نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 04:54 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كيف قطم تحالف قوى الإجماع الوطني أنفه لينتقم من وجهه ؟ ثروت قاسم

12-02-2013, 04:57 AM

ثروت قاسم
<aثروت قاسم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 99

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كيف قطم تحالف قوى الإجماع الوطني أنفه لينتقم من وجهه ؟ ثروت قاسم

    كيف قطم تحالف قوى الإجماع الوطني أنفه لينتقم من وجهه ؟
    ثروت قاسم
    Facebook.com/tharwat.gasim
    [email protected]

    1 - الخلاف بين تحالف قوى الإجماع الوطني وحزب الأمة ؟

    وقع التحالف فى حالة اقتتال داخلى ، وإضعاف ذاتى ، وانقسام بين مكوناته ، بحيث فشل فى الدخول فى معارك مجدية ضد نظام الإنقاذ . كل معاركه على شاكلة معركة ال 100يوم ، ومعركته العبثية مع حزب الأمة ؟

    في يوم الأثنين 11 نوفمبر 2013 ، اتخذ تحالف قوى الإجماع الوطني عدة قرارات مهمة منها رفض مقترحات ( وليس شروط ) حزب الأمة الخمس لإقامة ( النظام الجديد ) في مكان نظام الإنقاذ ، ولتحسين الأداء في سكرتارية التحالف . أمتنع التحالف عن ذكر أي أسباب لرفضه ؛ وترك القرار لحزب الأمة إما : الإستمرار صاغراً في التحالف أو الخروج مطروداً من التحالف .

    الأختلاف الأساسي بين التحالف والجبهة الثورية من جانب ، وحزب الأمة من الجانب المقابل ، إن حزب الأمة يدعو للحوار الجاد مع النظام ، ولعقد مؤتمر قومي دستوري جامع حول مائدة مستديرة كوديسية لا تقصي طرفاً ولا يهيمن عليها طرف ، للوصول إلى تسوية سياسية تقود للتحول الديمقراطي الكامل والسلام الشامل العادل ، وإلا فالانتفاضة الشعبية السلمية ! يعتبر حزب الأمة الحوار والإنتفاضة مكملان لبعضهما البعض في خطين متوازيين .

    رفض التحالف مبدأ الحوار مع نظام الإنقاذ ، وكذلك الجبهة الثورية . وإتهما حزب الأمة بالتثبيط والتخذيل لموافقته بل دعوته للحوار المجدي مع نظام الإنقاذ .

    هذا هو مبتدأ وخبر الخلاف بين التحالف والجبهة الثورية من جانب وحزب الأمة من الجانب المقابل ... مبدأ الحوار مع النظام الذي صار إلى ( عضمة كلاب ) .

    هذه هي الأقوال . والآن دعنا نرى الأفعال .

    خلال جولتها الأوربية ، دعت الجبهة ( للحوار ) مع نظام الإنقاذ ، في هوبة حلزونية من مواقفها السابقة الرافضة للحوار .

    وفي يوم الجمعة 29 نوفمبر 2013 ، أكد الأستاذ ياسر عرمان ( سنستخدم أي منبر للتفاوض ... ) والحوار مع نظام الإنقاذ . نون الجمع في ( سنستخدم ) تشير للجبهة الثورية وبالأخص الحركة الشعبية ( لا داعي لذكر صفة الشمالية ، لان الحركة الشعبية الجنوبية الأم قد ماتت بساطور الرئيس سلفاكير ) .

    أكد الأستاذ ياسر عرمان عقد حوار ثنائي وجزئي بين نظام الإنقاذ والحركة الشعبية الشمالية في أديس أبابا من الأربعاء 11 إلى يوم الأحد 15 ديسمبر 2013 .

    وثنى التحالف على موقف الجبهة والحركة الشعبية موافقاً على الحوار مع نظام الإنقاذ ، حتى لو كان حواراً ثنائياً وجزئياُ كما حوار أديس أبابا في ديسمبر القادم .

