بعض من ملامح العرس الوئيد "يوميات العصيان الأول...
إلى شباب ثورة العصيان المدني: الحرية لا تقبل المساومة!
منبر التجانى الطيب للحوار بواشنطن يقيم ندوة بعنوان الازمة السودانية و افاق التغيير يتحدث فيها على الكنين
العصيان المدني...... تجميع فيديوهات للتوثيق ومزيد من النشر
19 ديسمبر .. إني أرى شعباً يثور !!
صدور... الهلوسة
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 12-07-2016, 04:25 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الترابى فى ذمة الله بقلم نصر الدين حسين دفع الله

03-10-2016, 01:39 PM

نصر الدين حسين دفع الله
<aنصر الدين حسين دفع الله
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الترابى فى ذمة الله بقلم نصر الدين حسين دفع الله

    01:39 PM March, 10 2016

    سودانيز اون لاين
    نصر الدين حسين دفع الله -
    مكتبتى
    رابط مختصر

    [email protected]

    يقول الله سبحانه وتعالى

    (قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم / سورة الجمعة (8))

    اللهم ارحمه بقدر ما اعطى

    ان المرحوم الترابى كان صاحب مشروعا كبيرا سياسيا ودينيا ( الحركة الاسلامية السودانية ) لقد بذل الشيخ مجهودا كبيرا حتى تصل الحركة الى ما وصلت اليه الان ، اذا اتفقنا او اختلفنا معه . ولقد بنى الشيخ الترابى الحركة بناءأ تنظيميا عاليا ، وساهم فى تاهيل كوادرها فى افضل الموسسات التعليمية فى الخارج ، الشئ الذى لم يستطيع اى زعيم سياسى اخر فعله . وكان يملك من المكر والدهاء ما اوصل به الحركة الى سدة الحكم فى البلاد لتتربع على صدورنا رقم انفنا ، ولولا تلقيه الهزيمة من طلابه لما هزمه اعدائه .

    وكانت هذه صفحة متواضعة من حياة الترابى والصفحة الاخرى تقول انه يتحمل كل مثالب الانقاذ منذ قيامها حتى فنائها ، فالانقاذ سنة سيئة فله وزرها ووزر من عمل بها من بعده . فانها اغتالت وطننا وشعبنا ، كما لم يغتاله احد من قبل بهذه الطريقة ، حتى الاستعمار كان ارحم لنا من بنى جلدتنا . ولقد ارتكبوا كل الموبقات فى حق شعبنا ، ادخلونا بيوت الاشباح اناسا واخرجونا منها اشباحا وامواتا ، ولقد حمل هو ورفاقة الشهادات العليا من ارقى الجامعات وتكلموا بكل اللغات ولكنهم لم يستطيعوا ان يسدوا رمق الجوعى وظمأ العطشى ويظللوا عنا هجير تجبهم وطغيانهم. ولقد جاء المرحوم الشيخ زائد يحمل شهادة لا اله الا الله ومحمد رسول (ص) وحبه لشعبه وقلبه الكبير فبنى لنا امة اماراتية نموذجا انسانيا يعيش بيننا . اتونا رافعى كتاب الله وسنه رسوله فصدقهم شعبنا الطيب العفيف بان دولة الخلافة قادمة وان عمر بن عبد العزيز بعث من جديد ، ليضئ شجرة العدل المفقوده ويقرب المسافات بين جهاتنا الاربع بجسور التسامح والمحبة . وان مشروعهم الحضارى مشروع تنمية ورفاهية وسؤدد . ولكن المشروع افل من اول كذبة وهى اذهب الى القصر رئيسا واذهب انا الى السجن حبيسا ، وكيف لايكون الحوار كاذبا اذا شيخه يتقن الكذب . فمن وقتها سمى عمر بعمر الكذاب لم يفتح الله عليه بجملة واحده فيها صدقا حتى يومنا هذا ، وسقط المشروع الحضارى فى الوحل ، فكان مشروعا جهويا بامتياز فالرئيس ونائبه الاول من المركز منذ ان ولد المشروع وحتى يومنا هذا ، فالهامش لايستحق ان يكون رئيسا او نائب اول ، ولقد انتج لنا هذا المشروع البغيض اجيالا مشوهة بالجهوية والاثنية والعنصرية ، يقودها تلاميذ الشيخ على عثمان ونافع وابو الجاز والقائمة تطول من مرضى النفوس الذين اعطاه الله فرصة لقيادة شعبنا ، ولولا الآجال لما ترك هولاء فى الهامش فردا واحدا فى السودان ، ولكن الحمد لله الذى كشف لنا هذا المشروع الضلالى الذى افسد حياتنا ، وازهق اوارحنا .

