منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-23-2017, 00:19 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحج وتعدد مواقع اذلال السودانيين /شوقي بدرى

10-02-2013, 04:49 AM

شوقي بدرى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحج وتعدد مواقع اذلال السودانيين /شوقي بدرى




    الحج وتعدد مواقع اذلال السودانيين

    هاهوموسم شعيرة الحج يقترب . وبالرغم من ان الحج قد صار اكثر سهولة من الماضي ، الا ان الحاج السوداني يعاني اكثر من الجميع . وبشهادة كل الحجاج ، فالحاج السوداني هو الاكثر بؤسا وذلا بالمقارنة بجميع الحجاج حتي من افقر الدول الآسيوية او الافريقية .

    الاسباب عديدة اولها ان السوداني قد سمع لاجيال بأن الحج يعني المعاناه والشقاء والتعب . وكلما شقي الانسان وتعب كلما عظم اجرة . ويعتبرون ان شقاءالانسان وموته في الحج شيئا محمودا ونعمة من الله ، و يتمناها كل مسلم . وهذا يتعارض مع جهود الحكومة السعودية في بذل الجهد وصرف الملياردات لتحسين ظروف الحجيج . والاسلام دين يسر وليس دين عسر . والنبي صلي اللع عليه وسلم اشار الي انه لم يخير بين امرين والا اختار اسهلهما .

    الانقاذ لا تري في الحج الاوسيلة لاثراء منسوبيها . ولا تهمها راحة الحاج او صحته . ويهربون من مسئوليتهم حتي في حالة موت الحاج . ويتركون كثيرا من العبيء علي اكتاف بقية الحجاج او المقيمين في السعودية ، ولهؤلاء التحية والشكر.

    لقد قالت شقيقتي وبعض السيدات ان الخيام كانت من السوء لدرجة انها لم تكن تمنع برد الشتاء ، لان الحج كان في الشتاء . وكانت هنالك فتحات اسفل الخيم مما يتيح لهن رؤية اقدام المارة . وعند الاحتجاج كان دفاع الاستاذة عشة الغبشاوي ,, زمان الحج ده كان اصعب . زمان ماكان في غير جردلين جردل للشراب وجردل للبول,,, ولكن الحج قد تغير . الحجاج حتي من افريقيا الفقيرة يجلسون في بصات مريحة وتدار عليهم اقداح الشاي وكبابي العصير ، وهم علي كراس وثيرة يقرئون من مصاحفهم او يستمعون الي الارشادات ويجدون الرد المهذب علي اسئلتهم .

    السودانيون في اسوا البصات وكانهم طوب والبعض يركب شماعة . ويسكنون بعيدا وفي اسوأ وارخص الاماكن. السبب هو الجشع ولصوص مسئولي الحج السودانيين ، و الانقاذ تؤمن بأ ن اذلال و كسر روح السودانيين تجعل السيطرة عليهم اسهل . وهذه السياسة بدأت في ايام نميري . ولقد اتي الامن المصري بهذه السياسة. و لا تزال مطبقة في مصر

    قبل اكثر من ثمانين سنة . كتب بابكر بدري عن رحلته مع زوجته وابنته مدينة الصغيرة وابنه المراهق يوسف . وكان الحاج السوداني يجد الاهتمام وكان يرافقهم الطبيب في الباخرة ويدفع الحاج مال تأمين يرد له بعد اكمال الحج حتي لا يتعرض الحاج الي المذلة اذا فقد ماله ا او تعرض لمكروه . وكان اصحاب الجمال واصحاب السيارات يتنافسون في خدمة السودانيين . وكان السودانيون يحضرون بمبالغ كبيرة ، واوراق ثبوتية وشهادات صحية علي عكس الكثيرين . ويستقبل اهل المدينة الحجاج السودانيين بالاهازيج ,, يا ابناء العباس اعطوا الناس ,, وكان السودانيون كرماء ويعطون اهل مدينة رسول الله .

    في آخر ايام نميري ذهبت الي حفل عائلي في ابو ظبي . وكان الحفل يضم كثيرا من اهل القطينة و المناسبة كانت حضور عروسة شقيق الوجيه ابراهيم كراسي والذي كان مسئولا في شركة جبكا التي يمتلكها بعض شيوخ الشارقة . وكان معي ابن اختي الدكتور المعز مالك . وكان فلفل الحفل الظابط محمد الجوكر الذي لم اقابله من قبل ، ولكني سمعت الكثير عنه . وكان اسمه يرد في كل الانقلابات .

