لجنة الإتصال بالحركات مُرحَّبٌ بها بقلم/ عبد العزيز عثمان سام 26 أكتوبر 2013م

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 08:16 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-10-2013, 07:56 AM

عبد العزيز عثمان سام


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لجنة الإتصال بالحركات مُرحَّبٌ بها بقلم/ عبد العزيز عثمان سام 26 أكتوبر 2013م

    لجنة الإتصال بالحركات مُرحَّبٌ بها

    بقلم/ عبد العزيز عثمان سام 26 أكتوبر 2013م

    أولاً، لا بُدَّ من إقرار التنوع الماثِل الآن للمجتمع السوداني، حكومة ومعارضة بشقيها السلمي والمسلح، ومجتمع مدني بشقيه المستقل والمعارض، والتابع منه للحكومة من نقابات دجّنها النظام وأفرغها من مضمونها وإحتواها وحيّدها كأداة مهمة للمطالبة بالحقوق والنهوض بنشر الوعي بالحريات والحقوق ومناهضة الظلم وحماية النظام الديمقراطي، تمكنت هذه الحكومة من إلغاء الدور الوطني والتأريخي للنقابات ومؤسسات المجتمع المدني.
    في ظل الاستقطاب الحاد الذي مارسه وما زال حزب المؤتمر الوطني لكل فئات وشرائح المجتمع السوداني في كلياته المختلفة، لا يمكن النظر إلي أي منتمي لحزب المؤتمر الوطني علي أنه قد إنتمي بطوعه وإختياره وإرادته الحرة، دون النظر والإستماع إلي الظروف التي إنتهت به إلي هذه المذبلة الكبيرة، المؤتمر الوطني.
    كما يمكننا إنكار أن هناك إتفاق مسنود دولياً وإقليمياً إسمه وثيقة/ اتفاق الدوحة قام بتوقيعها مع حكومة السودان الدكتور التجاني السيسي في الدوحة وأتي بها إلي السودان ليكون مساعداً لرئيس الجمهورية وفي ذات الوقت رئيساً للسلطة الإقليمية لدارفور فهذه كلها أمور معترف بها كواقع حال De facto لا ينكرها عاقل.
    علي هُدَي من كل هذه المعطيات والوقائع، وفي إطار الإعتراف والإحترام المتبادل لمكونات المجتمع الدارفوري، كان لا بد من قادة الحركات المسلحة السودانية التي إنطلقت من إقليم دارفور، حركة العدل والمساواة السودانية وحركة/ جيش تحرير السودان من التعاطي مع لجنة الاتصال بالحركات المسلحة برئاسة الحاج/ صديق آدم عبدالله(صديق ودعة) بالمسئولية والإيجابية التي تستحقها، وذلك بالجلوس إليها والسماع إلي رسالتها والأخذ والعطاء حولها وصولاً إلي أقصي درجات التعاون مع اللجنة لتوضيح الحقائق الماثلة علي الأرض حول ما هو مطلوب وممكن.. كما أنها فرصة مواتية لقادة الحركات المسلحة لتحميل لجنة الاتصال رسائل مهمة لأهل دارفور وعموم السودان بمستجدات الأمور حول السلام المأمول في السودان من خلال حل شامل وكامل ومستدام لأزمة الحكم في السودان.
    أريد القول أن التواصل مع جميع مكونات المجتمع السوداني مهم للغاية، وأن حل أزمة الحكم في السودان يتطلب رفع الوعي العام بمطلوبات وشرائط تحقيقها بمشاركة كل قطاعات الشعب السوداني ومساندتها ومساهمتها في الحل، لذلك كان حضور لجنة الحاج/ صديق ودعة للجلوس إلي الحركات المسلحة فرصة سانحة لنقل رؤية الجبهة الثورية السودانية للحل الشامل إلي الأهل في دارفور والسودان ودعوتهم للإلتفاف حول رؤية الجبهة الثورية للحل الشامل والمستدام لأزمة الحكم في الدولة السودانية، مع التأمين التام بأن خصوصيات الأقاليم التي تأثرت بالنزاعات المسلحة سوف تكون جزءاً أساسياً من الحل الشامل.
