ما عاد النهر الماجد بوب ينساب كعادته هادئا بقلم د- عبدالسلام نورالدين
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ديباجة المركز الموحد لإسقاط النظام الحاكم فى السودان
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-20-2017, 06:35 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جالسة تاكل في الفسفس "الصادق المهدي قال والصادق المهدي فعل"/الهادي ادم حامد

10-12-2013, 07:53 PM

الهادي ادم حامد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
جالسة تاكل في الفسفس "الصادق المهدي قال والصادق المهدي فعل"/الهادي ادم حامد


    جالسة تاكل في الفسفس "الصادق المهدي قال والصادق المهدي فعل"

    ربع قرن من الزمان والمؤتمر الوطني مُلجِم الاحزاب ولم يغفل عن شيوخها وطلابها فصل وشرد وقتل ولم يبق في جسمها شبر الا وفيه طعنة رمح او ضربة سيف.
    هذا حال من نافس المؤتمر الوطني في ملكه وحكمه وهو سبيل كل الحكام القساة المستبدين الظالمين ان كانوا من اصحاب اليمين او اهل اليسار. ولكن مالنا نرى آخرين رديفين للمؤتمر الوطني لهم السنة حداد يوغلون في الاحزاب وقياداتها يقولون ان "منع وتأخير التغيير بسبب محاولات التخذيل التي يقودها الصادق المهدي" . وشطحت بعض الاقلام بان الامام الصادق المهدي لا يريد اسقاط النظام بسبب ان ابناءه هناك اي لهم مناصب". وذهب بعضهم للقول " أين جمهوركم يا أحزاب يا لصوص الثورات ". وختم بعضهم "حزب الامة لن يحكمنا" وساق بعضهم "رسالة ثانية الى الصادق"
    وصدق الاستاذ الكبير محجوب محمد صالح في مقالة سيناريوهات التغيير المرتقب في السودان ان "دعوة السيد الصادق ستقع على آذان صماء". وليس دفاعاً عن الامام الصادق فقد دافع عنه جدة الكبير في قوله " ناري هذه أوقدها الله و أعدائي حولها كالفراش كلما أرادوا أطفائها أحرقوا بها و صار أمري فاشياً " .
    ولنا ان ندافع عن امامنا وله علينا بيعة في اعناقنا ولانه قدوتنا ورئيس حزبنا نحبه لانه يحب شعبه ووطنه نصدقه لانه يصدقنا ويخاف الله فينا ولم يوردنا مورداً للهلاك .. نهجه سلمي وسلاحه مدني ولسانه أحلى من اللبن .. فكرة وخلقة الاسلام وله في السياسة القدح المعلى.
    ونقول للاصوات التي ليس لها انتماء غير الكيبورد وجالسة تاكل في الفسفس وتعوي الصادق المهدي قال والصادق المهدي فعل .. كفوا ولوغاً عن هذا الامام ألا تعرفون اقدار هذا الرجل الرشيد الذي بين ظهرانيكم ينافح عنكم الحكام ويوعظهم بحق الله فيكم. اخذوا عنه الامانة التي منحها له الشعب عنوه وبمقدورة ان يتنادى بالشعب لاستردادها "والانصار أنى لها وقدها" لكن من يتحمل مسئولية الدماء التي سوف تسيل كثيراً. قال تعالي في قتل النفس المؤمنة بغير حق: {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}.
    الشهداء الذين سقطوا خلال الانفجار الذي جاء في اعقاب الاجراءت الاقتصادية الاخيرة أبناء انصار وتم تأبينهم والترحم على ارواحهم في دار الحزب ومن تحرك من مسجد ودنوباوي انصار ومن تجمعوا من قبل ايام تذكرة التحرير في مسجد الخليفة بامدرمان هم الانصار والمناضلة الشريفة التي كسرت رباعيتها في القبة بواسطة الامنجهية انصارية وبنت هذا الامام الهمام. وخطب الجمعة في مسجد ودنوباوي ومساجد الانصار في اقاليم السودان لعمري هي اقوى من المظاهرات المتقطعة لانه يقال فيها كلمة الحق اسبوعياً في وجه السلطان.
    مقاومة الطغاة المستبدين لنا معهم صولات وجولات وتاريخ طويل ملئ بالبطولات لا تحصى ولا تعد ولكن يا مناضلي الكيبورد الا تحبون ان تكون لكم ذات انواط ، الا تعشقون الحرية وتكرهون الكيزان الى متى تستترون وتتوارون وتدفعون الاحزاب الى حمل السلاح واذا حملت الاحزاب السلاح قلتم المليشيات المسلحة مهددة للامن وللدولة ومن قبل عندما رفعنا السلاح في وجه النميري قلتم مرتزقة. اذا التاريخ ما ليكم فيه وزامر الحي لا يطرب لمزمارة قلماذا لا تحدثكم انفسكم ان تأخذوا القدوة من شباب مصر الذين اقتلعوا الثورة من فك عفريت وجاءهم عفريت آخر ولم يضعوا سلاح التظاهر السلمي بعد مهما غلت الارواح لانه من يخطب العلاء فعليه ان يدفع الثمن. وعلى قدر الهدف تاتي التضحيات.

    لماذا لا تتقدمون الصفوف وتمهرون ارواحكم قرابين للديمقراطية وانها لشرف عظيم ان تقدموا لها القرابين فهي غالية وعزيزة وصنو لحب الوطن ، اما اذا كنتم تريدونها ثورة بالانابة والوصاية فاحتفظوا بآرائكم ومقترحاتكم وكفي شق الصفوف والطعن من الخلف فالوقت ليس مناسب للتشكيك عليكم ان توحدوا الهدف وكل يسعى بالطريقة التي يراها اجدى لمقاومة الاستبداد والطغيان.. النظام يريد ان تتفرق الجهود كل يصوب سلاحه في وجه الآخر.. ولكن نحن حددنا هدفنا وخصمنا وعدونا فهل حصل لكم هذا..



    الهادي ادم حامد

    الممكلة العربية السعودية - جدة

    Elhadi.eisa@saudiparsons.com




                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de