهم كما هي العادة في الحكومات العسكرية تم استيعاب الانقلابيين في الحكومة.
    4- انقلاب صــــــغار الضباط
    وهم مجموعة الضباط الأحرار وكان من بينهم المقدم جعفر نميري (الذي استطاع في وقت لاحق من إنجاح انقلابه في عام 1969) وعدد من طلبة الكلية الحربية وفشل الانقلاب وتم إبعاد الضباط إلى مواقع بعيدة من الخرطوم التي تنفذ فيها الانقلابات.
    5- انقلاب النميري مايو 1969: نجح
    انقلب جعفر نميري على نظام ديمقراطي امتد لمدة 5 سنوات فقط من 1964- 1969 ( نتج عن أول ثورة شعبية تحدث في العالم العربي والأفريقي ثورة 21 اكتوبر ، حيث انطلقت من جامعة الخرطوم، وغمرت شوارع العاصمة ضد نظام عبود، مما اضطر قادة القوات المسلحة السودانية بقيادة عبود الانحياز إلى الثورة الشعبية التي أطاحت بأول انقلاب عسكري شهده السودان وحكم البلاد لست سنوات لتبدأ ثاني حكومة مدنية في حكم البلاد امتدت حتى مايو (أيار) 1969) شاركه في هذا الانقلاب الحزب الشيوعي السوداني والقوميين العرب، ،تخللته عد انقلابات. استولى النميري على الحكم في 25/5/1969م ليحكم السودان 16 عاما الى أن قامت انتفاضة ابريل 1985 حيث استولى السيد المشير عبد الرحمن سوار الذهب على الحكم بعد الانتفاضة حقنا للدماء ( عندها كان النميري في زيارة الى امريكا) وسلمه بعد عام واحد لحكومة مدنية مكونة من مجلس سيادة ومجلس وزراء برئاسة السيد/ الجزولي دفع الله ممثلا للتجمع الوطني عن نقابة الاطباء بعدها جاءت الانتخابات واستمرت الديمغراطية الثالثة برئاسة السيد الصادق المهدي رئيسا للوزراء الى أن جاء انقلاب عمر البشير في 29/6/89 م والي يومنا هذا 28/11/2013 بعد فترة ديمقراطية لم تدم لاكثر من 6 سنوات
    6- انقلاب هاشم العطا 1971:
    قاده الرائد هاشم العطا في 19 يوليو (تموز) 1971 مع مجموعة من ضباط ينتمون للحزب الشيوعي السوداني. انقلابا استولى فيه على السلطة لثلاثة أيام غير أن النميري استعاد السلطة بمساندة ليبية من معمر القذافي وحركة شعبية في الداخل. وقام بإعدام الضباط الذين شاركوا في الانقلاب منهم هاشم العطا وبابكر النور سوار الذهب وفاروق عثمان حمد الله (حيث كانا في طريقهم للخرطوم و اسرهم القذافي في سماء ليبيا ليسلمهم للنميري، حيث كان يعلم سلفا مصيرهم مما يعد نوع من عدم الاخلاق ولكنه لقى أشد من هذا المصيرا فكما تدين تدان وقد اعتبر السيد/ عبد الله عبيد في حوار معه الاسبوع الماضي في برنامج اعترافات ان ماجرى للقذافي جزاء في ما ارتكبه في بابكر النور وعثمان حمد الله وآخرون ) من قيادة الحزب الشيوعي السوداني الذين تم اعدامهم أبرزهم سكرتيره العام عبد الخالق محجوب، والقائد النقابي الشفيع أحمد الشيخ والزعيم الجنوبي جوزيف قرنق وزج بالمئات من كوادر الشيوعيين في السجون. وقد حدث في هذا الانقلاب أبشع المجازر والمذابخ وهي مذبحة بيت الضيافة الي ظلت لغزا"مكتوما الا في صدور من عاشوها لاسيما بعض الضباط الذين عاشوها فكثير منهم ابي الا وان يموت بما شاهد وحضره وعلى رأسهم الضابط صلاح عبد العال الذي حاورة الطاهر حسن التوم ولكنه لم يفصح بشي نأمل ان نجد شئيا عنها ان كان للمرحوم الرائد العماس شي من مذكرات عن هذه المجزرة ( قد ذكرت ذلك في مقال لي عن المجازر في السودان)
    7- انقلاب حسن حسين (لم ينجح):
    وقع في 5 سبتمبر (آب) 1975 وقاده المقدم حسن حسين ومجموعته وهو ينتمي إلى التيار الإسلامي وقد حكم عليه بالإعدام رميا بالرصاص بعد اعتقاله خلال عملية إطلاق نار وكان متأثرا بجراحه حين اعتقاله. وقد كان أغلب عناصر هذا الانقلاب من غرب السودان لذلك سماها نميري بانها محاولة عنصرية

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de