منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 09-24-2017, 06:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لقاء مع د/ الترابي داخل معتقله

09-22-2004, 04:02 AM

د / عادل فرح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لقاء مع د/ الترابي داخل معتقله

    لقاء مع د/ الترابي داخل معتقله
    د / عـــــادل فرح الشريشابي
    رأيت فيما يري النائم أنني كصحافي في جريدة " الأمل " الدولية ، إختارني رئيس التحرير لإجراء لقاء مع د / الترابي داخل معتقله ، فالرجل حسب قول رئيس التحرير يستحق عناء الوصول إليه دون كلل أو ملل ، وأتي لي بالتصريحات اللازمة منوها ً لي بأنني يجب أن أتحلي بالأمانة الصحفية في سرد كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة :
    قابلت الرجل فكان هذا الحوار :
    س :: ما شاء الله تري صحة كويسة الظاهر إنو التمر والماء واللبن الأسودين حسب قول النبي ( ص) ، وكذلك الصيام أفادك كثيرا ً ؟
    ج :: الحمدلله بالرغم من أنني أشتاق إلي كثير ٍ إلي الأطايب التي كنت أجدها على موائد البشير وغازي صلاح الدين .
    لكن حليل أيام زمان !!!
    س : يدور تساؤل في ذهن الشعب السوداني أما كان أفضل للترابي الرجل العالم ببواطن الأمور أن يعتزل العمل السياسي بعد أن أوصل الجبهة الإسلامية إلي مبتغاها ، ويجلس في قصره يكتب عن ذكرياته مع البشير وكيف صنعه وكيف أتي به إلي السلطة ويكتب عن الحجاب في فرنسا والسلاح النووي الإيراني وعندما كنت مع أسامة بن لادن ........الخ
    ج : كان من الصعب علىّ أن أعتزل العمل السياسي لأن الطعنة الغادرة التي سددها لي البشير بإنقلابه الأبيض على ّ ، وتخليه عن الإستنجاد بي عند الملمات ، لا يمكن أن يغفرها أحد ، أنا الذي جئت بالإنقاذ ، أنا الذي بنيت دولة الإسلام في السودان ينقلب على هذا الجياشي ، كيف لي أن أسكت على ذلك ؟ وبالنسبة للكتب التي أردتني أن أكتبها لا تستعجل فقد كتبتها وأنا في حبسي الإنفرادي في المنشية وأنا في زنزانتي في سجن كوبر ، وقد هربها بعد أفراد العدل والمساواة لطبعها في لبنان بلد نانسي عجرم التي قالت مؤخرا ً أنها بتعلم في جيل جديد وهي :
    ( ذكرياتي مع البشير أيام العز ) و( في صحبة أسامة بن لادن )
    ( أعراس الحور العين في السودان ) ( جون قرنق وأنا ) ( الحجاب في فرنسا ) ....
    س : بمناسبة الحجاب في فرنسا ألا تري أن تدخلك في هذا الأمر وهو شأن داخلي في فرنسا تعدي عليها وعلى القيم العلمانية التي تتبناها الدولة الفرنسية ؟
    ج : شوف .......آه ...آه تري فرنسا بمنعها للحجاب إنتهكت حرية خصوصية ومبدأ من مبادئ الديمقراطية ألا وهو الحرية الدينية ، وبعدين هذا أمر رباني ..........
    س : لكن بعض علماء المسلمين قالوا بجواز خلع الحجاب في المدارس ، وتخيل لو رفض المسلمين في فرنسا تنفيذ هذا القرار وتم ترحيلهم قسريا ً من فرنسا ، ما هي الدولة التي ستلمهم ولكن هم بموقفهم هذا أثبتوا مدي مرونة الإسلام ........
    ج : لا ...لا ......لا ......... الحجاب أمر رباني ولا يجب خلعه تحت أي ظرف من الظروف .........
    س : نعود إلي حركة العدل والمساواة ، يزعم البعض أنك وراء حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان ، ما مدي صحة هذا القول ؟
    ج : القول صحيح إنهم أبناء الحركة الإسلامية وسيكونون الشوكة التي ستقصم ظهر البشير .
    س : ألا تري أن قيامكم بتفجير الوضع في دارفور قد أتحتم الفرصة للتدخل الأمريكي في المنطقة ، وألا تخشون من عرقنة السودان أي جعله كالعراق ؟
