الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-26-2017, 02:52 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

قصة مواجهة مع المصنفات الدبية في شأن التحفظ على كتاب النقد الدبي

07-15-2013, 11:03 PM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 19217

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
قصة مواجهة مع المصنفات الدبية في شأن التحفظ على كتاب النقد الدبي

    قصة مواجهة مع المصنفات الدبية في شأن التحفظ على كتاب النقد الدبيand#65532; بعنوان:


    عبدالرحمن محمد يدي النور
    " موسم الهجرة الى الشمال للطيب صالح: تقويم عقدي ادب "ي )3-1( للكاتب والكاديمي والناقد د. عبدالرحمن محمد يدي النور
    لقد انتجت خلل عشر سنوات عشرة كتب توجد جميعها في مكتبة الجامعات السودانية. تسعة من هذه الكتب باللغة النجليزية
    والعاشر باللغة العربية. وقد اجتهدت من اجل تأصيل إنتاجي الك2اديمي ف2ي مج2ال التعلي2م وت2دريس اللغ2ة النجليزي2ة والنق2د الدب2ي وأعم2ال فكرية أخرى. فكل اعمالي العلمية والكاديمي2ة والفكري2ة تؤص2ل مجالته2ا ال2تي تتناوله2ا وتض2عها ام2ام الطلب والس2اتذة والب2احثين لترس2خ المادة العلمية من زاوية اسلمية. وبحمد ا فقد ساهم كتاب ’مغزى اركان السلم للمسلمين الجدد‘ في إدخال خمسة من غير المسلمين ال22ى السلم في دائرة القضاء في ابوظبي. من بين هذه الكتب كتاب نقد لموسم هجرة الطيب صالح بعنوان "موس@م الهج@رة ال@ى الش@مال للطي@ب صالح: تقويم عقدي ادبي" صدر النص النجليزي منه عام 2001 . وجد البروفسير حسن مكي نسخة من النص النجليزي للنقد ف2ي مكتب22ة جامعة افريقيا العالمية وعلق عليه في صحيفة الرأي العام وبنبرة إشادة واضحة وه2ذا م2ا استقص2يته عن2د زي2ارتي ل2ه ع2ام 2003 ونص2حني
    اثناء تلك الزيارة بترجمة النقد الى العربية لتعم منفعته الجميع. وعمل بنصيحة بروفسير حسن مكي ولهمية وصول محتواه الى كافة السودانيين والعرب جلست لترجمة النص النجليزي
    للنقد الى العربية وذلك لتوضيح حقائق كانت مغيبة وإزالة مفاهيم رسختها الماسونية العالمية والعربية وابتلعتها عناص2ر ك22ثيرة ف2ي الس2ودان عن معرفة او عن غير معرفة وهي مازالت موجودة للسف في كثير من مواقع اتخاذ الق2رار لمحارب2ة عناص2ر التأص2يل الس2لمي وحماي2ة موارد الفسق والتحلل والتفحش وتسمية الشوارع وتنظيم الجوائز باسم منتجيها. إكتملت الترجمة وصدرت الطبعة العربية للنقد بحمد ا عام 2009. سارعت في ارسال كتاب النص العرب2ي للنق2د ال2ى كاف2ة مكتب2ات الجامع2ات الس2ودانية والعالمي2ة ليص2ال جرع2ة اس2لمية ال2ى دم2اء تحاول مصادر الفسق والتحلل تسميمها. والن فهذا النقد يسمى في دوائر مكتبي2ة ’الكت@اب اب@و ش@جرة‘ لرمزي2ة مظه2ر وج2وهر غلف2ه ال2ذي
    يجسد الية الكريمة "ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء.....". كنت ومازلت اتبرع لمكتبة الجامعات السودانية بنسخ من ذلك النقد والكتب الخرى التي صدرت بعده مجانا وكلها موجودة ف2ي
    مكتبة دار الوثائق المركزية ومكتبة كل الجامع2ات ف2ي الخرط2وم والعدي2د م2ن الجامع2ات الخ2رى ف2ي الق2اليم ب2ل ايض2ا أن ثماني2ة م2ن كت2بي ارسلتها الى مكتبة اكثر من خمس وتسعين جامعة ومكتب2ة وطني2ة عالمي2ة م2ن بينه2ا مكتب2ة الك2ونقرس المريك2ي )انظ2ر ال2ى قائم2ة كت2بي ف2ي كتالوج مكتبة الكونقرس المريكي وذلك بكتابة اسم Yeddi في خانة البحث عن المؤلف 'Author'(, وقد اشادت مكتبة الكونقرس بمحتوى الكتب واكدت انها كانت في حوجة لمثل هذه الخامات. كما ارسلت نسخا الى المكتبة الوطنية الروسية ’مكتب2ة ليني2ن س2ابقا‘ ومكتب2ة جامع2ات ملبورن وطوكيو وسيول ولندن وطهران وفيجي وبروني كيب تاون وجيبوتي وجزر القمر وكاراكاس وبونس ايرس وسانتياغو وكواللمب2ور قطر وجامعة قابوس ابوظبي والعين وجامعة زايد وخليفة والشارقة. وهذا على سبيل المثال وليس الحصر. وق2د اش2ادت به2ذه الكت2ب الك2ثير من مكتبات الجامعات العالمية لثراء محتواها وتوثيقها المح كم. كما علق وزير مفوض حضر الى ابوظبي على كتبي وأكد ان ما قمت به ه22و مجهود دولة وليس فرد وجزاه ا خيرا فقد اخذ نسخا منها ووعدني بإرسالها الى جامعات الجنوب وقد كان ذلك قبل انفصال الجن22وب ب22وقت
    وجيز. رجعت الى السودان نهائيا واحضرت ما تبقت لي من ارصدة منها وعند وصولها لحاويات سوبا جئت للمص2نفات ف2ي منتص2ف
