بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-09-2016, 00:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

فرنسا ... نفاق العالم ودموع التماسيح

01-16-2015, 05:39 AM

ياسر قطيه
<aياسر قطيه
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
فرنسا ... نفاق العالم ودموع التماسيح



    الأبيض / ياسر قطيه ... SUDANESEONLINE.COM

    التحيه لجموع الشعب الأوربى والأمريكى وكل شعوب العالم الحر التى وقفت وتضامنت فى موقف صلب مع مأساة الشعب الفرنسى الأصيل ...
    التحيه والتجله لشرفاء الإنسانيه فى قارات العالم الست وفى مشارق الأرض ومغاربها السلام والحب والتقدير للشعب الإنجليزى البطل ولجماهير الأرسنال وليفربول على وجه الخصوص ، عميق الإحترام والحب للشعب الأسبانى الأصيل وللسويد ، فنلندا والدنمارك وسائر بلدان الشرفاء والأفاضل من مختلف الملل والنحل وعلى إتساع رقعة جغرافية العالم وألوان طيفهم السياسى والدينى والعرقى وعميق أحترامنا وتقديسنا لدياناتهم ومعتقداتهم الكريمه التى هى محل إحترامنا وتقديسنا الكبيرين كعرب وأفارقه ومسلمين .... أقول ومسلمين لأن بيت القصيد هو الإسلام وليس أى شئٌ أخر .... نرد الجميل لشعوب الأرض الرائعه التى أبكتنا ووقفت معنا بصلابه وقوه وسيرت المسيرات وحشدت الحشود وأحرجت حكوماتها التى يحركها اللوبى الصهيونى إبان الأعتداء الإسرائيلى الأخير على غزه والذى أسمته إسرائيل ( عملية الجرف الصامد ) فى تلك الأزومه وفى تلك المحنه القاسيه التى إختبر بها الله عبيده من إهلنا الفلسطينين وقفت معنا كل الشعوب الأوربيه الرائعه والجميله وقفه إحتلت مكانتها بقوه فى صميم قلوبنا لذلك نحن الأن نرد بشكرنا هذا جزءٍ يسيراً للغايه ونعلن عن كامل تعاطفنا مع الشعب الفرنسى وأهل وذوى الضحايا الذين قضوا نحبهم فى الإسبوع الفائت وهم أسرة تحرير صحيفة ( شارلى هيدول ) الفرنسيه ... فقد نختلف مع إخوتنا الغربيين فى اللون والدين وإسلوب الحياة بيد أننا نشترك جميعاً فى الإنسانيه ونقطن جميعنا كوكب واحد ونتمتع كلنا بذات الحس والشعور والألم والفرح والسعاده والحزن فهذه أشياء لا لون لها ولا دين . المشاعر والغرائز البشريه لا جنسيه لديها ولا تمتلك جواز سفر لعبور الحدود والتلاقى فى ساحة وسماحة الأصل الواحد والنشأه الواحده والمصير الإنسانى المشترك فكلنا لأدم وأدم من تراب وكذلك هذى الأحاسيس لا دين لها لا دين لها على الإطلاق وهى فى هذا تشبه ( الحكومات ) فالحكومات وأصر عليها وأسميها الحكومات التى لا دين لها ولا أقول ( الإرهاب ) من لا دين له هى ( الحكومات ) وليس الإرهاب وبالتالى ليس الأديان أنفى وجود شئ يسمى ( الإرهاب ) نهائياً من مفردات قاموس اللغه لسبب بسيط للغايه مفاده إن ليس ثمة شئ إسمه الأرهاب نهائياً فى هذا العالم الفسيح الممتد . ما تسميه حكومات العالم أجمع بالإرهاب لا