عصيان عصيان حتي نسقط الكيزان
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 10:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لعبة الحوار السودانية الكيزانية /عباس خضر

02-24-2014, 02:40 AM

عباس خضر
<aعباس خضر
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
لعبة الحوار السودانية الكيزانية /عباس خضر

    لعبة الحوار السودانية الكيزانية /عباس خضر

    سياسة الأخوان عموماً في أي مكان وزمان هي إرضاء الخارج بأي تمن في سبيل
    البقاء والإستمرار والحكم على حساب الداخل مهما كانت خسارته ولوتهجيره
    أوتقسيمه أوحتى فنائه.

    "تحت بند شعارتمكينهم الخاص الأرض أرض الله والإسلام ديننا ونحن
    الأوصياء فاليذهب الزبد جفاء، ولتحقيق ذلك لاخطوط حمراء". وخاصة أن
    اللعبة تستهوي أمريكا فيصرح مجلس الأمن وكأنه يقول أن لابديل للبشير وأن
    هذا الحوار هو السبيل.

    إذاً فهي لعبة مٌخططة مدروسة مٌسيسة تنطلق عبر المدى الجواري أخونجية
    جبهة كيزانية سودانية تدعمها كذلك كما هو معلوم تركيا وإيران وقطر بخطاب
    رئاسي يخاطب المعارضة كلها ولا تحاورها ولابد أن يظهرجلياً ويبدو للملأ
    وكأن الدعوة لتحاوراً كامل الدسم ليلفت إنتباه أمريكا ومجلس الأمن وبكل
    مكوناته وخلطته، و الحوار يكون موجهاً بصفة عامة للتحالف والتجمع الوطني
    والحركات بشرط إبعاد الطائفيين ركابي السرجين منه: الإتحادي الميرغني
    ومقربيه والأمة الصادق وأهله والسيخي الشعبي الترابي وجماعته إضافة
    للمتأسلمين الأٌخروالمؤلفة قلوبهم بالتوالي ولكن إليك أعني ياجارة أيضاً
    أي أن يقبل هؤلاء المتأسلمين الحوار مباشرة وبأسرع ما يمكن ويرفض الآخرين
    في التجمع والحركات وهو المطلوب إثباته.

    لكن هل!!
    هل إتفق عبدالفتاح مع عبدالرحيم؟
    هل تقاسم وزيري الدفاع الفولة!؟

    والمعنى إليك أعني ياجارة هنا إتضح من الموقف الشامل العام والسياق
    السياسي المتأزم في البلدين لكن في السودان أخطروأكثرتأزيما فأراد
    التنظيم العالمي أن يوحي أن التشابه المتأزم من الأخوان في مصر والسودان
    صنوان والأزمتين متماثلتين لدرجة التطابق المتعاكس مع إختلاف توجه
    الحٌكمين.

    فحكومة مصرالمتحررة التوجه تنحو ناحية تجريم الإخوان المتأسلمين وحكومة
    كيزان السودان المتأسلمة تنحو ناحية تجريم التجمع والحركات المتحررة
    بالعلمنة ودي وهذه بذيك وتلك ، المتحررين في مصر يقتلون الأخوان ويدعون
    للحواروأخوان السودان يقتلون متحرري الحركات ويطالبون بالحوار، أخوان مصر
    يرفضون الحوار ومتحرري السودان يرفضونه كذلك ،على الرغم من أن القتلة
    الحقيقيين هم الإخوان المتأسلمين أنفسهم في الجانبين لإرهاب الشعبين
    وإختلاف الهدفين ففي مصر يريدون العودة للسٌلطة وفي السودان يريدون
    الكنكشة والبقاء والإستمرارفيها.

    لذلك فقد صٌمم ودٌبج خطاب بلاغي مٌتراتبي حماسي أي فيه ريحة الترابي
    وحماس، مموسق بديع مٌتشطرمٌتمرس مستنصر ٌ، من محمد بديع والشاطر ومرسي
    ،مستأنس مٌستنهض مٌغنمش بمعنى من نهضة تونس والغنوشي وهم من التنظيم
    العالمي للأخوان ليقرأه البشير وترفضه كل المعارضة غير المتأسلمة مع جر
    الطائفتين للحوار وإغرائهما بمكاسب التقاسم أو على الأقل تحييدهما في
    لعبة الحوار الدامي والتبادل والتخويف من الحرب الأهلية وهي من الأفكار
    الترابية الإنقلابية لذلك شدد و قال بوضوح إنه لاتوجد ما يسمى دولة
    ديموقراطية إما دينية أوعلمانية وهذا جل فكره وهوسه المكبوس في المخيخ.

