الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
الوقفة الاحتجاجية الكبرى بفلادلفيا لدعم العصيان المدنى فى السودان
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-03-2016, 07:49 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الغائب..!! بقلم عبد الباقى الظافر

03-26-2016, 02:25 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 03-30-2015
مجموع المشاركات: 361

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الغائب..!! بقلم عبد الباقى الظافر

    02:25 PM March, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    فوجئت الأسرة بنادية تفتح باب غرفتها بعنف.. بدأت كأنها تحاول الهروب من كابوس.. حاولت حاجة سكينة أن تتلغف ابنتها وترمي بها بين أحضانها.. تلك الطريقة العاطفية تفلح كثيراً في السيطرة على ثورات نادية المفاجئة.. هرع خالد لغرفة نوم نادية باحثاً عن السر الذي أخرج شقيقته من صمتها الطويل وعزلتها الاختيارية.. كل شيء مرتب بعناية شخص ينتظر ضيفاً.. الكمبيوتر العتيق على طاولته.. الملايات مشدودة بعناية،الستائر تحجب ضوء الشمس .. فتح دولاب الملابس مستطلعاً.. البزة العسكرية للشهيد عادل في مكانها مغلفة ببلاستيك الغسيل الجاف.. وجود البزة العسكرية لم يكن شيئاً غريباً.. نادية في حالة إنكار منذ أن سمعت النبأ.. تؤكد دائماً أن زوجها الضابط الطيار سيعود.
    قبل خمسة عشر عاماً التقت نادية بفتاها في مدرجات كلية الهندسة بجامعة الخرطوم.. كان عادل يتقدمها بدفعتين.. بدأ شاباً وسيماً تميزه لحية دائرية يهتم بها كثيراً وسمرة تأخذ شكلها حين يبتسم كاشفاً عن أسنان ناصعة البياض.. كان مشهوراً بين الطلاب بعادل طيارة.. في سمته العام يبدو مشغولاً بشيء ما.
    اقتربت نادية من عادل طيارة في رحلة طلابية نظمتها رابطة طلاب الهندسة.. في منطقة السبلوقة قص عادل حكايته لنادية.. لقب عادل طيارة لحق به منذ الطفولة الباكرة.. سكن أسرته في بري جعله في إلفة مع الطائرات التي تقصد مطار الخرطوم في غدوها ورواحها.. حينما كان يلهو الطلاب بسيارات من الصفيح كان عادل يصنع طائرة من الورق مزودة بشراع من أكياس البلاستيك.. تظل طائرة عادل رابضة في البيت حتى يحين موسم الرياح فيبهر أقرانه بمنتجه الذي يعانق السماء.
    بدأت نادية تشارك زميلها في حلمه الطائر.. كلاهما ينقب في المكتبة عن علم الطيران.. في وقت فراغهما يبحثان في الحاسوب عن الجديد في صناعة الطيران.. بعض أصدقاء عادل كانوا يتندرون على اهتماماته المعلقة بين الأرض والسماء.. ما أن تخرج عادل من قسم الهندسة الميكانيكية حتى هرع للالتحاق بالجيش عساه يحقق حلمه في الطيران.. كاد عادل أن يطير من الفرحة حينما بعثه الجيش في دورة للباكستان للتدرب على هندسة الطيران.. استشعر أنه بات قريباً من حلم قيادة طائرة.
    قبل أن يسافر إلى الدورة التدريبية أصر أن يكمل مراسم زواجه من نادية.. كان الأمر يبدو غير منطقي لضابط يحمل على كتفه نجمتين وفتاة تخرجت للتو من الجامعة.. عادل ونادية كانا متعجلين لتحقيق حلمهما.. كانت نادية تنتظر بفارغ الصبر لحظة أن يقلع حبيبها بطائرة.. أخبرها أن مهندس الطيران من المفترض أن يقبع في الأرض منتظراً إصلاح الأعطاب.. لكنه لن يفعل ذلك.. لن ينتظر سيمارس مهنته في الجو.
    حينما عاد عادل طيارة إلى السودان بدأ مزهواً ببزته العسكرية الزرقاء.. سكن مع أصهاره في حي القوز بالخرطوم.. بدأت غرفة نوم الزوجين أشبه بمطار صغير.. مجسمات لطائرات ومجلدات تبحث في أصول المهنة وحاسوب خلفيته طائرة.. السعادة كانت تظلل الغرفة الصغيرة لأن الزوجين جمع بينهما حلم التحليق في السماء.
    خرج الملازم عادل في ذاك الصباح إلى عمله.. رئيسه المباشر أخبره أنه عليه التوجه إلى جوبا لإصلاح عطب أصاب طائرة نقل.. حينما اقترب من الطائرة تردد.. كانت تلك المرة الأولى التي يخشى فيها الطيران.. حاول أن يتراجع.. اتصل على زوجته هامساً بهواجسه.. اضطرت أن ترفع صوتها في سماعة الهاتف.. طلبت منه ألا يتردد ويتوكل على الله.
    حاولت نادية أن تتابع الرحلة عبر الهاتف.. ذات النبرة الرتيبة تقول لها هذا المشترك لايمكن الوصول إليه حالياً.. عند الظهيرة اتصل صديقه عبدالكريم الحسن على هاتفها.. خشيت من المكالمة وطلبت من شقيقها أن يرد.. من تلك اللحظة تصر نادية أن زوجها سيعود من رحلته ولو طال الزمن.

    http://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/61048-2016-03-26-07-41-39.htmlhttp://akhirlahza.info/akhir/index.php/2011-04-07-15-00-26/2012-03-22-12-59-12/61048-2016-03-26-07-41-39.html


    أحدث المقالات

  • جريمة .. السدود !! بقلم د. عمر القراي
  • المجلس القومي للصحافة و المواقف الرمادية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • البعد المكاني وصلة الرحم. بقلم نورالدين مدني
  • أبرد .. معليش يا بشير..ما كنا عارفين !!!. بقلم .أ . أنـس كـوكـو
  • إنفضت عذريتها.. بقلم خليل محمد سليمان
  • سوء الأدب الجمهوري (2) بقلم محمد وقيع الله
  • في لاهاي لا تعذيب .. لا عنصرية .. لا اغتصاب .. يا مشير بقلم د. ابومحمد ابوآمنة
  • تراجع فرنسي وحالة تيه فلسطيني بقلم سميح خلف
  • الجهنمية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الانجليز ينعون الترابي ويتحسرون على سكب الويسكي في النيل!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الجمهوريون بين الوهم والحقيقة (7) بقلم الطيب مصطفى
  • الهارب مهدى مون فى مظلة الاستسلام بقلم محمد عامر
  • على ذكرى حميد احتفال بيوم الشعر العالمي بالقضارف بقلم جعفر خضر
  • الجمعة العظيمة بين المسيح و كاراديتش بقلم الشيخ الحسين
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de