وجود له على الإطلاق بمعناه الذى يريد به الخونه والعملاء والمنحرفين أعداء الإنسانيه والبشر بل الأرهاب هو ما يقترفونه هم جميعهم فى حق شعوبهم ومواطنيهم ويتخذونه ذريعه لتحقيق مأرب غايه فى الخسه والنذاله ، فكل الحكومات وكل رؤساء الدول والساده الملوك والأمراء وصناع القرار من سياسين ومدنيين فى كل العالم هم الأرهابيين وهم الذين نجروا هذا المصطلح وعملوا على تصديره لكل أرجاء المعموره ومن ثم أضحوا وأمسوا وأصبوا وهم يلوكونه ويمضغونه كالعلكه ليرسخوه فى مخلية البشريه المسكينه معزيين هذا الإعتقاد الأجوف بتصرفات خرقاء وبليده للغايه وواضحه للعيان بغية إلصاق جرائمهم القذره هذه وربطها بالدين الإسلامى الحنيف وبالمسلمين فى شتى بقاع الأرض . لا الإسلام دين يدعوا لإرتكاب مثل تلك الأفعال الغادره الجبانه ولا المسلمين أو العرب يجرأن أحداً منهم للقيام بمثل تلك الأفعال المخالفه لمنهجية الإسلام نفسه والتى تتعارض كلياً مع تعاليم الدين الإسلامى الحنيف وسائر الأديان الأخرى والمعتقدات الكريمه فالأصل فى الخلق والفطره هو السلام وإذا كان المهاتما غاندى سليل السلام والحب والحكمه وهو رجل يتعنق الديانه الهندوسيه يقول ( هناك أسباب كثيره قد أموت بسببها ، لكن لا يوجد سبب واحد يدعونى للقتل !! ) ... أى قُدره فى الكون الفسيح زرعت فى تفكير هذا الرجل هذه الحكمه ؟ أى قوه فى الأرض ألهمته ذلك ؟ ما ألهم المهاتما غاندى هذه الحِكم والأمثال هو الله سبحانه وتعالى خالق الإنسانيه والبشرية جمعاء سواء أكانت هذه البشريه تدين بالهندوسيه أو الإسلام أو لا تدين بأى معتقد ومع ذلك فدينها هو الحب والسلام ، كل البشريه هكذا ما عداء الحكومات ، حكومات مجرمه لذلك فرخت المجرمين والإجرام ، حكومات يديرها الشيطان ويحدد أجندتها الأبالسه ويفصل مهامها الجن لينفذها الساده الرؤساء والملوك والأمراء عملاء الشيطان وخدام المحفل الماسونى . وطارت الحكومه الفرنسيه أو هبطت ، إستدرت عطف العالم أم أثارت حنقه كذبت ما كذبت خلاصة الأمر ونهايته إن الحكومه الفرنسيه نفسها التى تتقفى أثر الشيطان الأكبر هى التى خططت ومولت وإستغلت شباب فرنسيين ، هم فرنسيين من أصل جزائرى وأوعزت لهم أى لمواطنيها بالقيام بالعمليه وقتل مواطنين فرنسيين كذلك على النحو الذى تابعناه جميعنا وذلك لأسباب لا تخفى على فطنة مسلم أوعربى أو مواطن عالمى أخر شريف ، وكيد فرنسا سيرتد الى نحرها إن عاجلاُ أو أجلاً فعلى نفسها جنت براقش . وعبيد الشيطان من بقية وكلاء المحفل الماسونى توافدوا الى العاصمه الفرنسيه باريس ليوهموا العالم إنهم مصاب الحكومه الفرنسيه جلل !! القتله هم الذين ذرفوا دموع التماسيح يتباكون أمام كاميرات التلفزه وينتحبون على ضحايا جريمه بشعه هم مرتكبوها . ولزيادة جرعة إستغفال العالم وشد إنتباهه أوعزوا للنعصر الرابع أو الخامس فى الخليه التى شكلوها بأنفسهم والتابعه