بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 06:18 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

سخف في الاعلام المصري! ضياء الدين بلال

06-09-2014, 03:24 AM

ضياء الدين بلال
<aضياء الدين بلال
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
سخف في الاعلام المصري! ضياء الدين بلال

    [email protected]
    مكالمة هاتفية مع المستشار الإعلامي للسفارة المصرية في الخرطوم عبد الرحمن ناصف.
    أربع دقائق وانتهى موضوع المكالمة.
    لم أفوِّت مناسبة المحادثة للتطرق لأمر آخر أراه مهماً وضرورياً.
    كنت حريصاً على توصيل استيائي كصحفي سوداني، من دور بعض أجهزة الإعلام المصرية، في الإساءة للسودانيين.

    إساءات متجاوزة للحدود والذوق.
    الحدود الجنوبية لمصر، أصبحت في الإعلام المصري واحدة من بوابات الشر.
    وفي مرات يروج البعض لفكرة (كل الشر يأتي من الجنوب).
    (حلايب وتهريب السلاح والإرهاب وأخيراً الملاريا)!.
    المستشار عبد الرحمن ناصف رجل هادئ ومهذب، يختار كلماته بعناية وحرص، لطبع شخصي لا بحكم المهام الموكلة إليه.
    ولناصف حرص كبير على سلامة العلاقات السودانية –المصرية؛ حرص يتجاوز دوره الوظيفي كمستشار.
    الرجل محب للسودان والسودانيين، وله تواصل مع أغلب الإعلاميين.

    ناصف يرى أن ما يحدث من بعض الإعلاميين في مصر تجاه السودان، لا يتجاوز التصرفات الفردية الشاذة، وليس توجهاً سياسياً للدولة، أو لقطاعات واسعة أو مؤثرة في المجتمع.
    ما قاله المستشار الإعلامي صحيح. الأمر لم يصبح قاعدة عامة، فكثير من العقلاء في مصر يتعاملون مع السودان باحترام، وبما يستحق من تقدير واعتبار.

    ولكن ما يحدث حالياً من تجاوزات، "ظاهرة" متنامية بوتيرة متسارعة.

    وفي مصر كل ما يقال في الإعلام ويردد باستمرار، يتحول لقناعات لدى الجماهير.
    ورغم سذاجة بعض الاتهامات ######فها، لكنها سرعان ما تنتشر بصورة قياسية.
    الآن أصبح ظهور الملاريا في أسوان مؤامرة سودانية!.

    الاتهامات لو اقتصرت على ما هو سياسي، كان يمكن التعامل معها في إطار الموضوعية ونطاق المعقول.
    ولكنها تمضي لأبعد من ذلك.
    بإمكانك أن تسيء لفرد.
    ومن حقه أن يصفح عنك.
    -لاعتبارات تخصه أو لسجية في طبعه-
    ومن حقك أن تهاجم حكومةً ما.
    ومن حقها أن تهمل ذلك.
    - لمصالح ترتجيها أو مخاوف تخشاها-
    ولكن إياك أن تسيء لشعبٍ، فذلك لا يُغتفر.
    لأنّ للشعوب ذاكرة مضادة للنسيان!.
    لكل فرد أن يعتقد في نفسه وفي دولته ما يشاء من العظمة والكبرياء. ولكن يجب ألاّ يتم ذلك باستصغار الآخرين وازدرائهم.
    لا أحد يجادل في عظمة مصر ولا في تاريخها.
    ولكن في المقابل، لا يوجد سوداني سليم الوطنية والوجدان، يقبل بوضع سُمعة شعبه في صناديق القمامة!.
    قاموس العلاقة بين البلدين لأسباب كثيرة شديد الحساسية، تجاه عبارات النقد المباشر، لأن العلاقة ظلت لسنوات طوال محتجزة في عبارات المجاملة والملاحظات اللطيفة.
    (المطلوب الصراحة لا الوقاحة).
    جهاز التنفس السوداني سريع التهيج، إزاء أي تصريح مصري، يشتم منه رائحة الازدراء أو الاستعلاء.
    ما يكتب في بعض الصحف المصرية، ويقال في الفضائيات ، يثير موجة من العطاس في السودان.

    عوامل الحساسية السياسية بين الخرطوم والقاهرة معروفة للجميع.
    أهمها كان قبل الإطاحة بحكومة الإخوان، وعزل الرئيس محمد مرسي، وهي قضية سد النهضة الإثيوبي.
    وثانيها موقف الشارع الإسلامي في السودان مما حدث للإسلاميين في مصر من قتل واعتقالات.
    ويظل ملف حلايب خميرة العكننة في العلاقة من أيام مبارك، مروراً بفترة مرسي، وانتهاءً بحكومة عدلي منصور وربما يتصاعد في حقبة السيسي الجديدة.