    يونيو 2012 لجراء اللزم في هذا الشأن وإدخال شحنة كتبي وهنا بدأت فصول مواجهتي مع المصنفات. جلست في المصنفات لك22ثر م22ن ثلثة ساعات في انتظار حضور موظف. ولم اعهد ذلك في دول المهجر إذ ان اجراء كهذا ل يأخ2ذ اك2ثر م2ن عش2ر دق2ائق ف2ي وزارة الثقاف2ة الماراتية وذلك لخراجها من ميناء زايد. إذ يطلع الموظ2ف المخت2ص عل2ى قائم2ة محت2وى الكت2اب ويخت2م اوراق مين2اء زاي2د لدخ2ال الكت2ب وبدون جمارك باعتبارها كتبا شخصية! قمت بالحتجاج على احتكار اجراء بسيط كهذا في ي2د مس2ؤول غ2ائب. وقل2ت له2م اذا ك2ان الموظ2ف المسؤول غائب فلماذا ل يخول بعضا من صلحياته التي تخص اجراءات المراجعة الى موظ2ف آخ2ر ح2تى ل يض2يع وق2ت ص2احب الش2أن. وأغلب الظن ان الحتجاج قد نما الى علم الموظفة المعني2ة فاض2مرت ف2ي نفس2ها وك2ان رد فعله2ا أنه2ا شخص2نت الم2ر وق2ررت بغي2ر رش2د التحفظ على الترجمة العربية للكتاب بالرغم من انني اخبرتها باشادة بروفسير حسن مكي بمحتوى الكت2اب. وعن2دما نم2ا لعلم2ي خ2بر التحف2ظ على النقد قلت لها: ’اذا كنتم تسمحون بدخول موسم الهجرة الى الشمال عبر منافذ البلد وبيعه على ارصفة الشوارع وتمنع@ون ه@ذا النق@د التأصيلي من دخول البلد فأنتم تقدمون الحماية لمص@ادر الفس@ق والتحل@ل والتفح@ش وتحول@ون دون وص@ول من@ابع الهي@ة كه@ذا النق@د ال@ى الشعب السوداني‘. واظن ان كلمي الحق هذا قد زاد الموظفة غيظا وحسبته صيحة عليها! وتم اصدار قرار بعد مطل وتسويف لم22دة اك22ثر من ثلثة ايام بالتحفظ على كتاب النقد وذلك بحجة مراجعة "صلحية محتواه للنشر" حسب تعبير الموظ2ف ال2ذي ص2اغ خط2اب التحف2ظ ول2م يدرك ان كتاب النقد قد تم نشره وله رقم دولي ولم يطلب اذنا للنشر ممن يقدمون الحماية لم2وارد الس2وء ول2ن يأخ2ذ الذن للنش2ر م2ن اح2د ب2ل س2يظل يand#229;ن and#227;ش2ر وي2and#229;و and#227;زع عل2ى كاف2ة مكتب2ات الجامع2ات ومراك2ز البح2وث والدراس2ات والمكتب2ات الوطني2ة ح2ول الع2الم ليص2ال كلم2ة ا العلي2ا واحاديث نبيه الكريم. وكان الحرى على موظف المصنفات والمسؤولة عنه أن يقول "صلحية محتواه لدخول السودان" لو كانا مس22توعبين
    1
    لبجديات الجراءات الموكلة اليهما في المصنفات. لكن يبدو ان ف2ي المص2نفات عناص2ر غي2ر مؤهل2ة وتترص2د الطي2ب م2ن العم2ال وتفس2ح الطريق لكل خبيث وغث ومتفحش, مثل موسم الهجرة للطيب صالح, لدخول السودان ومسخ جوهره ومظهره. وبذلك تسهل قيادة الناس ال2ى موارد الرذيلة وتقدم الحماية لتلك الموارد وتح2ارب اعم2ال قي2ادات التأص2يل الك2اديمي الس2لمي. وف2ي س2ياق ص2لحية المحت2وى للنش2ر أو دخوله الى السودان, هل طلب الطيب صالح اذنا من المصنفات لنشر مكتوبه وهل كانت المصنفات ستسمح له بذلك؟!! وه22ل محت22وى موس22م
    الطيب صالح صال êح للنشر حسب معايير وقوانين المصنفات ومن يعمل فيها ويح èكم لها؟!! بحثت المصنفات عن ذريعة لحجز كتاب النقد واتكأت على نص في النقد أشار الي2ه مح ك2م المص2نفات ويق2ول الن2ص: )فم@ا دام ان
    الطيب صالح قد تأثر تأثرا كامل بفرضيات فرويد ليعبر من خللها عن قناعاته الفرويدية بج@رأة س@مجة ومنحط@ة وملح@دة ومعادي@ة لل@دين والتدين وفي سياق ذلك وظف السيرة الذاتية او التاريخ ليقود الى الرذيلة( )راجع كتاب النقد, صفحة xxiii(. اعت2برت المص2نفات ان ه2ذا النص مسيء لمؤلف موسم وتصرفت وكأنها أand#229;قيمت لتحمي الشخاص العاديين م2ن الس2اءة. خ2اطبت المي2ن الع2ام للمص2نفات الك2اتب وه2ي تستنكر وجود ذلك النص في الكتاب, وقالت له ان الطيب صالح قد مات وان كتابه يدرس في سلتي! ول أدري هل فعل تدرس سلتي مكتوب الطيب ام ان المين العام قالت ذلك جزافا وعلى كل حال فالمر متروك لسلتى لتبيان ذلك. فرد عليها الناقد ان الطيب صالح مات لكن ت22رك ارثا كتابيا للتداول وبذلك يصبح خاضعا للنقد حيا وميتا وان موسمه قد منع2ت ث2ورة النق2اذ تدريس2ه ف2ي الجامع2ات الس2ودانية. طلب2ت المي2ن الع2ام للمص2نفات التعه2د باس2قاط ه2ذا الن2ص النق2دي م2ن الطبع2ات القادم2ة فرفض2ت تق2ديم اي تعه2د ب2ذلك معت2برا ان ه2ذا الن2ص ن2ص نق2دي موضوعي ول يحتوي على اية اساءة بل ج سد حقائق منطقية وهي مح كمة وموثقة في النقد. وفي هذا السياق, هل سبق ان طلب22ت المص22نفات من الطيب صالح اسقاط اي من نصوصه الفاحشة والفاسقة والداعرة من داخل مكت2وبه موس2م؟ وبم2ا ان الطي2ب ص2الح ق2د نش2ر مكت2وبه ف2ي الخارج وللسف رضخت المصنفات لمحتوى ذلك المكتوب بل وسمحت بدخوله من دون ان تطالبه باسقاط اي من نصوصه الفاحش2ة, فه2ل تدرك المصنفات انها قد اخطأت بالتحفظ على النقد متعللة بمراجعة ’صلحية محتواه للنشر‘؟ فهل س2بق أن طل2ب الناق2د اذن2ا م2ن المص2نفات لنشر نقده الدبي ام انه هو ايضا نشر النقد من خارج السودان ودخ2ل النق2د برقم2ه ال2دولي ال2ى الس2ودان كم2ا دخ2ل موس2م الطي2ب ص2الح؟ ال يدخل مكتوب الطيب صالح عبر منافذ البلد رغم انه يحتوي على كل ما يسيء الى الوجدان والخلق السودانية ويق2ود الن2اس ال2ى الرذيل2ة؟ لماذا تطلب المصنفات من الناقد اسقاط ذلك النص من النقد؟ الي2س ذل2ك الن2ص النق2دي حقيق2ة وفق2ا للتوثي2ق الموج2ود ف2ي النق2د ووفق2ا للتحلي2ل