    علي الرغم من إشتمال البيان المشترك الصادر في ختام إجتماعات اللجنة مع الحركات المسلحة في 23 أمتوبر013 إلإ أنني بصدد إلقاء الضوء علي فقرات مهمة من رسالة حركة تحرير السودان برئاسة القائد مناوي للأهل بدارفور وعموم السودان ليعلموا الأشياء علي حقيقتها، وتتمثل في الآتي:
    - أن الحركة مستعدة لمقابلة وإستقبال أي وفود من داخل السودان للتفاكر والتشاور حول الشأن السوداني، سواء كانت تلك الوفود قادمة من تلقاء نفسها أو موفدة من غيرها، فأبواب الحركة مشرعة للحوار والتشاور والتفاكر دون حجر أو فرز أو إقصاء لأحد. ويأتي هذا من مبدأ أساسي أن لكل قطاعات وتنظيمات الشعب السوداني الحق والمصلحة في إستقرار البلد والمساهمة في كافة منابر الحلول لأزمات ومشاكل السودان المختلفة.
    - اتفاق سلام دارفور 2006م لم ينجح بسبب المؤتمر الوطني، لكننا خلال الثلاثة سنوات التي عملنا فيها مع المؤتمر الوطني في حكومة الوحدة الوطنية عرفنا تكتيكاتهم وطرق تعاملهم وأخلاقهم.
    - اتفاق السلام الشامل 2005م كانت صفقة بين الشمال والجنوب، (بيع وشراء) لتقسيم البلد، والانفصال كان معلوم للاطراف ومتفق عليه منذ زمن الشهيد الدكتور/ جون قرنق.
    - هل سمعتم في دارفور أننا تحدثنا يوماً عن انفصال دارفور؟؟ طبعاً لا مافي زول اتكلم عن انفصال دارفور حتي تاريخ اليوم.
    - جزء كبير من مؤامرات النظام تقع علي إقليم دارفور، واهل دارفور مرات كتيرة يقبلون بإهانة كرامتهم بأنفسهم. والمركز يستطيع بكلام بسيط وما عندو فائدة تهدئة ناس دارفور وترضيتهم وإقناعهم لترك حقوقهم وإسقاطها والعفو في الجرائم التي إرتكبها النظام، مثال ذلك الحديث الخائب الذي ادلي به الرئيس البشير في مأدبة إفطار رمضان الماضي بمنزل د. تجاني السيسي بضاحية كافوري، والمؤلم أنه قد اثلج صدور السامعين ونزل عليهم برداً وسلاماً.
    - المليشيات في دارفور، جنجويد وحرس حدود وغيرهم، الحكومة أجرتهم ليحرقوا قري أهلهم، ويغتصبوا أمهاتهم وأخواتهم ويقتلوا آبائهم وأخوانهم وبذلك هم يهينوا في كرامتهم الشخصية أمام المركز الخرطوم، والمركز يحتقرهم جداً.. وإستعادة كرامتهم يحتاج لزمن طويل.
    - سنة 2007م أثناء المشكلة بين المعاليا العقاربة والزغاوة في منطقة عنقابو/شرق دارفور، ضبطنا مع المليشيات الذين كانوا يحرقون قري الزغاوة اكثر من خمسين بطاقة جديدة صدرت خلال 24 ساعة، كما تم ضبط زخيرة مصنوعة في مصنع (اليرموك) قبل عشرة أيام فقط، تحدثت مع وزير الداخلية حينها عبد الرحيم محمد حسين وعرضت عليه كل هذه المضبوطات وسألته: ليه دا يحصل ؟ فكان رده أنَّ عمره الآن 57 سنة ومولود في الولاية الشمالية، وطوال عمره هذا قتِل في الشمالية شخص واحد في خلاف حول قطعة أرض زراعية لزراعة التمر! وانتو يا ناس دارفور القتل دا ثقافتكم!! إتشاكلنا أنا وهو، وهو طلع من مكتبي زعلان وفات.
    - عمر البشير أكبر إنسان عنصري في السودان، ولو اتفقنا علي هذا الوصف ممكن نحل المشكلة. عمر البشير بضرب الناس ببعضهم وكل المؤامرات طالعة منه.
    - مافي والِي في دارفور عندو سُلطة. وكِبر ناطق رسمي بإسم ناس الأمن، وهو رجل ضعيف ونشط، وناس الأمن والإستخبارات هم السلطة الحقيقة، أما كِبر فلا حول له ولا قوة.
    - كِبر هو مهندس سوق المواسير ودمر بيها إقتصاد دارفور، وعمر البشير بغش كِبر بقول ليهو يا سلطان وهو مبسوط من الكلام ده.. وقِس علي كِبر كثير من ولاة وأهل دارفور. نحن ما نقبل ناس دارفور يتهانوا ويُستغلوا من المركز هكذا.
