بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-08-2016, 02:16 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

التعريب .. خطوتان للأمام بقلم د. أحمد الخميسي

01-21-2016, 03:02 PM

أحمد الخميسي
<aأحمد الخميسي
تاريخ التسجيل: 01-13-2014
مجموع المشاركات: 132

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
التعريب .. خطوتان للأمام بقلم د. أحمد الخميسي

    03:02 PM Jan, 21 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد الخميسي-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر






    لدي الروس مثل يقول:"إذا عشقت اعشق ملكة وإذا سرقت اسرق مليون"، وإن أنت ترجمت المثل إلي ما يطابقه في المعنى عندنا فستقول:" إن عشقت اعشق قمر وإن سرقت اسرق جمل"، وبذلك ترتكب خطأ فاحشا، لأن الترجمة تقتضي أن تنقل معايير ذلك المجتمع الآخر التي يقيس بها الثروة وهي الأموال وليس الجمال والبعير، وبهذا الخطأ تكون قد تجاوزت الترجمة إلي التعريب أي إلي التأليف تقريبا. وقد سبقت الترجمة مرحلة طويلة من التعريب أطلق فيها المترجمون المعربون الحرية لخيالهم وأقلامهم تعديلا وإضافة وتحويرا وحذفا. في ثلاثينات القرن الماضي- وكان الناس يتشوقون لأدب مترجم- انتشرت سلسلة قصص من ترجمة حافظ نجيب، كان بطلها لص جرئ اسمه"جونسون" ولاقت رواجا وبيعت بأعداد كبيرة. إلا أن حافظ نجيب وجد نفسه في مأزق عندما انتهت القصة الأخيرة بموت البطل" جونسون" مصدر رزق المعرب، ولم يطل التفكير فاخترع على الفور لذلك اللص إبنا مغامرا جريئا مثل المرحوم والده، وراح نجيب ينشر من تأليفه سلسلة جديدة كأنما مترجمة بعنوان " إبن جونسون"! ويحكي نجيب محفوظ عن قراءاته الأدبية الأولى للأدب المترجم فيقول :"كانوا يترجمون مع تصرف، فيصح مثلا أن يكتب المترجم في منتصف قصة فرنسية حديثا نبويا شريفا! وكنت حينها أصدق ذلك وأقول لنفسي:"ياسلام..الكاتب الفرنسي الكبير جي دي موباسان عارف الرسول ويستشهد به"! أما الكاتب المجيد طانيوس أفندي عبده (1869-1926) وهو أديب وصحفي وروائي ومترجم لبناني من رعيل التنوير الأول في مصر، فقد ترجم عام1897 مسرحية" هاملت" لشكسبير لتقديمها على المسرح، وطبعها عام 1902، وعند عرض المسرحية استوقفه غضب الجمهور من الظلم الذي حاق بهاملت، فعدل نهاية المسرحية بحيث يواصل هاملت حياته ويرتقي العرش استجابة لنداء الجمهور بضرورة انتصار الحق وإنصاف المظلومين! وبذلك"التعريب" يمكن القول إن طانيوس عبده– وهو مجرد " أفندي"– شطب على نهاية مسرحية هاملت ومسح بكرامة"شكسبير بك"الأرض وألف للعمل نهاية أخرى. لهذا اعتبرت أن أول ترجمة معتمدة لهاملت هي تلك التي قام بها الشاعر خليل مطران لاحقا. أما أشهر المعربين في الثقافة المصرية فهو مصطفى لطفي المنفلوطي الذي لم يكن يعرف حرفا من اللغة الفرنسية ومع ذلك عرب عشرات الأعمال الفرنسية! وكان يأتي بمن يترجمون له النص الفرنسي ويقوم بصياغته بالعربية ويحشد للذوق الشرقي في الصياغة أكبر قدر ممكن من العصافير والبلابل والدموع وأوراق الخريف التي لاعلاقة للمؤلف بها. هكذا صاغ رواية " بول وفرجيني" وجعل عنوانها"الفضيلة"، أما رواية " تحت ظلال الزيزفون" فانقلبت عنده إلي " مجدولين"وهكذا. ومن أطرف وقائع التعريب أن مترجما عربيا عكف على ترجمة كتاب لينين زعيم البلاشفة وعنوانه"خطوة للأمام .. خطوتان للخلف". وبحسبة بسيطة اتضج للمترجم أن الناتج النهائي عن تلك الخطوات هو تقهقر المجتمع! ولا يعقل أن يكون لينين التقدمي داعية للتراجع! الأرجح أن أحدا دس هذا العنوان الرجعي على لينين! هكذا قرر المترجم أن يصبح العنوان:" خطوتان للأمام .. خطوة للخلف"، وبه صدر الكتاب بعد حذف خطوة من التقهقر واضافتها لصالح التقدم! وعندما انحسرت حركة التعريب لتفسح المجال للترجمة ظهرت أسئلة أخرى جديدة وعويصة أيضا: ماذا نترجم؟ كيف نترجم؟ لمن نترجم؟

    ***

    أحمد الخميسي. كاتب مصري




    أحدث المقالات

  • هل سيفعلها الصادق المهدي !؟.. بقلم جمال السراج
  • جااكُم البيطلِّق أمّكُمْ.! بقلم عبد الله الشيخ
  • ما يحدث غداً بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • سعودي يسخر منا !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • 18يناير 2016 مواجهة العنف بالعنفوان .. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • في الرد علي صديق غاضب بقلم نبيل أديب عبدالله
  • حسين شريف بقلم عائشة حسين شريف
  • دارفور: بعد مائة عام داخل الدولة " السودانية" ... ماذا يحاك لها ؟ بقلم احمد حسين ادم
  • شهادتي للتاريخ (14)- هل بوسع سد النهضة تنظيم انسياب النيل الأزرق؟ بقلم بروفيسور محمد الرشيد قريش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de