الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-26-2017, 03:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الاغتصاب والعنف الجنسي ضد المرأة في دارفور( 1-2)

10-02-2004, 03:30 PM

منال حمد النيل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الاغتصاب والعنف الجنسي ضد المرأة في دارفور( 1-2)

    ينص اعلان الامم المتحدة للقضاء علي العنف ضد المرأة في المادة الاولي علي ان :"عبارة(العنف ضد المرأة)تعني اي فعل من افعال العنف يقوم علي الجنس ويؤدي او يحتمل ان يؤدي الي الحاق اذي او الم جسدي او جنسي او نفسي للمرأة ,بما في ذلك التهديد بارتكاب مثل هذه الافعال,او الاكراه او الحرمان التعسفي من الحريه ,سواء حدث ذلك في الحياه العامة او الخاصة ".
    وينص في الماده الثانيه علي ان :"العنف ضد المرأة يفهم بأنه يشمل علي سبيل المثال لا الحصر ما يليأ) العنف الجسدي والجنسي والنفسي الذي يحدث في العائله ,بما فيه الضرب والاذي الجنسي للاطفال الاناث في العائله والعنف المتعلق بالمهور والاغتصاب الزوجي وتشويه الاعضاء التناسليه الانثويه وغيرها من الممارسات التقليديه المؤذيه للمرأة,والعنف بين غير المتزوجين والعنف المتعلق بالاستغلال.
    (ب)العنف الجسدي والجنسي والنفسي الذي يحدث داخل المجتمع العام ,بما فيه الاغتصاب والاذي الجنسي والتحرش والتخويف الجنسيين في العمل والمؤسسات التعليميه وسواها من الاماكن ,والاتجار بالنساء والدعاره القسريه
    (ج) العنف الجسدي والجنسي والنفسي الذي ترتكبه الدوله او تتغاضي عنه اينما ما يحدث .
    وتنص التوصيه العامه 19 البصادرة عن لجنه القضاء علي جميع اشكال التمييز ضد المرأة علي ان:"العنف القائم علي الجنس هو شكل من اشكال التمييز التي تقيد بشكل خطير من قدرة المرأة علي التمتع بالحقوق والحريات علي قدم المساواه مع الرجل.
    وفي الماده السابعه يمضي الي القول ان :"العنف القائم علي الجنس والذي يضعف او يبطل تمتع المرأة بحقوق الانسان والحريات الاساسيه بموجب القانون الدولي العام او اتفاقيات حقوق الانسان,يشكل تمييزا ضمن معني الماده الاولي من الاتفاقيه ".
    واضافه الي ذلك تعاني النساء بشكل غير متناسب من عواقب الفرار من النزاعات لأنهن يشكلن اغلبيه اللاجئين والاشخاص المهجرين داخليا.
    ويشمل تعريف التمييز العنف القائم علي الجنس(النوع الاجتماعي). والعنف ضد المرأة هو شكل من اشكال العنف القائم علي الجنس,وهو عنف موجه ضد المرأة بسبب كونها امرأة, او يؤثر علي النساء بصوره غير متناسبه. ويشمل الافعال التي تلحق اذي والما جسديا او عقليا او جنسيا والتهديد بارتكاب هذه الافعال,والاكراه وغير ذلك من صنوف الحرمان من الحريه.
    ولا تحدد الافعال بالضروره بأنها قائمه علي الجنس بمعزل عن غيرها ,بل تتطلب تقييما لكيفيه تأثير افعال معينه علي النساء مقارنه بالرجال . كذلك هناك افعال محدده تقوم عموما علي الجنس .
    ووفقا لاعلان الامم المتحدة الخاص بالقضاء علي العنف ضد المرأة فان العنف القائم علي الجنس يؤدي او يحتمل ان يؤدي الي الحاق اذي او الم جسدي او جنسي او نفسي بالمرأة . ويشمل أ) التهديدات (ب) الكراه (ج) الحرمان التعسفي من الحريه اينما يحدث (د) يمكن ان يحدث في الحياة العامة او الخاصة علي السواء .
    وتشمل بعض العناصر التي يمكن النظر فيها للتحديد ما اذا كان فعل من افعال العنف قائما علي الجنس :- السبب او الدافع: مثل اهانات جنسيه صريحة بشكل واضح خلال ارتكاب العنف .
    -الظروف او السياق : مثل ايذاء نساء ينتمين الي فئه معينه في صراع مسلح.
    - الفعل نفسه, الشكل الذي يتخذه الانتهاك : الحمل والعار والتحويل الي ضحيه مره اخري من جانب مجتمع الناجيه لأنه تم (انتهاك) الشرف.
    -توافر سبل الانتصاف والاستفاده منها والصعوبات في الحصول علي سبيل انتصاف ,مثلا الصعوبات التي تواجهها النساء في استفاده من سبل الانتصاف بسبب عدم توافر المعونات القانونيه والحاجه الي دعم العضو الذكر في العائله. والحاجة الي التركيز علي رعايه المعولين وعدم توافر الرعايه الصحيه المناسبه .