    لغة الخطاب المفاجأة كتب فيها الكثيرون وأوضحوا مدى تقعرها وإنغماسها في
    عجين لغة الحديث القيرواني الأزهري القطري وأطيان تراكيب الصعيد المصرى
    والدمشقي البشاري والشمال المغاربي التونسي ومن الذين درسوا في الجامعات
    الفرنسية وليس البريطانية،فخطر ببالي مباشرة القرضاوي والترابي والغنوشي
    والشاطر فهل منهم أومن مدرستهم من كتب هذا الخطاب المفاجأة لهذا لم
    يستوعبه ويفهمه السودانيون والمشرق العربي لتسرب لغة الغين الغامضة فيه
    ولأنهم يضعون النقاط على الحروف مباشرة وعندهم واحد زائد واحدو يساوي
    إتنين على الأرض ولايغيم ولايغيب ولايطيرفهو بدون جنحين.

    لكن هل إتفق عبدالفتاح مع عبدالرحيم على شيء محدد؟
    هل تقاسم وزيري الدفاع الفولة!؟


    فكيف تكون قسمة وزيري الدفاع وهما في الأصل والأساس مختلفي الأهداف و
    الفكر الأيدولجي والإستراتيجي والتوجه العام السياسي والثيوقراطي وكيف
    يلتقي التوجه الكوزي الإنقاذي مع الإنفتاح والتحرر الثوري لتمرد
    وعبدالفتاح السيسي!؟

    ولكن ليس هناك من عجب كبير إذا كانت المصالح وليس المباديهي التي تقود التفكير.!

    وبما إنهما جيران الحيطة بالحيطة وتأثيرات المياه الجارية والراكدة
    تؤثران في جدران البيتين المتلاصقين
    فلابد من اللقاء إذاً في منتصف الطريق ووضع ظهر كل منهما على الآخر ويسير
    الإثنان كل في إتجاهه بالتوجه الإنعكاسي وهما ينظران خيالهما المنعكس على
    صفحات الماء المترقرق ولايعكرانه في الوقت الحالي على الأقل فكلاهما
    يتوقعان إنتخابات قريبة قادمة.

    وعلى هذا المبدأ على مصر والجامعة العربية أن تدعم مسيرة
    حوارالإنقاذ وقبول ظهور الترابي مرة أخرى الذي كان يكرهه حسني مبارك
    ويقضوا الطرف عن ثنائية الحوار وفشله المرتقب وإن على منقذي السودان أن
    يروقوا المنقة في سد النهضة وإحتلال حلايب ومنع تسرب إخوان مصر عبر
    الحدود للسودان، وهذا عين ما حدث ويحدث وأعلن عنه من الجامعة العربية
    وقال البشير أن مشكلة حلايب تحال للتحكيم بعد الإنتخابات ومعرفة رئيس
    مصرالجديد أي بعد إنتخابات السودان أيضاً وأن يغض الطرف أيضاً عن أخوان
    مصرالمسجونين وينكتم الترابي بهذا الخصوص ولايدعم متأسلمي سيناء. لذا تم
    إبعاد علي ونافع وجيي بعسكري كالسيسي نائب أول والصمت التام عن ما يسمونه
    إنقلاب عسكري في الجانبين.

    وفي المقابل المعاكس يعلن عبدالرحيم أن المعارك ستتواصل بعد
    فشل الحوار ومفاوضات أديس أبابا وتعلن أجنحة الطائفية الثلاثة أنها
    موافقة على الحوار بآلية محددة سيتفق عليها.

    لهذا قد تشتعل الحرب ضد المعارضة بمسمى العلمانية وإن السودان في
    طريقه للتمزق كما قال د. كمير وإن الشعب السوداني سيأكل النيم المٌرإن لم
    يحسم ويتلاف الأمر والأمر من المٌر، فإنها لعبة حواركيزانية أخونجية
    خطيرة. الله يستر ويلطف وينقذ السودان من الكيزان وكل هذا التوهان، إنه
    على كل شيء قدير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de