لماذا فشلت المعارضة السودانية في أحداث التغيير؟؟؟
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-28-2017, 05:34 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تحركات في الظلام

09-09-2004, 03:51 AM

محمد طه محمد أحمد=الخرطو


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
تحركات في الظلام

    تحركات في الظلام
    أعلنت السلطات الأمنية أنها قبضت مجموعة من حزب الترابي بعد الكشف عن محاولة تخريبية جديدة تهدف إلى نسف الاستقرار وإشاعة الفوضى في البلاد وشمل الاعتقال المهندس عمر عبد المعروف الناشط في المكتب الخاص في المؤتمر الصحفي ووزير الدولة السابق بالدفاع وإبراهيم عبد الحفيظ كمبال المسئول عن المال والاستثمار ومقرر مجلس الشورى السابق وصديق الأحمر وآدم الطاهر حمدون وزير التجارة السابق والصافي نور الدين رئيس مكتب الأمن والمعلومات في حزب الترابي وأحمد الشين الناشط في القوات الخاصة والناجي عبد الله وهو من كوادر العمل الطلابي .
    ويأتي الاعتقال والكشف عن تجديد المحاولات التخريبية متزامناً مع ظهور بعض من وردت أسماؤهم في المحاولة التخريبية الأولى ظهورهم في أبوجا كقيادات في ( حركة العدل والمساواة ) التي تنادي بالتدخل الأجنبي في السودان من بوابة دارفور فقد ظهر في مفاوضات أبوجا أبرز المطلوبين بعد اتهامهم في المحاولة التخريبية الأولى وعلى رأسهم المحامي عبد العزيز عشر كما ظهر في المفاوضات هارون عبد الحميد وأبو بكر حامد النور الوزير الولائي السابق وإدريس أزرق الذي كان يعمل بالإذاعة السودانية وأحمد حسين آدم ، وكان مفرغاً للنشاط الطلابي للمؤتمر الشعبي وذهب في بعثة دراسية على حساب إحدى الجامعات السودانية وتاج الدين بشير الذي كان يعمل بمنظمة الدعوة الإسلامية وبشارة سليمان نور وإبراهيم علي عبد الرحمن وخطاب إبراهيم وداعة أحد قادة الطلاب في حزب الترابي .
    وقال اللواء مهندس محمد عطا نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني أن يقظة الأجهزة الأمنية والتلاحم مع بقية القوات النظامية كفيلة بإغلاق الطريق أمام التآمر ، وأضاف اللواء عطا أن المؤتمر الشعبي وقع تحت الابتزاز الداخلي والخارجي فأصبح منذ عام 2000 يتحرك بوهم أنه يستطيع إسقاط السلطة وكانت المحاولة الأولى هي التحالف مع حركة التمرد التي يقودها قرنق لنقل الحرب إلى دارفور بعد أن احتل التمرد مدينة راجا في بحر الغزال ، ولكن هذا الكيد بار سوقه واستطاعت الحكومة تحرير راجا وطرد قوات التمرد منها .
    وأضاف اللواء عطا أن المؤتمر الشعبي رفض النشاط السلمي وقد فتح له المجال لتسجيل تنظيمه وأصدر صحيفته وفتح دوره ولكنه يكرر العمل في الظلام بعد أن اشترطت عليه قوى المعارضة والقوى الخارجية أن يزعزع استقرار البلاد .
    وكشف اللواء عطا أن التحقيقات في المحاولة التخريبية الأولى قادت إلى أن المشاركين فيها زاد عددهم من 8 إلى 38 وكانوا يريدون تغيير السلطة بالقوة وقالوا أنهم سيكونون حكومة انتقالية .
    وقال اللواء عطا لقد قدمنا وثائقنا وأدلتنا للقضاء العادي حتى لا يقول أحد أننا نزيف ضد خصومنا ، ومضي نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات يقول ( ليس من مصلحتنا ادعاء ما ليس حقيقي والحكومة فاوضت في نيفاشا والقاهرة وتفاوض الآن في أبوجا ) .
    واستمر قائلاً ( كان من الممكن عبر قانون الأمن الوطني أن نعتقل من نشاء دون ضجة ولكن أردنا أن يعرف أهل السودان أن المؤتمر الشعبي يرفض كل توجه إيجابي ويريد سياسات العنف وكشف اللواء عطا أن المخطط كان سيتم تنفيذه عبر خلايا كل منها يتكون من 10 أشخاص على أن يكلف بعضها باعتقال قيادات السلطة وتحرير حسن الترابي وتوجيه نداءات حزبية وعنصرية لإحداث فوضى في الخرطوم وأن هناك اتصالات تمت ببعض ضباط وجنود القوات المسلحة ممن هم في المعاش وقدمت لهم إغراءات مالية كما كلفت الخلايا بإجراء اتصالات بمختلف القوات النظامية وأعدت منازل في الحاج يوسف للتآمر وكل هذا كشف وأبطل مفعوله بفعل يقظة الأجهزة الأمنية ووعي القوات النظامية ) .
    ولم يستبعد اللواء عطا صحة التحليلات التي ترى أن حديث الترابي لمجلة ( الأهرام العربي ) و( صحيفة الخليج ) يرتبط بالمحاولة التخريبية حيث بشر الترابي بإسقاط السلطة وأمس الأول كان المدعو خليل إبراهيم يتحدث في أسمرا ويقول أن قوات دارفور وقوات قرنق والأسود الحرة ومليشيا البجا يجب أن تزحف نحو الخرطوم .


    محمد طه محمد أحمد
    رئيس تحرير صحيفة الوفاق
    الخرطوم / 9 / 9 /2004 م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de