السبت 10 ديسمبر وقفة امام السفارة السودانية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان
أرتِق الشَرِخ دَا/ العِصيان ناداك
الشعب الملهم.. لن يصبر من كدا أكثر
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
أكتب وأهرب: (أوقاف ) قوقل..و (سبيل ) الفيسبوك ...! بقلم يحيى العوض
نيويورك 10 ديسمبر، حوار حول الحراك المعارض في السودان في ختام معرض الاشكال والجسد
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
مقال للخائفين على السودان من مصير ليبيا و سوريا إن حدث التغيير
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-10-2016, 09:00 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر الشريف

12-10-2015, 02:52 PM

عمر الشريف
<aعمر الشريف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 246

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر الشريف

    02:52 PM Dec, 10 2015

    سودانيز اون لاين
    عمر الشريف-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لقد عانا الشعب السودانى كثيرا وخاصه فى الثلاثين عاما الماضية ، تتمثل المعاناة فى مجال الصحة والتعليم والغذاء والدواء والإستقرار والأمن والسياسة والاقتصاد والسكن إذا هى أزمة دولة كاملة وليس أزمة خدمة أو سلعة معينة . وما زال يعانى الى يومنا هذا .... إذا الى متى تستمر تلك الأزمات ؟؟


    هل الازمات والمعاناة هى نتيجة عدم إجتهاد هذا الشعب أم عدم إنتاج ؟ أم الرفاهية الزائدة لهذا الشعب التى يذكرها السادة الوزراء ؟


    الأزمة الحاصلة الآن هل هى أزمة غاز ؟؟ لا ثم لا ..


    لقد سبق أزمة الغاز أزمات كثيرة منها أزمات سياسية وإقتصادية وأمنية لكن لم تجد الحلول المناسبة ولا الجهة التى تهتم بذلك ولا الدراسات الكافية لتجنب ذلك مستقبلا .


    أزمة مياة الشرب رغم كثرة الانهار والمياة الجوفية ؟


    أزمة السكر رغم خصوبة الارض وكثرة المصانع ؟


    أزمة الكهرباء رغم تعدد مصادرها ؟


    أزمة الوقود والمواصلات رغم إنتاج البترول وإستيراد الباصات ؟


    أزمة الصحة والتعليم رغم الخبرة والأسبقية من دول كثيرة ؟؟


    أزمة اللحوم رغم كثرة الثروة الحيوانية والسمكية ؟؟


    أزمة العملة الصعبة رغم كثيرة المغتربيين ؟


    أزمة سياسة رغم كثرة الاحزاب والحركات المتمردة ؟؟


    أزمة ديمقراطية لعدم فهمنا لها ومعرفة تطبيقها ؟؟


    أزمة أراضى رغم المساحات الشاسعة ؟؟


    أزمة الغذاء رغم المشاريع الزراعية المروية والمطرية ؟؟


    الأزمات كثيرة وليس لها مبرر ولا سبب لحصولها . إذا الأزمة هى أزمة ضمير ووطنية ويصعب معالجتها وحلها قريبا . لقد ماتت الضمائر وإنعدمت الوطنية وقل الخوف من الله وحساب النفس وساد الطمع والفساد . أيها السادة الوزراء ليس أسباب تلك الأزمات رفاهية المواطن السودانى الزائدة ولا صفة الكسل التى ألصقت به ، وإنما هى سياستكم وتخطيطم وعندما تفشل لا تتقدموا بإستقالاتكم وإنما تطالبون المواطن أن يتحمل المسئولية ويستقيل عن الوطن حتى لا يصبح هناك مواطن ويباع الوطن بحجة للإستثمار الخارجى .