    وفجاة توقف الاخ محمد الجوكر من الرد علي الكثيرين الذين كانوا يمازحونه . وحدق في متسائلا ,, انت مش ا ديت الهندي كف يوم داك في المطار ؟ والقصة اننا حضرنا الي المطار منذ السابعة صباحا وكنا نقف في الحر . ولم يفتح الباب الا في الثانية ظهرا . وتدافع الناس كالعادة .وبعض السيدات يحملن رضيعا ويعلقن علي اك########ن حقيبة ويسحبن حقيبة ضخمة ويتبعها رهط من الاطفال . فصرخت ,,يا رجال خلوا اخواتكم وبناتكم يخشوا اول وساعدوهم .,, وحاول احد الشباب ان يتجاهل كلامي ،فجذبته خارج الباب .

    وقبل دخول النساء ، اندفع احد الهنود السيخ بعمامته المميزة . وبكل غطرسة اندفع الي داخل صالة الانتظار وجلس علي الكنبة الخيرصانية التي تحيط بالعامود . وعندما بدا الوزن ، تدافع الناس من جديد . فرددت طلبي الاول وتراجع الناس . ولكن الهندي اخذ شنطته وتعدي الجميع ووضع شنطته علي الميزان . ولم يحتج اي انسان .وطلبت منه ان يأخذ شنطته الي آخر الصف . السيخ عادة علي عكس الهنود اقوياء الاجسام لايدخنون ولا يشربون الخمر ويمارسون الرياضة . وهم محاربون ولهذا لهم حضور في الجيش الهندي . ولا يحلقون شعورهم . ولهذا اندفع الهندي مهددا ، وهو يهز قبضته امام وجهي . وعنما طارت عمامته ، قال بخنوع . اوكي سير .

    وبينما انا اتفقد بعض الكرفتات ، في مطار الدوحة كان الهندي في مواجهتي وعندما رفع نظرة وشاهدني ، اصدر صيحة وارتجف وركض مبتعدا . وضحك بعض الحضور . حكومة الانقاذ هي مثل هذا الهندي اثبت خليل ابراهيم رحمة الله عليه جبنها .

    عندما قلت للاخ محمد الجوكر ,, لماذ تسمحون لمثل هذا الهندي وغيره ان يهينوكم في بلدكم ,, كان رده ان الاهانة تحدث من الحكومة والمسئولين الذين يتفننون في اذلال السوداني وان الناس تعبت وبقي ما بيفرق معاها . وله الحق . لماذا يطالب السوداني باستخراج تأشيرة خروج من بلده ، طالما لا يحتاج لتاشيرة دخول . ولماذا تستمر هذه المهزلة في الديمفراطية ؟ ولماذا يستمر فرض الاتاوات وحلب المغترب في الديمقراطية ؟ وهل ستستمر هذه المهازل بعد كنس الانغاذ ؟؟

    في نوفمبر 1982 كنت اقف في صف طويل داخل المطار ، لركوب طائرة اللوفتهانزا المتجهة الي فرانكفورت . ويأتي شاب مصحوبا بالماني في الستين من العمر . وتخطي الجميع ووضع تذكرة الالماني وجوازه امام المسئول قائلا ,, بلاي يا سمير مشي لينا الخواجه ده . وسمير المقصود كان شابا شاميا نحيفا وطويل القامة . يغطي شعر يده ساعته . طلبت من الشاب الذي كانت له لهجة مصرية ان يرجع الي نهاية الصف . الا نه غسلني بنظرة اشمئزار و,قال لسمير ,, خليك منه ده سوداني مهما يكون لابس قيافة ,, فقلت له ,, آآي انا سوداني لكن انتا لاقي تكون سوداني؟ وتردد سمير قليلا, فاقول له بانه اذا لم يرجع الالماني فانني حأقلبها . فيرجع سمير التزكرة والجواز قائلا ماعاوزين مشاكل يامحمود . وغير محمود اسلوبه . وان الخواجه ضيف ولازم نحترمه . فقلت له لانه ضيف لازم نوريه انو عندنا نظام واحترام . وسألت الالماني اذا كان يسمح بهذه الفوضي في المانيا ؟ الا انه نكس رأسه خجلا. وذلك الشاب انتظرني لساعات الي ان تأكد من انني متجه الي الطائرة وقال لي . حتكون ماشي المانيا تغسل الادبخانات . وضحكت .

    قديما كان كل العالم يعرف ان السوداني او السودانية لايتقبل الاهانة . وبسبب كرامته يموت بلا تردد . في سنة 1987 ، كنا في قاعة الترانزيت في مطار القاهرة واليوم يوم سبت والساعة تقترب من منتصف الليل .وفجأة تدوي صفعة قوية . ورايت مصرية تضع يدةا علي خدها وكنداكة نوبية في العشرينات ، تقف شامخة وهي تمسك بيسراها سير ###### صغير . وتجلس بجانبها فتاة في عمر مقارب وترتدي جرجار الحلفاويين . فتحفذنا ، لان الفتاة كانت غاضبة ومتحفذة , لكن سيدة سودانية طلبت منها الجلوس . فاستجابت الفتاة بتأدب . السيدة كانت ترافقها ابنتها ، زوجة صديقي المحسي صلاح عبد الفتاح ووالده من موظفي الاقطان , والسيدة هي كذالك والدة الاستاذة آمال عباس ، زوجة الاخ مصطفي القاضي ووهو وشقيقه ابراهيم واسرتهم يمتلكون مصنع الثلج الضخم في بحري .