    ونقول لهؤلاء ان الموت الذى تفرون منه انه ملاقيكم ، فاعتبروا من وفاة شيخكم فانها فرصه لكم كى تعودوا الى رشدكم وتكفروا عن سيئاتكم التى ارتكبتموها فى حق شعبنا وهى لاتحصى ، ردوا له كرامته وحريته فهى لاثمن لها ، ادرؤا عنه فسادكم الاخلاقى الذى لم يسبق له مثيل على الارض منذ نشأة الخليقة ، واقفوا سفك الدماء وزهق الارواح ، فكوا عن راقبنا وارجلنا سلاسل العبودية ، اوقفوا الفتن والجنجويد فانهم الموت يمشى على رجليه .

    ونقول الى قيادة حزبنا (الامة القومى) ان الوقت يمضى ، وعلينا ان نتحمل مسئولية شعبنا ونتقدم الصفوف وندفع ثمن القيادة ، الم تدفع الثورة المهدية ثمنا باهظا لتحرير السودان ، الا يستحق الوطن هذا الثمن ؟ الا يستحق السودان اليوم نفس همة الثورة المهدية مهما بلغت التضحيات ، فاذا فقدنا الالاف من عضوية الحزب لنسترد الوطن ، حينها ستاتينا الملايين لتنضم للحزب لدوره الريادى فى التحرير ، فالتحرير اليوم اعلى قيمة من الماضى ، مقارنة بما يجرى اليوم وفى زمن الاستعمار.

    فان الحوار اليوم هو حوار الطرشان ، وحوار القوى على الضعيف فان كل احزاب الفكة لا قيمة لها الا لقيمات تسد جوعهم وملاليم من المؤتمر اللاوطنى لاتسمن ولا تغنى من جوع . لهذا نقول ان المبادرات شئ طيب وايجابى ، ولكن تكفينا مبادرة واحدة نقوم بتنفيذها مهما كانت التضحيات ، افضل من مائة مبادرة تفرحنا ولا تحقق طموحنا ، وتضعفنا وتقوى عدؤنا .

    أحدث المقالات

  • امتحان الترابي..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • طلاق وحسرة بقلم صلاح الدين عووضة
  • هاشم بدر الدين لا يبكي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الترابي والشانئين بقلم الطيب مصطفى
  • الترابي بين التفكير والتدمير بقلم مجاهد عبدالله - أستراليا
  • وصية الترابي بقلم شاكر عبدالرسول
  • هزى بجذع ألنخل , مريم ألبتول مناسبة يوم ألمرأة ألعالمى شعر نعيم حافظ
  • الثلاثاء الأبيض وثلاثية القدس ويافا وتل أبيب الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (99) بقلم د. مصطفى
  • السيادة المنقوصة : الطائرة الرئاسية – نموذجاً ! بقلم فيصل الباقر

  • عندما تبكي الحركات المسلحة حسن عبدالله الترابي؟؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • كسوف الشمس يرمز لسقوط واحتجاب رئيس الجمهورية بقلم ابوبكر القاضي
  • موسم حصاد المصالح في العراق بقلم د. غسان السعد/مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية
  • المبادئ ( خشم بيوت) بقلم الطاهر ساتي
  • خطوات الاصلاح الاقتصادي في العراق: رؤية من الخارج بقلم د. حيدر حسين آل طعمة/مركز الفرات للتنمية وال
  • هل يقدر المتحاورون ماذا يعني فشل الحوار ؟؟؟؟؟؟ بقلم هاشم محمد علي احمد
  • و شرعوا في تزوير تاريخ الترابي.. بلا وازع! بقلم عثمان محمد حسن
  • الترابي.. هدأةُ الشيخ الأخيرة بقلم أحمد الدريني
  • جو بايدن يشوه وجه الانتفاضة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الكشف عن سيارات المستقبل في معرض جنيف
  • ابراهيم السنوسي ما قدر الشغلانة بقلم شوقي بدرى
  • قريمانيات .. يكتبها الطيب رحمه قريمان
  • كيف تسقط حكومة بنكيران في يوم واحد وبدون قلاقل؟؟ بقلم انغير بوبكر
  • حق اللجوء واللاجئين ...... قوانين مثالية، وواقع مرير اعداد د. محمود ابكر دقدق/استشاري قانونيي وبا
  • الأمهات الأرامل والمطلقات المجتمع يكفن والأبناء يدفنون!! (2) بقلم رندا عطية
  • التسوية قبل الوحدة..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • ضرب السد بقلم صلاح الدين عووضة
  • كثير من علي الحاج .. قليل من السنوسي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • وقطع معتز قول كل خطباء السدود بقلم الطيب مصطفى
  • دموع خالد مشعل ووحدة الإسلاميين!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • في عيد المرأة التحية لصمود نساء وطني... بقلم زينب كباشي عيسي
  • القمح وإستبدال الأدنى بالذى هو خير بقلم سعيد أبو كمبال
  • بني مَلاَّل منتظرة منذ الاستقلال بقلم مصطفى منيغ
  • في يوم المرأة العالمي : هل نالت حقها ؟ بقلم د. حسن طوالبه
  • لا تحتمل الإنتظار والحلول التسكينية بقلم نورالدين مدني
  • الصدمة وفرضية الإغتيال بقلم أكرم محمد زكي
  • القصر الكبير بلا إصلاح ولا تغيير بقلم مصطفى منيغ