    الحل الذى نراه بمنظوركم لتوفير الغاز هو مطالبة أى مواطن خارج الوطن أن يرسل على الأقل خمسة أنابيب غاز مع رسوم الاستيراد والجمارك والضرائب حتى نوفر الغاز والعملة الصعبة ويطبق هذا القانون على جميع المتطلبات الأساسية الأخرى التى تعانى من الأزمات مثل السكر والكهرباء والماء والمواصلات والوقود والدواء حتى نقص الأطباء والمعلمين يتم التعاقد معهم بواسطة هؤلاء المغتربين علما بأن الأزمات الاخيرة فى بعض الدول وفرة أطباء ومعلمين يبحثون عن العمل .


    إذا لم نستطع توفير الغاز علينا أن نتعاقد مع مصر وقطر لتوفيره . وأذا لم نستطع توفير الكهرباء علينا التعاقد مع أثيوبيا ومصر وأذا لم نستطع توفير مياة الشرب علينا التعاقد مع المملكة العربية السعودية رغم ندرتها لديها لكنها تفوقت فى توفيرها وإذا لم نستطع توفير اللحوم علينا أن نتعاقد مع الباكستان والهند . لماذا فشل خزان سنار والروصيرص وجبل أولياء وسد مروى فى توفير الكهرباء ولماذا فشل مشروع الجزيرة والرهد فى توفير الغذاء ولماذا فشل مصنع سكر الجنيد وسنار وحلفا وكنانة فى توفير السكر ومشتقاته . نحتاج للإستيراد ضمائر حيه ووطنية تخاف الله وتحترم شعبها وتعمل من أجل الوطن وهى العملة الصعبة التى أذا وجدت توفر كل شىء وأصبحنا سلة غذاء العالم ومصدر طاقته . فهل بحثنا عن تلك الضمائر والوطنية .


    أحدث المقالات

  • لماذا تدفع الحكومة ثمن البيرة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • تنحُّوا إذاً !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مطلوب اغتيال السيد «ملل» بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الوجود الأجنبي ورئيس الجمهورية بقلم الطيب مصطفى
  • بالله شوف المزعمطين ديل!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (58) إسرائيل تستفز غزة وتعتدي على سكانها بقلم د. مصطفى يوسف اللداو
  • هادي العامري يهدد حلف «الناتو» بقلم داود البصري
  • هل بدأ الفصل الأخير من تصفية الثورة السورية .. وتركيع رجالها ؟؟؟ بقلم موفق السباعي
  • فى اليوم العالمى ( 10 ديسمبر ) : منصة جديدة لصحافة حقوق الإنسان بقلم فيصل الباقر*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-11-2015, 05:14 AM

المطلوب الصدق والحقائ


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر (Re: عمر الشريف)

    • لقد عانا الشعب السوداني كثيرا وخاصة في الثلاثين عاما الماضية .
    • غلـط !! ..والصحيح خلال الستين عاما الماضي ( منذ استقلال السودان ) .

    • أزمة مياه الشرب رغم كثرة الأنهار والمياه الجوفية ؟

    • غلـط !! وتلك الأنهار والمياه الجوفية كانت موجودة منذ الماضي .

    • وبالرغم من ذلك فإن المدن السودانية اشتهرت بكثرة كاروهات الحمير التي كانت تبيع المياه في المدن والقرى السودانية منذ خمسينات القرن الماضي ،، وبل بالعكس نجد الآن أن تلك العربات التي تبيع المياه قد قلت في المدن والقرى السودانية ،، وذلك بفضل تمديدات المياه التي تمت في السودان خلال الثلاثين عاما الماضية .

    • أزمة السكر رغم خصوبة الأرض وكثرة المصانع ؟

    • غــلط !! والشعب السوداني يذكر جيدا عندما انعدم السكر كلياَ في السودان ،، وانعدمت حبة السكر في طول البلاد وعرضها في أيام الأحزاب لشهور وشهور .. فذلك السكر الآن متوفر للقادرين المقتدرين وغير متوفر للفقراء والعاجزين ،، حال أفضل من حال ،، لأن أيام الأحزاب كانت كئيبة للقادرين وللعاجزين ،، حيث السخط والقحط والجدب والنحس والفقر .

