(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 10:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

كسلا في لمح البصر حسن محمد صالح

10-08-2013, 04:25 PM

حسن محمد صالح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
كسلا في لمح البصر حسن محمد صالح



    كسلا في لمح البصر حسن محمد صالح
    إلى: sahafawriters ‎


    بتاريخ 8 أكتوبر، 2013 1:03 ص، جاء من hassan salih‏ :
    بدعوة من حكومة ولاية كسلا توجهنا إلي مدينة كسلا وكانت المناسبة هي
    تدشين أول خط طيران إلي مدينة كسلا حيث بدأت شركة نوفا للطيران تسيير
    رحلات بمعدل ثلاثة مرات في الإسبوع إلي مدينة كسلا وبالفعل كانت الرحلة
    الأولي قد إنطلقت يوم الثلاثاء الماضي وفي غضون أربعين دقيقة حطت الطائرة
    في مطار كسلا وهو مطار له أهميته الإسترتيجية ولي معه ذكريات منذ أيام
    اللاجين الأرتريين حيث كنا نرافق معتمد اللاجئيين في رحلاته المكوكية كما
    يقولون وكان وقتها العميد عبد الرحمن سر الختم معتمد اللاجيئين يستغل
    طائرة عسكرية في رحلاته من وإلي كسلا . وآخر مرة أستقل فيها الطاءرة إلي
    كسلا كانت إحدي رحلات المرحومة سودانير التي حطت بكسلا في طريقها إلي
    العاصمة الأرترية أسمرا في إطرار الخطة التي قامت سودانير بوضعها لتسيير
    رحلات جوية بين الخرطوم وأسمرا . ونرجو أن تكون رحلة شركة نوفا إلي مدينة
    كسلا فاتحة خير لأهل كسلا الراغبين في السفر جوا والذين شكون من بعد
    المسافة ما بين كسلا والخرطوم بالبصات السفرية والتي تستغرق أكثر من عشر
    ساعات مقارنة بأربعين دقيقة بالطائرة وهو زمن قياسي . وقد عبر والي كسلا
    محمد يوسف آدم عن أهمية الرحلات التي شرعت شركة نوفا للطيران في تسييرها
    ثلات مرات في الإسبوع من كافة الجوانب الإقتصادية والإجتماعية وأول ما
    يسأل عنه أي مستثمر يريد الذهاب إلي مدينة كسلا هو خط الطيران فإذا لم
    يتوفر هذا الخط فإن المستثمرون يترددون في التعامل مع المنطقة التي لا
    يوجد بها طيران وحدث أن جاء أحدهم إلي هناك علي متن طائرة مستأجرة الأمر
    الذي لا يستطيع تكراره كما أن أهل كسلا وخاصة المرضي منهم يأتون للخرطوم
    عن طريق الإزعاف وفي ذلك معاناة يمكن التخلص منها من خلال الطيران . وقال
    والي الولاية ووزير ماليته علي العوض إن الولاية قد هيأت ما يشجع الطيران
    علي التدفق علي كسلا من خلال وضع البنيات الأساسية للصدرات من اللحوم
    والذبيح وقد توفرت عدة مسالخ وترتيبات فنية لهذا الغرض كما خصصت الولاية
    قرية للصادر بالقرب من مطار كسلا وهذه القرية للصادرات البستانية من
    الفواكه التي تشتهر بها كسلا ذات الجنان والجناين والبساتين والسواقي .
    وقال وزير المالية أنه وفي سبيل الترويج للسياحة في كسلا قام الدستوريون
    بالتخلي عن منازلهم الواسعة والموروثة من العهد الإستعماري وحلت محل تلك
    البيوت حديقة تتوسط المدينة يطلق عليها إسم المنطقة الخضراء وهي مزودة
    بالعديد من الإستراحات والمنشاءات السياحية وينتظر أن يشيد فندق سبعة
    أنجم في مدينة كسلا بواسطة إحدي الشركات الإيطالية من جانبها أكدت إدارة
    شركة نوفا ومديرها العام بأنها لن تتخلي عن أهل كسلا وسوف تبذل جهدها
    ليكون الطيران واحد من الخيارات لدي مواطني كسلا وقد تعرضت الشركة بالفعل
    لخسرات من جراء الإجراءات الإقتصادية الأخيرة ولكنها سوف تستمر في تسيير
    الرحلات التي اعلنت عنها لمدينة كسلا . وبقي أن تقول إشركة المطارات
    بهئية الطيران المدني كلمتها بشأن مطار كسلا حيث أكد ممثل شركة المطارات
    بأن مطار كسلا مهيأ لإستقبال الطائرات من كل الأحجام والمواصفات وأن
    الهيئة قد وضعت خطة لتأهيل مطار كسلا في عام 2014م . وبعد نهاية الإحتفاء
    بقدوم طائرة نوفا ودعنا كسلا نحن أعضاء الوفد بعد أن نزل المسافرون من
    أهل كسلا عند ذويهم وعدنا وعاد منا العقيد ماتن ملوال عضو مجلس ثورة
    الإنقاذ الوطني والمواطن الجنوبي حاليا وهو ريئس مجلس إدارة شركة نوفا
    للطيران . وعاد معنا الأستاذ موسي محمدأحمد مساعد ريئس الجمهورية الذي
    ذهب لأدلاء العزاء في وفاة والده عليه رحمة الله وجاء للخرطوم علي متن
    الطائرة بدلا من السيارة وقد إستغرقت العودة أيضا أربعين دقيقة بدلا من
    عشرين ساعة لمن يريد الذهاب إلي كسلا والعودة منها في ذات اليوم بالسيارة
    إن لم يكن ذلك مستحيلا فهو صعب للغاية ومبروك لمواطني كسلا هذا الوعاء
    الجديد .
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de