حروبُ الرسائلِ والمبادرات بين السيد الصادق المهدي والدكتور جون قرنق 1 - 3
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
رحل الشيوعي المتصوف بقلم مصطفى عبد العزيز البطل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-27-2017, 01:37 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

رد على منشور المدعو موسى أبو بكر هارون

05-21-2004, 00:04 AM

ابراهيم سبيل عبد الرحمن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
رد على منشور المدعو موسى أبو بكر هارون

    ود العمدة وحفيد زياد


    الموضوع / رد على منشور المدعو موسى أبو بكر هارون

    الموجه الى بكري أبو بكر



    (( يأيها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ))

    صدق صدق الله العظيم …

    في البداية ما كنت أود أن أرد على ما كتبه المدعو عبد الرحمن ابشر حمدية في المنشور البائس الذي جبن أن يذيله باسمه والذي انتقد فيه ما كتبته حول مفاوضات السلام في نيفاشا بين وفدى الحركة الشعبية وحكومة الانقاذ وفضحت في حينها جرائم الحرب والابادة الجماعية والتطهير العرقي الذي مارسته وما زالت تمارسه جندرمة الانقاذ ضد أهلي تحديدا وأهلنا في غرب السودان بصورة عامة . وهذا أضعف الايمان ‍‍ .

    وما ذكرته لا يعدو كونه وصفا مبسطا للجرائم البشعة التي ارتكبت واساليب القتل والدمار والخراب المتعمد الذي تقوم به حكومة الجبهة العنصرية ضد من أسمتهم بمتمردي دار فور والمؤسف حقا هو أن هذه الحكومة ظلت تقتل المواطنين البسطاء والاطفال والنساء والعجزة وتحرق المزارع وتنهب المواشي ولكنها لم تواجه مباشرة الثوار .

    وأرجو ان اشير الى أنني عندما ابديت رأيي في ذلك المقال لم أقل انني اتحدث باسم حزب الامة او بصفتي عضوا فيه بجانب ان الحزب لا علم له بما كتبت وقد ذيلت مقالي باسمي شخصيا وما كتبت اسم الحزب إلا لأنه عنواني الذي اعرف به حتى يدرك الناس انني انا المسئول عما كتبت نافيا للجهالة والجبن خاصة ان ما كتبته يتعلق بالشأن الوطني العام ويمس مسا حارقا اهلي فماذا تنتظرون مني ؟ . بأسمائكم المستعارة والتي لا توجد إلا في الخيال .

    كما ان ما كتبه هذا المدعو موسى يماثل تماما ويطابق نفس ما دار بيني وبين ود العمدة في نقاش سابق وواقع الحال ان الاخ ود العمدة للأسف لا يملك من أمره شيئا فهو قد فرض عليه أن يدخل معي حلبة الصراع بالوكالة عن أرباب نعمته رجالات أمن الجبهة بالقنصلية والذين ظل يلازمهم كما السوار بالمعصم ولكنه ولاسباب يعلمها الجميع لن يستطيع ان يكمل المشوار

    وقد ظل صاحبنا صقر قريش السودان وفيا لتقديم خدماته للأمنيين بالسفارة وكم من مرة تسربت فيها مضابط وأسرار الحزب إليهم . ألم يكن هذا كافيا لمنع هذا الرجل من التطاول؟ ولكن لقمة العيش في السياسة لا تأتي بلا ثمن … حتى ولو كان ذلك على حساب الكرامة والشرف .فبئس اليوم الذي فيه ولدت يا عبد الرحمن ، فما عهدناك صادقا ولا متماسكا .

    ان اختيارك رئيسا للمكتب التنفيذي لحزب الامة لم يكن موفقا ولم يحسن التقييم ومعك تابعك الحيزبون مهزوم … وكم كان مضحكا قولك انني اشعلت نار الفتنة بما أوردته في مقالي عن دار فور وانني معجب بأطروحات الحركة الشعبية وانه ليس من حقي ابداء رأيي الشخصي باعتبار ان حزب الامة ملتزم في نداء الوطن برفض العنف ونهج الشفافية وأنا اتساءل عن من أدخل العنف الى الحياة السياسية في السودان ؟ يجب ان يعلم الجميع بأن وجودي في الحزب لا يعني إلغاء مشاعري نحو أهلي الذي فرضت عليهم الحكومة ومليشياتها الحرب لقد سبق وان تناقشنا كثيرا في الحزب عن ما يجري في دار فور وعن المآسي التي خلفتها الحرب ولا أخفي عليكم ان الكلمات والعبارات التي ناقشني بها الاخ عبد الرحم هي ذات العبارات والكلمات التي وردت فيما كتبه ردا على مقالي ولكن جبن ولم تستطع أنامله كتابة اسمه وكان أسهل عليها أن تكتب اسم موسى أبو بكر هارون وقد نفاجأ يوما بدعوة يحضرها لاعادة تسمية الاخ عبد الرحمن ولعل الاسم ( موسى ) هو من أقوى المرشحين ومن ثم يتسنى له استعادة وضعه داخل الحزب وبعدها سيكون مؤهلا لاستجوابي ومطالبتي بتبرير ما كتبت ومن ثم طلب التوبة والغفران .

    ولكن سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ليس مطلوب من الحذاء ان يفهم لماذا تدوس عليه الاقدام .لم يبق لي إلا ان اقول ان عصابة الانقاذ التي ارتميتم في احضانها سوف تحترق بسواعد الحق وعزيمة الرجال طال الزمن أم قصر فليخسأ المرجفون . ولأخينا ود العمدة التهنئة الحارة بترقيته من عادي الى موبايل .. وستأتي الايام لتضع فصل الختام قريبا

    والسلام على من اتبع الهدى




    ابراهيم سبيل عبد الرحمن
    الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى

                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de