    • أزمة الكهرباء رغم تعدد مصادرها ؟

    • غــلط !! : هي أزمة متأصلة ومتوفرة منذ استقلال البلاد في ظلال كل الحكومات المتعاقبة .

    • أزمة الوقود والمواصلات رغم إنتاج البترول واستيراد الباصات ؟

    • غــلط !! : وعزة الله قبل ستة وعشرين عاما كان الشعب السودان يعاني من أفظع أنواع الأزمة في المواصلات .. وكان يعاني من ندرة الوقود حيث انعدام البنزين والجازولين ،، وكانت تلك الصفوف لأيام وأيام والمبيت في محطات البنزين ( وعزة الله فإن الشعب السوداني لن ينسى تلك الأيام أبداَ ) .

    • أزمة الصحة والتعليم رغم الخبرة والأسبقية من دول كثيرة ؟؟

    • غــلط !! : وقد مر على الشعب السوداني تلك الأيام الكالحة في أيام الأحزاب عندما انعدمت الأدوية الهامة وغير الهامة في جميع مناطق السودان بدرجة أن الناس كانوا ينتظرون جرعات السكري والترياقات الهامة في المطارات مع المسافرين القادمين في داخل أكياس معبئة بالثلوج .. وعندها نحمد الله كثيرا وكثيراَ أن جميع أنواع الأدوية متوفرة الآن في جميع مناطق السودان ،، غير أنها غالية وللمقتدرين فقط وتلك حقيقة قاسية .

    • أزمة اللحوم رغم كثرة الثروة الحيوانية والسمكية ؟؟

    • غـلط !! .. والشعب السوداني لا ينسي عندما انعدمت اللحوم في السودان في أيام الأحزاب ،، وارتفعت أسعارها ،، ثم كانت تلك الفضيحة العالمية المجلجلة عندما أستورد ذلك الوزير المشهور لحوم الخرفان من استراليا .، وكانت تلك المهزلة حيث ذلك السودان الذي يستورد اللحوم من استراليا !!! .

    • أزمة العملة الصعبة رغم كثرة المغتربين ؟

    • غــلط !! : حيث كانت أزمة العملة متفاقمة وعصيبة بدرجة أن حكومة ( الإنقاذ ) أول قرار لها كان ملاحقة وإعدام بعض تجار العملة الذين كانوا يفسدون كثيراَ في زمن حكم الأحزاب .. رغم أن رجال الإنقاذ أنفسهم يتاجرون الآن في العملة الصعبة !! .. ولكن هي الحقائق هنا وهنالك مهما كانت قاسية .

    • أزمة الأراضى رغم المساحات الشاسعة ؟؟

    • غلــط !! : أزمة الأراضي والسكن العشوائي متواجدة منذ استقلال السودان ،، ومعظم مناطق أمبده كانت عشوائية تمت في أيام الأحزاب ،، وكل مناطق الكلاكلة العشوائية تمت في أيام الأحزاب وكل مناطق الحاج يوسف العشوائية تمت في أيام الأحزاب وأية منطقة عشوائية في السودان تمت في أيام الأحزاب ,, بل نجد أن نظام الإنقاذ هو النظام الوحيد الذي توسع في توزيع السكن النظامي للمواطنين بطريقة مدروسة وموسعة ،، وكذلك عالج الكثير والكثير من مشاكل المناطق العشوائية .. ويكفي أن النظام قام بإزالة عشش الفلاتة من تلك المنطقة حيث الوجاهة والقيافة الحالية .