    إذن أين المشكلة مع حزب الأمة ؟

    اللهم إلا إذا كان التحالف والجبهة (متلقين حجج ساكت ) ، ويحدرون لحزب الأمة في رابعة النهار حسداً منهم ، وقديماً كان في الناس الحسد ؟

    2- عصي التحالف في دولاب حزب الأمة ؟

    يضع التحالف كثيراً من العصي في دولاب حزب الأمة . يمكن تلخيص التأثير السلبي لهذه العصي في الآتي :

    + محاربة ميثاق ( النظام الجديد ) الذي أقترحه حزب الأمة ، مما يؤدي إلى عرقلة قبوله شعبياً .

    + محاربة التعبئة الشعبية السلمية التي إبتدرها حزب الأمة من خلال ( تذكرة التحرير ) لجمع توقيعات مليونية ضد سياسات نظام الأنقاذ . تذكرة التحرير تهدف لإشراك كل مواطن ومواطنة في الحراك السياسي ، والقضاء على اللامبالاة وعدم المشاركة الشعبية في المظاهرات الإحتجاجية .

    + محاربة التحالف لميثاق النظام الجديد سوف تُعطل دعم المجتمع الدولي والأقليمي والمحلي للميثاق .

    + محاربة التحالف لميثاق النظام الجديد سوف يقلل من فرص قبول نظام الإنقاذ للميثاق ، بل سوف ينضم النظام للتحالف في محاربته للميثاق . يعطل التحالف الإطاحة بنظام الإنقاذ من خلال محاربته لميثاق النظام الجديد ، فقط لانه مُقترح من حزب الأمة .

    ضل سعي التحالف ، وهو يحسب إنه يحسن صنعاً . يقطم التحالف أنفه لينتقم من وجهه .

    في هذا السياق ، دعنا نستعرض لحمة رأس التحالف في إيجاز ربما كان مخلاً .

    3- مكونات تحالف قوى الإجماع الوطني ؟

    معظم مكونات التحالف صناعات أجنبية ، مكبلة بفكر عقائدى خارجي مستورد ، ضالع بالولاء لنظريات إستُجلبت من الخارج ، ولا تتناسب مع طبيعة التكوين التعددي المركب ( هوية ، أثني ، ديني ، ثقافي ، لغوي ) في السودان . ليس هناك حزب واحد في التحالف ( بإستثناء حزب الأمة ) تم إستيلاده محليا من رحم السودان .

    تحتوي أحزاب التحالف الرئيسية على :

    + الحزب الشيوعي ،

    + احزاب البعث العربي والحزب الناصري ،

    + حزب المؤتمر الشعبي .


    دعنا نستعرض أحزاب التحالف الرئيسية أدناه :

    4 – الحزب الشيوعي السوداني :

    قادة وكوادر وعناصر الحزب الشيوعي مواطنون وطنيون بإمتياز ، وعلى درجة عالية من النقاء والنظافة والمرجعيات الأخلاقية السامية . إنهم يشرفون أنفسهم وحزبهم ووطنهم .

    ولكن المشكلة تقبع في الفكرة الشيوعية ، وأمكانية تطبيقها عملياً في بلاد السودان ؟

    أصدر الحزب الشيوعي بياناً للناس في الشهر المنصرم أرجعنا إلى الستينات ؛ فقد حفل بشعارات الماركسية اللينينية ، وتحالف قوى الشعب العامل ، وما رحم ربك من شعارات شيوعية قانية الحمرة ( سايرين سايرين ... في طريق لينين ) .

    تم تطبيق النظرية الشيوعية على مدي أكثر من 72 سنة متواصلة في الأتحاد السوفيتي العظيم ودول شرق أوروبا . وثبت بعد التطبيق العملي بواسطة سلطات قاهرة ، فشل النظرية الشيوعية فشلاً ذريعاً .

    إنهارت النظرية الشيوعية عند التطبيق العملي .

    وفي السودان ، نال الحزب الشيوعي 3 مقاعد في أخر برلمان ديمقراطي ، مقابل 100 مقعد لحزب الأمة .

    تجربة الحزب الشيوعي قد فشلت نظرياً وعلى الصعيد العملى دوليا ومحليا.

    إذن لا يمكن للشعب السوداني أن يجرب المجرب ، ولا يلدغ المؤمن من جحر واحد على مدي أكثر من 72 سنة .

