العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 01:49 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عباس حيدر سجين تآمر عليه بنو جلدته.. اسماعيل عبد الله

09-18-2013, 06:31 PM

اسماعيل عبد الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عباس حيدر سجين تآمر عليه بنو جلدته.. اسماعيل عبد الله


    عباس حيدر سجين تآمر عليه بنو جلدته
    مثله مثل كثير من التجار السودانيين الذين ضاق بهم حال اقتصادنا المتقلب ففضلوا الهجرة خارج الوطن من اجل وجود فرص استثمار و تجارة افضل فكانت محطته دبى المركز التجارى الاكبر فى الشرق الاوسط , جاء الى دبى صفر اليدين لما تعرض له من خاسائر فى محله المتخصص فى تجارة الالكترونيات بشارع الحرية بالخرطوم , عندما بدأ نشاطه التجارى كان وسيطاً يشترى البضائع للتجار السودانيين القادمين الى سوق دبى و كان يمتاز بمقدرته الفائقة فى ايجاد بضائع باسعار منافسة يصعب على الاخرين ايجادها فى السوق لذلك فرض وجوده بهذه الموهبة التى حباها الله به و هى كانت العلة الاساسية فى تدرجه فى السوق ووصوله الى وضع حسده عليه الصديق قبل العدو , تميز بالكرم و الجود السودانى الاصيل و كان رجل حوبة بمعنى الكلمة وقف مع كثير من ابناء وطنه بصرف النظر عن اتجاهاتهم و اعراقهم و قدم لهم المساعدات و الفرص الاستثمارية التى عبروا بها محطات الفقر الى غير رجعة.
    ما يهم فى الموضوع ان التهم التى اسندت اليه فى القضية قد اسقطت عن طريق التقرير الذى قدمه المصفى و الخبير المحاسبى و خاصة تهمة النصب و الاحتيال نتيجة لاثبات وجود نشاط تجارى ضخم للشركة وتحقق ارباح معتبرة لنشاط الشركة و بهذه الارباح يتأكد عدم ضلوع عباس فى اى عملية نصب او احتيال , و كذلك ابعدت التهمة المتعلقة بمزاولة نشاط غير مصرح به و كانت هذه التهمة قد بنيت على اعتبار ان ما قام به عباس من استلام لاموال من المودعين ووعدهم بتحقيق ارباح بعد استثماره لهذه الاموال فى الشركة يعد ممارسة لنشاط مصرفى و بنكى ولكن عندما عُلم ان الشركة فى الاساس شركة تجارة عامة و بما ان التجارة العامة ترخيص مفتوح للمتاجرة فى أى سلعة بشرط ان تكون قانونية و مجازة من قبل الدوائر المختصة بالدولة فهنا يسقط الادعاء بان النشاط الذى تمت مزاولته نشاط غير مرخص به.
    و الاهم فى الموضوع ان احد المودعين وهو صاحب شركة المسايا من مواطنى البلد الذى يقيم به عباس قد استغل فى بادئ الامر ضياع المستند الذى فيه اقراره بانه تسلم من يد عباس عداً نقداً مبلغ 106 مليون درهم هو جملة المبلغ الذى اودعه لعباس مع ارباحه التى بلغت ال 86 مليون درهم و هذا الشخص هو وسيط لاخرين اودعوا اموالهم عنده وهو بدوره قام بتسليم عباس هذه المبالغ لكى يستثمرها لكى تعود على اصحابها بالنفع و الفائدة لكن هذا الشخص و بعد تسلمه للمبالغ لم يعطيها لاصحابها المودعين و بعد ان دخل عباس السجن فى قضايا شيكات اخرى استغل هذا الرجل الوضع و ترك المودعين يقدمون شيكاتهم المرتجعة التى اعطاها لهم عباس مقابل المبالغ التى استلمها منهم عبر هذا الرجل الوسيط , كذلك استغل هذا الوسيط ضياع المستند الذى اقر فيه لعباس