    الموضوعي لموسم بل ووفقا للحس الفطري السليم؟ الم يثبت الناقد ذلك وبطريقة موثقة وأقر بذلك من ق دم للكتاب؟ فإذا كان للمصنفات ومحكمها وأمينها ونائبتها حس فطري مرهف وسليم, هل هذا الن2ص النق2دي اس2وأ م2ن نص2وص التفح2ش ف2ي موس2م الهجرة؟ واذا أand#229;عتand#229;بand#236;ر ان ذلك النص شديد عل2ى الطي2ب ص2الح, اليس2ت تل2ك النص2وص الفاحش2ة ف2ي موس2م مس2يئة لك2ل وج2دان س2وي واخلق مستقيمة وجارحة كذلك لكل من يملك حسا فطريا مرهفا وسليما؟! فقرار التحفظ على النق2د رغ2م س2ماعهم بإش2ادة البروفس2ير حس2ن مك2ي ب2ه ليس قرار الشرفاء الذين ل يرضون لهل السودان السوء بل هو قرار من شيمته اعاقة وصول الخير للخرين!! فم2ن اص2در ه2ذا الق2رار ل يستهدف فقط ان يهدم القيم ال and#229;خلand#229;قية للمجتمع بل ايضا يريد ان يحمي موردا فاسقا ليصاله الى مجتمعنا المسلم وقيادته الى م2وارد الس2وء. ف2إذا كنا ل نريد ان يكون مكتوب الطيب صالح في ايدي ابنائنا وبناتنا اليس ذلك لنه يعلمهم السيء من الق2ول والفع2ل ويق2ودهم ال2ى الرذيل2ة؟ ف2إذا كان الطيب صالح كما يقول ’صريحا‘ واتى في مكتوبه بذلك السرد ’العوج الفاسق‘ لمحاربة قيم العفة والطهر, فقد ظل الناقد في نقده ه22ذا
    ليس فقط صريحا وجريئا في مجابهة فراعنة الفسق بل ايضا جادا وزاجرا لكنه لم يقل ال حقا. وعليه فقد اخطأت المصنفات بتلك الصياغة الخاطئة ’مراجع2ة ص2لحية النق2د للنش2ر‘ وأدخل2ت نفس2ها ف2ي ورط2ة اخلقي2ة وقانوني2ة
    وسيحاكمها التاريخ على ذلك. فليس على المصنفات حماية الطيب صالح وموسمه من الساءة بل يجب عليها ان تدرك إن لم تك2ن تعل2م ح2تى الن أن عليها حماية عقيدة وعفة المجتمع وبذلك كان عليها أن تمنع موسم الطيب من ال2دخول ال2ى الس2ودان اذا ك2انت المص2نفات فعل راف2دا من روافد وزارة ثقافة هذا البلد المسلم وإل سيعتبرها الكثير طابورا خامسا يقوم بأعمال مشبوهة. فالقانون هو من يحم2ي الن2اس م2ن الس2اءة الشخصية. لذلك كان يجب عليه2ا اعتب2ار ان محت2وى النق2د ش2أنه ش2أن أي مكت2وب آخ2ر يخض2ع نص2ه وك2اتبه للمس2اءلة القانوني2ة وان تس2مح
    بدخوله ويتحمل الناقد ل المصنفات تبعات كتاباته مثلما كان يقول الطيب صالح أنه )مسؤول( مسؤولية كاملة عما كتب وكذلك يقول الناقد. كما ان من اتخذ هذا القرار لم يدرك ان كتاب النقد العربي هو ترجمة اكاديمية دقيق2ة لن2ص انجلي2زي وأن محتواهم2ا مط2ابق لبعض2هما البعض وإن التحفظ على النص العربي وعدم التحفظ على النص النجليزي هو تحصيل حاصل. وبعد خمسة اشهر من حجز الن22ص العرب22ي تداركت المين العام للمصنفات الخطأ وقالت انه كان يجب حجز النص النجليزي ايضا! ول ادري أاتخذ قرار التحف2ظ عل2ى الن2ص العرب2ي وتand#236; and#229;رك النص النجليزي عن جهل ام عن ادراك. فإذا تم إتخاذ ذلك القرارعن جهل فهذه مصيبة وإذا كان عن ادراك فالمصيبة اكبر وين22م ع22ن جهل من اصدرت قرار التحفظ بالجوانب الفنية لعمليات التحفظ والحجز وعدم تركيز ناتج عما ران في قل2ب متخ2ذة الق2رار. وين2م ك2ذلك ع2ن حقيقة ان من اتخذ هذا القرار ل يملك الحصافة لتخاذ مثل هذه القرارات وان موقع وظيفي كهذا يجب ال يكون عليه اناس يس22تملكون العم22ل الوظيفي الحكومي ومن خلله ينفثون ساديتهم وهم في حاجة للعلج منها! بل يجب ان يك2ون علي2ه ان2اس مس2تنيرين علمي2ا واكاديمي2ا وبحثي2ا واسلميا ويحترمون المجهود العلمي واهله. فكتاب كه2ذا يمك2ن ادراك ن2برته ومحت2واه م2ن قائم2ة محت2وى الكت2اب ال2ذي يؤص2ل للنق2د الدب2ي والكتابة الدبية وحجز نقد كهذا هو اعاقة لوصول مورد يحصن المجتمع السوداني والمجتمع الك2اديمي الغ2ض ض2د الت2أثر بمص2ادر الفس2ق والتفحش. وقرار كهذا هو دعم واضح لمكتوب مثل موسم الهجرة اشمئز منه ليس فقط الضمير السلمي بل ايض2ا الض2مير النس2اني. يق2ول جون ل. بروفسير وعميد الدراسات النطاقية بجامعة كاليفورنيا معلèقا على موسم الهجرة ال2ى الش2مال: )أن@ا ل اس@تطيع أن اق@ول أن ه@ذه ه@ي روايتي المفضلة...حتى انها ليست رواية عظيمة. إنها سرد توضيحي لحال متعلم علق بين منهجين للحياة، نمطين للتفكير(.]راج22ع كت22اب
    النقد صفحة xx-xix[ ....نواصل
    2
    قصة مواجهة مع المصنفات الدبية في شأن التحفظ على كتاب النقد الدبيand#65532; بعنوان:
    " موسم الهجرة الى الشمال للطيب صالح: تقويم عقدي ادب "ي )2( للكاتب والكاديمي والناقد د. عبدالرحمن محمد يدي النور
    وفي سياق محاولتها لحجز النقد قامت المصنفات بإرسال الكتاب للتحكيم لتقويم "صلحية محتواه للنشر". ودعوني شفاهة
    لستلم القرار يوم الحد 12/8/2012 , اي بعد شهرين من التحفظ على النقد. ذهبت وجلس2ت لك2ثر م2ن س2اعة ونص2ف داخ2ل المص2نفات. وا انني وجدت الموظف كافيا وجهه عل2ى ي2ديه ونائم2ا عل2ى الطاول2ة وك2ان ذل2ك الس2اعة الحادي2ة عش2ر والثل2ث ص2باحا! ول2م اس2تلم الق2رار وباستفسار الموظف رفع وجهه من بين يديه وبعيون نصف مفتوحة طلب and#236;من2èي النتظ2ار. فقل2ت له2م بحض2ور مستش2ارة المص2نفات الس2تاذة الفاضلة/ امنة كبر: )هل سيكون القرار جاهز اليوم؟