    • وكل ذلك لا يبرر ولا يدافع عن نظام الإنقاذ ،، فهو نظام فيه الكثير والكثير من المفاسد ،، وهو النظام الذي أحدث أكبر أنواع السرقات والاختلاسات في البلاد .. وهو النظام الذي تسبب في ذلك التلاعب الكبير في الأراضي العامة وفي الأصول العامة .. ولكن الشعب السوداني يريد الحقائق التي تدين كل الجهات والحكومات التي مرت بالسودان منذ استقلال البلاد بما في ذلك نظام الإنقاذ .. ولا يريد الشعب السوداني تلك المحاولات الانتهازية التي تحاول أن تحسن أزمان الأحزاب السودانية بالكذب والافتراءات .. ثم تختصر تلك السلبيات في الثلاثين عاماَ الماضية ليكون الطعن واللوم فقط على جهة معينة دون الجهات الأخرى .. وتلك محاولة ماكرة وخادعة للشعب السوداني الذي يدرك الحقائق جيدا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-25-2015, 12:09 PM

محسـن عبد الكريــم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر (Re: عمر الشريف)

    هـــــل تدنــــت الأخلاقيــــات السودانيـــــة إلــــــى ذلك الــــــدرك ؟؟؟
    • يا أيها الموطن السوداني في أية منطقة من مناطق العاصمة المثلثة .
    • أنت تعلم وأنا أعلم وأي إنسان آخر يعلم .. والكل يشاهد الذي يحدث يوميـاَ ولا يتكلم .
    • محلات ببيع الغاز في هذه الأيام تستلم حصتها يوميا لتوزعها على جمهور العاصمة بالأسعار الرسمية المعلنة ،، وهنالك العربات ( الدفارات ) التي تأتي بالغاز بالكميات الوفيرة لتوردها في تلك المحلات أو في منازل مجاورة أو في مستودعات مجاورة .

    • وبعد ذلك فإن أصحاب تلك المحلات يبيعون أنبوبة أو أنبوبتين أو خمسة على الأكثر .. ثم يدعون بأن الكميات التي وردت قد نفذت .. وفي نفس اللحظة يغلقون الأبواب بحجة أن الغاز غير متوفر .

    • وعند أنصاف الليالي تأتي نفس تلك العربات ( الدفارات ) لتأخذ تلك الكميات إلى جهات مجهولة .
    • وبعد ذلك فإن أصحاب تلك المحلات يتعاملون مع المواطنين الغلابة بطريقة ملتوية وقذرة للغاية .. ومنافية لأخلاقيات التجارة .. حيث يبيعون لأهل الثقة من الناس الذين يعرفونهم جيداَ بأسعار خيالية .. وهم عادة يتعاملون مع ذلك الزبون الموثوق بطريقة خاطفة عاجلة حيث يحضرون له الأنبوبة عند عقر داره ثم يختفون في غمضة العين .

    • وكان المفروض من حكومة البشير تلك الحكومة اللاهية الغافلة المحبطة للآمال والهمم أن تراقب تلك المحلات بطريقة مباشرة حيث متابعة العربات التي تحمل الغاز حتى عقر المحلات .. ثم المفروض تواجد رجال الأمن في المواقع حتى يتم توزيع كل الكميات الموردة للمواطنين بالسعر المحدد حتى نفاذ الكمية المستوردة .

    • ولكن لا يحدث ذلك إطلاقاَ .. وكالعادة فإن الألسنة الآن تتحدث عن رجال الأمن المنوط بهم الأمر حيث يتعاونون مع محلات بيع الغاز في مقابل الرشاوي والمحسوبيات .

    • كما أن الألسنة بدأت الآن تتحدث عن ضعف الحكومة بذلك القدر القاتل المخيف .. وقد أصبحت الحكومة جثة خامدة .. ولا تملك ذلك الردع والعقاب على أصحاب محلات بيع الغاز .
    • لماذا لا تتحرك الحكومة بجدية تامة وتعاقب محلات بيع الغاز بسحب التراخيص وبإغلاق المحلات ؟؟ .
    • والناس في الأحياء بالعاصمة السودانية اليوم تطالب بأن تلتزم اللجان الشعبية في الأحياء بمراقبة تلك المحلات بحيث يلتزم أي محل في حي من الأحياء بتوفير كوتة أهل الحي من الغاز بالأسماء وبالكشوف كما كان يحدث سابقاَ .. وأي مواطن يسجل اسمه في محل من محلات بيع الغاز .. وفي حالة عدم الحصول على حصته وعلى كوتته وبالسعر الرسمي المعلن يبلغ الجهات الأمنية .

