حروبُ الرسائلِ والمبادرات بين السيد الصادق المهدي والدكتور جون قرنق 1 - 3
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-27-2017, 06:51 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

حكومة الإنقاذ ... النموذح الأمثل بقلم : نونة الفكي

09-14-2013, 06:14 PM

نونة الفكي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
حكومة الإنقاذ ... النموذح الأمثل بقلم : نونة الفكي


    كتبت نونة الفكي
    حكومة الإنقاذ ... النموذح الأمثل
    بقيت الأمة الإسلامية في غيابت الجب أكثر من ألف عام ترسف في قيود الجهل والفقر والاحتراب وتجتر من الماضي البعيد في كتاب التاريخ مجدا باذخا لفتوحات بن الوليد وصقر قريش ومحمد الفاتج وعينها على مشاعل العلم والمعرفة يبهر ضياءها العاالم على أكف بن الهيثم والخوارزمي وابن النفيس وابن سينا
    على وقع الحاضر الأليم وقسوة شعور العجز والإحباط استجاب الشباب لنداء أحد الشيوخ بالدعوة لبعث رفاة المجد الآفل ورد الحياة لجسد الأمة بإحياء الإسلام من جديد.. تدافعت جموع الشباب تقودهم الأشواق المعطونة في مستنقع الإحباط ولهفة الاستشراف للأمس المجيد.
    لم تكن للدعوة رؤية متبصرة أو فكرا واضحا يعالج ما استجد في الحياة المعاصرة من شئون بل كانت الدعوة أقرب إلى محاولة للعودة بالحياة عبر التاريخ لأزمنة المجد الزاهية، فأنبتت الحيرة مشاعر شتى من الهوس والتحفز والنزوع للعنف في صدور الشباب اليافع بعد أن اترعت وجدانهم أحلام دولة العدل والرخاء والمساواة الناضحة من السيرة العطرة لصدر دولة الإسلام.
    كان السقوط قطعيا على المحاولات التعيسة للمزج بين سلطان الدين وسطوته على الشأن الحياتي للإنسان المعاصر وكان الفشل محتوما على تصورات استنساخ صورة للخلافة الراشدة وجذبها عبر السنوات لتقود عالم اليوم ولكن لم يعد بالإمكان التراجع أو التفكير أمام العقل الجمعي وروح القطيع التي سادت الجماعة ,
    ما وطئت أقدام الجماعة أرضا إلا خلفت وراءها الموت والدم والخراب والشتات. عاد الشيخ الخرف من منفاه إلى إيران ينادي بدولة الدين فنشر الغضب والعدوان والطغيان . على يد جماعة طالبان حلت النغمة على الدولة الوليدة بالتخلف والجهالة فأعطت للعالم أبشع صورة للدين. تبخرت الدولة على يد الإسلامويون في الصومال، في مصر المحروسة تجلى الفشل كفلق الصبح خلال أشهر فقط فبرزت النزوات والرغبات وأطل الحقد والكراهية، لا أحد يعرف لتنظيم القاعدة الدموى هدف أو رسالة أو رؤية غير القتل والخراب والترويع.
    لم تتاح لجماعة الإخوان ظروف مواتية وبيئة صالحة لمشروعهم المزعوم ما أتيح في السودان. فالشعب الوديع المسالم مفطور بجبلته على تقديس الدين وإكبار كل شعيرة تتعلق بالدين ، شعب قنوع محدود الطموح ضئيل الأحلام وأدت أحلامه وأذلت كبريائه طويلا غثاثة الأحزاب فتأمل في الجماعة خيرا وأسلم أمره لها آملا أن تظله يوما دولة العدل والرخاء على أيديهم.
    انتظر الشعب أن يرى في حكامه الجدد إجسادا انحلها قيام الليل وصيام الهواجر ومدارسة القرآن وصدورا ملأتها الخشية ومهابة الله ووجوها أضاءها الورع بأنوار التقوى فالعهد بدعوة الدين الزهد في الدنيا لليقين بموعود الآخرة وهول المساءلة أمام المولى عز وجل. طال الانتظار لرقائق جماليات الدين في مسلك الحكام دون أن يضئ نور التقوى وجه أحدهم يوما أو يكف العفاف يد أحدهم من اهتبال مال الله.
    في خضم احتدام الجدل حول صحة أو مصداقية دعوى جماعة الإخوان بهذه الضجة الكاذبة لدولة الخلافة والشريعة ليس لي أبلغ من ان أدعو الجميع وعلى رأسهم دعاة الإخوان وقطعانهم وذيولهم لزيارة السودان ليشاهدوا بأنفسهم ما فعله المشروع الحضاري للإسلام بهذا البلد المنكوب فهذا أصدق مشهد وأبلغ مقال لواقع ما حل بالسودان من أكذوبة الدعوة الزائفة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de