منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-23-2017, 00:16 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اْبكِ يا نيالا البحير .............. فقد اغتال "التتر " رمز المدينة

09-19-2013, 04:51 PM

محمد بشير ابونمو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اْبكِ يا نيالا البحير .............. فقد اغتال "التتر " رمز المدينة



    اْبكِ يا نيالا البحير .............. فقد اغتال "التتر " رمز المدينة !
    محمد بشير ابونمو

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون )
    صدق الله العظيم
    الموت حق بلا شك وكل نفس ذائقة الموت ، وتتعدد الاسباب والموت واحد ، هكذا سنة رب العباد ويبقى فقط وجهه الاعلى . روايات طاحونة الموت فى نيالا عاصمة جنوب دار فور تتوارد بشكل يومى ، ودائما الضحايا نوعان : ضحايا السرقات العشوائية بربط الطرق نهارا جهارا وسلب الناس ما خف وزنه وغلى ثمنه كالمبالغ النقدية والهواتف النقالة ، وهذا النمط من الاجرام يقوم به الجنجويد (الاكالة ) المسلحين بالاسلحة الخفيفة ، والذين يعلمون تمام العلم ان لا سلطان للمدينة الا لقادتهم وهم مفوضون لذلك ما دامت الحكومة احجمت عن دفع الرواتب لهم ، اما النوع الآخر من الضحايا فهم فئة مختارة من رجال الاعمال الذين ينتمى اغلبهم الى عرقية الزغاوة بالمدينة ، وهؤلاء يتم التعامل معهم على مرحلتين ، المرحلة الاولى تهديدهم و ابتزازهم ماليا ولو اقتضى ذلك اختطافهم ومطالبتهم بدفع فدية مالية حسب الوضع المالى للضحية ، وقد تبلغ احيانا الفدية المليارات من الجنيهات وقد يضطر مثل هؤلاء الى مغادرة المدينة فى النهاية ، وهذا هو الهدف النهائى و"المرسوم " للعصابة ، اما المرحلة الاخرى فيتم التعامل بها مع الذين يعاندون ويتحدون طلبات العصابة ويرفضون الابتزاز ومغادرة المدينة فيتم توجيه التهديدات النهائية والجادة لهم ، اما بمغادرة المدينة او مواجهة التصفية الجسدية ، وهذا كان نصيب رجل الاعمال الاشهر فى نيالا الحاج / اسماعيل ابراهيم وادى والذى اغتيل مع اثنين من افراد اسرته مساء الاربعاء 18 سبتمبر 2013 م عندما كان فى طريقه الى منزله حيث تم اعتراض سيارته بواسطة سيارة لانكروزر بمسافة 500 متر فقط من منزله ، وخرج من السيارة ستة رجال مسلحون يلبسون زى شرطة ابوطيرة و ملثمون وامطروا سيارة الشهيد بالاسلحة الرشاشة ولم يغادروا الموقع الا بعد ان تأكدوا ان الشهيد قد فارق الحياة .
    تبقى هنالك سؤالان هامان واترك الاجابات لفطنة القراء :
    السؤال الاول :
    اين السلطات الامنية برئاسة الولاية ودورها فى حماية المدينة ومواطنيها ولماذا هذا التراخى الامنى الذى يجرؤ من فرطها مليشيا معروفة وتابعة للحكومة من ايقاف سيارات المواطنين فى الشوارع الرئيسية بالمدينة فى وضح النهار واغتيال رموز المدينة دون ان يرمش لهم جفن ودون ان تتوقع اى مساءلة او ملاحقة من السلطات الامنية ؟
    السؤال الثانى :
    لماذا يتم افراغ مدينة مثل نيالا من رجال الاعمال الكبار من ابناء قبيلة الزغاوة والذين كان آخرهم هو الشهيد الحاج اسماعيل وادى والذى تحدى ورفض كل التهديدات لمغادرة نيالا الى العاصمة اسوة بزملائه واخوانه الذين صفوا اعمالهم وانتقلوا الى العاصمة ليس حبا لها ولكنهم اٌجبروا على ذلك حتى لا يكون مصيرهم كمصير الشهيد اسماعيل ، ولمصلحة من يتم هذا التطهير العرقى المنتقاة ؟