    • ولا بد من تواجد تلك المحاكم الميدانية العاجلة الطارئة التي كانت سائدة في العاصمة في يوم من الأيام .
    • لقد تعبنا للغاية .. وكفانا مهزلة تلك الحكومة التي أصبحت عدما وأصبحت غير متواجدة في حياة المواطن والمستهلك السودان عند الحاجة .. كما كفانا الاستهتار والتلاعب من أصحاب محلات بيع الغاز بالعاصمة المثلثة .
    • ولا نريد أن تتواجد الحكومة بكثافة فقط عندما يتعلق الأمور بالجبايات وسلب الأموال من المواطنين .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-25-2015, 03:05 PM

معتصم الفاضل حسن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر (Re: محسـن عبد الكريــم)

    الأخ الفاضل / محسن عبد الكريم
    السلام عليكم ورحمة الله
    قبل أيام حدثت مشاجرة بين الجمهور في حي من الأحياء وبين صاحب محل لبيع الغاز ، صاحب المحل عندما استلم ما يقارب أربعين أنبوبة غاز عن طريق ( الدفار ) في تواجد الجمهور رفض أن يبيع الغاز بالسعر الرسمي المعلن ( 25 جنيه ) وأن السعر المطلوب هو ( 90 جنيه ) ، ولكن البعض من الجمهور تمسك بالسعر الرسمي بينما أن البعض الآخر استعد لشراء الغاز بأي سعر لأنه يفتقد الغاز في البيت منذ شهر تقريبا ، وفي الحال وبسرعة شديدة تخاطف الناس للأنابيب ، وعندما هدد العاجزون عن دفع السعر العالي بتبليغ السلطات قال لهم صاحب محلات الغاز بالحرف الواحد : ( أذهبـوا وأركبوا أعلى ما في خيولكم ،، ودعوا عمر البشير يركب معكم !!!!! ) .. وعندها ضحك البعض الذين يفقدون الشعور والضمائر بينما تراجع الفقراء العاجزون وهم يلعنون البشير وسنوات البشير , ويعلنون التجار السودانيين أينما يتواجدون .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

12-25-2015, 03:36 PM

خذوا العبرة من العقلا


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

Re: الموضوع ليس أزمة غاز بل أزمة ...... بقلم عمر (Re: محسـن عبد الكريــم)

    في دولة مصر الشقيقة منذ أيام حكم الرئيس عبد الناصر في الخمسينات من القرن الماضي وحتى تاريخ اليوم هنالك سلع ضرورية تمس بحياة الشعب المصري مباشرة .. ولذلك فإن تلك السلع تدخل في نطاق الخطوط الحمراء التي لا تقبل أية مجازفة أو تلاعب : ومن تلك السلع
    • الخبــز
    • اللحــوم
    • السكر
    • زيوت الطعام
    • الغاز
    • وسلع أخرى كثيرة التزمت بنوع من القدسية لما يقارب الستين عاماً وحتى هذا اليوم .
    • أسعار الخبز وأحجامه وأوزانه لم تتغير إطلاقا خلال تلك الفترة الطويلة .
    • أيام بيع اللحوم في الأسبوع بالأسعار الرسمية لم تتغير خلال تلك الفترة الطويلة .
    • قيمة تعبئة أنابيب الغاز في طول مصر وعرضها لم تتغير طوال تلك الفترة الطويلة .
    • تلك هي الحكومات والأمم التي تعرف جيدا الحدود الأدنى التي توفر الحياة الكريمة لأي فرد في بلادها .. ولا تتنازل إطلاقا ولا تتهاون ولا تتساهل .. لأن الأمر بالنسبة للكثير من الفئات يشكل مسألة موت أو حياة .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

دعوة للشخصيات العامة و الاحزاب و المنظمات...الخ المشاركة فى العصيان المدنى للاعلان هنا مجانا

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de