لهم بإحتجاز رهائن فى متجر يهودى ليوجهوا أنظار العالم الى هناك ريثما يتولون هم تصفية العناصر التى نفذت مهمة صحيفة ( شارلى هيبدو ) نفذت عناصر الأمن الفرنسى المهمه وصفت عملاءها وبتصفيتهم مسحت الأثار التى كانت ستقود إليهم وتثبت ضلوعهم فى مقتل جماعة شارلى ومن ثم هرولت الى حيث أنظار العالم محل إحتجاز الرهائن وصفت الأخير هذا كذلك !! ده شغل مخابرات ، ودقة التنفيذ والتوقيت وحتى مسرح الجريمه قبل وقوعها فى مكاتب الصحيفه كان مجهز ومعد بشكل جيد لضمان التنفيذ والهروب الأمن على إعتبار إن فرار الجناة هو الذى سيضفى الزخم والترقب والتشويق والإثاره على العمليه بكاملها وسيأخذ تعقبهم وقتاً بالطبع هذا الوقت المستهلك فى البحث والتفتيش سيتيح المجال الكافى لإثارة أكبر ضجه ممكنه حول العالم وسيثير العديد من التكهنات كذلك ويرفع من سقف التعاطف العالمى مع الحكومه الفرنسيه وفرنسا شهدت من قبل وخاصةً خلال الثمانينات من القرن الماضى العديد من العمليات التى وقعت فى أراضيها ففى العام 1982 وقع إعتداء شارع ( كوبرنيك ) حيث يوجد كنيس يهودى وأودى الإنفجار الذى الذى وقع بحياة أربعه أشخاص .
    وفى سنة 1982 انفجرت قنبلة في قطار باريس - تولوز كانت حصيلتها خمس ضحايا وعشرات الإصابات وأشارة أصابع الإتهام وقتها للفنزويلى ( إليا رامريز سانشيز ) الرجل الخطر الذى دوخ العالم طوال ثلاثه عقود والمعروف بإسمه الحركى ( كارلوس ) في صيف نفس السنة وقع هجوم على مطعم "غولدنبرغ" في قلب باريس أوقع ستة قتلى وعشرين جريحاً وألقيت المسؤولية على جماعة أبو نضال بيدأن ملابسات تلك الجريمه لم تتضح حتى الأن ، عقب ذلك بسنه ، واحده فقط أى فى سنة 1983 تعرضت وكالة الخطوط الجوية التركية لهجوم أوقع ثماني ضحايا وحوكم ثلاثة من الأرمن بتهمة القيام به. وفي آخر أيام ذلك العام انفجرت قنبلة في مطار مرسيليا راح ضحيتها شخصان وعشرات الجرحى ...
    1986 وقع اعتداء في شارع رين أوقع سبعة قتلى وعشرات الجرحى اعتُبِرت إيران تقف من وراءه بعد عشر سنوات من الهدوء انفجرت قنبلة في مترو باريس عام 1995 أوقعت ثماني ضحايا وعُزيت مسؤوليتها إلى متطرفين جزائريين باعتبار أنه في تلك المرحلة كانت الجزائر تعيش ما سُمّي بعقد الرصاص . تلتها عام 1996 عملية تفجير في محطة للمترو السريع أوقعت أربع ضحايا وحوالى مئة إصابة وعُزيت مسؤوليتها أيضاً لمتطرفين جزائريين ( ركز على التواريخ جيداً لتتأكد إن الإتهامات بدأت تطال المسلمين والعرب منذ العام كم ؟ ... 