منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-24-2017, 10:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لافرق بين شارونات السودان واسرائيل

05-03-2004, 11:08 PM

نصر الدين حسين دفع الله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لافرق بين شارونات السودان واسرائيل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نصر الدين حسين دفع الله

    يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة الاحزاب ( من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا * ليجزى الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين ان شاء او يتوب عليهم ان الله كان غفورا رحيما * ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال وكان الله قويا عزيزا . )


    صدمت الامة الاسلامية بصورة عامة والامة العربية بصورة خاصة بموت الشيخين احمد يس الزعيم الروحى لحركة المقاومة حماس و الرنتيسى الذى تم تعيينه نائبا له فى خلال شهر واحد . والذين اغتالتهم الايدى المجرمة للقادة الاسرائليين الملطخة بالدماء الفلسطينية ، والتى لا تفرق بين المرأة الحامل والطفل الرضيع والشيخ الهرم . فان هذه الجرائم البشعة التى ارتكبها شارون وآلته الحربية لهى جرائم ضد الانسانية وضد مبادئ كل الشرائع السماوية والوضعية وضد الاخلاق والاعراف . وتثبت لكل الامة العربية والعالم باثره ليس لدى شارون اى رؤية سياسية الا من خلال آلته الحربية التى تسفك دماء الشعب الفلسطينى وتتحدى ارادة العالم بكل منظماته .
    ونحن حينما نعبر عن تضامننا مع الشعب االفلسطينى فاننا نعرف قيمة الموت وقيمة الفقدان بكل انواعه . فالايدى التى تقتلكم لاتختلف عن الايدى التى تقتلنا فى دارفور والشرق ، والصواريخ التى تدمر القرى وتقتل الاطفال و النساء والشيوخ هى نفسها الصواريخ التى تدمر قرانا وتقتل الاطفال والنساء والشيوخ . والجرافات التى تجرف زيتونكم ومزارعكم ، والجنود الذين يزرعون الخوف والقنابل لتدمير ونسف منازلكم هم عندنا اسمهم الجانجويد وهم ايدى النظام المستبد ، قلوبهم حجارة صماء لاتخشع وعيونهم يابسه لا تدمع لايعرفون معنى الرحمة ، فلا زرع ابقت ولا ضرع احييت .
    ولقد قتلوا فى قرية مادى ماديا فى منطقة جبل الميدوب بولاية شمال دارفور امرأة حامل فى شهرها التاسع ومعها والدتها الضريرة التى بلغت من العمر تسعين عاما ، وكانتا صائمتين يوم عاشوراء (العاشر من محرم ) وكانت المرأة الحامل تقول لهم اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول (ص ) لا تقتلوننا ولم تشفع لها الشهادة ولا شهرها التاسع الذى يبشر بميلاد طفل جديد حتما سيكون انفع لشعب السودان من هؤلاء القتلة (النظام وجانجويده) . ولا امها العجوز التى لم تشفع لها سنواتها التسعين والتى تجاوزت سنوات الشيخ احمد يس والشيخ الرنتيسى ، ولم يشفع لهم صومهم لعاشوراء لان القتلة اذا كانوا فى الخرطوم او ايديهم الماحقة المبتذلة لايدركون ولايفهمون معنى عاشوراء .
    ولقد نسى هؤلاء ان للمنطقة اخلاقيات فى الحرب فعندما قامت حرب بين قبيلتى الميدوب والكبابيش فى السنوات الماضية قتل الكبا بيش عن طريق الخطأ امرأة من الميدوب فلقد ادى ذلك الى ثورة نساء الكبابيش ضد رجالهم عن طريق الاغانى المعبره عن هذه المواقف ، وقالوا لهم !! لم تذهبوا الى الحرب لتقتلوا النساء والاطفال والشيوخ وهذا لن نقبله لانه خارج عن اخلاقيات واعراف القبيلة . ولقد اقاموا لها مأتم فى دار الكبابيش والميدوب على السواء . اما الجانجويد فهم يعيشون فى نفس المنطقة ولكنهم لايعرفون الدين ولا الاخلاق ولا الاعراف التى تنهى عن قتل النساء والاطفال والشيوخ كما يفعلون الان بحرق الارض ماعليها .

    الم نقل لكم انهم لايختلفون عن قتلتكم او شاروناتكم البتة ، وحتى جيناتهم الوراثية اصلها واحد . فلقد كتبت الجرائد السودانية فى اواخر التسعينات بان الرئيس الاسرائيلى السابق (النتن ياهو ) مولود فى قرية حلوف بالقرب من مدينة مروى بولاية النيل واللبيب بالاشارة يفهم .
    ولكن عندما نجرى مقارنة فروق الرسومات المتشابة على الايدى التى تسحقكم والايدى التى تسحقنا نجد ان مصيبتنا اكبر وفجيعتنا اعظم . فشاروناتكم تختلفون معهم فى الدين ، فهم يدينون باليهودية وانتم تدينون بالاسلام وهم ينتمون الى بنى اسرائيل وانتم تنتمون الى الامة العربية ، ولذلك فهم يحاربون دينا اخر وأمة اخرى . وجاءوكم من دول اخرى واستولوا على ارضكم ، ووضعوكم فى سجون كبيرة . وشاروناتكم يحكمون شعبهم بالديمقراطية ولا يستطيعون ان يعتدون عليه والا عزلهم الناخب . اما شاروناتنا فهم يقولون بانهم يدينون بديننا الاسلام وهم سودانيون مثلنا لم ياتوا من الخارج ، ولدوا وترعرعوا بين ظهرانينا وارضعتهم امهات السودان وشربوا من ماء نيلنا العتيق ولعبوا شليل وينو.
    ولكنهم قتلوا اطفالنا ونسائنا وشيوخنا واغتصبوا حرائرنا وحرقوا قرانا وشردوا مئات الالاف من الاسر، وسجونهم لاسرانا هى المقابر الجماعية وحكمونا بالبندقية لا بالديمقراطية ، وحشرونا فى زاوية الفقر والجهل والمرض والقتل الجماعى . حتى يصفونا ويصفوا القضية ولم يتركوا لنا خيارا اخرا غير البندقية . ولكن باذن الله موعودون بانتصار ارادة شعبنا المتمسك بمبادئ العدل والمساواة والقابض على الجمر فى هذا الزمن الصعب وسوف نهزم الظلم والاستبداد والاستكبار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de