دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-11-2016, 00:15 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

وطن يتلاشى و يضيع !! بقلم حامد عبداللطيف عثمان

08-24-2015, 06:11 PM

حامد عبداللطيف عثمان
<aحامد عبداللطيف عثمان
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
وطن يتلاشى و يضيع !! بقلم حامد عبداللطيف عثمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2015, 04:45 AM

الحقائق كالشمس الساطع


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: وطن يتلاشى و يضيع !! بقلم حامد عبداللطيف ع� (Re: حامد عبداللطيف عثمان)

    من يملك الجرأة على الإجابة عليه أن يتقدم قبل فوات الأوان أو فليلوذ و يصمت و الصمت خير و أجدى و أنفع و أنجع من كثرة كلام لا يجدي و لا يغني عن ملبس أو مسكن أو دواء أو طعام !! والله وحده المستعان !!


    أيها السائل في حيرة لما الحيرة والأجوبة لديك كالشمس في كبد السماء ؟؟ .. فالشهداء الأبطال الذين استشهدوا في سبيل هذا الوطن الغالي في الانتفاضات السابقة كانوا يظنون أن الأكتاف السودانية سند بذلك القدر الذي يرفع الهامات ،، وأنهم كانوا يظنون أن من ورائهم رجال أشاوس بذلك القدر من الوطنية الصادقة والنخوة الرجولية .. وهو نفس الاعتقاد الذي كان سائداَ لدى الشعب السوداني البطل الذي كان يهب ويثور في انتفاضات ضد النظم الاستبدادية والديكتاتورية ،، تلك الانتفاضات التي سبقت الربيع العربي بسنوات وسنوات .. ولكن مع الأسف الشديد كانت تأتي في أعقاب تلك الانتفاضات البطولية الرائعة جماعات هزيلة ضعيفة لتقبض مقاليد الحكم في البلاد ،، ثم لا تكون تلك الجماعات بنفس طموحات الانتفاضات والثورات ،، ولا تكون بنفس طموحات الشعب السوداني الذي يتعشم في سودان جديد يغاير الماضي جملة وتفصيلاَ ،، يريد سوداناَ جديدا منطلقاَ نحو الآفاق والرخاء والبناء ،، ولكن مع الأسف الشديد فإن تلك الجماعات فجأة تعود بالسودان إلى الخانة الأولى حيث الانتكاسة الكبرى ،، والتردي في كل مسارات الحياة ،، والعودة بالبلاد إلى الحضيض في ظلال التناحرات والمصالح الحزبية الضيقة ،، والأعجب من كل ذلك فإن تلك الأحزاب تظن أنها تمتلك هذا السودان بالإرث العائلي والطائفي ،، وأن الشعب السودان ما عليه إلا أن يقدم التضحيات عند اللزوم حتى تعود تلك الأحزاب إلى ساحات الحكم ،، وعندها يدخل الشعب السوداني في دوامة جديدة من الحياة في ظلال الجحيم والعيشة الضنكة ،، وتكون الأحزاب مشغولة في منافساتها وفي كيدياتها ،، والبلاد تتراجع وتتراجع وتغرق في حالة من الفوضى العارمة ،، ولا يقف الأمر عند ذلك الحد بل تتعاظم التحديات الحزبية فيما بينها ،، فالتجربة المدنية بعد الانتفاضة الأولى أفشلها الحزب الشيوعي السوداني بالتحدي عندما تآمر مع جعفر النميري فكان إنقلاب مايو ،، والتجربة المدنية الثانية بعد الانتفاضة الثانية أفشلها حزب الإخوان المسلمين بقيادة حسن الترابي عندما تآمر مع عمر حسن البشير بانقلاب ( الإنقاذ ) ،، والآن كل الأحزاب السودانية تترصد للانتفاضة الثالثة من الشعب السوداني ،، وهي كالعادة تريد أن تأتي من جديد ثم تلعب نفس الأدوار المعهودة وتدخل البلاد في نفس التجارب السابقة ،، وعندما تفشل تلك الأحزاب في تحقيق مصالحها ومآربها الخاصة سوف تدخل في التحديات البينية ،، وعندها سوف يتآمر حزب من الأحزاب السودانية مع الجيش السوداني لتدخل البلاد في إنقلاب جديد ،، وهي نفس الحلقة المفرغة المعهودة .. حيث الانقلاب العسكري وحيث الويلات من جديد ،، ويقال التكرار يعلم الحمار ،، والشعب السوداني ليس بحمار ولكنه اجبر على التكرار مرات ومرات ،، وبعد تلك الإيضاحات المستوفية أقول لك بالصراحة التامة أنا لو كنت في مكان الشهيد القرشي أو في مكان أي شهيد آخر ما ضحيت بروحي من أجل الأحزاب السودانية ،، أما التضحية من أجل السودان الوطن الكبير فتلك غاية يتمناها الكثيرون ،، ولكنها غاية تسرقها الاحزاب السودانية ،، ولا تكون للسودان فيها نصيب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

08-25-2015, 04:46 AM

الحقائق كالشمس الساطع


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: وطن يتلاشى و يضيع !! بقلم حامد عبداللطيف ع� (Re: حامد عبداللطيف عثمان)

    من يملك الجرأة على الإجابة عليه أن يتقدم قبل فوات الأوان أو فليلوذ و يصمت و الصمت خير و أجدى و أنفع و أنجع من كثرة كلام لا يجدي و لا يغني عن ملبس أو مسكن أو دواء أو طعام !! والله وحده المستعان !!


