وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-06-2016, 00:51 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

جرائم كبيرة ضد الخادمات !! بقلم أحمد دهب

08-28-2015, 01:53 PM

أحمد دهب
<aأحمد دهب
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 45

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
جرائم كبيرة ضد الخادمات !! بقلم أحمد دهب

    02:53 PM Aug, 28 2015
    سودانيز اون لاين
    أحمد دهب-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    تناقل الألسن في هذه الأيام بمدينة (جدة) بالمملكة العربية السعودية قصة تدمى لها القلوب من فرط بشاعتها .. مع انها ليست القصة الأولى بحجم فظاعتها ولن تكون الأخيرة إلا أن حدوثها تزامنت مع موضوع (الخادمات) السودانيات في السعودية مما دعاني في سردها بكل ما جاء فيها من التفاصيل .. كما أن تناولها في كل مكان منحتها نكهة خاصة !!
    القصة هي أن سيدة سعودية قامت بقتل خادمتها من خلال ضربها وتجويعها وحرمانها من تناول الطعام لفترة طويلة من الزمن .. أصبت هذه الخادمة بأعياء شديدة ألزمتها سرير المستشفى لمدة أسبوع كامل حتى فارقت الحياة .. وبالطبع فإن الإجراءات القانونية أخذت طريقها لمحاكمة هذه السيدة التي أدعت في أقوالها أن (الخدوش) التي بدت في وجه المرحومة و اللتي جأت في التقرير الطبي ما هي إلا بسبب محاولاتها المستميتة في القذف بنفسها من النافذة بغية الهروب .. وزعمت السيدة أن النقص الشديد في وزنها والذي تقدر بـ(30) كيلوجراماُ كان بسبب تعاطيها المخدرات بشراهة بالغة و ذلك قبل حضورها للعمل ..
    مثل هذه الحالة وأكتر منها كثيرة ما تقع في بيوت بعض الأسر السعودية التي لا تتورع في التجني على خادمتها بشتى السبل الممقوتة .. وكانت مدينة (ينبع) الساحلية سبق أنشهدت قضية تتعلق بالأعتداء على الخادمات من طرف (سعودي) في منتصف (الأربعين) من عمره ذاع صيته بلقب (سفاح الخادمات) وتبين من خلال التحقيق معه تورطه في قتل (ثلاثة) خادمات .. وفي ظل الأعتداءات المتكررة منعت دول كثيرة تقع في محيط القارة الأسيوية من إرسال بناتها للعمل في مثل هذه المهنة حتى لا يتعرضن لمثل هذه القساوة في هذه الغابات اللي تعج بكل أنواع أنواع الوحوش البشرية ..
    المعروف أن الخامة في بعض هذه البيوت وحتى إذا ماأنقذها الله سبحانه وتعالى من هول القتل فأنها تتعرض لابتزازات أخرى تتمثل في التحرش الجنسي من قبل الأباء و الأبناء أو حتى
    الأصدقاء الذين لا يرتادون لتلك المنازل إلا من أجل مغازلة الجميلات من الخامات وإيقاعهن في شباكهم فليس لها أية حيلة للنجاة و المحافظة على شرفها إالا بالحبو نحو حتفها من خلال تناولها لشتى أنواع السموم القاتلة .. و يتم إنقاذها أحياناً وهي في الرمق الأخير !!
    القناعة التي ترسخت في الأذهان حتى إن بدأت تتبدد في السنوات الأخيرة هي أن الفتاة السودانية بحكم تاريخها الناصع في دنيا التربية القويمة و ثقافتها المتأصلة و المفاهيم الجميلة التي جبلت عليها لا يمكن أن تقبل بمثل هذه المهنة الوضيعة مهما قذفت بها الظروف في دروب محفوفة بكل أنواع الضنك المعيشي .. غير أن هناك فئة دأبت على الغش و الخداع لجمع حفنة من الدراهم استغلت هذه الوجدان النقية و الأعماق الصافية لإيقاعها في مثل هذا الفخ .. حيث إن الكثيرات من الفتيات جئن إلى السعودية بغرض العمل في مهن تتواءم مع قدراتهن العلمية و التعليمية و سرعان ما تبدو الحقيقة المرة حينما يجدن أنفسهن كعاملات في المنازل ..
    ولا يختلف اثنان بأن بلادنا التي كانت تتجمع يوماً في سماءها غيوم الفرح و تهطل ألفاً وحباً و تمنى حتى تنبت الأرض زرعاً و تغدق بكل أنواع الثمرات فتفوح من حدائقها الغناءة رائحة المانجو و البرتقال أصبحت غارقة في مستنقع الوحل مما جعل الشباب و الشابات يتقاطرون شوقاً نحوالهروب إلى مرافئ أو العثور على أحلامهم في مدن تصحو وتنوم على مخدات من الطرب ..
    و لكن مهما كانت دناءة هذه الظروف وسحب الحزن الملبدة في الفضاء لابد أن تدرك الفتاة السودانية أن ولوجها لمثل هذه الميدان فيه نوع من الانتحار .. بل فأن أية مهنة و مهما كانت قداسته في مثل تلك البيوت تجلب الكثير من المهانة والمذلة حيث أن الكثيرات من المقيمات السودانيات في أرض الحرمين ارتدن تلك المنازل بغية تدريس الصغار و الصغيرات فدخلن في تجارب مريرة بسبب (التحرش) من قبل الكبار فأصبحن لا يطرقن هذه الأبواب وأكتفين بالتدريس الخصوصي في منازلهن ..
    إن الظروف المادية الصعبة التي بدأت تجابه بعض الأسرالسودانية في بلاد الغربة دعت المرأة للخروج بحثاً عن عمل حتى تساهم في توفير الأحتياجات المنزلية أو نفقات المدراس وإيجارات الشقق الباهظة و رسوم الأقامة أو التأمين الطبي في ظل اضمحلال فرص العمل و إتساع رقعة البطالة بين الرجال .. غير أن تلك الظروف ومهما كان حجمها لا يمكن أنتكون مدعاة للوقوع في هذه الحفر المليئة بالمياه الاسنة !! و الحقيقة فأن هذه الأنات التي تصدر من الحناجر كان من الممكن إطفاء جزء من أوارها لو كانت هناك جهات لها القدرة في القيام برسالتها الانسانية إلا أن أولئك الذين نصبوا أنفسهم لقيادة تنظيمات الجاليات لا هم لهم إلا النهب و السلب من أموال هذه الجاليات و الركض وراء السلطات من أجل المزيد من الحوافز المادية .. ذلك في الوقت التي تغط فيه السفارة أو القنصلية في سباتها العميق مع دامت هناك نوافذ مفتوحة تجمع كل أنواع الأتاوت ..