  • حكومة الإنقاذ أكبر شر علي السودان بقلم محمد عبدالله ابراهيم
  • وصية الترابي بقلم شاكر عبدالرسول
  • هزى بجذع ألنخل , مريم ألبتول مناسبة يوم ألمرأة ألعالمى شعر نعيم حافظ
  • الثلاثاء الأبيض وثلاثية القدس ويافا وتل أبيب الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (99) بقلم د. مصطفى
  • السيادة المنقوصة : الطائرة الرئاسية – نموذجاً ! بقلم فيصل الباقر
  • تحتاج لمعالجة جذرية عاجلة بقلم نورالدين مدني
  • عندما تبكي الحركات المسلحة حسن عبدالله الترابي؟؟.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • و شرعوا في تزوير تاريخ الترابي.. بلا وازع! بقلم عثمان محمد حسن
  • العلاقة بين ال ( السراج ) و ال ( الامام المهدي ) .. بقلم جمال السراج
  • الهجمة المصرية علي الرعايا السودانية – الأسباب والأبعاد المحتملة ومثل نشوف الفيل ونطعن ضله – قراءة
  • بأسهم بينهم شديد !! بقلم د. عمر القراي
  • ونسة ماسخة ياشيخ الترابي!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التركيبة الديموغرافية لإقليم بني شنقول (3) بقلم خالد ناصر
  • التركيبة الديموغرافية لإقليم بني شنقول (2) بقلم خالد ناصر
  • العلاقة بين ال ( السراج ) و ال ( الامام المهدي ) .. بقلم جمال السراج
  • رجال خارج التاريخ بقلم سعيد أبو كمبال
  • المعارضة السودانية بالقاهرة تتنفس الصعداء بعض سفر المقدم احمد خليل إلي امريكا ؟ بقلم جمال حسن ادم
  • في اليوم العالمي لحقوق الانسان راجعت دفاتري القديمة لأجول في متاهة حقوق الانسان في السودان
  • في مثل هذا اليوم من العام 1989 كانت تجربتة الاعتقال والتعذيب القاسية ولا تزال اثارها النفسية والجسد
  • حول مذكرة القضاة المفصولين والسابقين للسيد/ رئيس القضاء(1) بقلم الشيخ حسن فضل الله
  • في ذكري رحيل الدكتور جون قرنق .. ومذكرة تفاهم مجالس الصحوة .. حتمية قيام السودان الجديد ..
  • جلسة اَلية الحوار" 7+7" تثير عاصفة نكات وتساؤلات لدي السودانيين.. لم يعلقوا اَمالهم علي الحوار الوط
  • الإخوان المسلمون .. سؤال اللحظة الراهنة!
  • أحلام إستخراج السَمنة من بطن النملة/ عباس خضر
  • حزب المؤتمر الشعبي لن يتراجع عن" الحوار" قريبا.. وهذه هي الاسباب!
  • لا بقاء للبشير ولا عودة للترابي/أحمد قارديا خميس
  • مقال رقم ( 3 ) مواصلة للمقال السابق من الذى فتن النوبة مع البقارة ؟! تلفون كوكو ابوجلحة
  • لا يا شيخ ! أحمد قارديا خميس
  • عودة الترابي بين الدراما والمؤامرة! ضياء الدين بلال
  • حنتوب الجميلة 1949- 1952 : مامون بحيري والنمر وسنهوري الأستاذ الطيب علي السلاوي 7-12
  • فن المُمْكِنْ مفاجأة المشير – قراءة أولية من زاوية أخرى/Asim Mohamed
  • الكافر هداه الله هو من كفرني علي مقالنا،دمعة علي روح النبي مانديلا عليه السلام هل من مانديلا سودان
  • لماذا يتهافت الكمندر مناوي وحركة العدل علي منابر لن تحل أزمة قرية في دارفور.. ناهيك عن أزمات السود
  • الدولة العابدة مقالات فى العسف والاستبداد الديني بالسودان/بدوي تاجو
  • الحل لكل ازمات البلاد ومن بينها الاقتصادية ، في استعادة السودان كدولة مسروقة ومنهوبة /حيدر محمد أحم
  • البيان الاول لانقلاب الترابي في الاهرام وليس اذاعة امدرمان
  • الجياع بمعسكرات دارفور وخدعة اسمها الاغاثة الاسلامية
  • الزعماء السودانيين: وتحديات السلام
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de