    - في فترة الحاج عطا المنان والي في جنوب دارفور جاني الإخوان عليان ومحمد العاجب، قالوا لي عملتوا لينا مشاكل ولازم تجمعوا السلاح عشان يستتب الأمن، انا قلت ليهم: انتو عارفين لو الحكومة قاعدة توزع سلاح في دارفور أم لا؟؟ قالوا نعم عارفين، انا قلت ليهم انتو ما بتعرفوا وزعوا سلاح أم لا، لأن لجنة أمن الولاية المكون من ستة أعضاء ما منهم زول واحد من دارفور عشان يعرف حركة توزيع السلاح ويوريكم!! إذاً، انتو ما عارفين حاجة عن حركة السلاح في الولاية.
    - عمر البشير أذكي زول لكنه يموه الأشياء عشان يغش الناس ويصدقوه، لكنه ذكي وعارف بعمل في شنو.
    - دور هذه اللجنة الشعبية التي تمثل أهل دارفور دور مهم لأنكم متواصلين مع جميع الأطراف.
    - والحركات المسلحة لن تضع السلاح الآن.
    - انتو قلتوا نحن حركات غير موقعة علي اتفاق الدوحة مش كدا؟ اوكي لو في اتفاقية فعلاً نحن حنمشي اليوم قبل بكرة. لكن لا في اتفاقية ولا حاجة.
    - دكتور تجاني سيسي مغترب يسترزق علي حساب كافوري. سيسي انا بحترمه لأنه من أعيان دارفور ووالي سابق للإقليم وأستاذ جامعي، لكنه ضعيف ومسكين وبحب القروش، والحركات بقت Business وهذا واقع، سيسي شال ثلاثة مليون دولار من القذافي ومثله من هنا وهناك، وهذا هو المهم عنده.
    - أنا لاقيت تجاني سيسي في واشنطون 2011م في مؤتمر من أجل دارفور قلت ليهو انت إهتم بالجانب الناعم(Soft) من العمل المطلوب، مثل التنمية وحماية حقوق الإنسان داخل المدن وتطوير أليات حكم القانون، هذه القضايا مهمة لإنسان دارفور في هذه الظروف الإستثنائية ويستطيع السيسي القيام بها إذا رغب. أمَّا الجانب العسكري فإنت أخرج منه، وما تجند جنجويد جديد. وأذكر كان قدامو كتاب رفعه وقال لي: أقرأ هذا هو اتفاق الدوحة وما فيهو عسكري واحد. لكنه كان يكذب وجند عساكر وفي النهاية عملوا ليهو مشاكل.
    - وثيقة الدوحة ليست إتفاقية والتجاني سيسي ما مسئول من أي حاجة ولا عندو أي سلطة في يده. عشان كدة تعالوا نتكلم عن نعمل سلام كيف في السودان نسترد بيهو الأمن والإستقرار ونعمل تنمية في البلد.
    - نحن عايزين نحكم السودان كله لأن دارفور بعد إنفصال الجنوب بشكل 60% من جملة عدد سكان السودان، دارفور الإجتماعي في كل مدن وقري السودان وبشكلوا قوة ضاربة ومنتجة وملتزمة.
    - الآن نعلن ليكم بوضوح :عايزين نحكم السودان بأي طريقة. لو بأنتخابات حرة ونزيهة حنحكم تلقائياً لأننا أغلبية، أو بأي طريقة بحكموا بيها الناس.
    - نحن لازم نحكم الخرطوم، أو نحرق الخرطوم زي ما هم حرقو دارفور وبقية الهامش.
    - أنتم كلجنة نحن محتاجين ليكم بشدة في مشروع مهم لتثقيف أهل دارفور لمعرفة حقوقهم والمطالبة بها والحفاظ علي كرامتهم ومعرفة عدوهم الحقيقي. دايرنكم ترفعوا الوعي بين الأهل في دارفور ليعرفوا حقوقهم وواجباتهم، ومساعدتهم لتحقيق ونيل تلك الحقوق.
    - الإنفلات الأمني في نيالا هو مخطط الخرطوم عشان يجبرو سكان نيالا لمغادرتها إلي الخرطوم لرفع قيمة الأرض والبيوت والإيجارات والضرائب والرسوم تدفع للخرطوم بدلاً من نيالا ودارفور!! لأن نيالا مركز تجاري وإجتماعي كبير ومنافس للخرطوم، والخرطوم لازم يدمر نيالا عشان ما ينافسه! هكذا يفكر أهل الخرطوم والمركز.
    - نحن تجاوزنا الحلول الجزئية والحل القادم لازم يكون شامل وكامل وعادل ونهائي يضع خارطة طريق لحل ازمة الحكم في السودان.