    أيها السائل في حيرة لما الحيرة والأجوبة لديك كالشمس في كبد السماء ؟؟ .. فالشهداء الأبطال الذين استشهدوا في سبيل هذا الوطن الغالي في الانتفاضات السابقة كانوا يظنون أن الأكتاف السودانية سند بذلك القدر الذي يرفع الهامات ،، وأنهم كانوا يظنون أن من ورائهم رجال أشاوس بذلك القدر من الوطنية الصادقة والنخوة الرجولية .. وهو نفس الاعتقاد الذي كان سائداَ لدى الشعب السوداني البطل الذي كان يهب ويثور في انتفاضات ضد النظم الاستبدادية والديكتاتورية ،، تلك الانتفاضات التي سبقت الربيع العربي بسنوات وسنوات .. ولكن مع الأسف الشديد كانت تأتي في أعقاب تلك الانتفاضات البطولية الرائعة جماعات هزيلة ضعيفة لتقبض مقاليد الحكم في البلاد ،، ثم لا تكون تلك الجماعات بنفس طموحات الانتفاضات والثورات ،، ولا تكون بنفس طموحات الشعب السوداني الذي يتعشم في سودان جديد يغاير الماضي جملة وتفصيلاَ ،، يريد سوداناَ جديدا منطلقاَ نحو الآفاق والرخاء والبناء ،، ولكن مع الأسف الشديد فإن تلك الجماعات فجأة تعود بالسودان إلى الخانة الأولى حيث الانتكاسة الكبرى ،، والتردي في كل مسارات الحياة ،، والعودة بالبلاد إلى الحضيض في ظلال التناحرات والمصالح الحزبية الضيقة ،، والأعجب من كل ذلك فإن تلك الأحزاب تظن أنها تمتلك هذا السودان بالإرث العائلي والطائفي ،، وأن الشعب السودان ما عليه إلا أن يقدم التضحيات عند اللزوم حتى تعود تلك الأحزاب إلى ساحات الحكم ،، وعندها يدخل الشعب السوداني في دوامة جديدة من الحياة في ظلال الجحيم والعيشة الضنكة ،، وتكون الأحزاب مشغولة في منافساتها وفي كيدياتها ،، والبلاد تتراجع وتتراجع وتغرق في حالة من الفوضى العارمة ،، ولا يقف الأمر عند ذلك الحد بل تتعاظم التحديات الحزبية فيما بينها ،، فالتجربة المدنية بعد الانتفاضة الأولى أفشلها الحزب الشيوعي السوداني بالتحدي عندما تآمر مع جعفر النميري فكان إنقلاب مايو ،، والتجربة المدنية الثانية بعد الانتفاضة الثانية أفشلها حزب الإخوان المسلمين بقيادة حسن الترابي عندما تآمر مع عمر حسن البشير بانقلاب ( الإنقاذ ) ،، والآن كل الأحزاب السودانية تترصد للانتفاضة الثالثة من الشعب السوداني ،، وهي كالعادة تريد أن تأتي من جديد ثم تلعب نفس الأدوار المعهودة وتدخل البلاد في نفس التجارب السابقة ،، وعندما تفشل تلك الأحزاب في تحقيق مصالحها ومآربها الخاصة سوف تدخل في التحديات البينية ،، وعندها سوف يتآمر حزب من الأحزاب السودانية مع الجيش السوداني لتدخل البلاد في إنقلاب جديد ،، وهي نفس الحلقة المفرغة المعهودة .. حيث الانقلاب العسكري وحيث الويلات من جديد ،، ويقال التكرار يعلم الحمار ،، والشعب السوداني ليس بحمار ولكنه اجبر على التكرار مرات ومرات ،، وبعد تلك الإيضاحات المستوفية أقول لك بالصراحة التامة أنا لو كنت في مكان الشهيد القرشي أو في مكان أي شهيد آخر ما ضحيت بروحي من أجل الأحزاب السودانية ،، أما التضحية من أجل السودان الوطن الكبير فتلك غاية يتمناها الكثيرون ،، ولكنها غاية تسرقها الاحزاب السودانية ،، ولا تكون للسودان فيها نصيب .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de