الشباب السوداني بالتنسيق مع القوى السياسية السودانية بولاية كولارادو يدعون لوقفة يوم الأحد ٤ ديسمبر
أرقام قياسية سودانية: مرشحة لموسوعة جينيس العالمية Guinness World Records!
التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
بيان من نصرالدين المهدي نائب رئيس الجبهة الثورية بخصوص اعلان قوات الدعم السريع بطلب مجندين
سقف العصيان ، زوال النظام ..هكذا يقول فقه الثورات !
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-04-2016, 08:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الظعينة د. محمد احمد عثمان

01-08-2014, 06:41 AM

محمد احمد عثمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الظعينة د. محمد احمد عثمان

    الظعينة
    د. محمد احمد عثمان
    الظعينة هي الحركة الإسلامية المُنتهكة
    نحروها أم إنتحرت؟! أم نَحرها من نَحروا ثم أنتَحروا أم تناحروا أم نُحروا؟!
    ألا كيف التفّرُقَ يا ظعينة
    سيبقى الرَبعُ بعدكُمُ خَلاءاً
    ويسِبرُ ركبُكم سرّ الليالي
    قَطعَت رواحِلُكم قِفاراً
    ستبقى دارُ هجرتِكم مَلاذاً
    ويبقى الرهطُ بعدكِ يا ظعينة
    وأن مساكِناً أضحت قِفاراً
    وأن مبادِئاً يَنِعت قِطافاً
    يموتُ السردُ بعدك يا ظعينة
    نسجنا الغزلَ للأوطانِ عزماً
    وكنا أمةً شمخت وصالت
    وكنا دولةً تختالُ تِيهاً
    وكنا سلةَ الإنتاجِ خُبزاً
    وكان الشرعُ للمالِ زكاةً
    وكان المالُ للرحمنِ بَيعاً

    كنزنا المالَ حتى فاضَ سُحتاً
    خُذى منا لترضِى يا ظعينة
    غدونا مثل أصحابِ الرقيمِ
    وصرنا لا نبالى بالرزاياَ
    رفعنا رايةً زَبداً جُفاءاً
    وكنا قد تنطّعنا وجُرنا
    وكنا حُجةً في الدينِ نَصاً
    وكنا للقوامَةِ نهجَ قِسطٍ
    وكنا من دماءِ القومِ سَلمٌ
    وكنا من يُجيرُ طريدَ ظُلمٍ
    قهرنا كل رأيٍ مستنيرٍ
    نحرنا من أرادوا منا عِتقاً
    أبحنا القتلَ حتى لا نبالي
    ونشربُ من دماءِ بني أبينا
    نُفاخِرُ بالعُروضِ وقد هَتكنا
    أقالَ (الشيخُ) عروتَنا فدالت
    وكان (الشيخُ) يهدمُ ما بَنينا
    يُقّولِبَ كل يومٍ فينا فِقهاً
    والشورى يَهدِمَ عُدواناً و مألُكّةً
    عبدنا المالَ والنزواتِ حتى
    أذلّ الحرصُ أعناقَ الرجالِ
    فمن كتبوا مُذكرةً بعشْرٍ
    وكانوا استأسدوا (بالشيخ) غدراً
    وكان الظنُ أن (الشيخَ) مّدٌ
    أرادوا عِليةً في القومِ بَأساً
    وظلوا رائجين لكلِ إفكٍ
    وكانوا في تَبرّجهم قِحاحاً
    وكانوا عُصبةً غَصبت وعاثت
    وكانوا مثلَ تيسٍ مُستعارٍ
    وكانوا أيقظوا فِتَناً نِياماً
    غَنِموا البلادَ تَوارثوها كَلالةً
    لَفظوا المكارِمَ لا أبا لَهُموا
    فيا (كَشّةً) دَكّت لِئاماً
    للهِ دَرّكِ في استِئصالِ شأفَتِهم وواتِرة“ تُلاحِقُ وِترَ أخرى
    ووازرةً زَرتَها وِزرُ أخرى
    أيا طُرطُبةً شَبِقت وحالت
    أماطَ البطشُ سوءَتَهم فبانت
    وأنقصَ الظلمُ من أوطانِنا طرفاً
    باعوا إلى الأحباشِ ماءَ وجُوهِهم
    ألا أوبى إلينَا يا ظعينة
    فإنى وإن قُطِعت شِمالى
    ألا عودي إلينا يا ظعينة
    فإن تَنابِلاً سَلِطوا علينا
    فطوبى يا ابنه الاقوامِ
    فعودى بعد بَينِكِ يا ظعينة
    بحد السيفِ عودى يا ظعينة
    ألا هُبي عواصِفَ يا ظعينة
    أزالَ اللهُ عثرتَنا فعُدنا
    و قمنا نحملُ الأشواقَ فِكراً
    سأُقسِمُ بالشهيدِ وكل حُرٍ