    ولكن بقى ايضا ان نعرف من هو اسماعيل وادى الذى نبكيه اليوم والذى بكته مدينة نيالا عن بكرة ابيها للدرجة التى سير فيها مواطنو المدينة مظاهرات صاخبة منددة بفشل الحكومة عن فرض الامن وترك البلطجية لاستهداف رموز المدينة ؟
    اسماعيل ابراهيم وادى رجل عصامى ابن مزارع بسيط ، بدأ تجارته ببدايات متواضعة جدا مستفيدا من الطفرة التجارية التى لازمت دار فور من افتتاح الطريق التجارى البرى بين ليبيا ودار فور فى بداية السبعينات من القرن الماضى وسجل نجاحات تجارية باهرة فى فترة وجيزة بمدينة نيالا ، ولكن ما يميز الرجل من غيره هو مساهماته الاجتماعية فى كل اوجه الحياة فى المدينة ، فهو عضو قيادى فاعل فى الغرفة التجارية بالمدينة لاكثر من ربع قرن من الزمان ورئيس سابق وقطب دائم لنادى المريخ بالمدينة ورجل تتحدث المدينة دائما عن كرمه واعماله الخيرية واستضافته واكرامه لاى ضيف جديد بالمدينة ، رجل خصص العديد من البيوت فى مدينة نيالا فقط لطلاب المدارس الذين لا يستطيع ذويهم من توفير مستلزمات الدراسة والصرف عليهم فى هذا الزمن الصعب ، رجل زار بيت الله الحرام حاجا ومعتمرا لاكثر من عشرة مرات فى حياته العامرة ، لماذا ولمصلحة من يُختار لمثل هذا الشخص هذا المصير الاسود له ولاهله ومحبيه ؟
    اختم مقالى (مرثيتى ) فى اخى وصديقى الشهيد برواية من احد الاخوة المصريين (الصعايدة ) والذى كان زميل عمل لنا باحدى دول الخليج البترولية ، وكان يدهشنى دائما برواية القصص المرعبة عن ممارسة الصعايدة لعادة اخذ "التار" عن قتلاهم ، فيحكى ان اهله الصعايدة ، وعند اخذ التار لقتيل عزيز فان الاسرة المعنية تعقد جلسة سرية لاختيار (هدف موجع) من الطرف الآخر لاخذ القصاص ، ويوكلون للمهمة احد افراد الاسرة لتنفيذها وهو امر نافذ لا محالة ، وقد ذكر لى بهذا الصدد ان احدى الاسر قد ارسلت احد افرادها الى احدى المدن المشهورة فى الولايات المتحدة الامريكية بعد ان اخذوا على عاتقهم اجراءات الفيزا العويصة فى السفارة الامريكية فى القاهرة ، وذلك لغرض اخذ تار "موجع" من احد افراد الاسرة القاتلة ، و قد تم اختيار الهدف بعناية ، وهو استاذ جامعى فى احدى الجامعات العريقة هناك ، وكان بالفعل فقد موجع للاسرة الاخرى ، عبر له القاتل المحيطات للنيل منه رغم وجود المئات من نفس الاسرة فى قريتهم المجاورة وقد تمكن منه بالفعل وسلم نفسه للسلطات الامريكية !
    اورد هذه القصة المأساوية لاسأل حكومة المؤتمر الوطنى فى اعلى مستوياتها (لقناعتى بان قرار اعدام الشهيد اسماعيل وادى قد صدر فى الخرطوم ) واقول لها : ماذا جنت قبيلة الزغاوة حتى تٌصاب فى "اوجع" رجل عزيز من ابنائها ، والذى ليس فقط ابن للقبيلة وبل رمز محبوب من رموز مدينة نيالا بكل قبائلها ؟
    ولانى لا اتوقع اجابة شافية ، على الاقل بوجود هذه الحكومة على سدة الحكم ،
    فلا املك غير القول :
    ابك يا نيالا البحير .............. فقد اغتال "التتر " رمز المدينة !

    محمد بشير ابونمو
    لندن
    الخميس 19 سبتمبر 2013 م
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de