96 . خلى بالك كويس ) ... عقد التسعينات الذى شهد تشييع جثمان الإتحادى السوفيتى وتفكيكه أيدى سبأ إلتفتت الماسونيه التى تدير العالم وإستدارت لتخرج بدمغة بما أسمته بـ ( الإرهاب ) وتلصقها بالعرب والمسلمين ... الإسلام مدرج فى قائمة الماسونيه العالميه ويأتى مباشرةً بعد الخطر الأحمر أى الشيوعى الذى كان الأول فى القائمه بحكم إمتلاكه لأسلحة الدمار الشامل لذى جرى تفكيكه قطعه قطعه وبعنايه فائقه شيعت الماسونيه الروس وإلتفتت للخطر الأخضر ويقصدون الإسلام !! وقالوها بكل وضوح ووضوح منهجهم العدوانى هذا سبق ماقله الرئيس الأمريكى السابق جورج الأبن عندما قال إن الحرب التى ستنشب عقب مسرحية أحداث الحادى عشر من سبتمبر هى حرب صليبيه ! ( المنبطحين من اليهود الأعارب حكامنا الجبناء أسموها زلة لسان ! ) ... نعود لفرنسا ثالثة الأثافى وركيزة الشر ومهبط الشيطان الثالث ، فى سنة 2012 إتهمت فرنسا الجزائرى ( محمد ميراه ) بقتل ثلاثة جنود فرنسيين وثلاثة أطفال يهود ومُدرِّستهم بعد الزعم إنه يحتجزهم رهائن قبل أن يُقتلثمة ملاحظه أخرى متزامنه تأتى ملازمه دائماً للمسلمين والعرب عند توجيه الإتهام إليهم ، هذه الملاحظه هى أن الأمن الفرنسى لم يلقى الفبض على متهم عربى ومسلم فى كل تلك الجرائم المزعومه وبالتالى لم يُقدم متهم واحد للمحاكمه بل كان الوضع دائماً هو التخلص منهم بالقتل . ! لماذا ؟ هذا عين ما تفعله الولايات المتحده الأمريكيه وهذا هو النهج الذى تشير عليه بريطانيا وهذا هو كتاب المحفل الماسونى الذى يحفظه الرؤساء والملوك والأمراء عن ظهر قلب وهو فى الخاتمه ممهور بتوقيع دويلة إسرائيل . إسرائيل هى المحرك الفعلى السالب للأحداث فى العالم ورسالتنا هذه نوجهها للبشريه جمعاء ولكل شرفاء العالم الذى يجمعنا معهم رباط الإنسانيه والحس والشعور ونخص بها أخوتنا فى الغرب وشعوب دول أوربا ونحن نخلع لهم القبعات إحتراماً لمواقفهم النبيله ( كشعوب ) تجاه كل قضايانا وتجاه قضيتنا المركزيه بالذات وهى القضيه الفلسطينيه ونقول لهم نحن نحبكم ونقدركم ونثمن تعاطفكم مع محنتنا الكبيره فى فلسطين والتى تسببت فيها حكوماتنا كلها بدون فرز ، حكوماتنا عبدة الشيطان وسلالة إبليس المنضوين تحت لواء المحفل الماسونى .... العرب والمسلمين أبرياء تماماً وحكوماتكم التى تود تحريضكم على المسلمين والعرب والأفارقه هى التى إرتكبت وما إنفكت ترتكتب كل تلك الجرائم البشعه التى يندى لها جبين الإنسانيه ، والإسلام نوره لن ينطفئ وبحول الله وقوته سيظل الإسلام هو الدين الخاتم المهمين لما بين يديكم من الكتاب وسيادة الإسلام وعالميته المنتظره ليس بالضروه أن تتطلب وجود العرب ، لو أهلكتم كل المسلمين فى الكره الأرضيه وأبدتم كل العرب وهديتم المساجد فوق رؤوس المصلين الإسلام سيبقى . لذلك تقتلوا 11 من شارلى هيبدو ، تقتلوا 4 تقتلوا 400 مليون وتلصقوا الإتهام بالعرب وبالإسلام ده ما بحلكم تلفوا وتدوروا كده الله قاعد وحيثما وليتم وجوههكم فثمة وجهه الكريم . هذا والله أكبر والعزة للإسلام .
    أنتخبوا مرشخكم المستقل قطقط 2015 ... المنتخب .... ( مرشح الشعب للمجلس التشريعى الولائى .... فيلا ويخت وسياره لكل مواطن )
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de