الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-28-2017, 08:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا عربي ولا عروبية ... أتركونا فنحن سودانيون...

08-15-2004, 07:12 PM

عبدالعزيزعيسىأبكر/ماليزيا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
لا عربي ولا عروبية ... أتركونا فنحن سودانيون...

    لا عربي ولا عروبية ... أتركونا فنحن سودانيون...

    بقلم:######العزيزعيسىأبكر/ماليزيا


    مند زمن ليس بالقصير قد ظل الصراع يحتدم حول الهوية السودانية هوية هذا الشعب
    الأسمر.. وظل التجاذب يشتد بين الحقيقة المتأصلة في الإفريقية وبين ######
    المستعربين أدعياء العروبة ، من الذين صنفوا شعب السودان ووضعوه في جرف
    العروبية الهاوي.. وجعلوا من أفراد الشعب السواني أوقافاً للتندر والاستغراب في
    محطات لا تنتهي.

    فبالأمس سألني أخ ماليزي سؤال بسيط جداً: لماذا تأتي المليشيات العربية لتقتيل
    المسلمين في السودان ومن أين يأتي هؤلاء ، شعرت بالحرج بداية ولكني لم أنسى ذلك
    السؤال المتكرر طوال وجودي في جنوب شرق آسيا وهو: ما هي لغة أهل السودان؟ وكيف
    تعلم السودانيون اللغة العربية؟ وهذه تساؤلات عن قناعة بأن هذا الإنسان الأسود
    ليس بعربي... ولفترة ليست بالقصيرة كنت دائما أرد بأن هنالك هيمنة ثقافية عربية
    على السودان الشئ الذي جعل السودانيين يتحدثون العربية وأن التحدث بلغة ما لا
    يعني الإرتباط القومي او العرقي لأهل تلك اللغة...ومن الطبيعي أن لا تدخل في
    عقول هؤلاء الآسيويين إدعاءات الكثير من إخوتنا المستعربين والمتعلقين بفتات
    العروبة ، أن هذه السحنات والأشكال الإفريقية البحتة بها شئ من ذاك الإدعاء
    العروبي.

    هنالك صورة أخرى قد تناقلتها وكالات الأنباء العالمية لحظة توقيع إتفاقية
    مشاكوس بين (الشمال العربي المسلم والجنوب الإفريقي المسيحي) ، لقد تندر
    الكثيرون وضحك العالم كله عندما سمع وقرأ هده التسمية للمشكلة. وهو يدري أن
    العنصر الجغرافي(شمال وجنوب) لم يكن موجوداً في الصراع ونفت كل الأطراف البعد
    الديني للحرب .. فتبقى ما أضحك الدنيا ، وهو الصراع الإثني بين العربي
    والإفريقي.. الملايين الدين شاهدوا صور قرنق وعلي عثمان إحتاروا وإن لم يكن قد
    سخروا وكلهم لم يلاحظوا أي فروقات بين الرجلين السودانيين.. فإفريقية قرنق لا
    تحتاج لسؤال ، ولكن عروبية علي عثمان هي محور السؤال والسخرية التي ضحك عليها
    العالم..
    وبعيداً عن بلاد الأعاجم كما يسميهم العرب العرب. أتذكر أولى سنوات قضيناها في
    ليبيا بعد إنقلاب الجبهة ، حيث أن هنالك قصصاً طريفة تحكي واقع السوادنيين في
    بلاد العرب.. هنالك أخ جنوبي فرح جداً عندما سمع عربياً ليبياً ينادي سودانياً
    شمالياً ( يا عبيد ) فقال الجنوبي: ولاي ده بلد جميلة جداً .. أنينا ومندكورو
    كل سوا.. كيف وأن أي سوداني هناك مهما ابيضت جلدته أو ( طالت سبيبته ) فهو يظل
    عبيد...
    وقصة أخرى عندما وقع السادات إتفاقية كامب ديفيد وتحالف النميري معه قالت
    القيادة الليبية أن مصر أصبحت امتداداً لإسرائيل وأن ليبيا أصبحت دولة مواجهة
    وحشدوا قواتهم في الشرق ، وعندما ضربها السادات خرجت الجماهير في طرابلس تهتف
    شن تبي يا عقيد بالفراعنة والعبيد) ، ( ماذا تريد يا قذافي بالمصريين الفراعنة
    والسودانيين العبيد ).