( فقالوا لي )نعم( فقلت لهم :)سوف احضر غدا صباحا( فقالوا )لبأس(. وهذا دلي2ل عل2ى عدم القيام بالواجب في مؤسسة حكومية ومدى الفوضى في تلك الجهة الحكومية وانعدام المساءلة او الجهة التي تضبط المور. كم2ا يوض2ح ان هناك كيدا شخص2يا يم2ارس ض2د مراج2ع يري2د اكم2ال اج2راء روتين2ي ف2ي المص2نفات! وم2رة اخ2رى ذهب2ت ف2ي الي2وم الت2الي, اي بتاري2خ 13/8/2012 ووجدت الموظف نفسه في نفس الحال كافيا وجهه على يديه ونائما على الطاولة! ولم يتحركوا ح2تى ض2بطت المستش2ارة آمن2ه كبر, جزاها ا خيرا, وهي نعم الموظفة, ضبطت المور ونبهتهم بأن هذا الناقد مواطن ويستحق ان يتلقى الخدمة م2ن المص2نفات ول يج2ب إقحام المور الشخصية في اجراءات رسمية كما تصرفت تلك الموظفة وكأنها ’فوق المساءلة‘ حس2ب تع2بير المستش2ارة الفاض2لة/آمن2ة ك2بر. وذهبت مرة اخرى في اواخر شهر رمضان ووجدت التقرير من محكم واحد بالرغم من انهم وعدوني قب2ل ف2ترة طويل2ة انه2م سيرس2لوا النق2د لثلثة محكمين لكن تلك الموظفة احتفظت بالملف في درجها ولم تفعل ذلك وبذلك تعط2ل الج2راء اك2ثر. رأي2ت التقري2ر الح2ادي للمحك2م ول اعرف على اية اسس علمية او تقويمية او نقدية تم وضع تقرير كهذا؟ وكررت المين الع2ام طلبه2ا بإس2قاط ذل2ك الن2ص النق2دي م2ن الطبع2ات القادمة فرفضت ذلك وعندئذ كررت المين العام للمصنفات محاولتها لحجز النقد وذلك بإرس2ال النق2د ال2ى اثني2ن م2ن المحكمي2ن وأخ2ذت رق2م هاتفي ووعدتني بالتصال عل ي بمجرد وصول رد المحكمين ولكنه2ا ل2م تفع2ل ذل2ك. ذهب2ت اليه2م بتاري2خ 4/11/2012, اي بع2د ثلث2ة اش2هر اخرى, وسألتهم عن سبب التأخير فقالت لي المين العام للمصنفات انهم قرروا فك التحفظ على كتاب النقد لكن يجب عل2ى الناق2د كتاب2ة تعه2د بتحمل المسؤولية عن محتوى النقد وارسلوني الى المستشارة القانونية للمصنفات الخت آمنة كبر. وإستشرت محامي فوضح لى انه ل يجب عل ي كتابة اي تعهد للمصنفات بل على المصنفات اما ان تعطيني قرارا بحج2ز النق2د او ان تف2ك التحف2ظ علي2ه او ان يعط2وني مكتوب2ا يوض2ح وجوب كتابة تعهد لفك التحفظ على النقد. حتى أن المستشارة الخاصة بالمصنفات سألت المين العام للمصنفات عن معنى كتابة الناقد للتعه22د ولم تر مبررا لذلك. فارسلت الموظفة )سبب كل هذه التعقيدات والقرارات الخ2اطئة( مكتوب2ا للمستش2ارة توض2ح في2ه أن التعه2د المطل2وب ه2و رأي المح كم الذي اعتمدوا على تحكيمه وكأن المح كم يرسم للمص2نفات اجراءاته2ا الداخلي2ة ويجهله2ا م2ن يعم2ل فيه2ا! فطلب2ت المستش2ارة م2ن المين العام للمصنفات نص رأي المح كم مكتوبا وبعد ساعة تقريبا قالوا للمستشارة انهم لم يجدوا ن2ص التحكي2م !! فاس2تغرب and#229;ت له2ذه الفوض2ى التي تسود في المصنفات. وعلمت فيما بعد ان المين العام للمصنفات كانت قد اصدرت توجيها بفك التحفظ عل2ى النق2د بتاري22خ 3/10/2012 ولكن الموظفة لم تنفذ التوجيه واحتفظ2ت ب2التوجيه ف2ي درجه2ا لك2ثر م2ن ش2هر. وم2رة اخ2رى اس2تغرب and#229;ت له2ذه الفوض2ى ال2تي تس2ود ف2ي تل2ك المؤسسة الحكومية. واخيرا تم الفراج عن كت2ابي بتاري2خ 2/12/2012, اي بع2د قراب2ة الس2تة اش2هر م2ن تاري2خ التحف2ظ علي2ه. وعن2دما قل2ت للمين العام للمصنفات أنني سأحضر للمصنفات لستصدار رقم ايداع لكل كتاب من كتبي, قالت ان لهم رأيا ف2ي اعط2ائي رق2م اي2داع لكت2اب نقد موسم الطيب صالح! وقلت لها لقد رأى المحكمون أن ل ضرورة لحجز النقد وأنني ساطبع الكتاب هنا ف2ي الس2ودان. فق2الت ل2ي ان للنق2د رقم دولي ويمكنني طباعته في الخارج. فقلت لها ان الطباعة في السودان اقل تكلفة بالنسبة إلي وما دام انك2م ل2ن تحجزون2ه عن2د دخ2وله ع2بر منافذ البلد فماذا يمنعني من الحصول على رقم ايداع محلي وطباعته داخليا؟ فق2الت انه2م سيخض2عونه للتق2ويم م2رة اخ2رى قب2ل اص2دار رق2م ايداع له!! وكانت قد قالت ذلك من قبل فاخبر and#229;ت المستشارة آمنه كبر وكان رأي المستشارة انه ل يمكن اخضاع الكتاب للتقويم مرتين ب2ل ان2ه يستحق رقم ايداع بعد التقويم الول. وهذا يوضح أن المين العام للمصنفات إما انها تجهل مجال عمله2ا او أنه2ا م2ازالت مص2رة عل2ى حماي2ة موسم الهجرة والطيب صالح واعاقة الخامات التي توضح حقيقتهما. وعليه, هل يصح ان يكون مثل هؤلء ف2ي المص2نفات ال2تي ت2ذهب اليه2ا كوادر سودانية على درجة عالية من العلم والمهارة لجراء معاملت هناك؟ فه2ل المص2نفات مل2ك لم2وظفين يجهل2ون ابج2ديات اجراءاته2ا أو موظفة تتفرعن على موظفيها ومراجعي المصنفات؟ فالمصنفات قص2د المب2دعين ويج2ب ان يك2ون فيه2ا ك2وادر ’اولد ن2اس‘ ومؤهل2ة وعل2ى
    درجة عالية من الرقي في المعاملة تتناسب مع الصفوة التي تذهب الى هناك. أما فيما يختص بمحتوى النقد, فقد أكد من قدموا للنقد في نصه النجليزي, واحدهم من كبار النقاد, ان النقد ملتزم بأطر النقد
    الدبي وانهم اكدوا كذلك انه متمكن اكاديميا وعلميا من اطر ومصطلحات النقد الدبي ولم يحيد عنه2ا. كم2ا وج2د النق2د قب2ول واس2عا واعت2بره البع22ض افض2ل "تري2اق" ل22ذلك الن22وع م2ن الس22موم ال2تي تس22مى زورا ادب22ا, والدب, بمع22اييره المعروف2ة بريء منه22ا. ف2اليعلم المي22ن الع2ام للمصنفات ونائبتها ومحكميهم وكل من يعتقد أن موس2م الهج2رة ادب2ا أن الدب الحقيق2ي ل2ه مع2اييره الخاص2ة. إن الدب الحقيق@ي يق@وص ف@ي الرمزية واليحائية ليرف@ع م@ن خصائص@ه الدبي@ة إذ أن الرمزي@ة واليحائي@ة ه@ي م@ن العناص@ر الساس@ية للدب وإن اي عم@ل عقل@ي ين@آى بنفسه عن اليحائية والرمزية ل يمكن ان نسميه ادبا ال اذا كنا شلة من البلهاء ونجهل حقيقة وكنه الدب! لذلك اطلق ج22ون ل. بروفس22ير