    تلك كانت اول مرة اشاهد ######ا في مطار دولي . واظن ان هذا ماضايق المسئولة المصرية . وكان تصرفها مهينا واظنها استخدمت كلمة برابرة

    نسمع بكسار قلم ماكمايكل ن والمقصود هو ناظر الكواهلةعبد الله ود جاد الله الذي انتزع قلم المدير البريطاني وكسره . وضحي بالنظارة وذهبت الي آل الاعيسر . والسوداني لم يكن يجزع لضرر او فقد . فالمفتش البريطاني صغير السن اراد ان يحس الناظر السوداني باهميته . فاشار الناظر الي تبلدية وقال له . التبلدية دي فيك . وبعد سنين عديدة صار المفتش مديرا ، ولم يجد الاحترام من الناظر . فقال البريطاني انه قد صار كبيرا . فقال له الناظر تبلديتك ذاتا كبرت .

    الشيوعيون السودانيون لم يكن يخافون من موسكو ولا يمارسون الطاعة العمياء . وعندما حضرالرئيس برزنيف . اعجب ببساطة عبود . وكان الناس يأتون بأكلهم ويرحبون بالضيوف . وعبود يتحرك بدون حراسة وهيلمانة في القري . واعتبر الروس عبود شخصا وطنيا ، وطلبوا من الشيوعيين ان يتعاونوا معه . ورفض الشيوعيون . وقال معاوية سورج لمسئول الاتحاد السوفيتي عندما ردد هذا الطلب,, افعل بامك ,,, واسمعها له بالروسية . معاوية درس في مدرسة الكادر في موسكو . وعلي عكس كل الوفود الاخري ، لايحضر السودانيون باسرهم ولا يشترون الفراء ولا يشترون الكافيار ، ولا يطالبون بالاستجمام في شواطء البحر الاسود او الاخضر . ويرجعو ن الي السودان قبل ان تجف قرارات المؤتمر. وعرفوا بصوفية الاشتراكية.

    استغرب الآن عندما اسمع ان بعض كبار الدكاترة يتعامل مع المرضي بتأفف . ويضطر المرضي للجلوس علي الارض لساعات . واقل مسئول يتفنن في ذل البشر. صديقي حامل دكتوراة من جامعة امريكية . طلب منة رجل بوليس ان يتحرك بسيارته بدون وجه حق . وعندما اراد ان يدافع عن موقفه ، قال له القاضي ,, انت ما عارف انه البوليس لو قال ليك ترقص ، ترقص ,,؟

    احد اقربائي ذكر لي انه قد اشتكي شخصا . ولكن القاضي تفنن في الستهزاء به بالمتهمز وكان يتحدث معهم بطريقة مسرحية . ويردد عباراتهم بكل تريقة .

    في الستينات وقف عبد القادر حسن عباس المشهور بتورو وهو من اصحاب السوابق وكان يشتكي عبد العزيز لانه اختفي بالفلوس . وكان لتوروا كشكا في ركن مدرسة المؤتمر . واراد توروا ان يسحب الدعوة . وقام القاضي بتوجيه ملاحظات غير لائقة اعترض عليها توروا . فقال القاضي ,,لو فتحتا خشمك حاديك شهر سجن الردكان ,, ..... امك لم ما عملتهم ستة شهور . ولقد كان .

    المعلم قدورة في قهوة شديد كان من اكثر الناس اناقة ز وقف امام قاضي من خارج امدرمان . ووصفه القاضي بانه رجل ###### . فقال له معلم قدورة .انا معلم قدورة بستحمي مرتين في اليوم انتو في حلتكم ماعندكم ادبخانات . بتطلعوا في الشارع ذي الغنم . وذهب المعلم الي السجن ولكن القاضي وجد السخرية في كل مناسبة .

    عندما تفرعن نميري وتدخل في كل كبيرة وصغيرة . ندخل في السلوك الشخصي للوزراء . وهذا ما ا سماه بالقيادة الرشيدة . فقام الاقتصلدي الكبير ووزير الخارجية مامون بحيري بتقديم استقالته مباشرة . والآن يهان المسئول فيقبل حذاء البشير ليبقي في وظيفته.

    التحية

    ع . س . شوقي بدرى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de