    5 - أحزاب البعث العربي ؟

    البعثيون مناضلون وطنيون شرفاء تشيلهم الهاشمية دفاعاً عن الوطن ومعذبيه ومهمشيه . إنهم لا يخشون في الحق لومة لائم ، ويقولون للأعور أعور في عينه .

    كما الشيوعيون ، فهم كأفراد أناس أنقياء وشرفاء .

    ولكن أحزاب البعث العربي القومي والقطري بفصائلها العديدة ، أحزاب عنصرية بإمتياز . فهي تركز وحصرياً على الإثنية العربية ، وترفض الأثنيات الأخرى التي يفور بها السودان . هذه أحزاب تدعو للتفرقة العنصرية البغيضة ، ويجب حظرها .

    أحزاب البعث أحزاب مستوردة من العراق وسوريا ، تقوم فلسفتها على الأنقلابات العسكرية ، وتدين لديكتاتور مستبد كما في عراق صدام وسوريا الأسد .

    تم إجتثاث البعث القومي في العراق والبعث القطري في سوريا بعد فشل تجربتهما فشلاً ذريعاً ، أدتا إلى موت الملايين في العراق وسوريا .

    وقد إعترف مؤسس البعث وصاحب نظريته الفكرية ميشيل عفلق بفشل تجربة البعث عند التطبيق العملي .
    أحزاب البعث أحزاب دكتاتورية تقوم على السحل والقتل وإستئصال الآخر المختلف ؛ فهى احزب لا تمت للديمقراطية بصلة كما هو حال الحزب الشيوعى.

    لم تنل أحزاب البعث بفصائلها المتعددة أي مقعد في آخر برلمان ديمقراطي ، ولا في أي برلمان قبله .

    أما الحزب الناصري وغيره من أحزاب الهايس ، فاسماؤهم تدل على مرجعياتهم الأجنبية .
    ولا نزيد !

    6 - حزب المؤتمر الشعبي !

    هذا الحزب ( ترلة ) ، والقاطرة الدكتور حسن الترابي . وليس في ذلك ما يعيب . فلولا الإمام الأكبر عليه السلام لما تفجرت الثورة المهدية ضد الخديوية الإستبدادية ، ولما كنا سمعنا بحزب الأمة . ولولا لينين ، لما تجذرت الفكرة الشيوعية ، ولما عرفنا الحزب الشيوعي السوداني . ولولا ميشيل عفلق وصدام حسين وحافظ الأسد ، لما نبتت أحزاب البعث العربي ( القومي والوطني ) في السودان . ولولا جمال عبدالناصر ، لما ظهر الحزب الناصري في السودان .

    ولكن ما نأخذه على مؤسس حزب المؤتمر الشعبي وصحبه الكرام ، أقوالهم وأفعالهم عندما كانوا يمثلون الدولة العميقة الحاكمة فعلياً خلال العشرية الأولى للإنقاذ . الدولة العميقة والعقيمة والقمعية في آن واحد .

    وفي زمن غابر ، قال الفريق أبراهيم عبود مقولة سارت بها الركبان .

    قال :

    أحكموا علينا بأعمالنا !

    دعنا نحكم على هذا الحزب بأقوال وأعمال عرابه وصحبه الكرام من قادة الحزب .

    هل تذكر كذبة ( إلى القصر رئيساً ، وإلى السجن حبيساً ) التي قامت عليها حركة الإنقاذ الإنقلابية . المرجعيات الأخلاقية لعراب الحزب ، الدكتور الترابي ، تحتاج لوقفة مع النفس ومراجعة ، فهو كشكول من الأكاذيب الأشرة .

    نعم ... تم تجريب قادة هذا الحزب خلال العشرية الأولي للإنقاذ عندما كانوا ملوكاً وسلاطين حقيقيين ... عشرية القرود المسلمة والسحاب المؤمن وبيوت الأشباح والصالح العام وبن لادن وأبن آوى والمؤتمر الشعبي الإسلامي وما رحم ربك من مخازي ، أقلها محاولة إغتيال الرئيس السابق مبارك .