    العنف ضد المرأة في دارفور:

    من الوثائق الدوليه المثيره للحزن والاسي ,وثيقة منظمة العفو الدوليه رقم AFR54\076\2004 التي حملت اسم ( الاغتصاب سلاحا في الحرب\ العنف الجنسي في دارفور) اشرت علي ان حالات الاغتصاب بدارفور نتيجه النزاع الدائر فيها يفوق عددها آلاف الحالات. فما اجرته المنظمه الدوليه من مقابلات مع عشرات النساء اكد حدوث حالات عنف واغتصاب حاده ضد النساء والفتيات, خلال شهادات 250 امراة تعرضن للاغتصاب حتي ابريل 2004 وتشير الشهادات التي جمعت مقرونة مع انباء العنف الجنسي التي جمعتها الامم المتحدة والصحفيون المستقلون والمنظمات غير الحكوميه في دارفور, تشير دون ادني شك الي ان الاغتصاب وغيره من اشكال العنف الجنسي واسع الانتشار في دارفور ... وليس الاغتصاب وغيره من اشكال العنف الجنسي نتيجه النزاع الدائر او نتيجه لسلوك جنود غير منضبطين , بل استخدم مع غيره من اشكال العنف الجنسي كسلاح في الحرب الدائره لاذلال النساء ومجتمعاتهن ومعاقبتهن وبث الرعب في صفوفهن وتهجيرهن .
    ويشكل الاغتصاب وغيره من اشكال العنف الجنسي في دارفور انتهاكات جسيمه للقانون الدولي لحققوق الانسان الدولي والقانون الانساني الدولي بما في ذلك جرائم الحربوالجرائم ضد الانسانيه.
    وليس خافيا ان للاغتصاب آثارا فوريه واخري بعيده المدي علي النساء تتجاوز العنف الجسدي الفعلي . وهي تشمل وصمة العار والنبذ اللذين تقابل بهما الناجيات من الاغتصاب واللذين تتمخض عنهما عواقب اجتماعيه واقتصاديه وخيمه وعواقب طبيه وعواقب علي الصحه العقليه وغيرها من العواقب طويله الاجل.
    يلاحظ ان النساء يشكلن اغلبيه السكان اللاجئين الراشدين . والانتهاكات الاخري لحققوق الانسان التي طالت النساء والفتيات تحديدا هي : عمليات الخطف والعبوديه الجنسيه والتعزيب والتهجير القسري وبالطبع يترتب علي كل ذلك وصمه العار الاجتماعيه والعواقب المترتبه علي حقوقهن الاقتصاديه والاجتماعيه والصحيه وتدمير البنيه الاجتماعيه لمجتمعاتهن.
    لم تتحدث النساء اللاجئات (وفقا للتقرير) عما حدث لهن ,اذ ترددن طويلا في الحديث علنا عن العنف الجنسي ولذلك لا تشكل معلومات تقرير منظمه العفو الدوليه المشار اليه الا جزءا بسيطا فقط من حقيقه الغنف ضد النساء في اطار الازمه الراهنة في دارفور وتشكل الانتهاكات التي ارتكبت ضد النساء جزءا لا يتجزأ من النزاع وغالبا ما تقابل بالاهمال ويجب اخذها في الحسبان في مواجهه الحكومه السودانيه والمجتمع الدولي للازمه الراهنة.كذلك يبقي من الضروري الضغط علي اطراف النزاع للاقلاع فورا عن العنف ضد النساء وعلي تقديم ملتكبي هذه الجرائم الي العداله .والتوفير العاجل للرعايه الطبيه والنفسيه للنساء اللواتي تأثرن بالعنف في دارفور واللاجئات بتشاد والي اتخاذ اجراءت لتمكين المجتمعات المتضرره من التقليل الي ادني حد من وصمه العار التي تلصق بهؤلاء النسوة والعمل علي اعادة انخراط الناجيات في المجتمع واتخاذ تدابير وقائيه للتقليل الي ادني حد من معاناه النساء في المدي الطويل واتخاذ الاجراءات الفعاله للتقليل من التمييز ضد المرأة وعدم تعزيز آثار هذا التمييز او ترسيخ وصمه العار والتمييز القائمين حاليا .
    يحدث العنف ضد المرأة في دارفور في سياق الانتهاكات المنهجيه لحقوق الانسان المرتكبه ضد المدنيين في دارفور .واستهدفت الانتهاكات الجسيمه لحقوق الانسان والقانون الانساني الدولي التي ارتكبها الجنجويد والجيش السوداني ضد المدنيين خاصه المرأة حيث تم قتلها وقصفها واغتصابها وتعذيبها واختطافها وتهجيرها قسرا بلا تمييز او تروٍ . وكانت الفتيات اسوه بالنساء هدفا خاصا للاغتصاب والخطف والعبوديه الجنسيه .