    3
    وعميد الدراسات النطاقية بجامعة كاليفورنيا, على مكتوب الطيب ص2الح اس2م ’س@رد توض@يحي‘ فق2ط لي2س ال, بينم2ا تطل2ق علي2ه الماس2ونية العربية والعالمية وزبانيتها في السودان ’أدبا‘ لكي تشيع الفاحشة في الذين آمنوا. ونسبة للتفحش والعهر والفسق الموج2ود ف2ي موس2م الطي2ب صالح ونأيه عن اليحائية والرمزية في هذا الشأن ل تتجرأ مؤسسة تعليمية في الع2الم ته2دف ال2ى تعلي2م وتوعي2ة مخرجاته2ا ال2ى جع2ل موس2م هجرة الطيب صالح جزءا من مقرراتها ول يرضى استاذ يحترم نفسه ورسالته ان يكون موسم الطيب جزءا من مواده التي يand#227; and#229;د èرسها للمجتمع الكاديمي الغض. كما لم يستطع الطيب صالح بموسمه ان يكون مثل جينو اجيب, الديب النيجري المرموق, الذي تand#229;د °رس اعماله ف22ي الك22ثير من المؤسسات التعليمية العالمية ويشتاق الوجدان السليم الى اعماله الدبية. ولم يستطع موسم هج2رة الطي2ب ص2الح ان ين2ال اح2ترام وحماي2ة سوى حفنة من الماسونية العربية والعالمية ومن لف لفهم من الممس2وخين فطري2ا ويش2مئز الوج2دان الس2ليم من2ه. فق2د اس2تهدف الطي2ب ص2الح بموسم هجرته الثقافة الفطري2ة للش2عب الس2وداني وم2ع ذل2ك س2محت المص2نفات ال2تي ه2ي إدارة م2ن إدارات وزارة ثقاف2ة ه2ذا الش2عب المس2لم بدخول موسم الهجرة عبر منافذ البلد. فهل تقف من تحفظت على هذا النقد ومن اتخذت هذا الق2رار وم2اطلت الناق2د لك2ثر م2ن خمس2ة اش2هر هل تقف على ابواب حصن ثقافة وعفة وطهر الشعب السوداني؟ فإذا كان المر كذلك فعلى ثقاف2ة الش2عب الس2وداني وعفت2ه وطه2ره الس2لم. فهم يسمحون ويقدمون الحماية لعهر )موسم( للولوج عبر ابواب البلد ويتحفظون على نقد يحصن اولدنا وبناتن2ا م2ن ول2وج تل2ك البالوع2ات
    ’الكتابية‘ التي تسمى جورا ادبا وهي بعيدة عن الدب مثل بعد المشرق عن المغرب. فكتابي هذا هو نقد مليء باليات القرآنية والحاديث النبوية التي تؤطر للدب الملتزم والنقد الدبي الجاد الذي ل يجام2ل ف2ي الح2ق
    ويقول قوله الجريء في النتاج العقلي المنحرف والمعتوه كما فعل الخليفة عمر )رض2ي ا عن2ه( ف2ي العه2د الس2لمي الول عن2دما تج2اوز الشعر الطر السلمية المعروفة. فقد زجر الخليفة عمر شعراء مدحوا الخمر واساءوا للناس من خلل شعرهم. وف2ي الق2رن العش2رين جع2ل المام آية ا الخميني )قدس سره( الكاتب سلمان رشدي يختفي الى يومنا هذا عندما استهدف كتابه الرموز السلمية. فنحن ف2ي حاج22ة ال2ى اعمال نقدية ل تؤله احدا بل تتناوله بكل موضوعية وف2ي ح2دود اط2ر النق2د البن2اء لك2ن بجدي2ة وم2ن دون مجامل2ة وذل2ك حماي2ة للعقي2دة والقي2م والخلق وكذلك الداب العامة. إذ ل يجب ان يكون الناقد متهاونا مع كتابات مخبولة وفاسقة مثل موسم الهجرة بل يجب ان يك22ون حازم22ا و وشديدا وزاجرا وال فإننا سنكون قد اقررنا خبله وفسقه وتفحشه ورضينا به وبتداوله واصبحنا مثل بني اسرائيل ل يتناهون عن منكر فعل22وه ومهدنا كذلك الطريق لظهور الكتابات المخبولة التي تقود الى الرذيلة. فكما ان هناك جهاد بالسلح فهناك جهاد بالقلم وكما ان ضرب السلح يوجع فيجب ان يكون خط القلم موجعا لمن يستحق ذلك. فل يمكن ان نصفق لكل من ينتج عمل معتوها ومليئا ب2التفحش والعه22ر والتفس2ق ال اذا كنا شلة من المعت2وهين ونص2فق لك2ل عم2ل معت2وه ومخب2ول. ف2إذا ك2ان نق2دي موجع2ا وش2ديدا ف2ي بع2ض المواق2ع ض2د مث2ل تل2ك التره2ات والفلسفات الفرويدية المنحطة والملحدة فهذا ل يجب ان يجعله عرضة للتحفظ او الحجز بل يظل النقد خاضعا لتناول وتداول ونق22د الخري22ن والمساءلة القانونية ايضا. فل يجب ان يتم التحفظ على منشور ل يسيء للدين ورموزه ول يهدد امن المجتمع. فنح2ن ل نعي2ش ف2ي ظ2ل دول2ة شمولية وليس هناك حجر على رأي احد ال اذا كان ذلك الرأي يسيء للدين ورموزه او يهدد امن الناس او يم2س اش2خاص م2ن دون اس2اس. والكتاب بريء من كل ذلك وهو موجود بنصه النجليزي في المكتبة السودانية منذ عشر س2نوات ول2م يقاض2يني أح2د عل2ى اس2اءة اح2د. واذا فهم البعض الشدة الموجودة في النقد اساءة فهذا ينبع من فهم حسهم القرائي العام وليس النقدي الحصيف ول يجب ان يand#229;فand#227; 2رض حس2هم الق2رائي
    ال######## على احد ول يجب ان يتم بموجبه اصدار قرار يرقي الى مستوى التحفظ على كتاب نقد رائد كهذا او حجزه. وإذا كانت هناك شدة في كتاب النقد, هل كانت شدتي ضد اشخاص ام شخوص؟. فإذا كانت ضد شخوص موسم هجرة الطيب صالح