    - طيب، كان العالم يوصف حكومة الخرطوم أنها قتلت وأبادت في دارفور ثلاث قبائل: فور، مساليت وزغاوة. لكن الآن الوضع تغير فهذه الحكومة قتلت كل قبائل دارفور بل كل قبائل السودان.
    - في السودان المؤتمر الوطني دجن المجتمع المدني وقزم دوره ومسخه، وبقي المجتمع المدني ما عنده دور مستقل عن الحكومة لأنه صناعة حكومية.
    - الحل الأمني في السودان وفي دارفور مربوط بالحل السياسي لأن سياسات المركز هي التي خلقت وفجرت الوضع الأمني المزري.
    - نكرر أننا في الحركة نقبل ونستقبل أي وفد من السودان سواء كان من تلقاء نفسه أو مرسل من أي طرف، لأن القضية عامة ومملوكة للناس كلهم.
    - رأي الحركة هو جزء بسيط من رأي أهل دارفور، لكن رأينا في الجبهة الثورية السودانية يشكل جزء من رأي أهل عموم السودان.
    - مشكلة السودان هي المشكلة الأساسية، وحلها يتم بحل قضية الهوية السودانية الحالية المفروضة بالقوة، محتاجين كلنا نتبني هوية حقيقية تعبر عن جميع مكونات الشعب السوداني.. علاقة الدين بالدولة لا بد من معالجتها حتي لا يُستغل الدين في السياسة بإقصاء وإذلال وتصفية الخصوم السياسيين، وإستخدامه سلاحاً لتكفير الناس وترهيبهم ومجاهدتهم وإبادتهم. لذلك يحب إخراج الدين من الحياة السياسة لأن الدين لله والوطن للجميع.
    خصوصيات الأقاليم يجب تأمينها، وبناء الدولة يجب أن يبدأ من تحت، من الأقاليم ثم يأتي ممثلي الأقاليم لبناء وتشكيل الحكومة المركزية. زمان البناء يبدأ من فوق من الحكومة المركزية تم تنزل للأقاليم، وذلك كان خطأ، يجب أن يتم البناء من تحت إلي أعلي وهذا هو الشيئ الطبيعي.
    الوحدة يجب أن تكون طوعية بموافقة الجميع، وليست فوقية مفروضة بالقوة من المركز وحسب مزاجه، وفرض هوية مزيفة للدولة حسب مزاج ومصلحة المركز، وفرض ثقافة المركز علي الجميع وكذلك الدين. ويتحكم المركز في السلطة والثروة وجهاز الدولة ويقصي الآخرين، وإذا إحتجوا وطالبوا بحقوقهم فهم متمردون خارجون عن القانون يجب قطع دابرهم!! ثم بعد كل ذلك الوحدة يجب أن تكون طوعية برضي الجميع.
    قضايا الحريات والمواطنة المتساوية وحقوق الإنسان وإقرار الأعراف والمواثيق الدولية وجعلها جزء من النظام الدستوري والقانوني الوطني تعتبر من المسلمات الأولي التي لا تقوم الدولة ولا تستقيم الحياة بدونها. وتبني نظام حكم فدرالي حقيقي يمارس فيه الحكم في مستويات يتم الاتفاق عليها وضخ موارد مادية وبشرية لكل مستوي بإنصاف.
    بعد التوافق علي كل ذلك وتضمينه في دستور قومي انتقالي، يتوجب تشكيل حكومة قومية انتقالية لتنفيذ اهداف إنتقالية محددة لنقل البلد من الحرب إلي سلام دائم، وتُمهِد لإنتخابات حرة مستقلة علي كل المستويات، والبرلمان القومي المنتخب سيأتي في مقدمة إختصاصاته وضع الدستور الدائم للسودان. لذلك نحن قررنا نعمل مع كل الناس في السودان.
    أخيراً نقول أن الدارفوريين مشتتين وما بقعدوا وبفكروا مع بعض لأن المركز ما عايز كدة، المركز هو الذي يفكر لناس دارفور، ويديهم السلاح كما قال عبد الرحيم محمد حسين عشان الإقتتال ده ثقافتهم، والحكومة بتلعب في إختلافات أهل دارفور وتفرق بينهم وتلعب بهم ولازم يوعوا لهذا فوراً.
    كان هذا حديث القائد/ مني أركو مناوي ورفاقه بتاريخ 23 أكتوبر 2013م للجنة الاتصال بالحركات المسلحة المنبثقة هن مؤتمر اتفاق الدوحة الذي انعقد بالفاشر يوليو 2012م.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de