    * الاغتصاب والتعذيب...الخ :

    ابدت النساء تحفظا وممانعه شديدين في الحديث عن الاغتصاب خشيه النبذ من قبل مجتمعاتهن وعائلاتهن وتحدث الرجال عن حالات الاغتصاب بطريقة عامه جدا دون اعطاء تفاصيل محدده حول كيفيه استخدام الاغتصاب ضد النساء ومتي ومدي تكراره (وفقا للتقرير المذكور) .
    ويبدو ان العنف ضد الملرأة - او الاغتصاب بشكل خاص - يرتكب بصوره رئيسية من قبل الجنجويد بحصانه تامه من العقاب وبمعرفه او سكوت من الجيش الحكومي.
    وفي حالات عديده اغتصب الجنجويد النساء علنا في الهواء الطلق وامام ازواجهن او اقربائهن او المجتمع الاوسع وفقا للشهادات التي ادلين بها لوفد منظمه العفو الدوليه.
    والاغتصاب هو الانتهاك الاول والاهم للحقوق الانسانيه للنساء ةالفتيات وفي بعض الحالات بدارفور استخدم ايضا بوضوح لازلال المرأة وعائلتها ومجتمعها.
    واشارت اليونيسيف في دراسه لها (اجرتها لحمايه الاطفال في قريه طويله بالقرب من الفاشر\شمال دارفور) ان هناك عدد كبير من حالات الاغتصاب الجماعي ,وفي واحده من هذه الحالات استهدفت 41 تلميذه ومدرسه . والاغتصاب الجماعي للقصر من جانب عدد من الرجال يصل الي 14.
    كذلك لم يستثني المغتصبون النساء الحوامل , وفي واحده من مثل هذه الحالات قتل الجنجويد امرأة حامل عمدا واغتصبت املرأة عمرها 18 عاما علي مراي من اهلها وفقدت طفلها فيما بعد.
    وفي بعض الحالات ورد ان النساء اللواتي قاومن الاغتصاب تعرضن للضرب او الطعن او القتل .
    وفي حالات اخري عذب الجنجويد النساء لاجبارهن علي ااخبارهم بمكان اختباء ازواجهن وبحسب ما اورد التقرير تضمنت ضروب التغذيب : وضع وجه المرأه بين عصاتين خشبيتين والضغط بقوة او اقتلاع اظافر النساء .
    كما ان هنالك حالات واضحه من العبوديه الجنسيه ويبدو ان التعزيب استخدم احيانا كتكتيك لمنع النساء المحتجزات كأمات جنسيات من الفرار.

    * العنف الجنسي ضد الفتيات :

    اغتصبت الفتيات شأنهن شأن النساء واختطفن وابقين رهن العبوديه الجنسيه.
    والنساء في دارفور هن الاهداف الرئيسيه للعنف لانهن يتحملن مسؤليه الاطفال وغيرهم من معولي العائله والنساء هن من يقدمن الرعايه بشكل رئيسي مما يجعلهن اكثر عرضه للانتهاكات خلال الهجمات والهروب وكذلك هن اقرب منالا لأنهن يبقين عاده قريبات من القريه قياسا بالرجال الذين يرعون الماشيه بعيدا عن القريه.
    وقعت النساء ضحايا للاغتصاب وغيره من اشكال العنف الجنسي خلال هروبهن.وقد اغتصب الجنجويد النساء عند حواجز الطرق او نقاط التفتيش او بينما كانوا يطاردون مجموعات من الاشخاص الفارين من الهجمات التي وقعت علي قراهم وتشير الشهادات في التقرير المشار اليه الي وقوع عمليات خطف خلال الهروب ويبدو ان النساء والاطفال هم الذين يتعرضون للخطف بصوره رئيسيه وفي معظم الحالات لا يعرف مكان وجود المختطفين .

    * اللاغتصاب في مستوطنات الاشخاص المهجرين داخليا في دارفور :

    يبدو ان حالات الاغتصاب المبلغ عنها في مستوطنات الاشخاص المهجرين داخليا اكثر عددا من تلك التي يبلغ عنها في المخيمات المقامه بتشاد وتعتقد منظمه العفو الدوليه ان عدد النساء اللواتي تعرضن للاغتصاب وغيره من اشكال العنف الجنسي مرتفع ونظلرا لكون الاغتصاب من المحرمات في ثقافه المجتمع في دارفور,فان بقاء عدد كبير من النساء رغم تعرضهن للاغتصاب هو حرصهن علي عدم الالتقاء باقاربهن الذين فروا الي تشاد خوفا من وصمه العار التي الصقت بهن .
    والسلطات المحليه لا تتدخل لوقف اللاغتصاب فهي متواطئه مع الجنجويد الذين يغتصبون الاشخاص المهجرين داخليا ويعتدون عليهن ويعزبونهن ويقتلونهن .ويجعل قرب معسكرات الجنجويد من القري والمستوطنات التي يتجمع فيها المهجرون الموقف محفوفا بالخطوره الشديده.
    يتبع
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de