    فإن رحيَلكم أضحى يقينا
    ونربأُ أن نكون موّدِعينا
    وتصطلمَ المضارِبُ والحُجونا
    تمرُ بها رياحُ الصيفِ هونا
    ويبقى الوجدُ في النفسِ دَفينا
    قُصاةً هائمينَ وهامِدينا
    صارت تلوحُ ولا تَبينا
    باتت هشيماً ذارياتِ ودونا
    وتَترى قصةُ المُتشاكسينا
    فقاضَ الغزلَ كيدُ الناكِثينا
    فصرنا عارَ (إنقاذٍ) مُهينا
    فبات الذلُ يفجعُنا سنينا
    فصرنا سُبّةَ المتسولينا
    فصار مناجِعاً للمُترفينا
    فصرنا باللُعاعِ مُتاجرينا

    و بات الناسُ عَوزى قاتِرينا
    وشدى الحبلَ منا أوثِقينا
    تُزاوِرُنا الشموسُ مُزّملينا
    لأنا بالخطايا مُنَمّطينا
    وبتنا بالنفاقِ مُدّججينا
    وصرنا للضلالِ مُرّوجينا
    فصرنا بالجِدالِ مُدّلِسينا
    فأصبحنا غُلاةً مُبلِسينا
    فصرنا للدماءِ سافِكينا
    فأسلمنا الطرائِدَ ظالِمينا
    وصار السجنُ مأوى للمِئينا
    ونادَوا بالحياةِ مُهّلِلينا
    بَعقدٍ أو بشرعٍ أو بدِينا
    شيخاً وطفلاً أو جَنينا
    وجنداً للفسادِ مُنافحينا
    وضاعَ الشرعُ منا يا ظعينة
    وكنا في أنامِلهِ عَجينا
    ويَكتِفُنا وقد تَلّ الجَبينا
    ويَفرِضَ الفَرمانَ تَلقِيناً و تدجِينا
    عكفنا للعساكرِ ساجدينا
    وأمسى الحرُ مِلكاً باليمينا
    تولَوا بالرؤوسِِ مُنكّسينا
    فزالوا مثل كلِ الغابرينا
    يحيي أنفساً ويصونَ دينا
    فرُدوا نحو أسفلِ سافلينا
    دجاجِلةً وبُهتاناً مُبينا
    فقصفَ التوتِ يكشفُ لايصونا
    تراموا الخبثَ وأنتابوا مُجونا
    أحلوا فُسقَ مُأتَفِكٍ لعينا
    عصفت بهم نحو الحضيضِ أُتونا
    عادوا بها نحو الوراءِ قُرونا
    غَمطوا اليتيمَ و اسغَبوا مِسكينا
    أودت بهم من مارِدٍ وقَرينا
    وليقصمَ اللهُ من خَسِئوا مَلاعينا
    يَدُكُ الحقُ زَهْقَ الواترينا
    بمنطقِ آفةِ المتنّطِعينا
    كأُنثى الدُبِ تَسفِدَ كي تَكونا
    وبات الناسُ منهم مُبتلونا
    ضاعت حلايبُ قبل فصلِ جنوبِنا
    بسدِ إكسومٍ يهددُ نيلَنا
    وفكى القيدَ منا حررينا
    لوصلِكِ لا أُبالى باليمينا
    و رُدي البؤسَ عنا مّتِعِينا
    و كانوا أهل سُوءٍ مُخبِتينا
    إنا لا نكِلُ ولا نَلينا
    وصُبى الكأسَ إنا ظامِئونا
    لتشفي صدرَ قومٍ مؤمنينا
    أبيدي نخمة الحِقدِ الدَفينا
    و عاد الركبُ مرفوعَ الجبينا
    دُعاةً بالنفوسِ مُجاهدينا
    موّدة بيننا ألا نهونا
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de