بانه قد تسلم مبلغ ال 106 مليون , و لكن قدرة الله و عدله قد مكنت الاخ بدر الدين صالح من ايجاد المستند وبدر الدين هذا هو احد الخاسرين من دخوله فى مشروع عباس التجارى لكنه اثر ان يمضى فى طريق اخراج عباس من السجن بعد ان علم بخيوط المؤامرة الكبرى التى تريد لعباس ان يظل بالسجن الى الابد لان فى خروجه صدمة للكثيرين الذين ظلوا يستمتعون بامواله مستغلين غيابه داخل السجن وظنهم بانه سوف لن يخرج ابدا و لذلك سوف يظلوا يقاتلون من اجل ان ينتهى عباس فى سجنه , لطف الله قد مكن الاخ بدر الدين من الحصول على هذا الاقرار و تم تقديمه للقاضى و هيئة المحكمة و لكن المماطلة من صاحب ال 106 مليون قد أدت الى تاجيل القضية عدة مرات نسبة لعدم حضوره , هنا ايضاً اشارة وسؤال بديهى لابد من طرحه وهو : لماذا لم يقدم محامى عباس طلباً للمحكمة حتى تقوم بارسال هذا الاقرار الى المختبر الجنائى و من ثم يتم اثبات التوقيع الخاص بصاحب ال 106 مليون و بناء على ذلك تصدر المحكمة قرارها باطلاق سراح عباس الذى و حسب ما ورد الى علمنا ان القضايا الاخرى التى حوكم فيها قد اتم فترة احكامها جميعها ما عدا هذه القضية الاخيرة التى ماطل فيها صاحب ال 106 مليون بسبب انه سوف يدخل السجن فى حال اثبات استلامه لهذه المبالغ و سوف تتحول دعوى المودعين من عباس اليه هو و سوف تصدر المحكمة حكماً يتحمل بموجبه كل الاضرار التى تعرض لها عباس نتيجة للادعاء الكاذب من صاحب ال106 مليون والذى بسببه جلس عباس فترة ليست بالقصيرة فى السجن ,ان عدم تحرك محامى عباس بخصوص هذا الاقرار المتحصل عليه بعد الضياع قد وضع المحامى نفسه فى دائرة الاتهام من قبل المتحمسين لانقاذ عباس من غياهب الجب.
    اما فيما يتعلق باللذين كانت بحوزتهم اموال تعود ملكيتها فى الاصل لعباس فانهم اضروا بعباس اكثرمن الاضرار التى تعرض لها من قبل المشتكين , لانهم ضعفوا امام ضمائرهم و تغولوا على هذه الاموال التى ادخلوها ضمن تجارتهم و اشتروا بها السيارات الفارهة و القصور المشيدة فى السودان و بأى حال من الاحوال يعتبر وجود عباس خارج السجن مصدر ازعاج لهم و كشف لزيف ثرائهم و نعيمهم الباطل , هل تصدقون ان واحد من ضمن هؤلاء الاشخاص اتصل عليه عباس من داخل السجن هاتفياً مستوثقاً فيه و طلب منه استلام مبلغ يفوق ال 380 الف دولار لتسليمه الى جهة اشار اليه بها عباس ولكن هذا الشخص اعتبر ان ليلة القدر قد أتت اليه جهلاً من عند نفسه و (نام) بالمبلغ و الان يتجول بشوارع دبى ممتطياً لسيارة فارهة يحسبه الناس من ذوى المال الحلال , وهنالك آخرون عملوا جهدهم لتشويه سمعة هذا الانسان المغلوب على امره و اصبحوا يهددون من يتجرأ فى السعى لاخراجه من السجن و ما دروا ان امر الله بين الكاف و النون , انه لمن دواعى الاسف ان يعمل اخوة سودانيون على تدمير اخ لهم له عائلة تنتظره كما لهم عائلات و اطفال وانه لمن المخجل ان يترك ابن بلد ذو شهامة وكرم فى هذا الوضع المأساوى الذى يعانى فيه من غربة الاهل و وحدة السجن و ألم المرض.

    اسماعيل عبد الله
    [email protected]



                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de