الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-25-2017, 00:20 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

موسى هلال :صراع مصالح أم صحوة متأخرة بقلم حسن بشير

09-08-2013, 08:33 PM

حسن بشير


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
موسى هلال :صراع مصالح أم صحوة متأخرة بقلم حسن بشير


    موسى هلال :صراع مصالح أم صحوة متأخرة
    بقلم حسن بشير
    الشيخ موسى هلال من الزعامات القبلية التى قادت المليشيات الموالية للمؤتمر الوطني التي سميت بالجانجويد التي تولت بمسؤولية القيام بالأعمال الوحشية التي ارتكبت في حق المواطنين العزل من أهل دارفور حتى بلغ الأمر الي مرحلة إبادة جماعية و التي بسببها أدت الي إدراج اسم موسى هلام في قائمة المطلوبين لدي العدالة الدولية و المسؤولين عن جرائم حرب غي دارفور.
    في الوقت الذي أعلنت فيه نخبة من أبناء الهامش السوداني بان هنالك اختلال حقيقي في تركيبة السلطة و طالبت السلطة المركزية بكل تملك من الأساليب المتعارف عليها بان تعيد النظر في الكيفية التي تدار بها الأمور غي الدولة و يكفينا الكتاب الأسود عن تفاصيل ذالك الاختلال حتى تكون الحكم رشيدا يسود فيه العدالة الاجتماعية بين مكوناته و تتوفر غيه ابسط مقومات الحياة، و لكن قوبلت ذلك برد فعل عنيف من قبل العصابة المتسلطة على السلطة التي دأبت الي احتكار السلطة و مركزيتها القابضة و قامت بحرق القرى و تدمير البنية التحتية التي لم تكاد تزكر أصلا و عمدت على إزكاء نار الفتنة بين مكونات المجتمع الدار فوري و هتكت النسيج الاجتماعي في محاولة منها لإخماد الثورة التي قامت ارتكازا علي الأدبيات ألمذكورة أعلاها..
    و عندما قام النظام بتصنيف القبائل علي أساس ما يعتقده هو من زرقة و عرب و قبائل موالية للنظام و أخري معارضة و طابور خامس و هلمجرة ،انحاز موسى هلال مع القبيلة التي يتزعمها الي جانب النظام و قادت حرب شعواء قضت على الأخضر و اليابس حتى بلغ بنا الحال إلى ما نحن عليه الآن .
    و لكن الجديد غي الأمر الآن ،هنالك ثمة خلاف على المصالح بينه و بين الوالي كبر الذي كان حليفه و شريكه الأول في تنفيذ تلك الأعمال البربرية في حق أهل دارفور العزل و يظهر ذلك الخلاف جليا من التصريحات التي يطلقها موسى هلال ضد كبر بعد حينا و آخر التي بلغت زروتها هذه الأيام و صار موسى هلال هو آخر يقول بان ولاية دارفور مهمش و لم تجد حقة من السلطة و التنمية و يتهم فيه رفيقه كبر بانه هو المسؤولة عن الاحتكاكات القبلية و الحكومة المركزية أخطأت و الي آخره.
    السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل كان موسى هلال غافلا عن ما يفعل النظام في أهل دارفور طوال هذه الفترة التي امتدت لأكثر من العقد من الزمان ؟مع القناعة بان الواقع يخالف ذلك ضمنا و صراحة.
    و إذا احتكمنا على فرضية انه غافلا و جاهلا عن ما يجري في ذلك الزمان ،لماذا لم يقدم في خطابه أي اعترافات عن أخطائه التي في حق من سبقوه في ما يقوله الآن لان في خطابه لم يرد فيه كلمة الثورة التي قدمت أرتال من الشهداء من اجل تصحيح الأخطاء التي يتحدث عنها الآن و بل صارت الجهه الشرعية الأولى التي تحت مظلتها تتم الدفاع عن هذه الحقوق الشرعية التي يتحدث عنها و في سبيل ذلك صالت و جالت في منابر دولية عديدة بحثا عن حل شامل و عادل و طرقت كل أبواب الحلول السلمية و العسكرية باعتراف المجتمع الدولي و النظام نفسه بعد هن اصبح أمام الأمر الواقع .
    إذا كان موسى هلال صادقا في ما يصبو اليه و أن لم تكن الأمر متعلق بصراع المصالح بينه و بين زميله كبر عليه أن يعلن صراحة الالتحاق بركب الثورة و حينها سوف يحكم عليه المراقب انه كان غافلا عن ما يعمل سابقا و هذه هي صحوته الآن ، و إلا سوف يحكم عليه أن الأمر تندرج ضمن مسلسل مناورات و تكتيكات لاسترداد حيز من النفوذ و الصلاحيات من الوالي كبر الذي خطف منه الأضواء حتى في مؤتمرات الصلح بين القبائل التي يرى موسى هلال على انه من المفترض أن يقوم به هو باعتبار زعامته القبلية التي ضمن له موقع المستشار للرئيس بديوان الحكم الاتحادي.
    فلنرى يا سيادة المستشار الي اين ترسو سفينتك بعد هذه التصريحات النارية لان الأمر لا تحتمل القسمة على اثنين أما كبر أما موسى هلال بعد دنو انتهاء دوره في إخماد الثورة.
    حسن بشير/ Nottingham
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de