الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 03:58 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

لا مفر منه ..!! بقلم الطاهر ساتي

01-19-2016, 01:31 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
لا مفر منه ..!! بقلم الطاهر ساتي

    01:31 PM Jan, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    :: زيادة أسعار الأدوية أمر ( لا مفر منه)، هكذا خاطب وزير الصحة نواب البرلمان.. والخطاب موجه أيضاً لشركات الأدوية لتفعل - في المرضى - ما تشاء بغير رقابة أو مساءلة..وعليه، بغض النظر عن الدولار و الجنيه وأسعارهما، فأن إصلاح قطاع الصيدلة وتخفيض أسعار الأدوية بحاجة إلى قرارين ( فقط لاغير)..قرار رئاسي ينقل هذا الوزير إلى أي وزارة ليست ذات صلة بحياة الناس وصحتهم، ثم قرار رئاسي آخر بحل المجلس القومي للأدوية وإعادة سلطاته إلى إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، أي كما كانت قبل أزمنة ( الترضيات) ..!!
    :: نعم، فلتعلم الرئاسة ومجلس الوزاراء والبرلمان، ليست الأدوية المغشوشة ولا الأسعار العالية، بل وزارة الصحة و مجلس الأدوية هما أكبر مخاطر قطاع الصيدلة و أدويتها.. وإليكم بعض المحن (الموثقة)..بتاريخ 3 ابريل 2014، أصدر هذا الوزير قراراً بتشكيل لجنة تحقيق حول ما أثير عن مخالفات في تسعيرة الأدوية و عن فترة صلاحية بعض الأدوية وعن عدم صلاحية مستحضر تجميل، وكانت الصحف قد كشفت بأن هناك شركات تتلاعب في فترة الصلاحية ثم تخدع المجلس بتسجيل أدويتها بأسعار فلكية وغير حقيقية لتكسب ( سٌحتاً) و(فاحشاً)..وشكل الوزير بحر لجنة التحقيق ..!!
    :: وقبل تشكيل اللجنة، وبطلب من الوزير شخصياً، وبرفقة صديق ليكون شاهدا، قصدت مكتب وزير الصحة (ذاتو)..وتجاوز اللقاء ثلاث ساعات، عرضنا خلالها وثائق المخالفات مع كامل الشرح، ثم أعدنا ترتيب الوثائق بحيث جمعنا وثائق كل مخالفة مع بعضها - و دبسناها - ثم سلمناها لوزير الصحة (شخصياً)، أمام هذا الصديق الذي يعرفه الوزير ( حق المعرفة).. وفي اللقاء، وعد الوزير بتشكيل لجنة تحقيق حول مخالفات تسعيرة وصلاحية الأدوية، وحول مخالفات توزيع مستحضر غير مطابق للمواصفات..ثم قال - بالنص - وهو يودعنا : ( قضية الصبغة ما محتاجة لجنة تحقيق، واضحة)، أي فيها من مخاطر التجاوز ما تغني الوزير عن تشكيل (لجنة تحقيق)..!!
    :: ثم أصدر قراره بتشكيل لجنة التحقيق برئاسة البروف الطيب محمد الطيب وعضوية آخرين، منهم المستشار القانوني بالوزارة..وبعد تشكيل اللجنة، تلقيت خطابا من رئيسها يخاطبني فيها بالمثول أمام اللجنة..( وبعدين معاكم؟)، كل الوثائق - مدبسة - بطرف الوزير الذي شكلها، فلماذا تحرص اللجنة على مثولي؟، تساءلت ثم ذهبت و (إمتثلت) طمعاً في إصلاح ما يُمكن إصلاحه ومع قناعة كاملة بأن هؤلاء أبعد خلق الله عن الإصلاح ..وقبل أسئلتهم، سألت أعضاء اللجنة : ( الوزير إداكم الوثائق؟)، فأجابوا ب ( نعم)..ثم تحدثت- ساعة و نص - عن كل المخالفات ذات الوثائق التي (بطرفهم ).. وغادرت على أمل إكتمال التحري ونشر النتائج خلال شهر، أوكما يأمر قرار الوزير..!!
    :: مضى شهر إبريل العام 2014، ولم تظهر (نتائج التحقيق)، ثم مضت كل أشهر ذاك العام والعام 2015، ولم تظهر (نتائج التحقيق)..واليوم، 19 يناير 2016، ولا أثر لنتائج أخطر تحقيق في قطاع الصيدلة وأدويتها وصلاحياتها وأسعارها.. مات رئيس لجنة التحقيق بعد إعداد التقرير بأشهر، عليه رحمة الله، وكذلك مات التقرير في دهاليز وزارة الصحة.. وعليه، فلتعلم الرئاسة ومجلس الوزراء و البرلمان بأن أسعار الأدوية التي سجلتها الشركات في المجلس - بالدولار - وتعمل بها ماهي إلا ( أسعار فلكية وغير حقيقية)، وقد إعترف المجلس بهذا الجشع في تاريخ (7 يناير 2014)، وموثق بالصحف، ثم وعد - في ذات التاريخ - بمراجعة كل الأسعار ولم يفعل و ( لن يفعل )..فالأمر الذي (لا مفر منه) عند السلطة المسؤولة عن كل هذه المخالفات ليس المراجعة والمحاسبة، بل (زيادة الأسعار) ..!!




    أحدث المقالات
  • أفهمها يا عثمان !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مع طباخ الرئيس ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كاتب استثنائي الاسم: احدهم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • متى نفيق من سكرتنا؟!(2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • ذكريات مجيدة لفذ ماجد بقلم بدوى تاجو
  • الاحتلال الايراني للعراق تواجد عسكري متصاعد بقلم صافي الياسري
  • هؤلاء إفتقدتهم ! أستاذ الكيماء والفيزياء يوسف جلدقون ! لماذا صمت الصديق ياسرعرمان وهو الذى يزعم بأنه
  • هجمات جديدة في محلية كرينك /غرب دارفور بقلم صباح ارباب
  • تلف (600) الف طن ذرة .. ما عصرتو علينا بقلم محمد الننقة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de