    فهم في النهاية شخصيات خيالية لكن تخضع افعالهم للنق2د والتحلي2ل والتق2ويم لنه2ا تعك2س القناع2ات الفرويدي2ة والعلماني2ة العميق2ة والراس2خة لمؤلف موسم الهجرة. اما إذا كانت ضد الطيب صالح وموسمه بصفة عامة فإنه2ا ل2م تخ2رج م2ن نط2اق اط2ر النق2د الدب2ي الموض2وعي وه2ي مح كمة وموثقة ومتوافقة كذلك مع علم المنطق والنقد. وأنني لم اقل فيهما اكثر مما ق2الته الخ2ت الناق2دة ص2افيناز ك2اظم ال2تي ق2الت ان موس2م الهجرة للطيب صالح هي )من اقبح ما كتبه الحرف العربي ولعل صفة القب@ح ه@ي الوحي@دة ال@تي تؤه@ل ه@ذه الرواي@ة لتص@نيف ’واح@دة م@ن اشهر‘ مئة رواية عربية فشهرتها جاءت من قبحها وليس من اهميتها او جدواها(. وتقول معلقة عل2ى النته2اء م2ن قراءته2ا وعل2ى ت2وجيه الطيب صالح الخاطيء لطاقاته الفنية )اخيرا استطعت، بمجهود وصعوبة، قراءة هذه الرواية الفاحشة عن سيرة س@فاح نس@اء، ل أك@ثر ول أقل، سخر لها الطيب صالح فنه هباء بل ضرورة(. وتستمر الخت صافيناز في نقدها لمكتوب الطيب ص2الح وتق2ول:)....ه@التني بش@اعتها لفظا ووصفا وتصورا(. وتكشف الخت كاظم فهم الطيب ص2الح الخ2اطيء لمحت2وى وتركيب2ة العم2ل الدب2ي قائل2ة: ).......إذا ك@ان المقص@ود رسم صورة لنماذج إنسانية، فما هي الضرورة الفنية لكل ذلك التفحش في السرد؟ واين هو الجمال المزع@وم ف@ي ص@ياغات كش@ف الع@ورة البهيمية التي اعتمدها المؤلف في بنائه الروائي ولم تضف للقارئ سوى القرف والشمئزاز والهان@ة(. وتق2ول ص2افينازعن الرواي2ة )نع@م انها ذائعة الصيت، لكن هذا ل يجعلها نبيلة، ول جليل@ة، ول ’احس@ن رواي@ة ظه@رت ف@ي الدب العرب@ي‘...(. وتص2ف الطي2ب ص2الح وص2فا دقيقا وتقول أنه )مثل مغن اضاع نعمة صوته الجميل في غناء كلم@ات نابي@ة منزوع@ة العف@ة والحي@اء، وه@و رائد بل ش@ك، ف@ي مس@يرة أدب الهوس الجنسي(. وتسخر من الوسط النقدي الذي صفق للطيب صالح وتقول أنهم )نقاد ومعجبون لهم ذائقة ادبية وفني@ة م@ثيرة لتعج@بي!(. ]راجع كتاب النقد صفحة xxi- xx[ وهناك العديد من الراء المماثلة لتلك التي للخت صافيناز كاظم. وعليه, هل كنت أن2ا أك2ثر ش2دة عل2ى الطيب صالح منها؟ فهل تل2ك الراء إس2اءة ام انه2ا مج2رد حقيق2ة نقدي2ة موض2وعية يج2ب الطلع عليه2ا كم2ا and#229;سand#236; 2مح ب2الطلع عل2ى المكت2وب الداعر للطيب صالح بالرغم من محتواه المتفحش والفاجر؟ فهل قلت انا اكثر مما قالته الخت كاظم وهل حجزت وزارة ثقافة دولتها كلمه22ا او تحفظت عليه؟ إذا• ما هذه الحماية الغريبة والمريبة لمصادر الفسق والتفحش وتمجيد الباطل؟ فهل يرضى عاقل ان يكون ج2زء م2ن سلس2لة الفساد وال########ة والمومسية التي هدف له موسم الطيب صالح؟ فهذا التحفظ على النقد يوضح ان من قام به ل يريد لمجتمعن2ا خي2را ب2ل قص2د
    أن يسقيه من كأس التفحش والتدعر وتحويل ابناءه الى ابناء شوارع وبناته الى متفحشات تملء اليحاءات الفرودية وجوههن! ....نواصل 4
    قصة مواجهة مع المصنفات الدبية في شأن التحفظ على كتاب النقد الدبيand#65532; بعنوان:
    " موسم الهجرة الى الشمال للطيب صالح: تقويم عقدي ادب "ي )3( للكاتب والكاديمي والناقد د. عبدالرحمن محمد يدي النور
    وفيما يختص بإشارة المحكم للنص الذي يقول:)فما دام ان الطيب صالح قد تأثر تأثرا كامل بفرضيات فرويد ليعبر من خلله@@ا ع@@ن
    قناعاته الفرويدية بجرأة س@مجة ومنحط@ة وملح@دة ومعادي@ة لل@دين والت@دين وف@ي س@ياق ذل@ك وظ@ف الس@يرة الذاتي@ة او التاري@خ ليق@ود ال@ى الرذيلة(, هل هناك اساءة في هذا النص ام انه شديد وزاجر؟ اليس لنا فهم لساسيات علم النقد الدبي؟ الم يقل الطيب صالح أنه متأثر بفرويد اليهودي؟ ونتيجة لذلك انتج الطي2ب ص2الح مكتوب2ا فروي2ديا بإمتي2از. بالض2افة ال2ى ذل2ك, الي2س تفح2ش الطي2ب ص2الح ف2ي الس2رد وص2ياغات وصف العورات وتمجيد الخمر ونكران شخوص ونصوص موسمه للذات اللهية والتي اعتمدها في بن2ائه الكت2ابي, وال2تي ل2م تض2ف للق2ارئ سوى القرف والشمئزاز والهانة, اليس كل ذلك جرأة سمجة ومنحطة وملحدة ومعادي2ة لل2دين والت2دين؟ الي2س ف2ي تس2مية بطل2ه )مص2طفى( بالرغم من انه داعر ومخمور وجد راويه )أحمد( بالرغم من الثغرات ف2ي ت2دينه نك2ران لرمزي2ة ه2ذه الس2ماء ومكانته2ا ف2ي قل2وب المس2لمين وإهانه لرمزيات الدين والتدين؟ اليس توجهه معاديا للدين والتدين عندما يسمي شخوصه في عرس الزين )حليمة( وهي تبيع اللبن المغشوش ولمن تبيعه! هل انعدمت السماء ليختار اسماء كهذه؟ إذ يتجنب الكثير من الدباء غير المسلمين تسمية شخوصهم التي هي عرضة للسخرية باسماء يمجدونها في عقائدهم. وفيما يختص بتسمية )بنت مجذوب( ماذا فعل المجاذيب للطيب صالح سوى أنهم اهل خلوي وقرآن وانجب22وا العبقري عبدا الطيب ام انه كان يشعر بالغيرة تجاه عبدا الطيب لنجاح عبدا الطيب العلم2ي والك2اديمي وفش2ل الطي2ب ص2الح ف2ي ذل2ك؟ وهل ستتحمل المصنفات مقاضاتها لنه2ا س2محت ب2دخول مكت2وب كموس2م يس2يء لرم2وز ال2دين والت2دين وبع2ض قب2ائل الس2ودان م2ن دون ان
    تطلب من الطيب صالح اسقاط اي من تلك النصوص الداعرة والمتفحشة والمسيئة؟ بالضافة الى ذلك, هل سخر الطيب ص2الح م2ن شخوص2ه )مص2طفى س2عيد وال2راوي وبن2ت مج2ذوب( ام اح2اطهم وافع2الهم