    سأحكي لكم عن تجربة شخصية في التأثير السالب لبعض الاعلاميين المصريين .
    أذكر في مباراة مصر والجزائر التي أقيمت في السودان قبل خمسة أعوام
    كنت من المتحمّسين جداً للفريق المصري، وهو يُواجه الجزائر بإستاد المريخ بأم درمان.
    وكنت مستاءً جداً من سماع أو قراءة ما أشتم فيه رائحة مشاعر معادية للمصريين، إن كان ذلك داخل السودان أو خارجه.
    ولكن بعد المباراة وما صاحبها من ادعاءات وأكاذيب واستفزازات، روج لها عدد من كبار الإعلاميين في مصر؛ عرفت كيف يسهم بعض الإعلاميين المصريين، من طالبي الشهرة عبر منافذ الإثارة الرخيصة، والبطولات الزجاجية، في خلق مشاعر سالبة تجاه دولة يستحق شعبها كل الود ووافر الاحترام.

    توضيحات علي كرتي


    مكالمة هاتفية مع السيد وزير الخارجية، علي كرتي، تمَّت قبل مغادرته إلى ألمانيا.
    الرجل بهدوء وذوق، أوضح لي أن بعض ما يراه غير دقيق، في تناول الصحف السودانية والعربية، لما جاء في موضوع منصات الصواريخ الإيرانية التي رفضت الخرطوم نصبها على البحر الأحمر عقب الاعتداء الاسرائيلي على مصنع اليرموك في الخرطوم.
    كرتي قال إن التحريف لم يتم من قبل صحيفة الحياة السعودية على نص الحوار، ولكن في الخبر المنقول عن الحوار، الذي جاء فيه أن الصواريخ كان يراد توجيهها "ضد السعودية".
    بعض الكتاب السعوديين، نظروا لتصريحات كرتي باعتبارها رسائل ابتزاز لدول الخليج.
    والبعض هؤلاء، لهم مواقف مسبقة من الحكومة السودانية، ليست قابلة للمراجعة والتغيير، تنتظر فقط المناسبات لتعبر عن نفسها.
    الدرس المستفاد من هذه الحادثة الدبلوماسية، أن ما قيل في حوار الحياة السعودية كان من الأفضل والأسلم أن يقال في اللقاءات الثنائية المباشرة، لا في الصحف، حتى لا يُستغلَّ لنقيض ما يراد منه.
    العلاقة مع دول الخليج وإيران، من طبيعة الملفات التي لا يمكن أن تعالج في العراء السياسي والإعلامي. هي تحتاج لمكان صحي شبيه بغرف العمليات، لتجنُّب التلوث وتدخلات الأصابع الماكرة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2014, 09:49 AM

أريج الطيب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: سخف في الاعلام المصري! ضياء الدين بلال (Re: ضياء الدين بلال)

    أستاذ ضياء الدين
    ما يحدث من مناوشات إعلاميه مصريه تجاه السودان إزدادت وتيرته حقاً للدرجه التي لا يجب السكوت عنها أبداً
    حتى الإستهتار برئيس الدوله هو إستهتار واضح برمز سيادتها وهذا ما لايجب جعله يمر بسلام
    قبل أيام شاهدت مقطع فديو يتحدث فيه أحد المصريين في برنامج وللأسف ليس لي خلفيه عن إسم الإعلامي أو البرنامج وهو يقولها بكل إستهتار
    (قطر إشترت البشير (دون حفظ للألقاب) بالمليار دولار والبشير عنده القابليه أن يباع بأقل من ذلك) لتوافقه المستضيفه فورا على حديثه الفج
    وهناك الكثير من التطاولات السابقه

    أين الإعلام السوداني من كل هذا إن لم نسأل عن دور الخارجيه نفسها في سد مثل هكذا ثغرات
    السودان يعاني معاناه شديده على الصعيدين الداخلي والخارجي ... ولا أظن أنه ينقصه مثل هذه الترهات من شعب يقدم له الود على مدى السنين ولايزال

    أخاف من مقولة ( من يهن يسهل الهوان عليه) ونحن ما هنا قبلاً حتى وقت قريب ويجب الرد على هذه الإهانه الإعلاميه المستمره من مصر حتى لا نصل ل ( يسهل الهوان عليه)

    شكرا أستاذي ... أريج الطيب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de