    وتكثر حكاوي الأخوة السودانيين بدول الإغتراب ( البتروعربية ) وقد حدث لكثير
    منهم القصص الموجعة والتي كشفت حقيقة ما تكنه الشعوب العربية تجاه الشعب
    السوداني ، والتاريخ يذكرنا جيداً كيف أن دولاً عربية بعينها اعترضت على إلتصاق
    السودان بجامعة الدول العربية ، ذلك الطريق الخطأ الذي ت######ه الرعيل الأول
    وليذل السوادنيين من بعدهم ، وحتى نصل محطة أخرى. هي في مؤتمر وزراء الخارجية
    العرب الأخير عندما تطرق لمشكلة دار فور ، وكيف إنحازت الجامعة في قرارها مع
    المليسشيات العربية التي تقتل السوادنيين الأفارقة . تلك ومن قبلها قمة بيروت
    الأخيرة ، كيف أن الوفد السوداني قد أهمل ولم يقدر كوفد رسمي مثل بقية الوفود
    العربية من إستقبال رسمي ومقر للضيافة.. والغريب في الأمر أن الوفد السوداني
    تودد وحضر القمة بدون ماء وجه وكرامة..
    أن كثيراً من القادة العرب والأجهزة الصحفية وما يسمى بالقوميين العرب يكيلون
    التنديد والإستنكار والإدانة لبعض الدول التي أقامت علاقات مع إسرائيل ،ومن قبل
    أثاروا قضية ترحيل يهود الفلاشا من السودان ثم رفضوا تطبيع موريتانيا لعلاقاتها
    مع إسرائيل ، في حين أنهم سقيموا البصيرة والبصر عن دول المواجهة العربية التي
    أقامت إتفاقيات السلام ووطدت علاقاتها مع إسرائيل ، كيف ###### أصحاب الوجعة
    والضاغطين على الجمرة .. فلماذا نحن .. لماذا كل هذا العويل والصراخ لمجرد سماع
    خبر أكذوبة أن جون قرنق أو شريف حرير أو غيره قد زار إسرائيل .. أين
    الفلسطينيين أصحاب القضية الأصلية من إسرائيل ؟ هل أوسولو ما زالت سرا ؟ وهل
    أن آلاف الفلسطينيين الذين يعبرون للعمل في إسرائيل يعبرون سراً ؟ .. هل سنكون
    نحن فلسطينيون أكثر من عرفات ؟..

    إن إسرائيل موجودة كواقع مثلما أن جماعة الجبهة جعلوا من إنقلابهم وحكومتهم
    واقعاً يذل به الشعب السوداني وتزيف إرادته.. وأن إخراجهم للجماهير المغيبة عن
    أمرها بالآلاف في الخرطوم لمجرد مقتل فلسطيني واحد أولى من أن تخرج هده
    الخماهيرعلى وجه الحقيقة وبالملايين للذين يموتون بالعشرات والمئات والألوف في
    الجنوب والغرب والشرق .. وهل عندما أكون مهمشا ثم مهدداً بالموت والإبادة فمن
    الواجب أن أطلب العون والمساعدة ومن كل قادر عليها.... أن أطلبها من كل من يمد
    يد العون من كل صوب ..

    فالفلسطينيون لهم سلطة في حضن اليهود وبرضائهم ، وعرب 48 لهم تمثيل في الكينسيت
    وسمعنا حتى أن الفرق الرياضية العربية تفوز بكأس إسرائيل ، والجمعيات الإنسانية
    اليهودية أبدت الرغبة في مساعدة مظلومي دارفور . في حين أطبق الصمت على
    المنظمات الكرتونية من الشهيد والفداء إلى آخـر تـلك المسميـات الصاخبة لواجهات
    شركات الجبهة... فلماذا كل هده الجلبة والفرقعة في الخرطوم ؟ كل هذا فقط
    للتصدير لأسيادهم العرب ؟ حيث انكشف حقيقة الجسم الهلامي المسمى بالجامعة
    العربية...

    أريحونا إذاً أيها الجهلاء من هذه المسرحية السخيفة مرة بإسم العروبة ومرة بإسم
    الدين.. واحفظوا لنا ماء الوجه إن بقى منه شئ فلا عربي ولا عروبية أتركونا فنحن
    سودانيون....

    Abdelaziz
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de