    بهالة من التعاطف والتمجيد والتزيين؟ هل سخر الطيب صالح منهم ليجنب قاريء موسمه اقوالهم وافعالهم ام أنه ق2دم ثق2افتهم لبنائن2ا وبناتن2ا في إناء كتابي قذر ليشربوها ويتشربوا به2ا؟ واذا اتفقن2ا ان تل2ك الش2خوص ل2م ينتق2دها الطي2ب ص2الح ول2م يس2خر منه2م ب2ل اح2اطهم بهال2ة م2ن التعاطف والتمجيد والتزيين, وهذا واضح من سياق موسم هجرته وقد أك2ده الناق2د ف2ي النق2د, الي2س ف2ي ذل2ك دعاي2ة له2م ولفع2الهم؟ أواليس2ت الدعاية للشيء دعوي لتداوله او تناوله او قبوله؟ إذا• ما الخطأ في قول ان الطيب صالح بموسمه ذلك يقود ال2ى الرذيل2ة؟! الي2س ذل2ك ص2حيحا لكل كيè ®س وفط ®ن وذي عقل ورشد وحس فطري مرهف وسليم؟! وإذا سمح الطيب صالح لنفسه بإدخال تلك النصوص الفاسقة والمتفحشة ف22ي موسمه مدعيا أنها ’أدبا‘, اليس للناقد الحق في قول ان ذلك ’قلة أدب‘؟ اليس للمح كمين الذين قرأوا النقد حسا عاما او أل2م يتعلم2وا بعض2ا م2ن اساسيات علم المنطق من حياتهم العامة أو الكاديمية أو الكتابية لثبات ان الناقد لم يتجاوز نطاق اطر النقد الدب2ي ف2ي تن2اوله لموس2م هج2رة الطيب صالح ام ان المصنفات تعين محكمين من دون مراجعة مدى حصافتهم النقدية وغيرتهم على الفطرة الس2ليمة وطه2ر وعف2ة المجتم2ع؟ فتقويم كتاب نقد كهذا رائد في مجال اسلمة الدب والنقد الدبي بواسطة أشخاص يض2عون الملحظ2ات العائم2ة حرص2ا عل2ى مكان2ة فراعن2ة الفسق ول يهتمون بتحصين اجيالنا القادمة هو تقويم م2ن زباني2ة تل2ك الفرعن2ة الفرويدي2ة الهالك2ة ال2تي اس2اءت لكرام2ة النس2ان وطه2ر وعف2ة وسمو وصوفية المجتمع السوداني الذي اشمئز من تلك العمال. وأن مثل هذه التقويم2ات العوج2اء ق2د مه2دت ك2ذلك الطري2ق ل2دخول مظ2اهر العلمانية مثل التبرج ومسخ الوجوه باللوان والنطباعات واليحاءات غير المحترمة والتي أدمن عليها الكثير من نساء المجتم2ع وموظف2ات في مراكز اتخاذ القرار وهذه هي الثقافة الفرويدية ومناطق النوار الحمراء ال2تي تنض2ح به2ا موس2م وتح2اول م2ن خلله2ا ان تؤك2د ان ظن2ون فرويد تشكل وتقرر السلوك النساني. فهل يعرف من قاموا بتقويم النق2د كن2ه واط2ر النق2د الدب2ي؟ م2ا ه2ي المع2ايير ال2تي بموجبه2ا اخت2ارتهم المصنفات ليقوموا بتقويم كتاب نقد فريد في نوعه في مجابه2ة رم2وز الماس2ونية واع2داء التأص2يل الس2لمي والتح2ول الحض2اري؟ اي2ن ه2و رصيدهم النقدي الذي يرقى لمستوى هذا النقد الذي انتشر حول العالم حتى يقيèموا نقدا كهذا؟ لماذا وقفت المصنفات ومحكميها على نص22وص الشدة والزجر في النقد وفسروها كما يحلوا لهم وغضوا الطرف عن تلك النص2وص الف2اجرة وال2داعرة والمتفحش2ة ف2ي موس2م هج2رة الطي2ب صالح؟ ولماذا سحبت الموظفة النص العربي للنقد من بين عشرة كتب للمؤلف وقررت التحفظ عليه لمراجعة )مدى صلحية محتواه للنش22ر( حسب تعبيرهم؟ اليس كل هذا تصرف مشبوه وذو أهداف مشبوهة من جانب المصنفات ومن يقرر فيها ويحكم لها؟ بماذا نفسر ذلك سوى أنه حماية لموارد الفسق والتفحش ليصالها للقراء وتصوير منتجيها كأدباء وإعاقة لمصادر الرشاد والتوعية ومنعها من الوص2ول ال2ى الق2راء؟ إذ كان على المصنفات أن تعلم أنه إذا غاب من يقاضي الطيب صالح قانونيا فيجب ان يظهر من يزج2ر, وبش2ده, موس2مه نق2ديا وإل اص2بحنا شلة ممن يمارسون نوعا من انواع ال########ة ومنبطحين امام تيارات الفس2ق والتفح2ش ونبتل2ع ك2الخنزير ك2ل م2ا يرم2ى الين2ا! وك2ان يج2ب عل2ى المصنفات افساح المجال واسعا لهذا النقد الرباني ليرتق الخلل في الفهم القرائي والنقدي للعمال الكتابية كموسم هجرة الطيب صالح وال22ذي ساد نتيجة لغياب نقد جاد ومستقيم كهذا. في الحقيقة, فإن الناقد لم يقل ال حقا وانه يتحمل المس2ؤولية الكامل2ة عم2ا كت2ب ف2ي ه2ذا النق2د. وأنن2ي متأكد من أن الكثير من الناس سيتنفسون الصعداء لظهور نقد كه2ذا لن2ه ق2ال م2ا ي2دور ف2ي خلج2ات انفس2هم الطيب2ة وعب2ر عنه2م وع2ن رأيه2م الفطري في الطيب صالح وفي موسمه! وقد اعجب بروفسير حسن مكي والستاذ حسين خوجلي بالنقد وإن التحفظ على نقد مث2ل ه2ذا ومنع2ه
    5
    من النتشار في السودان هو ضرب لشادة بروفسير حسن مكي والس2تاذ حس2ين خ2وجلي بع2رض الح2ائط ول يج2ب ان نفع2ل ذل2ك ف2ي ح2ق اساطين العلم والثقاف2ة والدب ف2ي بلدن2ا. وق2رار كه2ذا س2يكون ق2رارا مجحف2ا ف2ي ح2ق الناق2د وس2يفرح الماس2ونية وق2وى الفس2اد ف2ي الع2الم وستقرع اجراسها فرحا بمثل هذه القرارات التى تصب في صالح برامجها الفسادية كما قرع2ت دوائر معادي2ة لل2دين اجراس2ها فرح2ا بإع2دام
    علماء ربانيين مثل حسن البنا وسيد قطب )رضوان ا عليهما(. فموسم الهجرة ليس أدبا لن الدب الحقيقي ل يحرك الغرائز بل يصيغ الوجدان السليم ويسمو بالنسان ول يقودة الى موارد الهلك