    للتواصل :-
    أحمد دهب / 0501594307

    أحدث المقالات
  • من يسئ لدارفور بالشلاليت ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-28-15, 02:49 PM, حيدر احمد خيرالله
  • الإنقلاب الثالث ..!! بقلم عبدالباقي الظافر 08-28-15, 02:47 PM, عبدالباقي الظافر
  • شكراً جميلاً !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-28-15, 02:43 PM, صلاح الدين عووضة
  • الغُلُوُّ والتَّطَرُّف.. حدود المفهوم وضوابطه 2 بقلم الطيب مصطفى 08-28-15, 02:41 PM, الطيب مصطفى
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (8) أخرجوا لسانهم للولاية !! بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-28-15, 06:31 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الزول الوسيم: عبد الخالق محجوب في ربيعه الثامن والثمانين (3-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم 08-28-15, 05:41 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • الرفاق فى حزب البعث العربى .....الرؤى الإقصائية لن تجلب الوحدة فى السودان بقلم حسين اركو مناوى 08-28-15, 05:38 AM, حسين اركو مناوى
  • ألف عام وعام عربي روسي بقلم د. أحمد الخميسي 08-28-15, 05:35 AM, أحمد الخميسي
  • الإداري و الفقير و الحذاء و الأصبع بقلم عمر عثمان-Omer Gibreal 08-28-15, 00:37 AM, عمر عثمان-Omer Gibreal
  • إسرائيل تستدعي القوة الناعمة وسلاح المصالح بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-27-15, 10:55 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • هل كان الوطن حقلا للنهب و الفساد طيلة السنوات الماضية .. ؟؟ بقلم حمد مدنى 08-27-15, 10:52 PM, حمد مدنى
  • نكتة حقيقية (مواطن سوداني يهرش الرئيس)!! بقلم فيصل الدابي/ال 08-27-15, 10:50 PM, فيصل الدابي المحامي
  • اعادة قراءة متانية فيما بين سطور اجتماع القائد العام 1/7/2014م (الحلقة الثالثة) بقلم طالب تية 08-27-15, 10:49 PM, طالب تية
  • القائد ..للتفضل بالعلم بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي 08-27-15, 10:46 PM, الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • المناضل الجزائري جلول ملائكة .. ثورة في رجل بقلم سري القدوة 08-27-15, 10:44 PM, سري القدوة
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de