    ج : يا أخي ، ما يهمنا حاليا ً هو إسقاط البشير وزمرته من المؤتمرجية الوطنيين وأن تعود لنا كراسي الحكم ، لقد سعيت منذ الخمسينيات إلي هذا الكرسي لا يمكن أن أفقده في غمضة عين هذا ليس عدلا ً لذلك كانت فكرة العدل والمساواة من أفكاري النيرة التي أعتز بها كثيرا ً ، والسودان ليس كالعراق من وجهة نظري وإن تشابهت تركيبة البلدين الإثنية ، أمريكا لم تكت تستهدف الأسلحة النووية العراقية التي بحثت عنها أمريكا كثيرا ً في العراق ولم تجدها ، بل إستهدفت ضرب قدرة العلماء العراقيين على إنتاج مثل هذه الأسلحة .
    س : في إحدي اللقاءات السياسية قلتم أن السودان تنفع فيه العلمانية فهي أفضل أسلوب لحكم هذا البلد ديمقراطيا ً وفيدراليا ً لحين أن يكتمل التناسق والهارموني الإثني والثقافي واللغوي ؟
    ج : كنا ولا زلنا أول من نادي بتطبيق الشريعة الإسلامية في السودان و لا زال وعدنا هذا قائما ً حتي في ظل المتغيرات الدولية الشريعة عندنا مسألة حياة أو موت ، ولكن نهادن بعض الأوقات ونقاتل في أوقات آخري . كر وفر .
    س : بمناسبة كر وفر دي ، قالوا بعد علقتك الشهيرة في كندا على يد هاشم بدر الدين ، دخلت في غيبوبة لمدة أسبوع ، وأول ما إستيقظت ، صحت بأعلي الصوت : كوكو ....كوكو ؟ كوكو دي منو ؟
    ج : لا تعليق .......
    س : ما حكاية التطهير العرقي والإبادة الجماعية في دار فور ؟
    ج : قصدك الـــــــــ Ethnic cleaning والــ Massacre هذه مجرد إشاعة الهدف منها جذب أنظار المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة للسعي لفرض حظر على النفط السوداني ، يا أخي أمريكا عايزة رأس خيط عشان تدخل السودان وهذه من وسائل الضغط على الحكومة ليرجع الحق إلي أهله ........
    س : أي حق ؟؟؟
    ج : حقنا في كرسي ، لقد استشهد من كوادرنا الآلاف في الجنوب وفي النهاية يجي البشير وينزلنا المعاش لا يمكن ولن يكون ؟؟
    س : ما الذي ترمي إليه بالفعل بعد فشل عملية تهريبك من السودان؟ هل كنت تنوي الإلتحاق بعلي الحاج في لندن ولا أسمرا ؟
    ج : والله أفكــــر في لندن أكون قريب من وسائل الإعلام والبي بي سي وكدا ؟
    س: ماذا بعد إنشقاق محمد الحسن الأمين ؟
    ج : اساسا ً وجوده زي عدمه خلي المؤتمر الوطني يستفيد منو . البديل جاهز ولنا جولة آخري مع الحكومة .
    س : وما حكاية السيارة المفخخة في الخرطوم ؟
    ج : واحدة من ألاعيب جهاز الأمن .
    س : ناديتك من قبل بضرورة التدخل السريع من المجتمع الدولي في دارفور إلي ماذا ترمون من وراء ذلك ؟
    ج : كنا نريد حماية المدنيين من جرائم القتل والإبادة التي يرتكبها الجنجويد .
    س : بمناسبة الجنجويد هل أنت جنجويدي ؟
    ج : نعم أبا ً عن جد .

    نأسف لرداءة الأفكار وإنحطاطها من ( س ) و ( ج ) لأن الرؤية في الكابوس ( Nightmare ) كانت ضبابية ، وندعو الله أن لا يفك أسر الشيخ حتي يقضي نحبه ، لأن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها والترابي أيقظها بقدرة قادر . فليعش وحيدا ً مذموما ً مدحورا مع حفنة شلته الظلامية .... وكما تدين تدان ) Tit 4 Tat ) .
    وندعو جميع لرؤية فيلم ( يد الله ) الفيلم المصري الذي يحكي قصة محاولة تنظيم الترابي إغتيال الرئيس المصري حسني مبارك عام 1995 م في أثيوبيا .
    اللهم أعد الأمن والسلام إلي ربوع دارفور الحبيبة .....
    وجنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ...

    د / عادل فرح :
    للتواصل : [email protected]

    لكل الناس وطن يعيشون فيه ... إلا نحن
    لنا وطن يعيش فيـــــــــــــــــــــــنا ........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de