    والحسية والحيوانية واللحاد. فقد اساءت ما تسمى "رواية" موسم الهجرة للطيب صالح اساءت للشعب السوداني بأكمله وه2دفت ال2ى تغيي2ب عقله بأن إدعت أن الخمر "لعافيته" وحفزت قارءها على اتب2اع تره2ات فروي2د وق2دمت شخوص2ا تنك2ر ال2ذات اللهي2ة. فك2ل م2ن ق2رأ "موس2م الهجرة" يؤكد انه قرأه سرا وانه مكتوب غير محترم ول يرضى ان يكون في ي2د ابن2ه او ابنت2ه او ح2تى ف2ي بيت2ه. فه2ل ه2ذا ادب ام قل2ة ادب؟ وهل يمكن ان يكون المكتوب ادبا إذا تعامل القاريء معه تعامل من ه2و مس2تخف باللي2ل وس2ارب بالنه2ار؟ بتع2بير أوض2ح, ه2ل يق2رأ الن2اس للدباء الحقيقيين سرا؟ إن السماح بدخول موسم الهجرة وحجز اوالتحفظ على نقد الهي كهذا او منعه من الدخول الى السودان والنتش2ار في22ه والوصول الى هذا الشعب الصوفي الفطري هو تجريد لبنائنا وبناتنا من التزود بالعقلية الناقدة والرافضة لش2باه الدب وت2رك له2م م2ن دون تحصين امام مكتوب مس العقيدة والخلق والداب العامة يتناولونه سرا فيما بينهم من دون ان يسمعوا بنقد قوي يأتي من التج22اه المع22اكس ويبني اجيال جديدة وربانية من النقاد والكتاب ويضبط العمال الدبية والنقدية في المستقبل ويجابه بحزم وق2وة الخ2روج ع2ن دائرة الخلق والداب العامة فيها. ومنع النقد من النتشار ف2ي الس2ودان ه2و إخل êء للس2احة القرائي2ة لعه2ر موس2م وجê 2ر للن2اس للتع2رض ل2ه ومنê 2ع له2م م2ن
    التحصن ضده بقراءة نقد جاد ل يجامل في الحق ول يخاف في ا لومة لئم. وعلى المصنفات أن تعلم أنها إذا كانت هي فعل إدارة من إدارات وزارة الثقافة وتدعي أنها تحمي ثقافة الشعب السوداني أن
    هذا النقد يهدف الى دعم عملية رعاية وصون الثقافة الس2لمية للش2عب الس2وداني المس2لم وذل2ك بتق2ديم عم2ل علم2ي متخص2ص وحماي2ة تل2ك الثقافة من الدب غير المنضبط المتمرد على القيم والخلق والداب العامة. فكتاب النقد ل يحتوي على اساءة لش2خص ب2ل ان2ه ف2ي الحقيق2ة دافع عن انسانية وطهر وعفة واخلق شعب استand#229;ه and#236;دف بواسطة الماسونية العالمية وزبانيتها في ال2داخل والخ2ارج كم2ا وض2ح كت2اب النق2د كن2ه
    الدب والنقد الدبي ودعا كل من يكتب أن يتذكر ان الكتابة مسؤولية امام ا تعالى وصدق الشاعر حين قال:
    ومامن كاتب وال ستبقى كتابته وإن فنيت يداه فل تكتب بيدك غير خط يسرك في القيامة ان تراه
    وقد عانينا من عهر موسم الهجرة وجاءت ثورة النق2اذ بطرحه2ا التأص2يلي فب2دا ذل2ك غريب2ا عل2ى الطي2ب ص2الح ف2ي غربت2ه الثقافي2ة
    فتساءل مستنكرا ’من اين أتى هؤلء؟‘ وتسهيل لحركة السلمة والتأصيل في المجتمع قامت ثورة النقاذ بمنع تدريس مكتوب الطيب ص22الح في المؤسسات التعليمية في السودان. إذ أنه ل يمكن ان يكون هناك تأصيل من دون الخذ بشدة على ك2ل فع2ل منح2رف يح2ول دون انس2ياب حركة التأصيل السلمي. ورواد التأصيل في العالم السلمي هم من حببونا في التأص2يل الس2لمي, ل2ذلك ك2ان التأص2يل دائم2ا ف2ي الخ2اطر ونح2ن نكت2ب ف2ي مج2الت التعلي2م واللغ2ة النجليزي2ة والنق2د الدب2ي ومج2الت فكري2ة اخ2رى ونح2اول بك2ل جه2د ربطه2ا بال2دين لنؤص2ل تل2ك المجالت للجيال القادمة ونربطها بالسماء ونحميها من موارد السوء. وطرحي ونهجي في الكتابة يصب في الطرح والنهج الصيل للت22وجه الحضاري للمة بل وقد نبع منه اصل. واعتقد أنني قد قمت بواجبي امام ا تعالى وجلست كمتخصص لكتابة نقد قوي وش22ديد وزاج2ر. وق22د يقول البعض من هو د. عبدالرحمن يدي الذي لم يسمع به المثقفين السودانيين لينتقد الطيب صالح. واقول لهؤلء ان هناك الكثير م2ن النبي2اء لم يذكرهم القرآن الكريم وقد قال ا تعالى للنبي الكريم في هذا الشأن ) و ل ق د أ ر س ل نا ر سل م ن ق بل ك م ن ه م م ن قص ص نا عل ي ك و م ن ه م م ن ل م ن ق ص ص ع ل ي ك( لكنهم حملوا الرسالة وبلغوها بينما يعرف معظم اهل الرض فرعون!! فليس من الض2روري ان يعرف2ك الن2اس ب2ل يجب ان يكون للنسان رسالة سامية يؤديها ويبلغها. ويكفي ان كتاب النقد جريء في مجابهة فراعن2ة الفس2ق والتفح2ش ال2ذين دخل2وا باح2ات الدب م22ن الب22واب الخلفي22ة وعل22ى ن22اقلت فرويدي22ة وم22ن دون ان يعرف22وا كن22ه وروح الدب الحقيق22ي. وكت22اب النق22د ه22ذا بنص22ه العرب22ي والنجليزي قد تم توزيعهما من خارج السودان الى معظم دول العالم بحكم عملي السابق في دولة الم2ارات إذ أن2ه ’م@ا م@ن ص@دقة خي@ر م@ن علم ينشر‘. والنص العربي موجود في المكتبة السودانية منذ اكثر م2ن ثلث2ة اع2وام ودخ2ل بنص2ه النجلي2زي جس2م البح2وث ف2ي مج2ال النق2د الدبي مثله مثل باقي كتبي المؤصلة التي تثري عقل الكاديمي المتخصص وتربطه بالسماء منذ اكثر منذ اكثر من عشرة اعوام . وسأستمر
    في طباعتهما وتوزيعهما وسينزلن بصيغتهما اللكترونية الكثير من المنتديات والمواقع اللكترونية بإذن ا تعالى.
    وصلى ا على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الخيار المنتجبين
    د. عبدالرحمن محمد يدي النور هاتف: 0913632606 dryeddi@gmail.com :بريد الكتروني
    6and#65532;and#65532;and#65532;and#65532;and#65532;and#65532;and#65532;
    and#65532;7
    and#65532;8
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de