وميض نار تحت رماد استفتاء ابيي!!! بقلم: د. محي الدين تيتاوي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-11-2018, 03:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-10-2013, 03:59 PM

محي الدين تيتاوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


وميض نار تحت رماد استفتاء ابيي!!! بقلم: د. محي الدين تيتاوي

    وميض نار تحت رماد استفتاء ابيي!!!
    بقلم: د. محي الدين تيتاوي
    لا اشعر بطمأنينه ازاء ما يجري في أبيي تحت بصر العام ابتداء من الحكومة السودانية وحكومة الجنوبومفوضية الاتحاد الافريقي بل والأمانة العامة للأمم المتحدة في ذلك أن هذا العصر هو عصراللاقانون واللاشرعية وعصر انتهاكات سيادة الدول.. عصر الفوضى الخلاقة بصرف النظر عن المخلوق الذي سينتج عن تلك الفوى وفي الغالب فإن مخلوقاً نتج عن فوضى فإنه بالضرورة سيكون مشوها ومسخاً وخلاقة كما يقولون بالدارجية السودانية..ومهما كان الأمر فإن وراء الاكمة ما وراءها ومن دروس علاقاتنا مع الحركة الشعبية سواء بحضور الصقور أو في غيابهم فإن مثل هذا المسلك بالضرورة سوف يقود إلى عمل احمق وارعن وسوف يدفعنا دفعاً إلى رفع السلاح والدخول في حرب..وهذا نوع من الاستدراج لكي يبدو الجانب الآخر مسالماً وديمقراطياً.. ويظهر جانبنا من اهلنا المسيرية وكأنهم دعاة حرب وعنصريين ودمويين ويريدون السيطرة على أراضي هؤلاء المساكين.. ويدخلون عنصر الدين واللون والعرق في القضية.
    وهناك مؤشرات واضحة تقول بذلك كان تكون هنالك مفوضية استفتاء وأن تسلط وسائل الإعلام الدولية الاضواء عليها.. وأن تصمت حكومة الجنوب على ذلك فمن أين لهؤلاء بتنظيم هذا الاستفتاء من تسجيل وتصويت وفرز واعلان نتيجة معلومة مسبقاً!؟.. أنني اشك كثيراً جداً في أن هذا الذي يجري وراءه ما وراءه من مؤامرة دولية ستفضح عن نفسها عقب اعلان النتيجة المعروفة سلفاً.. وستكون هناك مبررات جاهزة لدى المنظمات الصليبية والصهيونية التي تمول مثل هذه الأعمال العدائية ولنصبر جميعاً لنرى ذلك فالأمر صار مكرراً ومتفضوحاً إن كنا نتذكر ادعاءات سلفا في احداث هجليج والاعتداءات التي تمت.. ثم الخارجة التي رسموها وادخلوا هجليج وأبيي داخل حدود الجنوب وسلموا تلك الخارطة لمفوضية الاتحاد الافريقي التي كادت أن تصادق عليها..
    انا ارجح ان الذي يجري في ابيي لا يختلف عن الذي جرى في هجليل وأن هناك قوى دولية اوصت لهؤلاء القيام بهذا العمل الاحادي.. وأن تلك القوى ستكون جاهزة للقيام بتسويق نتيجة الاستفتاء وتؤلب علينا العالم من جديد وسوف تظهرنا كالوحوش الضاربة المعتدية على ابيي كما اختطفوا كلمة واحدة فلتت في لحظة غضب ونشروها بأن السودان سيقتل الجنوبيين كالحشرات!! لعل الجميع يتذكر ذلك ابان استرداد هجليج.. واذكر هنا اللجنة الدولية المكونة من بريطاني وامريكي لتحديد الفاصل بين البلدين وكادا يبلغان بالحدود إلى منتصف السودان لادخال هجليج وابيي في داخل الحدود لدولة الجنوب.. اقول هذا ومنتظر النتائج وما سينتج عن النتائج من تداعيات.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de