    هذا حزب تفوح منه روائح شهداء دارفور ال 600 الف بإنتاج الدكتور علي الحاج ، وروائح شهداء جنوب كردفان بإنتاج الشيخ السنوسي ، وأكثر من 4 مليون نازح ولاجي في دارفور وكردفان بإخراج الثنائي علي الحاج والسنوسي .

    هذا حزب مستعد للتضحية بمصالح السودان الحيوية الكبرى في سبيل « وهم آيديولوجي » وهو نشر الإسلام في العالم ، تأسيساً على مبدأ ( طظ في السودان ) وأهلاً بالعالمية الإسلامية !

    هذا حزب فاشستي مرجعيته إستئصال الآخر المختلف ، والتقية والتمسكن حتى التمكن .

    ولكن نرجع ونقول إن سيدنا عمر بن الخطاب كان له صنم من عجوة في جاهليته يعبده ، ويأكل منه عندما يجوع .

    دعنا نستنسخ تجربة سيدنا عمر بن الخطاب ، وننسى ونعفو للمؤتمر الشعبي عبادته لأصنام الطين خلال العشرية الأولى ، وإباداته الجماعية لشعوب دارفور والنوبة ، مع الإحتفاظ للشهداء بحق القصاص .

    رغم إن أمل دنقل يقول :

    إياك أن تصالح من فقأوا عينيك .. حتى وإن أعطوك جوهرتين، فلا شىء يعوض نور عينيك!

    7- خاتمة .

    وبعد ...

    أين هذه الأحزاب من حزب الأمة ، الذي تم إستيلاده من رحم بلاد السودان ، ومن ترابه .
    حزب الأمة ... المنتوج السوداني الوحيد وسط منتوجات سوفيتية ، وعراقية ، وسورية ، ومصرية وحتي ليبية .

    حزب الأمة ... حزب المؤسسات التي تقول لا للرئيس .

    حزب الأمة ... الحزب الحي الوحيد في الساحة حسب توكيد المفكر السوداني عبدالعزيز حسين الصاوي .
    ولكن ماذا تقول للذين ينظرون ولا يرون ، للذين يسمعون ولا يستمعون ، للذين يلمسون ولا يحسون .

    نجح التحالف في حشد الأعداء ، التي هي خاصية تقود إلى الفشل المؤكد .

    نسي أو تناسى التحالف أنه لا يملك على رفاهية إستعداء حزب الأمة ، وهو ( التحالف ) يخوض حرباً لإسقاط النظام ؟

    تجاهل التحالف تحديد أولوياته أولاً ومبدئياً ، وإعتبر كل أهدافه على درجة واحدة من التساوى ؟

    نسي التحالف إن المعصوم أعتمد أولويات للرسالة المحمدية ، وهو يبشر بها الناس، وكان التقريب والترغيب مقدَّما على الترهيب والترعيب. أعتمد التحالف على الإبتزاز والترهيب والترعيب في معاملاته مع حزب الأمة ، ووضعه على درجة واحدة في العداوة مع نظام الإنقاذ ، في حشد غير مبرر للأعداء .

    بعد سقوط الخرطوم ، وضع الإمام الأكبر عليه السلام أولويات تماسك الأمة والمصالحة الوطنية مع كافة قبائل السودان ، حتى دينكا بحر الغزال ، قبل أى أولوية أخرى، وإعتمد تثبيت الحكم قبل اتساع الدولة المهدية .

    نسي أو تناسى التحالف أولوياته ، وظن ( وهذا أثم مبين ) إن بإمكانه إسقاط النظام بدون حزب الأمة ، خصوصاً والحزب الإتحادي الديمقراطي حزب مشارك أصيل في الحكومة.

    حسب التحالف أنه يحسن صنعاً وهو يورجغ في اولوياته ويخلط التبش مع البرتقال ، فضل سعيه وحكم على نفسه بتكرار متلازمة ال ( 100 يوم ) ؟

    نسأله تعالى ألا نكون ممن ضل سعيهم ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ؛ وأن لا نكون من حملة المباخر ولاعقي الأحذية ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ؛ وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه. ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا إصراً ، ربنا ولا تحملنا ما لاطاقة لنا به ، وأعف عنا وأغفر لنا وارحمنا ، أنت مولانا فأنصرنا على قوم الإنقاذ الظالمين .

    آمين !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de